الرئيسية التسجيل اتصل بنا
 


 

|  سبحان الله وبحمده ..... سبحان الله العظيم |


العودة   منتديات هتوف > هتوف العامه > سير ذاتية و تطوير الذات > مشكلات اجتماعية - مشكلات تربوية - مشكلات عاطفية


مشكلات اجتماعية - مشكلات تربوية - مشكلات عاطفية مشكلات اجتماعية و تربوية و عاطفية مع تقديم الحلول المناسبة لها , كل مشكلة لها حل بأذن الله



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-28-2010, 12:06 AM   #1

مستشار الأداره

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 102187
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 العمر : 48
 الجنس : ~ ذكر
 المكان : مصر ـ المنيا
 المشاركات : 24,554
 النقاط : 2147483647
 تقييم المستوى : 42949759
 SMS :

لم أَتَغَيَّر .. كُلّ مَاهُنَالك ,, إِنِّي أُعِيْدُ تَرْتِيب وصِيَاغَة فَوْضَى الرُّوح

افتراضي الشره العصبي .. كيفية علاجه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرض الشره العصبي (الإفراط في الأكل) (bulimia nervosa) يتصف بدورة من الأكل المتواصل يتبعها نوع من الأفعال (التطهيرية) لمنع زيادة الوزن.
ويقدر الباحثون أن ما بين امرأة واحدة إلى ثلاث نساء من كل 100 امرأة، يتعرضن لمرض الشره العصبي في فترة ما من حيواتهن. أما بالنسبة للرجال فإن مستويات التشخيص لا تشكل أكثر من نحو عُشر معدلاتها لدى النساء.

بين الإسراف والتطهير

على الرغم من أن الكثير من الأميركيين يكثرون من تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية يوميا (الأمر الذي يفسر إصابة واحد من كل ثلاثة منهم بالسمنة)، فإن الإسراف في الطعام يشمل تناول كميات كبيرة جدا من الطعام خلال فترة محدودة جدا، عادة خلال ساعتين.

وعندما يكون المريض في حالة الإسراف هذه فإنه قد يتناول طبقا كاملا من الكعك بدلا من تناول قطعة أو قطعتين منه، أو يتناول عدة ألتار من البوظة (آيس كريم) بدلا من وعاء واحد منها.
ويصف «الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العصبية» في طبعته الرابعة The Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, Fourth Edition (DSM ـ IV) نوعين فرعيين لمرض الشره العصبي، وذلك وفقا للاستراتيجية التي يوظفها المريض للتخلص من السعرات الحرارية الزائدة.
فالمرضى الذين يشخصون بالنوع الفرعي المسمى «التطهيري» (purging subtype)، وهو أكثر أنواع المرض شيوعا، قد يقومون أنفسهم بحث أجسامهم على التقيؤ والاستفراغ إراديا، أو يستخدمون الملينات أو مدرات البول.
أما في النوع الثاني المسمى «غير التطهيري» (nonpurging subtype) فإن المرضى قد يقومون بإجراء التمارين الرياضية بقوة بهدف التوقف عن تناول الطعام لمدة يوم أو أكثر.

صعوبات التشخيص

وهكذا فقد تبدأ دورة من الإسراف في الطعام ثم الحرمان منه، يقوم فيها المريض بالأكل حتى درجة شعوره بالألم البدني، ثم يعوض عن ذلك بشكل دراماتيكي، بحيث يشعر بالجوع الضاري.

وعندما تظهر مثل دورة الإسراف والتطهير هذه، مرتين على الأقل في الأسبوع وتستمر لمدة ثلاثة أشهر، فإن الحالة ستشخص بأنها مرض الشره العصبي وفقا لدليل الاضطرابات العصبية المذكور أعلاه.
إلا أن التشخيص يكون صعبا في بعض الأحيان لأن المصابين بمرض الشره العصبي يشعرون بالخزي من سلوكهم الغذائي، وينغمسون في السر، في ممارسة عمليتي الإسراف والتطهير.
ولأنهم يتخلصون من السعرات الحرارية الزائدة التي اكتسبوها نتيجة الإسراف، فإن غالبية المرضى يحتفظون بأوزانهم كما هو.
إلا أن استراتيجيات التطهير القاسية - خصوصا عمليات التقيؤ المتواصلة أو استخدام الملينات - تجهد الجسم.
وعلى المدى الطويل، فإن الأشخاص المصابين بمرض الشره العصبي يتعرضون إلى خطر الإصابة بمضاعفات صحية خطيرة، منها عدم انتظام الحيض (irregular menses) أو انتفاؤه (amenorrhea)، الجفاف بسبب قلة تناول السوائل، أضرار في الأسنان واللثة بسبب التقيؤ، انعدام التوازن في المحاليل الإلكتروليتية التي قد تحفز على عدم انتظام دقات القلب، ومختلف أنواع الأمراض الهضمية.
وجزئيا، وبسبب هذه المضاعفات فإن مرض الشره العصبي قد حاز نسبة 24 في المائة من فترات التنويم في المستشفيات لكل حالات اضطرابات السلوك الغذائي في عامي 2005 و2006، أي أنه جاء في المرتبة الثانية بعد مرض فقدان الشهية العصبي anorexia nervosa.

عوامل بيولوجية ونفسية

أشارت دراسات العائلة والتوائم إلى أن مرض الشره العصبي وراثي بنسبة 55 في المائة، الأمر الذي يعني أن التهديدات من العوامل الجينية الموروثة تلعب دورا أكبر قليلا من دور عوامل الوسط المحيط، مثل نمو الطفل وسط جو ثقافي يحبذ أن يكون الإنسان ضعيف البنية. كما تسهم في حدوث المرض الجوانب النفسية للشخصية.

وكما هو الحال مع مرض فقدان الشهية العصبي فإن الفتيات المهددات أكثر بمرض الشره العصبي يكونن أكثر توجها نحو الكمال، ولكنهن في الوقت نفسه يتمتعن بأقل مستوى من التقدير لذواتهن، ولصورهن (وخصوصا في ما يتعلق بأوزانهن وأشكال أجسامهن).
كما أنهن قد يعانين من مشكلات في أمزجتهن أو في التحكم في سلوكهن. أما المرضى الذين تعرضوا للانتهاكات البدنية أو الجنسية في الماضي، أو الذين يعيشون في عائلات يتشاحن أفرادها ينتقد بعضهم بعضا، فإنهم يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض الشره العصبي، وكذلك اضطرابات السلوك الغذائي الأخرى.
وغالبا ما يظهر مرض الشره العصبي في وقت متأخر من فترة المراهقة وبداية الشباب، إذ يكون عمر 18 سنة الأكثر شيوعا لبداية المرض.
وقياسيا، فإن المرض يظهر في الفترات الانتقالية، من المدرسة الثانوية إلى الجامعة مثلا.
وغالبا ما يتم تحفيز الإسراف في الأكل، بسبب التوتر، أو المزاج المكتئب، أو الجوع الضاري (بعد الحرمان من تناول السعرات الحرارية)، أو الشعور السيئ في ما يتعلق بوزن الجسم وشكله.

خيارات العلاج

العلاج في العادة متعدد الأوجه ويشمل التوجه إلى عدد من الأطباء. إذ إن الهدف لا يتمثل في إعادة السلوك الغذائي الاعتيادي إلى طبيعته فحسب، بل وأيضا في علاج المضاعفات الصحية وعلاج أي مشكلات نفسية تترتب عن المرض.

وعلى الرغم من أن العلاج الدقيق يعتمد على متطلبات كل شخص مريض، فإن إرشادات جمعية الطب العقلي الأميركية لعلاج مرض الشره العصبي توصي بالبدء بتوليفة من المشورات الغذائية وطرق العلاج النفسي، وأفضلها العلاج المعرفي السلوكي.
- المشورة الغذائية: لكي يتمكن المرضى من كسر دورة الإسراف في الأكل ثم التطهير، عليهم أن يتدربوا على كيفية تركيب عناصر الوجبات الغذائية وتوقيت الفترات بينها، وعلى تنظيم تناول السعرات الحرارية اللازمة لاحتياجاتهم اليومية بهدف المحافظة على أوزانهم.
العلاج المعرفي السلوكي: وجدت الأبحاث بشكل متواصل أن هذا العلاج هو أكثر طرق العلاج النفسي فاعلية للبالغين المصابين بمرض الشره العصبي.
وتساعد هذه الطريقة المرضى في التعرف على الأفكار المشوهة لديهم - حول أنفسهم وغذائهم - ثم تغييرها. وتؤدي تلك الأفكار المشوهة إلى سلوك قهري.
كما تساعد الطريقة في البحث عن وسائل للتعامل مع حالات التوتر اليومية.
وتشمل دورة كاملة للعلاج المعرفي السلوكي 20 جلسة تستمر 5 أشهر. وأن لم يظهر أي تحسن بعد مرور 10 جلسات منها، فإن جمعية الطب العقلي الأميركية توصي بإضافة الدواء إلى الطريقة.
وفي الواقع فإن غالبية الأطباء يرون أن توليفة تضم طريقة العلاج المعرفي السلوكي مع الأدوية أو مع طريقة علاجية نفسية أخرى تؤدي مفعولها بشكل جيد جدا.

علاج العلاقات الشخصية:


وهو العلاج المسمى «interpersonal therapy» الذي يحدد المشكلات بوصفها ناتجة عن العلاقات الشخصية مع الأفراد الآخرين، ولذا فإنه يحاول تحسين تلك العلاقات لكي يتم التخلص من الاضطراب في السلوك الغذائي. ويمكن لهذا العلاج أن يكون علاجا نفسيا فعالا للبالغين.

المساعدة الذاتية

تشمل استراتيجيات مساعدة المريض لذاته، والمشاركة في طرق علاجية عبر الإنترنت، والتسجيل في مجموعات الدعم والمساعدة. إلا أن الأبحاث لا تشير إلى فاعلية هذه الطرق مقارنة بالطرق الأخرى.

أدوية «SS»:

وهي مثبطات استرجاع «السيروتونين» الانتقائية (selective serotonin reuptake inhibitors).
والدواء الوحيد الذي أجازت استخدامه وكالة الغذاء والدواء الأميركية لعلاج اضطرابات السلوك الغذائي، هو «فلوكسيتين» (fluoxetine) («بروزاك» (Prozac.
وعلى الرغم من أن غالبية الأبحاث التي أجريت عليه كانت لبالغين مصابين بمرض الشره العصبي، فإن تجربة مفتوحة صغيرة وجدت أنه مفيد لعلاج المراهقين أيضا.
ولم تجر أبحاث كثيرة حول دواء «سيرترالين» sertraline («زولوفت» (Zoloft، إلا أن دراسة عشوائية مراقبة وجدت أنه فعال أيضا في علاج مرض الشره العصبي لدى البالغين.
وعند علاج مرض الشره العصبي فإن الجرعة من أدوية «SSRI» تكون أعلى من جرعة علاج الكآبة. وغالبا ما توصف الأدوية لفترة تسعة أشهر أو حتى سنة كاملة لدرء احتمال عودة المرض.
وتشير الأبحاث باستمرار إلى أن هذه الأدوية تقلل بسرعة من تكرار دورة الإسراف في الأكل والتطهير، كما أنها تحسن المزاج.
إلا أنها وجدت أيضا أن المرضى الذين يتناولون الأدوية فقط يتوقفون مبكرا على الأكثر عن تناولها، ولذا ينصح بأن يتم تناول الأدوية العلاج بإحدى طرق العلاج النفسي معا. وهناك عدة أدوية أخرى لا تزال في طور البحث.

العلاج العائلي للأفراد الصغار:

حتى الآن أجريت غالبية الدراسات على طرق العلاج النفسي لمرض الشره العصبي على البالغين.
إلا أن نجاح طريقة العلاج العائلي التي تعرف باسم «طريقة مودزلي» كانت مساعدة في علاج الصغار المصابين بمرض فقدان الشهية العصبي، فقد أخذ الباحثون في تقييم أشكال من هذه الطريقة لعلاج الصغار والمراهقين المصابين بمرض الشره العصبي.
وقد أظهرت دراسة حديثة أن أغلب الصغار والمراهقين بين أعمار 12 و19 سنة الذين استجابوا أكثر من غيرهم لهذه الطريقة العلاجية، كانوا من المصابين بنوع خفيف من مرض الشره العصبي.

نظرة إلى المستقبل

على الرغم من وجود الكثير من خيارات علاج مرض الشره العصبي فإن الاستجابات الجيدة للعلاج على المدى القصير تظل قليلة وغير مشجعة.

فقد وجدت دراسة مراجعة لمؤسسة «كوكران» أن ما بين 19 و42 في المائة من مرضى الشره العصبي نجحوا في التغلب على المرض لفترة قصيرة بعد علاجهم بتوليفة من طرق العلاج النفسي والأدوية، بينما نجح ما بين 36 و39 في المائة، بالاعتماد على طريقة العلاج النفسي وحده، وما بين 20 و23 في المائة بتناول الأدوية المضادة للاكتئاب وحدها.
إلا أن الآفاق بعيدة المدى مشجعة، فالدراسات التي تابعت حالات المصابين بمرض الشره العصبي لفترة 10 أعوام من بداية علاجهم وجدت أن 70 في المائة منهم قد شفوا منه.

علاجات مرض الشره العصبي

- العلاج الذي يوصى به قبل كل شيء لمرض الشره العصبي، هو توليفة من جلسات المشورة الغذائية مع طرق العلاج النفسي، التي تعتبر طريقة العلاج المعرفي السلوكي من أفضلها.

- الأدوية قد تساعد أيضا، إلا أنها تؤدي مفعولها بشكل أقوى، إن استخدمت مع العلاج النفسي.










آخر مواضيعي

0 الإعجاز في السنة النبوية .. د. راغب السرجاني
0 خاتمة أعمال الحج طواف الزيارة
0 مطعم يقع بين أوروبا وآسيا
0 إبداع ولمسات فى الديكور تفوق الخيال
0 صور الثلج في لندن وقت الصباح
0 سيارة بستة إطارات
0 عصفور أبكى العالم
0 أحذية نسائية غريبة 2011 , أحذيهـ بنات عجيبة 2011
0 الشخصية الإسلامية بين الثبات في المواقف والانهزامية
0 استراليا تقضى على الإبل !

  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-28-2010, 12:29 PM   #2

عضو توه داخل بـ رتم الموقع

د-سلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 209443
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 الجنس : ~ ذكر
 المكان : مع عائلتى
 المشاركات : 1,185
 النقاط : 2567
 تقييم المستوى : 59
 SMS :

تَعِبْتُ من السّفرِ الطويلِ حقائبي وتعِبَتْ من حلي ومن غزواتي إني كمصباحِ الطريق..صديقتي أبكي...و

افتراضي رد: الشره العصبي .. كيفية علاجه

الجانب الصحي في السيرة النبوية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الصادق الأمين وعلى آله الأطهار وصحابته الأخيار والتابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين ....أما بعد
يقول الله تبارك وتعالى في كتابه :"وكلواْ واشربواْ ولا تسرفواْ"
وقال:"وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا"
وروى أحمد والترمذي عن المقدام بن معدي كرب رضي الله عنه قال " قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم - ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه بحسب ابن ادم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه"



انطلاقا من هنا أحببت أن أفتح هذه النافذة لتكون مرجعا للتعرف على نظام النبي _صلى الله عليه وسلم _في التغذية

وكذلك لمناقشة الوسائل العملية التي تعيننا على تطبيق سنة النبي عليه الصلاة والسلام في الغذاء .

وقد تكلم في غذاء النبي عليه الصلاة والسلام عدد لا بأس به ممن لديهم خبرة في هذا المجال
وهذه سلسلة للأستاذ عبد الباسط السيد ،في موضوع التغذية
اخترتها للإيجاز وحصول الفائدة.


وإليكم الروابط

برنامج التغذية في الإسلام ج1
برنامج التغذية في الإسلام ج2
تغذية الفئات الخاصة _مرضى الضغط_القلب_السكر

تغذية المرأة المسلمة الحامل _الحائض_كبار السن
النصائح الذهبية للتغذية المثلى

يتبع،،







آخر مواضيعي

0 الزائر الأخير
0 علمي طفلك كيف يحفظ الأسرار
0 لا تضيع وقتك
0 محاولة فهم اهداف سور القرآن العظيم
0 المجاهره
0 قانون الظن
0 بعض الأحاديث الصحيحة التي وردت في فضل
0 كنت سأبيع الإسلام بعشرين بنساً !!!
0 عمتَ صباحاً أيها الضمير..ما أطول ما نمت!!
0 القواعد السنية في بناء السعادة الزوجيه

  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-28-2010, 12:30 PM   #3

عضو توه داخل بـ رتم الموقع

د-سلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 209443
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 الجنس : ~ ذكر
 المكان : مع عائلتى
 المشاركات : 1,185
 النقاط : 2567
 تقييم المستوى : 59
 SMS :

تَعِبْتُ من السّفرِ الطويلِ حقائبي وتعِبَتْ من حلي ومن غزواتي إني كمصباحِ الطريق..صديقتي أبكي...و

افتراضي رد: الشره العصبي .. كيفية علاجه

كيف نطبق عمليا العادات الصحية وكيف نتبع الهدي النبوي في غذاءنا ، ولماذا لا نطبقها على الرغم من اقتناعنا بأهميتها ؟
هناك قناعة ثابتة في عقولنا _إلا من رحم الله_ وهي أننا لن نستطيع تطبيق السنة النبوية على غذائنا

ونظن أن ذلك للزاهدين وأنى لنا أن نكون مثلهم أولئك عظماء،
فنزهد في طلب ما وصلواْ إليه
ولكن إذا صدر كتاب عن النحافة مثلا أو الحفاظ على الصحة يمكن أن يتجه معظم الناس إلى قراءته وتطبيقه بعزيمة قوية ،صحيح أن العزيمة تخور بعد ذلك بعد الوصول إلى الهدف المنشود أو قبله ،ولكن إذا ارتبط نظام الغذاء برابط الاتباع فلا يمكن أن تخور هذه العزيمة مادامت صادقة .
قرأت مرة كتابا بعنوان (أستطيع أن أجعلك نحيفا) لخبير نفسي بريطاني .
تحدث عن الحميات الغذائية وشرح أشياء كثيرة تتعلق بالوزن وكيفية الحفاظ عليه وجعل في نهاية كل فصل جملة تكون سرا من أسرار النحافة وفي نهاية الكتاب توصل الكاتب إلى سر النحيفين وهو كالتالي " كل عندماتجوع ..
كل ما تريد وليس ما ينبغي عليك اكله ...
كن واعيا لما تأكل ،كل ببطء..
عندما تحس بالشبع توقف"


هذا النظام جربه الكثير ونجح معهم وأثنواْ عليه كثيرا


وهذا السر الذي توصل إليه الكاتب حفظناه حديثا منذ أن كنا صغارا بلفظ مقارب "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع" وإن كان هذا الحديث ضعيفا ، ولكن في العمل به خير كثير وقد سئل عنه الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه اللهفقال :
هذا يروى عن بعض الوفود وفي سنده ضعف ، يروى أنهم قالوا عن النبي صلى الله عليهوسلم: ((نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع)) يعنون أنهم مقتصدون .


هذا المعنى صحيح لكن السند فيه ضعيف. [يراجع في زاد المعاد والبداية لابنكثير]. وهذا ينفع الإنسان إذا كان يأكل على جوع أو حاجة، وإذا أكل لا يسرف في الأكل، ويشبع الشبع الزائد، أما الشبع الذي لا يضر فلا بأس بهأ.هـ


المصدر : مجموع فتاوىومقالات متنوعة الجزء الرابع.
قسم : الحديث والمخطوطات والوثائق.







آخر مواضيعي

0 الحمد لله على نعمة العقل والدين
0 الكوليرا
0 مـــــاذا بعــــد التوبـــــة ؟؟
0 ما رأيك فى هذا الحب
0 لك الله يا غزة
0 والله حرام وكبيره (القسوه مع ألأم)
0 قصص جميلة
0 برنامج مجانى لتعليم ألإملاء
0 النقاب بكمامه طبيه
0 لماذا قالت العربية يا ليتني أمريكية؟؟!!!!!!!

  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-28-2010, 12:39 PM   #4

عضو توه داخل بـ رتم الموقع

د-سلام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 209443
 تاريخ التسجيل : Dec 2009
 الجنس : ~ ذكر
 المكان : مع عائلتى
 المشاركات : 1,185
 النقاط : 2567
 تقييم المستوى : 59
 SMS :

تَعِبْتُ من السّفرِ الطويلِ حقائبي وتعِبَتْ من حلي ومن غزواتي إني كمصباحِ الطريق..صديقتي أبكي...و

افتراضي رد: الشره العصبي .. كيفية علاجه

إ ن اعتقادانا بأننا قادرون على اتباع العادات الصحية من أجل صحتنا ،وعجزنا عن تطبيقها اتباعا لسنة رسول الله ليست إلا علة أصابت المسلمين اليوم .
صحيح أن الإنسان عندما يعلم بفوائد السلوك الصحيح يتشجع على تطبيقه ،نعم هذا الانسان ،ولكن الإنسان المسلم له حوافز أخرى أعظم من هذا كله المسلم يدفعه لذلك إيمانه برسول الله ،ومحبته ورغبته في تحقيق الاتباع لرسول الله عليه الصلاة والسلام .
و الحديث عن الهدي النبوي نرجواْبه تطبيقه على الغذاء قدر المستطاع و الوصول إلى الاعتدال فإن وصلنا إليه نكون قد حققنا إنجازا عظيما جدا ، أقل شي هو أن نستجيب لنداءات أجسادنا التي تستجير منا ومما نفعله بها فالواحد منا يأكل ويسد جوعه ويستمر في الأكل حتى يشبع ويستمر في الأكل فوق الشبع،لقد غفلنا عن هدفنا من الأكل والشرب فالأصل أننا نأكل لنعيش ونتقوى على طاعة الله ولكن أصبحنا نأكل لنعيش ولنتسلى ولنتكاسل عن طاعة الله ونلقي بأيدينا إلى التهلكة،هذا ما أوصلنا إليه إهمال الهدي النبوي من ناحية الغذاء .
وهنا نصل إلى الوسائل العملية
أولا : كيف يمكننا ضبط كمية الطعام ؟؟
1- الصيام :من الممكن أن يبدأ الإنسان في ضبط طعامه بالصيام ويتدرج مع نفسه فيبدأ بالاثنين والخميس حتى يعتاد ذلك أو الأيام البيض في الشهر وهكذا على أن يكون صياما حقيقيا لا صياما بالنهار يعوض عنه بعد الإفطار .
2-التدرج في التقليل من كمية الطعام في الوجبة الواحدة:قد يكون هناك نوع من أنواع الطعام هو نقطة الضعف لدى الواحد منا وعندما يكون الإنسان جائعا فهو يأكل بشراهة ولا يشبع خاصة إذا كان الطعام مما يشتهيه فعندها من الممكن أن يبدأ بنوع من الأطعمة كالخضار مثلا أو مما يفيد الجسم حتى يأخذ جزءا من معدته ثم يأكل مما يشتهيه فيشبع بسرعة ويكون نصيبه من الطعام المفيد أكبر .

3- كذلك من الممكن تعليق لافتات صغيرة في غرفة الطعام يكتب عليها بعض الآيات أو الأحاديث أو العبارات مثل(من أكل كثيرا نام كثيرا ومن نام كثيرا فاته خير كثير) إلى غير ذلك مما يذكر الانسان بضبط طعامه فعادة ما ينوي الواحد منا ضبط طعامه ولكن ما إن يوضع الطعام على المائدة ،حتى ينسى ماكان ينوي فعله
وهذا يساعد كل فرد على ضبط نفسه عند الأكل ،ولكن الأجمل من ذلك أن يكون هناك تعاون بين أفراد الأسرة فضبط كمية الطعام قد تبدأ من رب الأسرة نفسه عند شراء التموينات من الممكن أن يضع بطاقة في المحفظة تذكره بالاقتصاد كمقولة سيدنا أبي بكر رضي الله عنه (إني لأبغض أهل بيت ينفقون رزق أيام في اليوم الواحد) .
وربة المنزل التي تعد الطعام يكون لها نفس الدور فتحرص على الاعتدال في كمية الطعام التي تعدها .


كيف نعود أنفسنا على اتباع السنة في الطعام ؟؟


من الممكن الحرص على تطبيق سنة من السنن حتى تصبح عادة لدى الفرد ولا شك أن غرس عادة حسنة يقتلع عادة سيئة قد لا نشعر بها .
فيبدأ المسلم مثلا بأن يحرص على أن يبدأ يومه بسبع تمرات حتى يعتاد على ذلك ينوي فيها الاقتداء بالنبي عليه الصلاة والسلام والاستفادة مما يأكل ،والتقوي به على طاعة الله ، هذه العادة لها أن تجعل وجبة الافطار وجبة خفيفة ،وهكذا يتدرج في تطبيق السنن لتحل محل العادات السيئة .
أخيرا
إن استحضار الثواب وقوة الرغبة وصدقها في اتباع النبي عليه الصلاة والسلام هي التي تدفع الإنسان إلى العمل على الاتباع بأي وسيلة .


السيد الأديب عصام

ليتنا نقتدى برسول الله صلى الله عليه وسلم فى كل شىء أعتقد ان هذا افضل علاج شاكرا لك تميزك فى كل ما تكتب







آخر مواضيعي

0 ملكة أنا رغم أنفكم
0 قصة صينية
0 إبتسم الدنيا ما تسوى
0 مرة اخرى... من روائع الدكتور مصطفى محمود
0 بعض أجوبة الطلاب الحقيقية في الاختبارات
0 فن التطنيش لمن اراد ان يعيش
0 فلوس ورقص ودعارة..
0 أيها الرجل أشياء لا تعرفها عن المرأة!!!
0 إستغفار جامع إن شاء الله
0 آلام الركبة.. الأسباب والعلاج

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القيلون .. وكيفية علاجه ! я a ώ a и صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 4 04-08-2009 04:50 PM
ملف كامل عن القولون العصبي وعلاجه .. جورية وردية صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 5 03-31-2009 06:25 PM
¨¨™¤あ★ شرح كيفية إرسال الملفات إلى الجوال (بالصور) ★ あ¤™¨¨° 【ส ๓ ๓ ส я】 برامج جوال - ثيمات جوال - العاب جوال - موديلات 5 11-25-2008 12:50 PM
•:*:• .. وصفة مجانية لعلاج التوتر العصبي.. •:*:• شــامـــخ صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 14 11-11-2007 09:47 PM
ملف كامل عن القولون العصبي 『ṦђĝỡỡŅ』 صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 14 09-04-2007 09:23 AM

 المشاركات و المواضيع المنشورة لا تعبر عن رأي اِدارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:21 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0