الرئيسية التسجيل اتصل بنا
 


 


العودة   منتديات هتوف > هتوف الأدبيه > قصص - روايات - روايات طويلة 2014


قصص - روايات - روايات طويلة 2014 قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات - روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية ، روايات تكست روايات نصية ، تحميل رواية txt تحميل رواية word روايات حب رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-29-2011, 04:45 PM   #1

مجنونة المـلآيين

رنين الزاحم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 285890
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : السعوديه
 المشاركات : 118
 النقاط : 10
 تقييم المستوى : 4
 SMS :

افتراضي رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

؛ × _ حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي _ × ؛
؛ × _ بعدني عنه وترك جروحي تنزف _ × ؛
الكاتبة : الفجــ البعيد ــر
الجزء الاول
ابو زياد بعصبيه: انت ماتفكر الا في نفسك
زياد بقهر:يبه هذي حياتي وانا حر فيها
ابو زياد بحزم :شوف اذا ماتتزوج لا انت ولدي ولا اعرفك
قال ابو زياد كلمته وطلع وترك زياد بين خيارين كل واحد اصعب من الثاني
جلس زياد على ركبه في لارض وقال بمراره :ذبحتني يابوي ذبحتني
دخلت ام زياد وجلست جنب زياد على لارض وحطة يدها على كتفه وقالت بحنان:ياوليدي ابوك يبي مصلحتك وده يشوف عيالك قبل موته لا تحرمه امونيته وانت تقدر
زياد رفع راسه وطالع في عيون امه شاف فيها ترجي في تلبية طلب ابوه
قام وحب راسها وطلع من غير ولا كلمه
زياد شاب وسيم عيونه وساع ورموشه كثيفه وخشمه طويل كأنه مرسوم رسم وفمه وسط وحواجبه مرسومه رسم كثيه شوي شنبه اسود بس من النوع الي يحبه خفيف شوي ويحط دقن الي ماهي عوارض بس مدري وش اسمها وجسمه رياضي طويل وشعره ناعم طويل شوي وهو يميل للبياض شوي ماسك شركة عمه وابوه وهو يد ابوه اليمين وراضع مع عمه خالد الي توفى وهو صغير متزوج بنت خالته اميره عن حب وله هيبه وحضور والشين في زياد انه عصبي مره عمره 29سنه
هنادي اخت زياد عمرها 22 سنه تشبه زياد كثير شعرها طويل وجسمها متناسق
هنادي نازله مع الدرج صادفة زياد
هنادي ببتسامه :هلا بالغالي
زياد طالع فيها وتجاوزها وطلع من غير ولا كلمه
هنادي استغربت ردة فعل زياد هنادي في نفسها "اكيد ابوي مكلمه في الزواج مره ثانيه"
دخل زياد الجناح الخاص فيه ولقى اميره جالسه تتفرج على التلفزيون واول ماشافته قامة له وهي مبتسمه
اميره جسمها حلو عمرها 23 سنه شعرها اسود ماهو طويل مره لانها تحب تقصه عيونها كأنها مكحله بس ماهي وساع مره فمها صغير وبيضا وخشمها حلو
+++
اميره ببتسامه:هلا حبيبي
زياد ببتسامه باهته:هلافيك
اميره بخوف:زياد فيك شي
زياد تجاوزها وجلس على الكنبه وحط راسه بين كفوفه
اميره جلست جنبه وقالت بحب:حياتي وش فيك
زياد رفع راسه وقالها :ابي انام
اميره اعرفت من رد زياد انه مايبي يتكلم في أي شي
قام زياد ودخل الغرفه وأخذ منوم يبي ينسى كل شي مر عليه اليوم
اميره نزلت تحت تبي تشوف وش صاير
هنادي كانت في الصاله تبكي على حال اخوها من بعد امها ماقالت لها السالفه وهي تبكي
اميره بخوف:هنادي وش فيك وش صاير
هنادي رفعة راسها وشافة اميره واقفها عندها فزاد بكيها
اميره ضمتها وقالت :حبيبتي وش فيك
هنادي قالت السالفه لاميره كلها تبي تريح اخوها من مواجهة اميره
اميره ودموعها على خدها :انتي وش تقولين
هنادي :اميره ماعليك انت عارفه ان زياد يحبك انتي ولا يبي غيرك وان تزوج تزوج عشان العيال
اميره بصوت عالي:وشلون ماعلي تقولين زياد بيتزوج تعرفين يعني شنو يتزوج يعني يوم موتي
ام زياد داخله:بسمله عليك يمه
اميره ركضت لخالتها وضمتها وجلست تبي في صدرها
ام زياد بحنان:اميره الحرمه ماتضر الحرمه اذا عدل الرجال وانتي عارفه زياد وش كثر يحبك
اميره بصوت مبحوح من كثر البكي :ليتني اموت قبل يوم زواجه
ام زياد:انشاء الله الي يكرهونك
اميره حررت نفسها من صدر خالتها وطلعت وهي كلها الم وجروح
ام زياد لهنادي:ليه تقولين لها
هنادي بألم:ابي اريح زياد من مواجهتها لاني اعرف ان زياد مايقدر يقولها
ام زياد :الله يعينك يازياد
+++
في حي ثاني من احياء الرياض البسيطه
ريم بدلع:مابي يعني مابي
ام طلال:ريم خلي عنك الدلع وروحي قولي لعمك يجيب لاغراض
ريم تحب خد امها :تامرين ياقلبي
ام طلال:الله يوفقك ويرزقك ببن الحلال الي يسعدك
ريم راحت لعمها الي كان في المجلس يقرا الجريده
ريم:السلام عليكم
ابوبدر:وعليكم السلام
ريم بتردد:عمي نبي اغراض للمطبخ
ابو بدر بهدو:انشاء الله
ريم طلعت من عند عمها وهي تفكر في حالهم من يوم توفى ابوها وعمها شايل الحمل كله وهو ماديته ضعيفه حيل صح انه يسكر بس مع ذالك قام بطلباتهم
ريم بنت حبوبه عمرها 18 سنه في ثالث ثانوي جسمها روعه وشعرها طويل لنصف ظهرها قطعه وحده وكثيف وهي بيضاء مره وخدودها مورده فمها وسط مليان عيونها وساع فيها حده شوي ورموشها كثيفه كأنها مركبه رموش وخشمها حلو متناسق مع وجها حواجبها مرسومه رسم وهيئتها فيها غرور وعتزاز بالنفس مشيتها تدل على انوثتها ودلعها
ام بدر:ريم نادي امك تجي تتقهوى معي
ريم ببتسامه :حاضر عمتي
+++
قام زياد وشاف الوقت متأخر وشاف جواله كان فيه اكثر من مكالمه من عمه محمد ولد عمه فهد
طلع لصاله شاف اميره ماسكها راسها وشكلها يدل على الحزن
زياد جلس جنبها وقال بحنان:اميرتي وش فيك
اميره طلعها من تفكيرها صوت زياد فرفعة راسها له وحطت عيونها في عيونه وقالت بحزن:بتتزوج
زياد كأن احد كب عليه مويه بارده :من قالك
اميره ودموعها على خدها:بتتزوج
زياد ضمها لصدره وقال بألم:قولي لي وش اسوي وانا بسويه
اميره تتمسك فيه بشده كأنه بيطير منها
زياد جلس يمسح على شعرها وهو يتمنى ان كل هذا حلم مزعج ويصحى منه
+++
فهد يكلم بجواله اخته دانه بالجوال
فهد:تامرين يالغاليه
دانه:مايامر عليك عدو
فهد:خلاص امرك بكره اوك
دانه:خلاص استناك
سكر فهد من اخته دانه ودخل بيتهم بيشوف وش صار مع ابوه قدر يقنع عمه او لا
فهد شاب عمره 28 سنه وسيم حيل تحس انه الجمال العربي لاصيل يميل لسمار شوي جسمه رياضي
ودانه اخته عمرها 24 سنه متزوجه ولد عمتها فيصل عن حب وعندها بنت اسمها لين وهي حلوه ومرحه
فهد:السلام عليكم
عبير:وعليكم السلام هلا وغلا بأخي
فهد ببتسامه:هلافيك الا وين ابوي وامي
عبير:مدري
فهد يجلس:وشلون ماتدرين
ام فهد داخله:هلا بالغالي
فهد ببتسامه:هلافيك يا روح الغالي
ابوفهد وهو داخل قال ببتسامه:تتغزل في زوجتي وانا موجود
فهد ضحك بصوت عالي :شوف وجه زوجتك صار احمر
كلن طالع في وجه ام فهد الي تتمنى الارض تبلعها
عبير اخت فهد بنت حلوه وحبوبه عمرها 21سنه تحب ولد عمها خالد وهو بعد يحبها وهم مخطوبين لبعضهم
+++
في بيت العمه
غلا بدلع:يومه بروح لبيت خالي محمد
ام غلا بحنان :روحي بس لا تتاخرين
غلاتحب راس امها :من عيوني
غلا بنت عمرها 22 سنه تحب ولد خالها فهد وهي حلوه بس مغروره حيل
بعد مانامت اميره في صدر زياد شالها وحطها في السرير وبدل ملابسه وطلع لعمه محمد يمكن يقدر يلقى حل لمصيبته
+++
هنادي تكلم اختها حنين الي متزوجه ولد عمها فواز:انتي ليه معصبه
حنين:وشلون مااعصب وانتي تقولين زياد بيتزوج
هنادي:عادي ماهو اول رجال يتزوج
حنين بعصبيه:ادري انه ماهو اول رجال بس زياد يحب اميره
هنادي:بس اميره ماراح تجيب له عيال
حنين:وشلون ماتجيب عيال يعني اذا ثنين ماتو كل عياله بيمتون
هنادي:انتي عارفه ان مافيه امل يجيهم عيال سليمين
حنين:ومن بيتزوج
هنادي:مدري
حنين عمرها 24 سنه حلوه متزوجه من ثلاث سنوات وعندها ولد اسمه زياد وهي في لندن لان فواز يكمل دراسته
فواز عمره 30 سنه يحب حنين مره ومايرفض لها طلب
+++
دخل زياد بيت عمه محمد
عبير ببتسامه:هلا وغلا بعمي الغالي
زياد ببتسامه باهته:هلا فيك وين ابوك
عبير:داخل
تجاوزها زياد ودخل على عمه ورد السلام
ابو فهد وفهد:وعليكم السلام
ابوفهد:استريح يابوك
بعد ماجلس زياد قال:طلبتك ياعمي
ابوفهد عرف زياد وش يبي فقال:ادري بطلبك وانا كلمت ابوك وهو مصر على رايه ويقول الخميس بيخطب لك بنت خالك
زياد بصدمه:يخطب لي
ابوفهد:والله هذا ماقال ابوك
زياد بقهر:بس انا مابي بنت خالي
فهد يتدخل:خلاص انت اختار
زياد بغضب :يصير خير وقام وطلع
+++
غلا تسلم على عبير:وش اخبارك
عبير ببتسامه:زينه انتي وش اخبارك
غلا وهي تدور فهد بعيونها:تمام الا وين خالي وفهد
عبيرتأشر لغلا تجلس :طلعو
غلا بخيبة امل:كان ودي اسلم على خالي
جلسو عبير وغلا يسولفون وغلا مصره ماتطلع الا اذا شافت فهد
+++
زياد طلع بسيارة يدور في شوارع الرياض يدور حل للمصيبه هذي
خالد"الزواج شي لا مفر منه بس انا لازم ادور وحده تكون اقل من اميره في كل عشان ماتحط راسها من راس اميره "ضحك خالد ضحكت استهزاء"وين بتلقاهاه ياخالد "
خالد رد البيت وسمع الخبر من هنادي
خالد بقهر:الله يعينك يازياد
هنادي :تكفا خالد دق عليه من العصر طالع مارد للحين
+++
دق خالد على زياد بس حصل جواله مقفل
خالد بخوف:جواله مقفل
هنادي :دق عليه يمكن محول جواله
خالد يدق جواله ويشوف مكتوب زياد
خالد يرد :هلا زياد وينك ليه مقفل جوالك
زياد يضحك:وش فيك
خالد بعصبيه:تضحك بلاك ماتدري وشلون انحاتيك
زياد بهدوء:لاتخاف مافيني شي ولا راح يصير شي اكثر من الي صار
خالد فهم قصده وقال:رد البيت ابيك
زياد :انشاء الله
خالد دكتور ومرح قليل مايعصب وفيه شبه من زياد بس خالد اسمر من زياد وعمره 27سنه
+++
غلا ملت وهي تتنتظر فهد ماجاء فضطرت انها تروح بيتهم لان فهد تأخر
دانه تكلم عبير
دانه:وعمي زياد وش قال
عبير:ماقال شي شكله بيوافق
دانه:مستحيل عمي يوافق يتزوج على اميره
عبير:غصب عليه عمي حالف عليه انه يتزوج والا يتبرى منه
دانه بقهر:حرام عليهم يعني اميره ما يكفيها مصيبتها يجون يزيدونها
عبير:انتي تعرفين عمي كل همه يشوف عيال عمي زياد
فهد يفتح الباب بشويش:بووووووووووو
عبير تقمز من السرير:خرعتني
فهد ببتسامه:من تكلمين
عبير ترد تجلس:دانه
فهد بسخريه :اكيد تقولين لها الي صار هذا انتم يالحريم
عبير بضحكه:اقول روح نام لاتشوف الحريم وش يسوون فيك
طلع فهد من غرفة عبير وهو يضحك على كلام اخته
+++
رد زياد البيت ولقى خالد جالس في الملحق ينتظره
زياد:السلام عليكم
خالد:وعليكم السلام
زياد بعد ماجلس:خير وش عندك
خالد ببتسامه:عندي الخير كله
زياد يرد له الابتسامه:قول يا ابو الخير
خالد يتكلم بجد:انت ليه رافض تتزوج
زياد بعصبيه حاول انه يخفيها:ليه رافض
خالد لاحظ عصبية زياد وقال:من غير انفعال خل نتكلم بالعقل انت عارف ان ابوي يبي يشوف عيالك واميره مستحيل تجيب اطفال يعيشون اكثر من اربعين يوم بسبب انك انت وهي تحملون جينات من نفس النوع تسبب في هالمرض
زياد بقهر:بس انا راضي بحياتي
خالد :بس ابوي ماهو راضي
زياد يتنهد تنهيدت قهر:وانا علي انفذ رغبته
خالد :شوف انا عندي لك الحل
زياد رد بسرعه:قوله
خالد:شوف انت تزوج واذا جاك ولد طلق زوجتك لانك مستحيل تقدر تعيش معها وبكذا ابوي يرضى وانت تعيش حياتك
زياد يفكر:بس انا مابي اظلم احد واذا طلقت الي بتزوجها بظلمها وظلم الطفل معها
خالد:انت لا اول واحد ولا اخر واحد يطلق زوجته وعنده اطفال منها والطفل بيعيش معها وانت متى ماتبي تشوفه تروح له
زياد اقتنع بالفكره :بس من وين اجيب الزوجه هذي
خالد:سهله انا مستعد اجيب لك وحده من عايله فقيره وهلها مستعدين يبوعون نفسهم عشان الريال
زياد:من وين تجيبها هالعايله
خالد:عندي واحد في المستشفى يشتغل حارس فقير وعلى قد حاله وسمعت من الموظفين انه يصرف على زوجة اخوه وبنته واذا عرضت عليه فلوس بيوافق
زياد بستهزاء:ليه قالو لك ان الفقير ماعنده كرامه يبيع بنت اخوه
خالد بضحكة استهزاء:لا هو على فقره سكير تعرف وش يعني سكير
زياد بعصبيه:انت صاحي والا مجنون تبيني اناسب واحد واطي مثل هذه
خالد ببتسامة مكر:هذا المطلوب عشان لا طلقتها ماحد يلومك
زياد بتفكير:بس ابوي مستحيل يوافق اني اناسبه
خالد:لا تخاف اترك الموضوع علي كله بس ترى البنت كبيره
زياد بستفسار:يعني كم
خالد:يقلون في الثلاثين
زياد وحصل على مراده قال ببتسامه:هذا المطلوب
خالد:خلاص اتفقنا وانت اترك كل شي علي
زياد ببتسامه:بنشوف وين تبي تودينا افكارك
طلع زياد للجناح الخاص فيه هو اميره ولقى اميره تطالع في التلفزون واضح انها سرحانه دخل وجلس جنبها
وقال بشوق:اميرتي
اميره بروعه:يمه خوفتني ماحست فيك
زياد ببتسامه وهو ياخذ يدها ويحبها :ادري بس قولي في وش سرحانه
اميره نزلت دموعها على خدها لانها تذكرة هي في ايش سرحانه
زياد ضمها لصدره وقال بحنان:اميرتي ليه تبكين
اميره ترد وصوتها كله بكي:وشلون ماتبيني ابكي وانت بتتزوج
زياد ضمها لصدره بقوه وقال بألم:الله يخليك لا تبكين دموعك غاليه علي موتي ارحم ولا دمعه من عينك تنزل
اميره ترفع راسها من صدره وتحط عينها في عينه:بعيد الشر عنك
زياد باسها على خدها وقال:بقولك شي ابيك تفهمينه
اميره بحب:قول يا حياتي
زياد بجد:انا قررت اتزوج لكـ
حطت اميره يدها على فمه وقالت بكل حزن الدنيا:لا تكمل ارجوك
زياد يحب يدها الي على فمه ويمسكها بين كفوفه وقال بألم:هذا شي مقدر علينا لايمكن نهرب منه
اميره كأن احد طعنها في صميم القلب بسكين قالت ودموعها تعبر عن حالها:احفر قبري قبل يوم زواجك
وصلي علي مع المسلمين يوم زواجك ودعلي بالرحمه لامن زفوك
زياد ماقدر يرد عليها لان كلامها صدمه الا ذبحه مزق قلبه كل الي قدر عليه يضمها لصدره بأقوى ماعنده كأنه بيدخلها في جوفه عشان ما تروح منه
وفي الصباح
خالد ببتسامه:السلام عليكم
ابوزياد وام زياد:وعليكم السلام
خالد بتردد:يبه تسمحلي انا اخطب لزياد
ابو زياد يعرف خالد انه مايتدخل في موضوع الا يسويه فقال ليه ماقول ايه يمكن يقدر يسوي الي انا ماسويته
ابوزياد ببتسامه:خلاص انت اخطبله بس اول خله يوافق
خالد وهم نزاح عن صدره:ولا يهمك يبه
طلع خالد لدوام ودق على زياد بس لقى جواله مقفل
زياد قام وراسه مصدع لانه ما نام الا بعد صلى الفجر شاف اميره نايمه واثر الدموع على خدها حبها على خدها ولبس وطلع بيروح لشركه
خالد في الدوام يكلم ابو بدر
خالد يحاول يتكلم معه في كذا شي قبل مايبدى معه في الموضوع
خالد:الا انت كم راتبك
ابوبدر:الفين
خالد بعطف مصتنع:بس هذا مايسوي شي
ابوبدربقهر:شفت انه مايكفي اجل لو تدري اني اصرف على عايلتين وش تقول
خالد وصل لمراده:عايلتين كيف
ابوبدر:عايلةاخوي
خالد:اخوك متوفي
ابوبدر:أي متوفي من كم سنه وعنده ولد وبنت
خالد بمكر:طيب ليه ماتزوج البنت وترتاح من همها
ابوبدر:وانا جاني احد وقلت لا
خالد:والي يقولك ان عندي عريس لها وش تعطيه
ابوبدر بفرح:صدق
خالد بسخريه مغلفه:ليه لا بنت اخوك مافيها شي واكيد كلن يبها بس هي كم عمرها
ابوبدر:18 سنه
خالد بصدمه:18 بس "اووووووف وش هالوهقه انا قالولي انها 30 سنه"
ابوبدر:وين سرحت ياطويل العمر
خالد قرر يكمل لعبته حتى لو عمرها 12 اهم شي يفك اخوه من الهم وهي كذا والا كذا ماراح تلقى احد يتزوجها الا اذا كان سكير زي عمها
خالد بجد:انا بخطب بنت اخوك لخوي وش قلت
ابوبدر بصدمه:وشووووووو
خالد"ماتنلام لو طلعت روحك من الصدمه تطول تناسب عايلة ال...."
خالد:هاه وش قلت
ابوبدر بفرح:طبعا موافق
خالد:بس عندي شروط
ابوبدر:تامر انت
خالد:اول شي مابي احد يعرف في الدوام اني خطبت منك لخوي ثاني شي اخوي بيتزوجها بس عشان يجيب منها ولد بعدين بيطلقها وبنعوظها بالي تبي من المال والزواج بيكون الخميس الجاي مافيه لا طق ولا غيره بس بيملك عليها وياخذها وتراه متزوج
ابوبدر بمكر:وانا وش لي من هذا كله
خالد بضحكة استهزاء:بعطيك ميتين الف وش قلت
ابو بدر ماصدق الكلام الي يسمعه ميتين الف مره وحده مسكين يابو بدر
ابوبدر:خلاص تم
خالد ضحك بصوت عالي على شكل ابوبدر وقال"فرحان بالميتين الف يالحقير وتشوفه كثير على تعاسة بنت اخوك"
كلم زياد خالد بشوف وش صار معه
خالد بضحك:مبروووك ياعريس
زياد عوره قلبه من هالكلمه وقال:وش صار معك
خالد:كل شي تمام بس انت جهز نفس الخميس عشان تتزوج
زياد بصدمه:انت وش تقول
خالد:الي سمعت عشان مابي احد يعرف هي من أي عايله فهمت
زياد فهم وجهت نظر خالد وقال:خلاص بس ابوي كيف بيروح يخطب
خالد بستهزاء:يروح يخطب لا انت تبي ابوك يذبحني ويذبحك
زياد بحيره:اجل كيف بتزوج
خالد بثقه:اترك الموضوع علي

الجزء الثاني
اميره قامت لقت زياد طالع فخذت شور ولبست فستان لونه ابيض فيه ورود لونها وردي وحطت ميك اب خفيف عشان تخفي التعب والحزن ونزلت تحت
هنادي ببتسامه:هلا وغلا
اميره ببتسامه باهته:هلافيك الا وين خالتي
هنادي تاخذ كاس الشاي من فوق الطاوله:خالتك طالعه
اميره تجلس على الكرسي وتاخذ لها توست تبي تحشيه :وين طالعه
هنادي:عمتي ام فهد عازمتها على قهوة الضحى
اميره:ايييي
هنادي قالها خالد كل شي بالتفصيل فحبت تخبر اميره عشان ترتاح ان زواج زياد مجرد تنفيذ طلب لا غير
هنادي بتردد:زياد خطب
طاح التوست من يد اميره وقالت بصدمه:متى
هنادي قالت لاميره السالفه كلها تبيها ترتاح وتعرف ان الي بياخذها زياد من عايله ماتسوى فأكيد هي مثلهم
اميره ودموعها على خدها:اكيد بيطلقها
هنادي بثقه:اكيد حتى ابوي اذا عرف هو الي بيقوله طلقها بس اهم شي محد يعرف الا اذا جابت ولد او بنت المهم انها تخلف
اميره خمدت جزء من النار الي في قلبها يعني زواج زياد شي مؤقت وهي المستفيد لانها بتربي الولد ويصير ولدها
بعد الغداء
خالد:يبه انا لقيت خطيبه لزياد وزياد موافق
ابوزياد بفرح:زين يابوك ومتى تبي نروح نخطبها
خالد:بس فيه مشكله
ابوزياد بحيره:وشي المشكله
خالد يضحك في نفسه "احس اني اكبر نصاب"
خالد بجد مصتنع:البنت مالها الا اخ صغيرو أمهاكبيره في السن ومالها احد غير واحد معي في الدوام قريبهم من بعيد والبنت كلن يمدحها
ابوزياد يقاطعه:واحنا وش يخلينا نروح بعيد وبناتنا موجودات
خالد:هذي رغبت زياد يبي وحده من برى العايله مابي مشاكل كل يوم وحده تقوله فلانه سوت وفلاته قالت
ابوزياد:حتى لو تزوج من برى العايله مصيرها بتدخل في العايله وتعرفهم
خالد:زياد بيتزوج وبيسكنها في بيت لحالها ومايبي احد يدخل معها كثير تعرف الحريم مايجي منهم الا وجع الراس
ابوزياد اقتنع اهم شي عنده زياد يتزوج وجيب عيال غيره مايهمه
ابوزياد:خلاص نروح رجال نخطبها
خالد"هذي المصيبه الحين كيف اتصرف"
خالد يفكربعدين قال:من من نخطبها هي ماعندها احد الا واحد من بعيد
ابوزياد:اجل وشلون نخطبها وهي مالها قريب رجال نتفاهم معه وانتم ماتبون الحريم يتدخلون في الموضوع
خالد:انا تكلمت مع قريبهم وتفقت معه ان زياد ياخذ البنت ويملك عليها في المحكمه وياخذها بعد كذا وانا وفهد بنروح شعود
ابوزياد بتفكير:والله اني ماني مقتنع بالموضوع كله احس فيه شي
خالد"ماتفوتك يابوزياد"
خالد بمكره المعتاد:معك حق بس اهم شي عندنا زياد يتزوج ومدام البنت سمعتها زينه واهلها بعد وين المشكله
ابوزياد:على بركة الله
فهد بدهشه:معقوله زياد وافق
خالد:أي وافق لان البنت من برى العايله بس يبينا نشهد
فهد بعدم اقتناع:انشاء الله
خالد بعد ماوقف:يالله انا بروح ونتواجه بكره الساعه 10 في المحكمه
فهد يقوم معه:انشاءالله
طلع خالد وصادف عبير راده من الكليه
خالد اول ماشافها شال النظاره عن عيونه وقال ببتسامه:ليه متأخره
عبيربخجل:هذا وقتي ماني متأخره
خالد يطالع فيها وده يشيل هالعباه الي حارمته من شوفت وجها
عبير شافته بياكلها بنظراته جت بتتجاوزه لكنه مسكها مع يدها وهمس احبك
عبيرحررت يدها من يده ودخلت بسرعه
خالد ضحك ورد نظارته على عيونه وطلع
دخلت عبير البيت وشالت الغطوه وشافت وجها في المرايه صاير احمر "ااااااااه ياقلبي احبه احبه"
ريم:معقوله اتزوج وانا باقي ماخلصت دراسه
ابوبدر:كملي بعد الزواج وترى الرجال متزوج
ريم شوي وتبكي:عمي ارجوك انامابي اتزوج
ابوبدربعصبيه:بتزوجين غصب عليك وبكره الملكه فاهمه
طلع ابوبدر وترك ريم تبكي وحالتها حاله
ام ريم:ريم حبيبتي لاتبكين يمكن يصير الزواج خير لك
ريم بين شهقاتها:وشلون خير لي والرجال متزوج وغني يعني انه شاريني ومتى ما مل بيرميني
ام ريم:خلي ايمانك بربك قوي وانتي تعرفين عمك مستحيل يرد عن رايه
طلال يدخل هو بدر ولد عمه
طلال:ريم وش فيك
ريم مسحت دموعها وقالت ببتسامه مصتنعه:مافيني شي
بدر توه صغير عمره 8 سنوات
بدر:ابوي زعلك
ريم:لا
دخلت ام بدر وعورها قلبها على ريم بس مافي يدها شي تسويه
ام بدر بحب:ريم ياقلبي قومي نروح لسوق عمك عطاني 3000 نشتري لك كذا فستان وغرض للعرس
ريم بصوت عالي:مابي مابي
ام ريم:يمه الي تسوينه ما منه فايده
ام بدر:ريم ياقلبي قومي معي يادوب نخلص لان الرجال بيملك وياخذك لبيته على طول
ريم ضاقت فيها الدنيا وعرفت انها مالها سند في هالدنيا والي يبيه عمها بيسويه فنساغت لوامرهم كأنها دميه يحركونها على كيفهم
خالد يكلم ابو بد
خالد:عطيت البنت الفلوس كلها
ابو بدر:أي عطيتها العشره كلها
خالد:اجل يالله بكره اشوفك
زياد طول الوقت مشغول يجهز فلته الصغيره الي في حي بعيد عن حيهم
زياد يكلم صاحب اكبر محل اثاث في الرياض:ابيك اتأثثها من كل شي خلال اسبوع
صاحب المحل:انشاء الله
طلع زياد من المحل ودق على فهد
فهد:هلا بالقاطع
زياد بضحكه:انا القاطع والا انت
فهد:اقول لايكثر انت وينك فيه
زياد:لايكثر هاه اجل ضف وجهك
فهد:هههههههههه خلاص يابوك بس قول انت وينك
زياد:أي كذا تأدب انا دقيقه بمرك
فهد:يالله انتظرك
هنادي تكلم عبير:تعالي لنا البيت
عبير:لا تعالي انتي
هنادي:بس انا استحي
عبير:اقول خلي عنك الدلع وتعالي دانه اختي بتجي وغلا بعد
هنادي اول ماسمعت اسم غلا ضاق صدرها تدري ان غلا تبي فهد بس هي ماتدري وش شعور فهد ناحيتها
هنادي:خلاص بجيكم العصر
عبير:بنتظارك
سكرت هنادي من عبير وقامت تشوف وش تلبس طلعت لها بنطلون جينزمع بلوزه بيضاء طويله شوي للركبه وكانت على قصه حلوه مطلعه تفاصيل جسمها وحطت ميك اب خفيف
تجمعو البنات عند عبير وقت العصر الا اميره الي عتذرت لانها تعبانه شوي
غلا بدلع:عبير ابي مويه
عبير:من عيوني الحين اجيب لك مويه
غلا ردت بسرعه:لا انا ابي اروح اجيب بنفسي تعرفيني مااحب اشرب من يد احد
عبير:براحتك
طلعت غلا وهي مع الدرج سمعت صوت فهد في غرفته يكلم ففكرت كيف تخليه يطلع ويشوفها شافت بازه كبيره محطوطه في الممر ظربتها برجلها وطاحت ونكسرت فطلع لها صوت فسوت نفسها انها دايخه وضربتها ماحست
طلعو البنات على الصوت وفهد في نفس الوقت وكانت غلا جالسه ماسكه راسها
دانه تمسكها:غلاحبيبتي فيك شي
غلا بصوت حاولت يكون ثقيل:مادري احس بدوخه
هنادي عيونها معلقه بين فهد وغلا تبي تشوف ردت فعل فهد اذا حست انه يحبها بتقفل على حبه في قلبها
فهد بهدوء وهو صاد:تبين المستشفى
غلا ودها تذبحه كل هذا وماعبرتني
عبيرجابت عبات غلا وقالت :غلا خوذي عباتك تغطي
غلا في نفسها "من قالك جيبي عباتي"
اخذت دانه العباه وغطت غلا بشكل غير مرتب
فهد اول ماغطوها قال:يالله نوديها المستشفى
غلا بقهر ماهو واضح:لامابي المستشفى بس دخلوني داخل
جت هنادي بتشيل مع دانه غلا لكن وهي تمشي دخلت قطعه من البازه في رجلها
هنادي صرخت بصوت عالي :اااااااااااااه
عبير تمسكها:اجلسي رجلك كلها دم
جلست هنادي وهي تتألم
فهد يقرب منهن:جيبي عباتك بنوديها المستشفى
زياد يرد السلام على ام فهد وامه
ردن السلام عليه
زيادوهويحب راس امه قال ببتسامه:اخبار العجوزات
ام زياد:عجوزات في عينك ماعجوز غيرك
زياد:هههههههههههه اذا انا عجوز اجل انتي وش
ام فهد تضحك:هي ست البنات
ام زياد:اسمع الكلام الزين ماهو كلامك
زيادبضحكه قال:اكيد من شاهد للعروسه
ام زياد تضربه بمخده صغيره :اقول انقلع
زياد :افا تطرديني
ام فهد:يابوك خل عنك مناقر امك وروح لفهد في غرفته
طلع زياد فوق وشاف هنادي جالسها
زيادبخوف:هنادي وش فيك
غلا قامت اول ماشافت زياد لانها تعرف انه يعرف هالحركات ومستحيل تمر عليه زي الباقين
هنادي بصوت خفيف:وطيت قطع من البازه المنكسره ودخلت في رجلي
زياد يمسك رجلها ويشوف الجرح لقاه صغير بس جاي على عرق في الرجل لذلك صب دم كثير
زياد بمكر:اوووووه لاهذا يبي له خياطه
هنادي بخوف:والله
زياد بجد مصتنع:أي يالله قومي بوديك لا يذبحك
هنادي بكت بصوت عالي
زياد ضحك بصوت عالي:ايا البزره الحين تصدقين كل شي
هنادي بين شهقاتها بشكل طفولي قالت:ياكذاب
فهد ابتسم على رد هنادي
زيادببتسامه:الحين تقولين لخوك ياكذاب
فهد:تتستاهل
زياد يرفع نظره في فهد :انت من متى هناء
فهد ببتسامه:من زمان
زياد:الحين انت ماتستحي جالس وسط البنات
فهد طاح وجهه وقال وهو طالع:اقول لاخلصت تعالي في غرفتي
دانه:حرام عليك ليه تقول لفهد كذا
زياد ببتسامه:تكلمت محامي فهد وانا صادق خير جاي هناء
عبير:هو سمع صوت البازه يوم طاحت وجاء
زياد يأشر بيده وهو طالع:خلاص حصل خير
ردت ريم وعمتها ام بدر من السوق وشرن بعض لاشياء مثل فستان ناعم للزواج وشرت ام بدر كذا قميص للنوم وكذا لبسه وكذا عطر ومجموعه من ادوات المكياج
ام بدر:ريم خل نمر المشغل نقص شعرك
ريم بحزن:كيفك عمتي
مرن المشغل وسوت لها كذا شغله مثل تنضيف للبشره وقصت شعرهامدرجات على طوله
عبير تلف رجل هنادي
هنادي:والله اني متفشله من فهد
غلا بقهر:ليه تتفشلين فهد ماجاب خبرك لانه مشغول فيني
عبير ببرائه:ليه انتي ماشفتيه يوم ابتسم يوم تقول لزياد ياكذاب كأنها بزر
هنادي بحياء:وافشلتها
غلا ماتت قهر من الوضع لان خطتها فشلت
دانه ببتسامه:ماعليك منه انتي كنتي بعباتك ونقابك
كملن البنات سهرتهن وغلا طول السهره متنكده
دخل زياد الجناح الخاص فيه
اميره ببتسامتها العذبه:هلاحبيبي
زياد يرد لها لابتسامه ويمسك يدها ويدخلها معه في الغرفه
زياد يجلسها على السرير ويجلس عند رجلينها على الارض وهو مازال ماسك يدها
زياد بجد:اميره الله يخليك اسمعيني من غير دموع
اميره تحط يدها على فمه وقالت بحب:لاتقول شي هنادي قالتلي كل شي
زياد وهم انزاح عن صدره قام وضم حبيبت عمره وحياته واميرته وكل شي في حياته
في الصباح
راح ابوبدر وزياد وخالد وفهد للمحكمه عشان يملكون لزياد
بعد الملكه قال زياد لبوبدر:وين بيتك عشان بجي في الليل اخذ العروس قالها بسخريه
ابوبدر وصف له البيت
رد زياد لشركه ومعه فهد
فهد:منت مسوي فرح
زياد بسخريه:الا بسوي فرح عشان الناس تشوف انا مناسب من
فهد بحيره:طيب ليه ناسبتهم يوم تشوفهم مايشرفون
زياديشتغل في اوراق قدامه:اهم شي ماحد يدري زين
فهد وهو قايم بيطلع:انشاءالله
عبير:هنادي يالله بسرعه
هنادي نازله مع الدرج:يالله جايه
سكرت هنادي الجوال وطلعت لعبير برى مع السواق بيرحون للكليه داهم السواق للجامعه
وكان باقي على محاظرتهم ساعه فجلسو على طاوله في الكوفي حق الجامعه يسولفون
عبير:هنادي بسألك سؤال
هنادي:تفضلي
عبير بتردد:انتي تحبين اخوي فهد
هنادي بصدمه:وشتقولين انتي
عبيربصرار:لاتنكرين انا شفت الشوق في عيونك لفهد امس
هنادي :يتهيألك
عبير:لا ما يتهيألي انا اعرف نظرات الشوق
هنادي نزلت دموعها
عبير بخوف:هنادي ليه تبكين
هنادي:مافيه شي
عبير اصرت على هنادي لين عرفت ليه تبكي
عبير:مدامك تحبينه ليه تبكين
هنادي:خايفه انه يحب غيري
عبير:ههههههههه فهد يحب
هنادي بدهشه:ليه لا
عبير بجد:شوفي انا اكثر وحده اعرف فهد فلو انه يحب كان انا اول من بيعرف
هنادي بستفسار:وغلا مايحبها
عبير ضحكت ضحكه رجت المكان
هنادي:وجع ليه تضحكين
عبير تحاول توقف ضحك:لان فهد مايحب جرات غلا ودايم يقولي قوليلها تحتشم اكثر
هنادي ارتاحت من هم غلا بس كيف تعرف اذا فهد يحبها او لا
رجع كلن من دوامه
ابوزياد :خلاص ملكت
زيادببرود:أي ملكت
ام زياد:الله يرزقك الذريه الصالحه
ابوزياد:متى بتروح تاخذها
زياد:في الليل
ام زياد :وين بتسكنها
زياد وبتدى يمل من كثر الاسئله في الموضوع:شاري لي فله وبسكنها فيها
ابوزياد حس ان زياد مل من الموضوع فقال:روح ارتاح وانا ابوك
طلع زياد لجناحه
كانت اميره لابسه قميص من الحرير قصير وناعم وفاكه شعرها وجالسه تبخره
زياد ببتسامه وهو يمسك المبخره:خليه انا ببخره
اميره ترفع شعرها عن وجها وببتسامه قالت:اخاف تحرقه
زياد يقبصها على خدها بخفه:انا احرق شعر اميرتي
اميره تنزل المبخره على الطاوله
ماودك تنام قبل الصلاه
زياد يمسكها مع خصرها ويقربها له :الا بس انتي طيرتي النوم
اميره بدلع:انا اطير النوم
زياد يشيلها بين يديه قال وهو يضحك:أي انتي
في بيت ابو فهد
عبير تكلم فهد:انت تحب احد
فهد اعتدل في جلسته وقال:ليه تسألين
عبير:بصراحه فيه وحده تحبك
فهد بسخريه:والله
عبيربقهر:لا تتمسخر علي انا اكلمك جد
فهد بجد:وانا ماني فاضي لخرابيطك
عبير:على العموم انا بقول من الي تحبك وانت وضميرك
فهد:ههههههههههههه ليه تبيني اخطبها
عبير بجد:ليه لا
فهد بملل:يالله قولي من بنام
عبير وهي قايمه قالت:هنادي بنت عمي
فهد بصدمه:هنادي
طلعت عبير من غرفة فهد وتركته في حيره من امره
فهد"معقوله هنادي تحبني بس انا ما احبها ولا احس ناحيتها بأي شعور "
احتار زياد يكشخ او لا مايدري وش يسوي بس قرر انه يروح بشكله الطبيعي لبس ثوب وشماغ وتعطر وجاء بيطلع
اميره:حبي وين بتروح
زياد ببتسامه باهته:اوووه هو انا ماقلتلك
اميره بحيره:قلتلي وش
زياد يقرب منها ويبوسها على خدها وقال ببتسامه عذبه:عندي شغل في جده يومين
اميره تضمه لصدرها:ليه ماقلتلي من بدري
زياد يمسح على شعرها:غصب علي جت فجئه
اميره تبعد عن صدره وتبوسه على خده:تروح وتجي بالسلامه
زياد ببتسامه:الله يسلمك يالله ياقلبي تأخرت وباسها على خدودها وطلع
اميره حست بضيق ماتدري ليه فقالت خلني اروح لهنادي اتسلى معها
زياد طلع وركب سيارته وتوجه لبيت ابوبدر
ام بدر اصرت على ريم تتزين عند مشغل لكن عشان الفلوس قليله سوت ميك اب عادي ولبست فستان سكري قصير انزل من الركبه بشوي كمه كت وعليه شريطه من الوسط لونها احمر فيها ورده كبيره في الوسط ولبست انعال لونها سكري وكانت بكعب خفيف عشان تعطي الفستان شكل وشعرها خلته بلف خفيف عشان يكون شكله حلو وحطت عطر من شنل
ابوبدر:حيالله من جانا
زياد بشمئزاز:الله يحيك الا وين العروس بمشي
ابوبدر:دقيقه طال عمرك
طلال طلع لزياد وقال:انت زوج ريم
زياد ابتسم للولد لا ارادي:أي انا زوجها
طلال يمد يده يسلم على زياد ومد يده زياد له
طلال بجد:دير بالك على ريم
زياد بستفسار:انت وش تقربلها
طلال بفخر حس فيه زياد:اخوها
ام بدر:يالله ياريم زوجك يبيك
ريم بخوف:اطلعي معي يمه
ام ريم تمسك يد ريم:تعالي يمي بروح معك
لبست ريم عباتها وتسترت مابين منها شي ابد وطلعت مع امها لحد باب الشارع بعدين امها نادت طلال الي جاء
طلال:سمي يمه
ام ريم ودموعها على خدها:خذ اختك لزوجها
طلال مسك يد ريم واخذها لزياد الي كان ينتظر وهو مشمئز من كل شي
زياد اول ماشاف زياد ماسك يد بنت عرف انها ريم كان طولها متوسط وجسمها وسط بس يميل لنحف اكثر غير كذا ماقدر يشوف
زياد ركب السياره وفتح الباب لها
طلال ببتسامه:يالله ركبي ياحلى عروس
ريم ودها تصرخ وتقول لا بس الخوف منعها
زياد مل وهو ينتظر فقال بعصبيه:بسرعه خلصيني
ريم خافت من صوته وركبت وصك الباب طلال بعد ماحط الشنطه في السياره من ورى
تحرك زياد بالسياره وشغل المسجل يتسلى فيه لين يصل للفندق ماحاول يفتح معها أي حوار
وصل زياد للفندق وكان فخم
نزل زياد وقال:يالله انزلي
نزلت ريم وهي ميته خوف مشى زياد وريم تمشي وراهاخذ المفتاح وامرهم يجيبون الاغراض طلع للجناح الخاص لهم وكان عباره عن صاله صغيره فيها تلفزيون وكنبه طويله وكنبه ثانيه صغيره وفيها غرفه كبيره وكانت غرفة النوم
دخل زياد وجلس على الكنبه
دخلت ريم وهي منزله راسها وقفت عند الباب كأنها مستعده للهرب
طالع فيها زياد بعدين قال:صكي الباب
صكت ريم الباب وقفت مركيه ظهرها عليه وكل مافيها يرجف من الخوف لانها مع انسان عمرها ماشافته ولا سمعت عنه
زياد يأشر لها بيده :روحي للغرفة وطي عباتك
ريم دخلت بسرعه الغرفة وسكرت الباب وتنفست براحه لانها اخيرا صارت لحالها وطت عباتها وطالعت شكلها في المرايه كان شكلها مرتب لفت بنظرها في الغرفه بعدين جلست على حافت السرير
زياد مل وهو جالس برى فقال في نفسه"خلني اروح اشوف هذي وش تسوي"
فتح زياد الباب وشافها جالسه على السرير ومنزله راسها وشعرها مغطي وجها

الجزء الثالث
ريم حست بوجوده فرفعت نظرها لا ارادي
زياد اول ماشاف وجها انصدم الان الي يشوف وجها يقول انها بزر ماهو وحده عمرها ثلاثين سنه
ريم حست ان زياد منصدم من شي بس ماتدري وشهو فردت نزلت راسها للارض وصارت تلعب بصابعها
زياد ارتبك مايدري كيف يتصرف حتى يوم زواجه من اميره مارتبك مثله الحين لانه يعرف اميره بس ريم لا
زياد يحاول يخفف لارتباك:اطلب عشاء
ريم:..................
زياد انقهر منها يوم ماردت فقرب بخطوات بطيئه للسرير وكأنه خايف منها
ريم اول ماشافت رجوله تحركت بتجاها قلبها وقف من الخوف
زياد جلس جنبها ورفع راسها بيده
رفعت ريم راسها وهي مغمضه عيونها كأنها ماتبي تشوفه
زياد ابتسم من ردت فعلها وقال بهمس:خايفه تشوفين وجهي
ريم:............
زياد طالع في وجها بعدين قام وطلع
مايدري ليه طلع بس كل الي يعرفه انه محتاج اميره تكون جنبه
ريم بعد ماطلع قامت تشوف وجها في المرايه كان واضح عليه الخوف اكثر من الحياء
اميره تسحب الغطاء عن هنادي:هنو بلادلع قومي
هنادي وفيها النوم:ابي انام
اميره تقلدها:ابي انام
هنادي تضربها بالمخده:اقول انقلعي عني ابي انام
اميره ترد الغطاء على وجها:نامي لا تموتين علينا
طلعت اميره قالت خلني ادق على زياد
زياد دق جواله شاف لاسم فبتسم ورد
زياد بشوق:هلا وغلا بقلبي وروحي وحياتي ودنيتي
اميره بضحكه كلها دلع ورقه:هلافيك حبيبي مانمت
زياد بتعب:لا مانمت كيف انام وانا بعيد عن قلبي
اميره بشوق:اترك الشغل وتعال
زياد بهمس:تبيني ارد
اميره بتأكيد:ياليت
زياد لا شعوري:دقايق وانا عندك
اميره بفرح:صدق والا تمزح
زياد بجد:لا صدق لاني اصلن ما رحت
اميره ببتسامه والسعاده واضحه في صوتها:خلاص حبيبي انتظرك
زياد:عطيني ربع ساعه
سكر زياد من اميره واتجه للبيت ونسى امر ريم
اميره راحت جناحها واخذت شور سريع ولبست قميص نوم وردي قصير وضيق على جسمها وله فتحه كبيره في الظهر ولبست سلسال ناعم على شكل قلب وخلته يكون طالع من الفتحه وجففت شعرها ومسكته بشكل حلو وحطت ميك اب خفيف وحطت عطر من شنل وعطرت الغرفه وطلعت لصاله وجهزت عصير من المطبخ التحضيري وبعض المكسرات وسلة فواكه
رد زياد البيت وكان هدوء لان الكل نايم دخل جناحه هو اميره وكانت منسجمه على التلفزون
زياد ببتسامه:مساء الخير
اميره قامت وبحب قالت:مساء الحب والشوق
زياد يقرب منها وهو ذايب في شكلها قال بهمس:احبك
اميره بضحكه مغريه:وانا احبك
قرب منها زياد ومسك يدها وحبها وقال بشوق:مستحيل تفتني غيرك
ريم جلست على الكنبه تنتظر زياد لكن النوم غلبها
في الصباح
عبير نازله وهي تركض ومعها عباتها
فهد:بشويش لاتطحين
عبيره ببتسامه:لاتخاف متعوده
ام فهد طالعه من المطبخ:فهد يمه اخذ عبير معك لاني ابي السواق
فهد ببتسامه:تامرين يالغاليه
عبير تلبس عباتها:ترى غلا وهنادي بيرحون معنا
ام فهد:ماهي مشكله بس دقي عليهن لا تأخرون اخوك
فهد يزين شماغه عند المرايه قال بضحك:اشوف ام فهد تجاوب عني اليوم
ام فهد:اقول اخلص لا تتأخر
طلع فهد وعبير
دقت عبير على البنات يجهزون لكن ما قالت من بيوصلهم
عبير:من تتمر اول
فهد:............
عبير شافته مارد لكنه متوجه لبيت عمتها يعني اكيد بيمر غلا
دقت عبير على غلا تقولها يالله
طلعت غلا وهي تمشي بطلع وغرور
غلا بدلع:السلام عليكم
عبير وفهد:وعليكم السلام
غلا شافت ان السواق فهد فحبت انها تتكلم معه
غلا بدلع:اخاف كلفنا عليك يافهد
فهد برسميه:لا عادي
توجهو لبيت عمهم والسكوت سيد الموقف وبعد مادخلو القصر
توجهت هنادي للسياره وعرفتها انها سيارة فهد
هنادي بعد ما ركبت:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
غلا تحس هنادي هي المنافس لها وتتضايق اذا شافتها قريبه من فهد
غلا تبي تحرج هنادي:هنادي الله يهديك غطي اعيونك زين تراها باينه
عبير وفهد لا شعوري طالعو في المرايه يشوف عيون هنادي وبالفعل كانت واضحه للقريب منها
هنادي انقهرت وقالت:انا اخفف غطاتي عشاني ما شوف
فهد استغل الموقف وقال:اتوقع فيه اختراع اسمه نظرات وعدسات والا انا غلطان
هنادي وعبير انصدمو من رد فهد لكن غلا حققت الي تبيه
هنادي بتحدي:اتوقع من اخوي عشان تعلمني الخطأ من الصح
فهد انقهر من ردها وقال بعصبيه:لو اخوك كان عرفت أأدبك
غلا تشعلها:هنادي عيب تكلمين ولد عمك كذا
هنادي بغضب:انتي مالك دخل فاهمه
فهد ينهي النقاش:بس انتي وياها
نزل زياد واول مادخل توجهت النظار الكل له
ابوزياد بدهشه:زياد
زياد ببتسامه:لا اخوه
ابو زياد بجد:انت وش جابك اليوم هناء والا
خالد يتدخل:لا تخاف يبه مانلعب عليك بس البنت تعبانه فقالو خلها بكره
زياد في داخله"انقذتني"
ام زياد:ماتشوف شر وانشاء الله تقوم بالسلامه
ابوزياد والوضع ماهم عاجبه:والله اني مدري عنك انت واخوك
زياد يجلس على الكرسي:لا تخاف يبه انشاء الله كلها كم شهر وتشوف احفادك
خالد في نفسه:أي احفاد وانت نايم هناء الا ان كان بالمراسله"
طلع زيادوخالد للشركه
في الجامعه
عبير:هنو لا تزعلين ترى فهد مايقصد
هنادي ببرود مصتنع:يقصد او مايقصد مايهمني
عبير جت ابتتكلم بس هنادي امنعتها وقالت:يالله قومي بندخل المحاظره
في الشركه
خالد بقهر:انا بفهم انت ليه نايم في البيت
زياد يبرر:ماقدرت اتحمل اقابلها وبعدين ان تقولي عمها ثلثين وانا اشوف غير كذا
خالد توهق يدري ان زياد بيعصب عليه فقال:ماعليك من شكلها كثير حريم يجون كنهم صغار وهم كبار
زياد بحزم:خالد لا تلف ودور على انا فاهمك قول كم عمرها
خالد بتردد:عمرها يمكن 20 ااااااا18
زياد بعصبيه:18 ياخالد انا تزوج وحده اصغر مني بعشر سنوات
خالد:عادي وش فيها
زياد بقهر:ماتدري وش فيها
خالدببرود:لا مدري
زياد اخذ نفس بعدين قال: تعرف وش يعني انها تكون صغيره يعني انها ماتعرف مصلحتها
وبعصبيه كمل:يعني انا بظلمها وبحرمها السعاده وهي توها صغيره وما ااخذت من حلا الدنيا شي كيف تبيني اعطيها مرها قبل لا تعرف حلوها
خالد يهديه:انت بتعوضها بالمال واكيد بتلقى من يتزوجها بعدك
زياد بقلة حيله:خلها على ربك بس
خالد يستأذن:يالله انا بروح تأخرت على المستشفى
طلع خالد من عند زياد
جلس زياد يفكر وتذكر ان ريم في الفندق بالحالها ودق على الفندق وطلب جناحه
ريم صحت على صوت التلفون
ريم بصوت فيه النوم:الو
زياد برسميه:توك تصحين
ريم ماعرفت صوته قالت:خير من تبي
زياد:انا زياد
ريم اول مادرت انه زياد انزلت دمعه من عينها
زياد استغرب ليه ما ردت عليه وقال:فيك شيي
ريم تمسح الدمعه الي تبعتها جنود من الدموع قالت بصوت واطي:لا
زياد:طلبتي فطور
ريم بنفس الصوت:لا لاني مابي
زياد بينهي المكالمه:يالله انا بسكر ومرك الظهر
سكر زياد من ريم
ريم قامت واخذت شور وحتارت وش تلبس لان كل لبسها جري شوي فقررت تلبس برموده لونها ابيض مع بدي اسود فيه قلب ابيض في الوسط ولبست حذاء عالي شوي لونه اسود وجففت شعرها ومسكته ذيل حصان وتركت غرتها تطيح على وجها وحطت عطر من نكتار
وفظلت ماتحط ميك اب
بعد الدوام كلن رد بيته تعبان يبي ينام
زياد طلع من الشركه وتوجه للفندق
دخل زياد وشاف كل شي مرتب وريم مالها اثر
دخل الغرفه ولقاها جالسه تقراء
زياد:السلام عليكم
ريم حست بخوف فضيع ماتدري ليه تحس معه بالخوف مع ان المفروض انها تحس معه بالامان
ريم وعيونها في الكتاب:وعليكم السلام
زياد وهو يطلع:تعالي ترى جبت غداء
جلس زياد ورتب لاكل على الطاوله
زياد بصوت عالي:ريم
ريم طلعت بسرعه
زياد طالع فيها بعدين نزل عيون للاكل وقال:تعالي اجلسي
اجلست ريم وكل مافيها يرجف
زياد:اكلي
اخذت ريم قطعت خبز تتسلى فيها
اما زياد اكل بشهيه بعدين قام وبعد ماغسل دخل الغرفه حس وده ينام فقرر يوطي ثوبه ويجلس بملابسه الداخليه لان ماعنده ملابس
ريم بعد ماقام زياد لمت الاكل وحطته في كيسه وطلعته برى عشان ياخذونه وجلست تتفرج في التلفزون
زياد يكلم نفسه"اوف وبعدين متى بتبدى يازياد وترتاح من الهم لازم اسوي الي براسي الحين"
زياد:ريــــــــم
ريم احتارت تروح او لا تحس ان زواج زياد فيها وراه شي بس ماتدري وش هو
زياد بعصبيه:ريـــــــم
قامت ريم بسرعه من صوته ودخلت الغرفه
ريم وعيونها بلارض:نعم
زياد طالع فيها وقال:تعالي
قربت ريم من السرير وقالت:خير
زياد يركي ظهره على المخده:الخير وبجهك اجلسي ليه واقفه
جلست ريم على حافت السرير من الجهه الثانيه
زياد ببتسامة:وش تشوفين تحت
ريم بحياء:ماشوف شي
زياد:اجل ارفعي راسك
ارفعت ريم راسها وجات عيونها في اجمل عيون ممكن تشوفها حست قلبها بدى ينبض بشكل قوي لدرجت انها خافت يسمعه دارت عيونها في كل تفاصيل وجهه وبسرعه نزلت عيونها خافت عيونها توقعها في شي ماتبيه لانها تحس ان ايامها معدوده مع زياد
زيادبسخريه لانه عرف ان ريم اعجبت فيه قال:ليه نزلتي عيونك والا خفتي من نفسك
ريم حست انه يبي يجرحها فرفعت نظرها فيه وبتحدي قالت: ماهو انا الي يغريها جمال رجال لان الرجال افعال ماهو جمال الجمال للحريم
زياد بضحكه:والله منتي هينه
ريم :..........ز
زياد مسك يدها وسحبها يمه
ريم بخوف:وش تبي
زياد بستهزاء:امانه ماتدرين وش ابي
ريم تحاول تسحب يدها بس زياد ماسكها بقوه
زيادبجد:خلي عنك هالحركات وانتي تو بتموتين فيني
ريم بقهر:تراك ماخذ مقلب في نفسك
زياد سحبها بقوه ناحيته ومسك وجها بين يديه وقال:ترى ماتزوجتك عشان سواد عيونك انا تزوجتك عشان ابي عيال
ريم تبعد يدينه عن وجها بس للاسف قوت زياد اغلبتها
في بيت ابوفهد
عبير بعصبيه:انا بعرف انت ليه تسوي كذا
فهد برود:وش سويت
عبير:لا تنرفزني انت تدري
فهد يحاول يكون جدي:بالله عليك مضيعه وقتي عشان موضوع تافه
عبير قامت وهي تقول:صح معك حق تافه بس الشرهه ماهو عليك علي انا الي ابي سعاتك
فهد ابتسم اول ماطلعت
ابو زياد:اقول وش رايكم في نهايةالاسبوع نروح المزرعه
ام زياد:ياليت نبي نغير جو والجو الحين ربيع
خالد:انا طلعوني برى عندي دوام مقدر اروح معكم
ابوزياد:لابترووح اخذ اجازه من المستشفى
خالد يفكر:بحاول
ابوزياد:خلاص انا بكلم اخوي محمد ونتفق
هنادي:اميره امي تقول مع يوم الاربعاء بنروح المزرعه
اميره بفكر شارد:خلاص
هنادي:اميره وش فيه
اميره بحيره:زياد ماجاء وهو بالعاده ممايتأخر
هنادي عورها قلبها على اميره لانها تعرف ان زياد تزوج
هنادي :دقي عليه
اميره:دقيت بس مارد
هنادي:جربي مره ثانيه
اخذت اميره جوالها ودقت على زياد
زياد جالس في الصاله يتفرج على التلفزون وريم تبكي في غرفتها بعد الي صار والكلام الي سمعته
زياد سمع جواله يدق في ثوبه قام للغرفه ودخل وشاف ريم جالسه على السرير وشعرها فيه مويه والغرفه بارده
قال:انتي صاحيه جالسه وشعرك فيه مويه ماتشوفين الغرفه كيف بارده
ريم مسحت دموعها وقالت:بقوم اجففه الحين
رجع جوال زياد يدق
اخذ جواله وشاف لاسم ابتسم ورد:هلا بقلبي
اميره فيها الصيحه:حبيبتك وانا صارلي كذا ساعه ادق ماترد
زياد يجلس على السرير:والله ماسمعته كنت مشغول والا انا مارد على اميرتي
اميره بزعل:لامابي اعذار ادري انك ماتحبني
زيادبحب:انا مااحبك اذا صرت مااحبك وش ابي في حياتي اموت احسن
اميره بخوف:اسم الله عليك الي يكرهونك انشاءالله
زياد بضحكه:ياحبي لك
اميرد بجد:الا انت وينك
زياد رفع نظره يطالع في ريم الي كانت منزله راسها وشعرها مغطي على وجها قال يبي يحرها:والله عند واحد ثقيل دمه وغثيث بس وش اسوي مضطر اجيه لان لي عنده مصلحه
ريم حست ان سكين انغرزت في قلبها وقالت بصوت عالي عشان الي تكلم تسمعها:اذا انا غثيثه قوم انقلع عن وجهي
اميره سمعت الصوت وفهمت بعض الكلام وبعضه لا وسكرت السماعه
زياد قام بعد ماعرف ان اميره اسمعت المكالمه ومسك ريم مع كتفها بكل قوته وقال بعصبيه:الحين انا وش اسوي فيك
ريم بتحدي:عادي طلقني
زياد يزيد من قبضته:اطلقك بيصير بس لما تجيبي لي ولد والا انتي حقيره واطيه محد يفكر يتزوجك
ريم بقهر:لاصرت واطيه ليه خذيتني
زيادبسخريه:لانك من النوع الي ينشرى وينباع
ريم دموعها نزلت على وجها وقالت:لو كنت رجال طلقني
زياد لفها له وعطاها كف من قوته حس بألم في يده وتكلم وهو شاد على اسنانه:حاسبي على كلامك قبل لا تقولينه فاهمه ورماها من يده كأنها شي قذر
طلع زياد بعد مالبس ثوبه وترك ريم تتجرع الالم والحزن
اميره تبكي:زياد يخوني انا
هنادي تضمها لصدرها:زياد مستحيل يخونك
اميره تبعد عن صدر هنادي وبعصبيه قالت:مستحيل وانا سمعت صوتها
هنادي بخوف:هذي زوجته
اميره نزل عليها الكلام زي الصاعقه الي شلت كل احساس فيها
هنادي بحنان:اميره حبيبتي انتي كنتي على علم بكل شي
اميره تتكلم بصعوبه من البكي:صح ادري بس ماتوقعت بهالسرعه
هنادي تمسح دموع اميره وقالت:اموره حياتي ارحمي عمرك كل الي تسوينه مامنه فايده
دخل زياد البيت وبسرعه توجه لجناحه ودخل شاف هنادي اتهدي اميره الي حالها يقطع القلب توجه بسرعه منهم
قرب من اميره ومسك يدها وقال بأسف:سامحيني يالغاليه
هنادي انسحبت بهدوء
اميره تضم زياد بكل قوتها تبي تداوي الجرح الي سببه لها بقربه منها لان هو دواها
زياد يمسح على شعرها:اميرتي لاتبكين
اميره بين شهقاتها:لاابكي اااااااااااااه الي فيني اكبر
زياد يزيد من ضمه لها وقال بجد:والله الي خلقك وخلقني انها ماتسوى مكان رجلك على الارض
اميره تبعد عن زياد وقالت وجها مغطيته الدموع:اكيد
زياد ببتسامه:اكيد ونص
اميره ابتسمت وزياد رد وضمها لصدره مره ثانيه
مر يومين على السالفه زياد مامر ريم الي الحزن صار عالمها والدموع ونيستها في وحدتها
ام طلال:يام بدر كلمي ابو بدر يشوف لي رقم زوجها بكلمها والله قلبي ما كلني عليها
ام بدر:لا تخافين ايكد انها منشغله مع زوجها بس ولاي همك اليوم اكلم ابوبد
ام طلال:الا انتي وش سويتي في موضوع مدرستها
ام بدر:كلمتهم وقلتهم انها متزوجه وعطوها اجازه اسبوعين
ام طلال:الله يجزالك خير مدري من غيرك وش كنا بنسوي
اليوم تجهزو العايله عشان يطلعون للمزرعه
طلعو ام زياد وابوزياد في سياره
وهنادي واميره مع خالد طبعا زياد ماطلع لانه مره تكون الروحه له ومره لفهد عشان مايتركون شغلهم في الشركه
وفي بيت ابوفهد
اخذ فهد اخته عبير ودانه وغلا لان زوج عمته متوفي وفيصل مسافر بحكم شغله
ابوه وامه وعمته وبنت دانه لين راحو في سياره ثانيه
السواق اخذ الشغالات
زياد مر يشوف وش صار على موضوع فلته وقال له صاحب المحل انها خلاص اجهزت وعطاها المفتاح
قرر زياد يروح الفله ويشوف كيف ترتيبها واخذ معه كذا لبسه يحطها في الفله ولقى الفله كامله من كل شي بس ناقص المطبخ الاكل راح السوق وشرى كل ماجت عينه عليه ومر السوق واخذ له عطر وكم بدله اما الثياب فقرر ياخذها من البيت وبعد ما رتب كل شي في الفله توجه للفندق بياخذ ريم يوديها الفله
دخل زياد الفندق وتوجه للجناح الخاص فيه ودخل لقى ريم نايمه على الكنبه وشكلها تعبانه
قرب منها وقال بخوف:ريم
ريم:.........
حركها زياد لكنها ماتحركت معه صرخ في اذنها:ريييييييييييم
ريم:........
تحسس زياد قلبها وحسه ينبض
الجزء الرابع
جاب عباتها بسرعه وغطاها فيها وشالها بسرعه ووداها المستشفى
الدكتور بعد ماطلع من عند ريم توجه له زياد وباين عليه الخوف:طمني دكتور
الدكتور:ماتخفش مجرد سؤ تغزيه
زياد:اقدر اشوفها
الدكتور:ايوه بس بعد ماتاخز المغزي تقدر تاخزها البيت بس اهتم في اكلها "اعذروني على لهجتي المصريه لاني ماعرف بس انتم مشوها لي"
جلس زياد برى ينتظر
في المزرعه وصلت كل السيارات في نفس الوقت ونزلو منها
خالد وفهد توجهو للسطبل
والبنات توجهو لداخل الفله الكبيره الي موقعها متوسط المزرعه
هنادي هي وعبير في غرفه وغلا وامها في غرفه وكل غرفه معها دورت المياه الخاصه فيها وبسريرين ودولاب كبير وتسريحه كبيره وفيها كنبه فخمه كبيره مع طاوله فخمه مصنوعه من الخشب الفخم واميره في قسم لها بصاله ودورة مياه وغرفة نوم وام زياد وفهد مثلها ودانه بعد لانهم متزوجات اما الشباب في الملحق لكل واحد غرفه خاصه فيه وطبعن الفله تحتوي على كذا غرفه معده للضيوف وكذا جناح مثل جناح اميره بس كلها مسكره
دخلو البنات الفله الي كان الطابق لارضي يحتوي على صاله كبيره للتجمع العايله وصالة طعام فخمه وغرفه ثانيه فيها مدخنت نار ومأثثه بشكل انيق يحسسك بالدفئ وغرفه ثانيه كبيره مأثثه بأثاث فخم معد للضيافه
ومطبخ كبير له باب خارجي وباب داخلي
وفيه غرفه للغسيل وغرفه للخدم وغرفه واسعه ومأثثه بأثث انيق ولها شباك مطل على المسبح
ام فهد وام زياد والعمه تولو مهمة الترتيب مع الشغالات اما هنادي وعبير قررو يطلعون لغرفتهم
واميره اجلست في الغرفه المطله على المسبح تفكر في زياد صح انها دايم تجي من غير زياد بس هالمره غير تدري ان عنده وحده ثانيه كل تفكيرها كيف بيتعامل معها
دانه اخذت بنتها وطلعت غرفتها ترتاح
اما غلا حطت لثام على وجها وطلعت تشوف الشباب
بعد ماخصلت ريم الغذي دخل عليها زياد كانت عيونها ذابله من الحزن
زياد ببتسامه:حمدلله على السلامه
ريم رفعت نظرها في زياد وكان جوابها دمعه تبعتها سيل من الدموع
زياد رحم حالها وجلس جنبها ومسح دموعها بصبعه وقال:ليه الدموع
ريم بحزن:ليه جيت
زياد يحط يدها بين كفوفه وكانت يدها بارده وقال بحنان:قومي معي بنروح البيت
ريم بجد:انت تبي ولد صح
زياد ببتسامه:خلي عنك الكلام الحين وقومي معي
ريم حاولت تقوم بس حست بدوخه مسكها زياد وساعدها تلبس عباتها وطلعو من المستشفى وتوجهو للبيت
ريم طول الطريق وهي تبكي وزياد حس فيها من شهقاتها لكنه فضل السكوت
اول ماوصلو الفله وكانت فخمه نزل زياد وفتح الباب لريم وساعدها على النزول ريم نزلت وشافت الفله وعرفتها وتذكرت كل حياتها فيها وقالت لزياد:ابي اجلس في الحديقه
زياد انصاغ لمرها وجلسها على الكرسي ريم شافت الورود وشافت بينها ورد جوري قامت تبي تقطف منه


زياد:وين
ريم بدون أي تعبير على وجها قالت:بقطف ورد جوري
زياد جلس يطالعها وهي تقطف الورده جوريه ريم اقطفت الورده ونزلت دموعها وضمت الورده على صدرها تذكرت ابوها قبل وفاته بيومين
ابوريم وهويجيها من وراى وهي ماحست فيه وبيده ورده من الجوري:هذي لغلا بنت في قلب ابوها
ريم ضحكها ملا الحديقه:بابا
ضمت ريم ابوها ومسكت في رقبته وقالت بدلع:ليه ماقلتلي انك بتجي استقبلك في المطار
ابوريم يحبها على خدها:حبيت اسوي لكم مفاجئه
ريم انعصر قلبها من هالذكرى وصاحت بصوت عالي:باااااااااااااااااااباااااااااااااا
زياد تروع من صيحتها وقام بسرعه لها
زياد:ريم وش فيك
ريم طاحت في صدره وبكت حرمانها من ابوها وحزنها عليه والسعاده الي فارقتها من يوم تحت التراب حطوه
زياد يمسح على ظهرها:ريم وش صارلك
ريم ابعدت عنه وجلست على الارض ودموعها تعبر عن حزنها
جلس زياد قدامها وقال:يابنت الناس انتي وش فيك
ريم طالعت في زياد وقالت بألم: ليه جبتني هناء تبي تذكرني بكل شي
زياد بدهشه:اذكرك بوش
ريم وجهت نظرها في الحديقه وقالت بحزن:هذي الفله من وين جبتها
زياد بحيره:شريتها
ريم بنفس الحزن:تدري انها وراح صوتها في البكي
زياد زادت حيرته وسكت لما هدت وقال:ممكن اعرف انتي وش فيك
ريم تحاول تتكلم:هذي الفله كانت بيتنا
زياد بصدمه:وشو
ريم اجلست تضربه في صدره وتقول:ليه ليه
مسك زياد ايدينها عنه وقال:ممكن اعرف كل شي
ريم استسلمت له وقالت بألم:هذي الفله كانت ملك لبوي
زياد بستفسار:كيف وابوك فقير
ريم بألم:من قالك
زياد:هذا الي اعرفه
ريم : لا ابوي ماهو فقير
زياد سكت يبيها تكمل
ريم:ابوي كان عنده شركه كبيره وكنا عايشين في نعيم وحياتنا سعاده بس في يوم جانا ابوي وقال انه اعلن افلاسه وانه بيبيع الفله والشركه ولما اسألته امي وش السبب قال ان واحد نصب عليه ودخله معه في صفقه وهميه دفع كل ماعنده وخذ قرض بضمان الشركه والبيت واليوم الي انباعت فيه الشركه دخل ابوي المستشفى
وبعد يومين
راح صوت ريم من البكي وعرف زياد انه بتقوله ان ابوي مات فضمها لصدره وقال بحنان:ادعي له بالرحمه
كان وده يسألها ليش عمها فقير بس قرر يأجل السؤال لوقت ثاني
اخذت ريم فتره في صدر زياد تبكي بعدين قامت
زياد ببتسامه:شوفي خليتي كل ثوبي دموع
ريم ابتسمت ابتسامه باهته وتركته وتوجهت لداخل الفله
زياد احتار من الي سمعه معقوله صدق فقال لوصدق بترف ريم كل شي في الفله
دخل وراها ومالقها قال اكيد طلعت فوق طلع ولقاها تحرك وحده من الكنبات المحطوطه في الصاله الصغيره
زياد بدهشه:انتي وش تسوين
ريم ودموعها على خدها: بوخرها عن هناء
زياد:ليه
ريم وتأشر لمكان ثاني:بحطها هناك احلى
زياد حس بأن قلبها مليان حزن فقال ببتسامه:خذي راحتك
طلع زياد وهو كل تفكيره بريم صح انه مايحبها بس يحس بعطف ناحيتها وقرر زياد انه يعرف كل شي عنها
في المزرعه
فهد وخالد ضحكهم مالي الاسطبل
غلا بدلع:السلام عليكم
خالد وفهد:وعليكم السلام
غلا:وش تسوون
خالد:مثل انتي شايفه
غلا بدلع:اشوفكم تضحكون بس
فهد ببتسامه:وحناء عندنا غير الضحك
ابوزياد:والله انك صادق ماعندكم غير الضحك
فهد ببتسامه:الحين من يفكنا من ابوك ياخالد
خالد بضحك:ابو زياد مايقدر عليه الا ام زياد
ابوزياد ببتسامه:هذي زينت الحريم وشلون ماتقدر علي
***
عبير بقهر:شفتي الحيوانه راحت لهم
هنادي ببرود:وانتي وش حارك خالد وخاطبك وش عليك منها
عبير بقهر:تبين تفهميني انها ماهمتك
هنادي بغرور:من تكون عشان تهمني
عبيرتضربها بالمخده:انتي ماتفهمين هذي تخطط على فهد
هنادي ببرود مصتنع:كيفها
عبير تقوم بتطلع:والله انك تجبين المرض
***
اميره قلبها ماكلها كل تفكيرها زياد وش يسوي
اميره اخذت جوالها ودقت عليه
زياد يرد: هلا باميرتي
اميره بشوق:مشتاقه لك موت
زياد بحب:وانا اكثر ياقلبي
اميره بتردد:وينك عندها
زياد ضحك بصوت عالي وقال:حبيبتي تغار علي من قدي
اميره بقهر:زياد قول وينك فيه
زياد يوقف ضحك وقال:في الشركه
اميره:قول والله
زياد ببتسامه:والله والله اني في الشركه ارتحتي
اميره بفرح:أي
***
طلعت عبير تتمشى برى ولحقتها هنادي
عبير:اشوفك جيتي
هنادي ببتسامه:مقدر على بعدك
عبيرتمسكها مع يدها:تعالي نروح لهم في الاسطبل
هنادي تسحب يدها:انتي مجنونه تبين خالد يذبحني
عبير بقهر:قلبي ماكلني من هالغلا
هنادي ببتسامه:من قدك ياخالد تغار عليك
خالد كان رايح يجيب القهوه شافهم يتمشون ولحقهم
خالد من وراهم:ياعلني فدوه لعيونها
هنادي وعبير صدو ناحيته
هنادي ببتسامه:انت وش جابك هناء
خالد يأشر على قلبه وقال ببتسامه:هذا
عبير انجنت على ابتسامته "احبه والله احبه"
هنادي تدفه بيدها على صدره:روح من هناء قبل لا يجي احد
خالد ببتسامه دوخت عبير:لما اسمع صوتها
هنادي مستانسه على احراج عبير:يالله قولي له روح
عبير تتوعد هنادي في صدرها
خالد بحب:يالله قولي لي أي شي
عبير بصوت واطي:يالله روح
خالد ببتسامه:ااااااااااااه ياقلبي صوتها عذاب لا انا بتزوج
هنادي تدفه:يالله روح وسو الي تبي
راح خالد من عندهم
عبيرتضرب هنادي على كتفها:يالحيوانه ليه تحرجيني
هنادي تضحك:رحمت حال اخوي وهو يبي يسمع صوتك
عبير:لا والله
هنادي ببتسامه:أي والله
***
دانه:الا وين البنات
اميره:مدري عنهم
دانه تجلس جنب اميره:وش فيك ماهي عادتك ماتكوني معهم
اميره نزلت دموعها على خدها
دانه بخوف:اميره وش فيك
قالت لها اميره السالفه كلها
دانه بجد:احمدي ربك ان زياد غرضه من الزواج يجيب عيال
اميره ودموعها على خدها:خايفه يحبها
دانه ببتسامه:لا تخافين عمي زياد يحبك تعرفين وش يحبك
اميره تحس ان كلامها مع دانه حسسها بالراحه وقالت:قومي خل نشوف البنات وين
***
غلا ردت وراحت تشوف التلفزون تتسلى فيه ماتبي تشوف وجه هنادي
ريم رتبت البيت على الشكل الي تبيه وهي عارفه ان ايامها معدوده فيه قررت تاخذ شور بس ماكان عندها ملابس فحتارت وش تسوي تحس انها قرفانه من عمرها دخلت غرفت النوم وفتحت الدولاب لقت كذا لبسه لزياد دورت شي يجي مقاسها مالقت فخذت برموده بيج مع قميص اسود وبعد ماتروشت ولبست ملابس زياد كان طالع عليهامضحك البرموده طالعه بنطلون والقميص واصل لركبه
جلست تضحك على شكلها
**
ابوفهد:انت كيف توافق على كلامهم
ابوزياد:وش تبيني اسوي انا كل همي انه ينزوج
ابوفهد:وش الفايده من زواجه اذا كانت زوجته محد يعرفها قولي كيف بتشوف احفادك
ابوزياد بحيره:والله وانا اخوك اني محتار
ابوفهد:دق على زياد يجي مع زوجته خلنا نتعرف عليها وهي تتعرف علينا وتصير وحده منا والا يطلقها احسن
ابوزياد:بس زياد رافض مايبي يزعل زوجته
ابوفهد بعصبيه:وش يزعلها مادامه وافق على الزواج وتزوج مايهم اذا جابها وتعرفت على عايلته والا يبينا مانعرف عيالنا اذا جو
ابوزياد اقتنع:شورك وهداية الله
دخل الليل على الرياض وكان جو المزرعه روعه مع نسيم الهواء البارد طلعن البنات برى ونظمت لهن غلا
هنادي:بنات وش رايكم نلعب
دانه:افكره بس وش نلعب
هنادي:الغميظه
اميره:فكره
اتفقو البنات يلعبونها وعدولعشره وطلعت على هنادي
هنادي عدت لعشره بعدين افتحت عيونها وقامت تدور عليهم
هنادي امسكت عبير وغلا ودانه وبقى اميره
عبير:ول عليك بسرعه لقيتينا
هنادي ببتسامه:قولي ماشاءالله لا تصكيني عين
دانه بضحك:الا صكيها عين عشان ماتلقى اميره
دانه:انا بروح اشرب مويه عطشانه
غلا:خوذيني معك بعد انا عطشانه
هنادي تحرك عيونها:اااااااام من وين ابدى
عبير خطر على بالها فكره قالت:تبيني اقولك
هنادي ببتسامه:تكفين
عبير تضحك:خلاص بساعدك
هنادي بفرح:يالله وينها
عبيربمكر:في غرفت فهد عشانها عارفه انك ماراح تدورين فيها
هنادي بعدم تصديق:نصابه
عبيرتحاول تكون جديه:انتي روحي اذا ماكانت فيه سوي فيني الي تبين وبعدين انتي وش خسرانه
هنادي بنردد:اخاف فهد فيها
عبير بضحكه مصتنعه:وين فيها فهد راح للمحطه يجيب اغراض
هنادي اقتنعت وتوجهت لغرفت فهد افتحت الباب بشويش ودخلت لقت الغرفه مافيها اناره صكت الباب بشويش
وفتحت الاناره شافت اميره متغطيه بالغطاء في السرير اقربت منها وجلست على السرير وكتمتها بالغطاء
هنادي بضحك:مسكتك
فهد انصدم يوم سمع صوتها وحاول يرفع الغطاء بس هنادي مثبته عليه
هنادي:هههههههههههههه على بالك ماراح ادورك هناء
فهد طلع يدينه ومسك بها يدينها هنادي انصدمت من الايدين الي مسكت يدينها جلس فهد وطاح الغطاء عن وجهه
هنادي وفيها الصيحه:فكني
فهد ابتسم على شكلها وقال:وش دخلك غرفتي
هنادي وهي ميته خوف:ادور اميره
فك فهد يدينها وقال بعصبيه مصتنعه:ثاني مره دوري غير هاللعبه
طلعت هنادي بسرعه من الغرفه ودموعها على خدها من الموقف ومن رد فهد عليها
دخلت للفله على طول ماتبي احد يشوفها كذا
عبير حست ان هنادي تأخرت فخافت عليها وراحت لغرفت فهد
دخلت ولقت فهد منسدح على السرير ويلعب بشعره
عبير:وين هنادي
فهد يحاول يكون جدي:مدري عنها جتني هناء على بالها بحبها بهالحركات
عبير بقهر:حرام عليك انا لعبت عليها بس كنت اتوقع انك مقفل غرفتك كالعاده فحبيتها تزعجك بالطق
فهد بعصبيه مصتنعه:اقول لا تجلسين تبررين لها هذي وحده ماتربت
عبير نزلت دموعها وطلعت من عنده وتوجهت لغرفتهم لان اكيد هنادي هناك
فهد ضحك بصوت عالي يحس بسعاده في تجريحها
**
دق ابو زياد على زياد وكان زياد في طريقه للبيت بعد مامر الفندق واخذ اغراض ريم منه
زياد يرد:هلا بالغالي
ابوزياد:هلافيك انت وينك
زياد:في طريقي للبيت
ابوزياد بأمر:اجل اخذ زوجتك وتعالو للمزرعه
زياد بصدمه:وشو
ابوزياد:من قال وشو سمع
زياد بقهر:أي بس
ابوزياد يقطع كلامه:اقول لاتكثر كلامك بعد ساعه تكون عندي فاهم ترى بننتظرك بالعشاء
سكر ابوزياد من غير مايعطي زياد فرصه
زياد انقهر من هالوضع يعني مايكفي اميره انه تزوج عليها بعد ياخذها لها
دخل زياد البيت وشاف ان ريم مغيره فيه
طلع للغرفه شاف ريم تطالع شكلها في المرايه وتضحك ولاحظ انها لابسه من ملابسه
زياد بعصبيه :من سمح لك تلبسين من ملابسي
ريم صدت ناحيته من الروعه وشافت الشر في عيونه ففضلت السكوت
زياد وهو حط الملابس عذر عشان يضربها قرب منها ومسكها مع شعرها بشده وقال بعصبيه:انتي من سمح لك تمدين يدك على اغراضي
ريم تتألم:أي تعورني
زياد شالها بشعرها لفوق وريم من شدت الالم اصرخت بصوت عالي:اااااااااااه فكني
زياد عطاها كف بأقوى ماعنده ثم رماها على الارض
ريم طاحت على الارض وشعرها تحسه كله طاح من قو شدته
زياد وهو طالع:معك عشر دقايق تكونين جاهزه بنروح للمرزعه فاهمه وطلع
تكورت ريم على نفسها وجلست تبكي من الالم
زياد نزل تحت وهو فيه حره وده يرجع لها مره ثانيه ويكسر راسها لان كل الي هو فيه بسببها
مرت العشر دقايق وريم مانزلت طلع لها ولقاها متكوره على نفسها تبكي
زياد بصوت عالي ممزوج بعصبيه:قلتلك اخلصي
قامت ريم بسرعه من الروعه
ريم بخوف:ماعندي شي
زياد بقرف:دقيقه وجيب اغراضك
نزل زياد وجاب شنطتها ورماها على الارض وطلع
اخذت ريم شنطتها ودمعها على خدها واحتارت وش تلبس ماتدري المزرعه هذي فيها ناس او لا فقررت تلبس فستان اسود قصير مع شريطه في الوسط حمراء وكان روعه على جسمها ولبست مع حذاء اسود بكعب شوي عالي وقررت تحط ميك اب يخفي اثر الكف وفكان شكلها روعه خصوصا مع الشدو الاسود عطاها شكل فخم بس احمرار عيونها كان واضح وحطت روج احمر جريئ شعرها حاولت تمشطه فصرخت من الالم فقررت انها تجعده فجعته بالرغوه ومسكته على جنب بورده حمراء وحطت عطر من نكتار وطالعت شكلها بنظره اخيره ولما شافت شكلها نزلت دموعها لانها ماتدري هي ليه تخاف منه ليه ماتقول لا لكنها خافت يرد يضربها مره ثانيه فخذت عباتها ونزلت
زياد شافها نازله من غير شنطتها قال بنرفزه:جيبي اغراضك بنطول هناك
ردت ريم واخذت شنطتها اما زياد مااخذ شي لان له ملابس هناك
ركبو في السياره وكان الصمت سيد الموقف
***
عبير بأسف:هنو الله يخليك لاتبكين
هنادي بعصبيه:ماابكي انتي ماتعرفين وش سوى اخوك فيني
عبيربستفسار:ليه وش سوى فيك
هنادي بقهر:قال دوري لك لعبه ثانيه
عبير تكذب: كان يمزح معك هو قالي
هنادي تمسح دموعها:صدق والا تكذبين علي
عبير"يارب سامحني ":أي صدق
هنادي ببتسامه:اجل قومي نشوف البنات وين
عبيرتمسكها مع يدها:اول عدلي شكلك واضح انك باكيه
هنادي:اوك دقيقه بس
دانه:هههههههههه اخاف للحين يدورونك
اميره تضحك:معقوله
غلا:ليه لا تعرفين هنادي شوي غبيه
دانه وعبير ضحكو على كلام غلا على بالهم انها تعلق مايدرون انها تتكلم من جد
هنادي وعبير يدخلون المطبخ
هنادي ببتسامه:وش الي يضحك
اميره ببتسامه:انتي طبعن
هنادي تلم فمها:انا
دانه تسوي نفس حركتها:لا انا
ام زياد تدخل عليهم المطبخ بعد ماقالها ابوزياد الخبر
ام زياد:يالله قومن تعدلن بيجونا ضيوف
هنادي بستفسار:منهو الي بيجون في هالوقت
ام زياد بتردد وعينها على اميره:زياد وزوجته
كلمت زياد وزوجته مزقت قلب اميره وافقدتها وعيها
هنادي تمسك اميره:اميره وش فيك
ام زياد تجيب مويه وترشها على وجها:يمه وش جاك
اميره تفتح عينها وانزلت اول دمعه منها وتبعها سيل من الدموع
هنادي تضمها:اموره انتي عارفه من اول انه متزوج
اميره تبكي بصوت مسموع
دانه تمسح على شعرها قالت بحب:وبعدين جابها والا ماجابها انتي الغاليه ماهو هي
اميره بين شهقاتها:محد بيحس في النار الي في قلبي
ام زياد تاخذها من صدر هنادي وترفع راسها وقالت بعقلانيه:انتي اذا تحبين زياد صدق ماراح تعاقبينه على زواجه بدموعك لانك عارفه وش سبب زواجه والا انتي تبينه بعد عمر طويل اذا مات يموت ذكره معه والا اذا كبر مايلقى سند له يشيل عنه الحمل
اميره ودموعها على خدها:بس
ام زياد تقاطعها:لابس ولا شي لان طول ماقلب زياد لك ماعليك وانتي بطريقتك نخلين زياد مايشوف غيرك لو تزوج ثلاث ماهو وحده
اميره ضمت خالتها وبكت في صدرها
الكل تأثر ونزلت دموعه
**
زياد دخل المزرعه وقف وقبل لا ينزل قال بتهديد:شوفي من الحين لو تعرضتي لميره لا تلموين الا نفسك حتى لومدت يدها عليك فاهمه
ريم بضعف:فاهمه
دق جوال زياد شاف الرقم غريب
زياد:هلا
ام طلال:السلام عليكم
زياد:وعليكم السلام من معي
ام طلال :انا ام ريم
زياد بمجامله:هلا والله امري وش بغيتي
ام طلال حست انه يجامله لكن شوقها لبنتها خلاها تكمل المكالمه
ام طلال برسميه:ممكن اكلم ريم
زياد مد الجوال لريم وقال:امك
اخذت ريم الجوال
ريم بشوق:هلا يمه مشتاقه لكم موت
ام طلال بحب:ياقلبي وحناء بعد مشتاقين لك الا انتي وش اخبارك
ريم ماتبي امها تتألم بسببها قالت:اخباري زينه الحمد لله مستانسه انتم وش اخباركم
ام طلال ارتاح قلبها وقالت:احناء زينين مانقصنا الا شوفتك وترى دوامك في المدرسه بعد سبوع
ريم بتنهي المكلامه لانها ما خذت راحتها بسبب وجود زياد قالت:خلاص يمه سلمي على طلال وعمتي وانا اكلمك مره ثانيه
ام طلال عرفت ان ريم بتنهي المكالمه فقالت:يوصل بس انتي ديري بالك على نفسك
سكرت ريم من امها ودموعها بللت نقابها
زياد اخذ جواله وقال بأمر:انزلي
ريم امسحت دموعها بخفيف ماتبي شكلها يخرب وخصوصا ان اميره موجوده فقالت:دقيقه بس
نزل زياد وقف قدام السياره ولان السياره مظلله نزلت ريم نقابها واعدلت الميك اب بعدين ردت كل شي لشنطت يدها ولبست النقاب ونزلت
زياد اول مانزلت مشى وهي تبعته
ام زياد استقبلتهم عند الباب:هلا والله
زياد ببتسامه:هلا بالغاليه
حب راس امه وقال ريم:هذي امي
ريم سلمت عليها وقالت:هلا خالتي
ام زياد ببتسامه:هلافيك ادخلو ليه واقفين
دخلو الغرفه
ام زياد:اجلسو بروح اقولهم انكم جيتو
طلعت ام زياد
زياد جلس وقال لريم الي واقفه بعباتها:نزلي عباتك مافيه احد
نزلت ريم عباتها وصفطتها ورفت راسها شافت زياد بياكلها بعيونه
زياد ببتسامه مايله:ليه كل هالكشخه
ريم بصوت واطي:كذا
زياد وقف وقرب منها حتى صارت ريم تحس بنفاسه الحاره
زياد بهمس:صدقيني الي تسوينه مامنه فايده وكشختك ماتأثر فيني
ريم فتحت فمها بتتكلم لكن زياد حط اصبعه على فمها وقال:اصصصصص
ريم انحرت منه وعضت اصبعه الي على فمها
زياد سحب اصبعه بسرعه وقال بعصبيه:لا انتي لساء ماتربيتي
ريم نزلت عيونها للارض
هنادي تدخل:هلا وغلا بزياد
زياد يبعد عن ريم :هلافيك
هنادي تطالع في ريم بصدمه كأنها تقيمها"الله يعينك يااميره منافستك ماهي هينه"
زياد يقطع تفكيرها:اعرفك ريم زوجتي
هنادي تسلم عليها:هلا
ريم ببتسامه:هلا فيك
زياد لريم:هذي هنادي اختي
دخلو العمه وغلا وسلمو على ريم وعرفهم زياد بعض وجلسو يسولفون وريم جالسه في زاويه بالحالها كأنها منبوذه
زياد بستفسار:وين اميره
اميره وهي داخله قالت بدلع:ماهي موجوده
ابتسم زياد ورفع انظره فيها كانت اميره لابسه فستان طويل ناعم لونه وردي ومسويه ميك اب خفيف
زياد بشوق:هلا باميرتي
اميره ببتسامه:وحشتني
ريم تنقل نظرها بينهم وشافت الشوق في عيونهم
زياد بحب:وانا بعد واشر لها تجلس جنبه
اميره جلست جنب زياد وشافت ريم لانها كانت مقابل لزياد طالعت فيها وعيونها تحكي مدى كرها لها
ريم"اوه وش فيها ذي بتاكلني بعيونها "
الكل لاحظ نظرات اميره لريم بس فضلو السكوت
ام زياد تدخل بالقوه:حيا الله ريم
ريم ردت لها ببتسامه
صبت ام زياد القهوه ومدت لكل واحد فنجان
غلا بدلع:خالي مشينا بكره
زياد ببتسامه:من عيوني
هنادي بسخريه:الحين من عيوني بس بكره دوريه ماتلقينه
زياد بمزح:افا انا اخلف في وعدي
هنادي تضحك:انت حشاك كلمتك سيف
اميره:هيه انتي كله الا حبيبي
زياد ببتسامه:بعدي هذي المره السنعه تدافع عن زوجها
دخلت عبير وقالت بصوت عالي:سكووووووت عبير وصلت
الكل ضحك على عبير
زياد يقوم يسلم عليها:ومنهي عبير
عبير تسلم عليه قالت: عمها زياد
زياد يقبصها مع خدها وقال:ماتنغلبين يابنت محمد
عبير تضحك:اكيد هذا انت قلتها بنت محمد
عبير تصد لريم قالت بهمس:هذي زوجتك
زياد ببرود:أي
سلمت عبير على ريم وبعدها جلسو يكملون سوالفهم
دانه ادخلت وسلمت على عمها وريم وقالت:عمي طلال بيدخل يسلم
ام زياد:خليه يدخل مافيه احد غريب
دخل ابو زياد
ابوزياد:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
ريم اعرفت الصوت مستحيل تنساه لانه صوت محبوب عندها قامت واقفه
ابوزياد صد ناحيت ريم واول ماشافها عرفها مستحيل ينسا بنت احب واحد لقبه ياما شالها بين يديه ولعبها
ابوزياد بحزن:ريم
ريم بألم:أي ريم
قرب منها ابوزياد وضمها لصدره كأنه يطفي بقربها شوقه لصديق عمره
ريم من بين شهقاتها:ليه تخليت عنا
ابوزياد يبعدها عنه ويمسك وجها بين يديه وقال بحنان:ماتخليت عنكم اخذت شهور ادور عليكم مالقيتكم
الكل واقف مستغرب الوضع
زياد بستفسار:يبه من وين تعرف ريم
ابوزياد يصد لزياد وقال: تذكر صديقي سعود
زياد:عمي سعود أي اذكره
ابوزياد يحط يده على كتف ريم:هذي بنته ريم
زياد بصدمه:وشووووووووو
ابوزياد:الي سمعته
زياد:بس عمي سعود ماكان عنده اخوان
ابوزياد:ايه ماعنده اخوان من ابوه بس عنده اخو من امه
زياد ببتسامه:تصدق مانتبهت للاسماء
ابوزياد في نفسه"لانك ماتبي الزواج "
جلس ابو زياد وبقربه ريم ياخذ كل شي عنها والكل جالس مستمع بس
بعد حوالي ساعتين تفرقو عشان ينامون الا زياد طلع لخالد وفهد
كلن راح ينام واخذت ام زياد ريم ودخلتها جناح وقالت:هذا من اليوم خاص فيك
ريم ببتسامه:مشكوره خالتي
ام زياد:دقايق وتجيب الشغاله لك اغراضك من السياره
طلعت ام زياد وتركت ريم ترتاح جلست ريم على طرف السرير تفكر في كل شي مر عليها اليوم تحس بسعاده وراحه بعد ماشافت عمها طلال
***
خالد ببتسامه:هاه وش عنده ابو الشباب زعلان
زياد بعصبيه:ماتدري وش فيني معصب كله منك الحين انا وش اسوي طلاق مقدر اطلق لان ابوك مستحيل يوافق ولوطلقتها تبرى مني
فهد يتدخل:لا تطلقها خلها في بيتها وانت عش حياتك
زياد بقهر:لا انا مابيها على ذمتي كل الي ابيه ولد اربيه انا واميره
فهد بعقلانيه:بالعكس كذا احسن لانك ماتضمن ان اميره تحب ولدك ويمكن تغار من حبك له ويمكن ولدك بعد مايكبر يحقد عليك لانك حرمته من اومه
خالد يوافق فهد:صح كلام فهد انت اتركها في بيتها ومتى ماتبي تشوف ولدك تروح
زياد يضحك:ماتلاحظون انكم حطيتو لي ولد وانا ماجبت للحين
خالد وفهد اضحكو وقال فهد:احناء نقول افتراضات
***
اميره في جناحها تبكي على حضها تحس ان ريم بتاخذ زياد منها ريم كل شي فيها والاهم تقدر تخلف وتجيب لزياد ولد ومع هذا كله ابوزياد يحبها ومستحيل يخلي زياد يطلقها
اميره تمسح دموعها الي في كل مره تمسحها ترجع مره ثانيه
اميره"ااااااااه يمه ليتك عندي "
راحو فهد وخالد ينامون
وبقى زياد محتار وين يروح ماوده يروح لميره يدري انها تبكي وزعلانه عليه وريم مااهو طايق شوفتها
اخيرا قرر يروح لميره
دخل زياد الجناح ولقى كل الانوار مطفاه دخل غرفت النوم ولقى اميره نايمه كأنها ملاك قرب منها وباسها على خدها ولاحظ ان على خدها اثر دموع
اميره بصوت مبحوح من البكي:زياد
زياد يجلس جنبها:أي زياد ياقلب زياد
اميره ابتسمت وقالت:كنت خايفه ماتجي عندي
زياد يرد يبوسها على خدها وبهمس قال:احبك
اميره بنفس صوت زياد ردت:وانا احبك
***
في الصباح قامت ريم نشيطه تحس براحه غريبه قامت واخذت شور
وجلست تختار في ملابسها تبي شي محتشم بس للاسف مالقت فقررت تلبس فستانها يوم دخلتها وحطت ميك اب خفيف وتعطرت وبعدها بخرت جناحها ورتبته ثم طلعت ماشافت احد صاحي ردت وخذت عباتها الكتف لانها اخف من عباتها الراس في يدها للاحتياط
تزلت تحت وحتارت وين تروح ماتدل شي فقررت تطلع برى طلعت كان الجو روعه لبست عباتها عليها وحطت لثمه وطلعت صارت تمشي وسط الاشجار وبعد فتره شافها كلب ولانها غريبه لحقها ريم اول ما شافته متوجه ناحيتها صاحت وصارت تركض والكلب وراها
زياد كان صاحي وجالس في المطبخ يشرب قهوه لانه مانام الا ساعه بس من كثر التفكير سمع الصراخ برى طلع مع باب المطبخ الخارجي وشاف ريم تركض والكلب وراها ريم طاحت عنها للثمه وشعرها انتثر عليها وصار يتطاير مع الهواء من قوة ركضها
زياد وقف يطالع الموقف وهو يبتسم
ريم لما شافت زياد واقف قالت بصوت طفولي وهي مازالت تركض:قول لكلبكم يتركني
زياد ضحك بصوت عالي على كلامها
ريم وصلته وتدخلت المطبخ بسرعه وقفت وهي متعبه من كثر الركض
زياد طرد الكلب بعدين رد لها وقال ببتسامه:كان ودي معي كمره اصورك
ريم تتنفس بسرعه:يمه خوفني كلبكم
زياد قرب منها وحط يده على قلبها وقال بضحك:قلبك شوي ويطلع
ريم اضربته على يده وقالت:مستانس ادري كان ودك انه ياكلني عشان تفتك مني
زياد ضحك وقال:وش دراك
ريم تاخذ كاس بتشرب مويه:عيونك تقول انك منت طايقني
زياد اخذ دقايق يطالع فيها بعدين قال:انتي شي مفروض علي
ريم تجلس على الكرسي ودها تسمع منه كلمه تفرح قلبها وتحسسها بالامان
ريم وهي تطالع فيه قالت:ودي اتكلم معك بصراحه
زياد يجلس قدامها وحط وجهه بين كفوفه وقال :تكلمي
ريم بتردد:مادمت ماتبيني ليه اخذتني انا بالذات ليه مادورت وحده من عايلتكم
زياد ببتسامه:عشان ماتكون من مستوى اميره
ريم بكبرياء:بس انا ماني اقل من اميره
زياد بجد:اسمعيني يابنت الناس انا قلبي ملك لميره وبس وعيني ماتشوف غيرها يمكن تكوني جميله بس انا ماشوف جمالك لاني ماحبك ولا تعنين لي أي شي زواجي منك كان بغرض العيال يعني انتي عندي مجرد وسيله عشان اصير اب واذا تحقق الي ابيه بترك الخيار لك في البقاء معي او لا
ريم طالعت فيه بعدين قالت بغرور:وانا من الحين بختار الفراق
طلعت ريم من المطبخ وهي تداري جروحها
زياد تبعها بنظره حتى طلعت من المطبخ يحس انه ارتاح بعد ماتكلم معها بصراحه
ريم طلعت جناحها ونزلت عباتها وجلست على السرير تطالع في الفراغ ودموعها تنزل على خدها بكل هدوء
في الساعه عشر صحى كل الي في البيت
خالد يكلم ابوه:يبه ابي اتزوج
ابوزياد:يابوك البنت توها تدرس
خالد بصرار:حتى لو تدرس بتزوج في الاجازه وهذي اخر سنه
ابوفهد يبتسم:الحين فهد اكبر منك ماطلب الزواج وانت تبي تتزوج
خالد:فهد يمكن عنده عقد بس انا خالي من العقد
فهد يضربه بنظارته:انا فيني عقد
خالد ببتسامه:اكيد والا كنت تزوجت
فهد:مخلي الزواج لك
ابو زياد:هاه يامحمد وش رايك
ابوفهد:على خير مدامه مصر نزوجه
خالد شوي ويرقص من الفرح
زياد يضحك:مستانس الولد ترى بكره بتنغث منها ترى عليها لسان غير طبيعي
خالد ببتسامه:قابل فيها بكل عيوبها
فهد:هههههههههههه لا لولد منتهي
**
اميره قامت متأخر واخذت شور لبست تيور قصير ابيض مع بدي اسود وحذاء اسود عالي وحطت خلخال في رجلها وسوت ميك اب وجففت شعرها وتركته على ظهرها وحطت عطر وطلعت
اميره:صباح الخير
ام زياد وام فهد وام فيصل:وعليكم السلام
اميره تجلس:وين البنات
ام زياد:طلعو يتمشون
اميره اخذت توست وحشته جبن واخذت كاس شاي وقامت
ام زياد:وين رايح اجلسي افطري
اميره ببتسامه:هذا فطوري باخذه وروح للبنات
طلعت اميره من عند الحريم
ام فهد:الا وين ريم
ام زياد:والله ماشفتها بس زياد يقول انها قايمه من الصبح وافطرت معه
ام فيصل:والله اني اشك في كلامه
ام زياد:ليه
ام فيصل:مدري بس احسه مايعاملها زين
ام زياد:لا انشاء الله ولدي يعرف ربه ومستحيل يظلمها
***
زياد قام من عند الشباب لانه مواعد البنات يمشيهم وراح لهم وكانن جالسات تحت شجره يسولفن
زياد ببتسامه:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
هنادي بضحك:وش عندك جاي هناء
زياد:ابد جاي انفذ وعدي
البنات:وااااااااو بتمشينا
زياد يضحك:أي بمشيكن يالله بسرعه لسياره وقولو لغلا بعد
امير بفرح قالت لهنادي:وناسه ماذكر العله
هنادي ببتسامه:حتى لو ذاكرها ماهو قايل لها عشان عيونك
امير تبوس هنادي على خدها وقالت:ياحبي لك دايم معي
هنادي بمزح:نحن جنودك المخلصون
زياد يصد ناحيتهن:خلن الكلام بعدين لروح واخليكن
ركبن البنات السياره وكانت جيب لكزز وغلا معهن
راحو يتمشون برى المزرعه
اميره بترجي:زياد الله يخليك بسوق
زياد ببتسامه:انتي تامرين
نزل زياد وجت اميره مكانه وساقت
هنادي:ياويلك لو صدمتي فينا
اميره بدلع:لا حبيبتي انا متعوده اسوق لاتنسين اني كنت اسوق في الامارات
دانه بخوف:صراحه انا ماثق في مره تسوق احس انها ماتعرف
اميره بزعل:يعني انا مااعرف
دانه:لالا ماهو انتي يابوك لا تزعلين وتدعمين فينا
عبير ببرائه:حرام مااخذنا ريم
اميره ارفعت نظرها في عبير ونظراتها تلومها
زياد بهدوء:ريم نايمه
هنادي:خلها احسن تفكنا منها
زياد بصوت حاد:هنادي
اميره انقهرت منه وقالت:ليه ماهو عاجبك كلام هنادي
زياد يمسك يد اميره لانها عصبت:حبيبتي ماهو القصد بس تعرفين طبعي مااحب احد يتكلم في احد غايب
اميره تحاول تبتسم:ادري ياقلبي
دانه تغير الجو:اميره كنتي تسوقين في الامارات
اميره ببتسامه:اكيد لان كان عندي سياره اروح واجي فيها
دانه بضحك:طيب قولي الصدق ماعمرك دعمتي
اميره بقهر:دانه احد قاليلك تطفشيني
دانه:لا محد قالي
الكل ضحك علي كلام دانه واميره وبعد ساعتين قضوها في التمشيه ردو للمزرعه
دخلو في المزرعه ونزلو وهم مستانسين من الطلعه
زياد دخل الفله وتوجه لجناح ريم بيشوف هي وش تسوي دخل ومالقها في الصاله
دخل غرفت النوم حصلها نايمه وشعرها مغطي وجها قرب منها وجلس على السرير وشال شعرها عن وجها وكان وضح اثر الدموع على خدها
ريم قامت واول ماشافته ردت غمضت عيونها
زياد ببتسامه:اوف شكلي يخرع يعني
ريم:.........
زياد بلامبالاه قال:كيفك لاتردين بس جيت اشوفك حيه او ميته وطلع
ريم بصوت عالي قالت:يارب اموت وارتاح من العيشه معك
زياد ابتسم يوم سمع كلامها وكمل طريقه
مضى الوقت في المزرعه حلو الا على ريم الي كانت تطالع مع شباك غرفتها اميره وزياد جالسين برى
زياد كان لابس بنطلون اسود مع قميص ابيض وشعره يتحرك مع الهواء بشكل روعه
واميره لابسه فستان قصير وردي ومسويه ميك اب خفيف وشعرها يتمايل مع الهواء
اميره كانت تتكلم وزياد يطالع فيها بعشق وحب
ريم انزلت دموعها على خدها لانها اخذت واحد قلبه لغيرها تمنت لو هي الي مكان اميره وزياد لها وبس
قام زياد وقامت معه اميره وحط يده على خصرها وتوجهو الى داخل
ريم انزلت على ركبها في الارض من شدة الالم الي يعتصر قلبها وحبت تطلع من جناحا يمكن تلقى شي تتسلى فيه
كان زياد واميره طالعين جناحهم
ريم افتحت باب جناحها وتصادفت مع اميره وزياد بيدخلون جناحهم حبت تتسلى فيهم شوي زياد
ريم ببتسامة مكر:حبيبي جوعانه روح جيبلي اكل
زياد واميره صدو عليها
زياد رفع حاجبه وقال:نعم
ريم وهي مركيه ظهرها على الباب قالت بدلع مصتنع:اقول جوعانه واعرفك تحبني ومااهون عليك
اميره انقهرت من كلامها وقالت بغضب:حبك برص
ريم ببتسامه ساخره:اكيد لو يشوفني بيحبني من حلاتي ماهو مثل بعض الناس
اميره بقهر:زياد شوف وشلون تكلمني
ريم تقلد اميره:زياد شوف وشلون تكلمني
زياد قرب من ريم وقال بين اسنانه:انا وش قلتلك قبل مانجي
ريم ببتسامه:قلتلي انك تحبني وتموت فيني
زياد طالع في اميره بيتكلم لكن اميره ادخلت قبل يقول شي
ريم بسخريه:روح لها شكلك يكسر الخاطر
زياد مسكها مع يدها بقوه ودخلها الجناح وصك الباب
ريم بألم:فك يدي
زياد يزيد من قبضته:انا قلت احبك واموت فيك
ريم تضحك وتتألم:ليه انت ماقلت كذا
زياد بعصبيه:تستهبلين
ريم بألم:فك يدي واقولك وش قلتلي
زياد فك يدها وقال بعصبيه:ممكن اعرف ليه سويتي كذا
ريم ببتسامه:حبيت اتسلى فيكم
زياد بعصبيه:والله ان عتيها مره ثانيه
ريم تقاطعه وتكمل عنه بسخريه:لتشوفين شي عمرك ماشفتيه
زياد عطاها كف بقوه وقال:قلتلك عدلي اسلوبك معي
ريم بتحدي:ماراح اعدله يازياد
زياد طالع فيها بعدين طلع مايبي يجلس معها اكثر ياخاف يتهور ويذبحها


الجزء الخامس
اميره جالسه على السرير تبكي ماتوقعت زياد يقول الكلام هذا لريم وهو يقول متزوجها عشان تجيب له ولد ويطلقها
دخل زياد وعوره قلبه على اميره
جلس جمبها وقال بحنان:اميرتي تبكي
اميره حطت يدينها على وجها وصارت تبيكي بصوت مسموع
زياد ضمها لصدره وقال بحب:معقوله تصدقين وحده مثل هذي
اميره تبعد عنه:يعني معقوله تتبلى عليك وانت موجود
زياد يمسح دمعها بيده:اتوقعي أي شي منها لانها مقهوره اني مااحبها
اميره:قول والله ماتحبها
زياد باسها على خدها وقال:والله مااحبها
اميره ببتسامه:احبك
زياد يرد لها الابتسامه:وانا اموت فيك
**
ريم ماانزلت منها دمعه وحده لانها تحس انها بردت على قلبها
وبعد تأخر الوقت رد الكل ينام
فهد يكلم عبير عند مدخل المطبخ:عبور الله يخليك جوعان ابي شي اكله
عبيربزعل:لا يعني لا انت نسيت وش سويت بهنادي
فهد يتمسكن:يهون عليك اخوك
عبير:أي يهون زي ماهانت عليه هنادي
فهدبعصبيه:تراك غثيتيني بهنادي من تكون هالهنادي
هنادي كانت جايه تشوف عبير ليه اتأخرت وسمعت فهد و انصدمت من كلامه ليش يعاملها كذا هي وش سوت له فحبت ترد عليه
هنادي من ورى الباب بكل شموخ قالت:هنادي تكون بنت طلال الي انت وعشره من اشكالك ماتوصلون لها
فهد وعبير انصدمو من وجودها
فقال فهد بتهديد:قد كلامك يابنت طلال
هنادي بتحدي:أي قده
فهد بتوعد:بنشوف نطولك والا لا
عبير خافت:وش فيكم تعوذو من ابليس
فهد تركهن وراح وهو يتوعد هنادي ومصر على شي في راسه
عبير لهنادي:انتي وش فيك
هنادي ودموعها على خدها:قهرني والله قهرني
عبير تضمها وقالت بحنان:لا تخافين فهد اخوي وعرفه يعصب شوي بعدين ينساء
هنادي بحزن:والله انه مايستاهل حبي له
مع صلات الفجر قام الكل وصلى ورد ينام الا ريم الي طول اليوم نايمه حست راسها اوجعها من كثر النوم لكنها قررت ماتنزل تخاف يصير لها مثل ما صار امس لكن الجوع اجبرها على النزول
نزلت ريم ودخلت المطبخ واخذت لها عصير وخبزه مع جبن وردت فوق
صحى الكل على الساعه عشر وهذا وقت ردتهم للرياض
وبعد الفطور
تجهز الكل وركبو سياراتهم نفس ترتيب جيتهم
الا اميره قررت تروح مع زياد
وريم محد ذكرها لانهم توهم ماتعودو عليها بينهم
طلعو بالسيارات من المزرعه متوجهين للرياض
ريم استغربت الهدوء لانها بالعاده تسمع اصواتهم الا اليوم فقررت تنزل
نزلت ريم وانصدمت ان مافيه احد والبيبان مقفله كلها
ريم تضرب الباب وتصيح :افتحووووووو افتحوووووو
لكن بدون جدوى جلست ريم تبكي وحالها يعور القلب
بعد حوالي ساعه وصلو الرياض
نزل كل واحد في بيته
ابوزياد تذكر ريم بس توقعها مع زياد
وعلى الغداء
ابوزياد:ليه ماجبت ريم معناء هناء
زياد تذكر ان ريم في المزرعه فحاول مايحسس ابوه وقال برتباك:هاه أي تبي ترتاح
قام زياد قبل يكمل اكله
ام زياد:وين رايح كمل اكلك
زيادوهو طالع:عندي شغل ضروري
اميره ابتسمت لانها كانت عارفه ان ريم في المزرعه وحاولت طول الطريق ان زياد مايتذكرها
هنادي بصوت واطي:ليه تبتسمين
اميره وهي مازالت تبتسم:تذكرت شي فبتسمت
طلع زياد بسرعه وتوجه للمزرعه وهو خايف على ريم بس يدعي من ربه انها تكون نايمه
وبعد نص ساعه وصل زياد لانه كان يسوق بسرعه جنونيه
دخل بسرعه المزرعه وقف السياره وتوجه للفله فتح الباب وسمع صوت ريم تبكي
دورها بنظره شافها متكوره على عمرها في الارض
زياد توجه لها بسرعه ريم حست بخطوات ناحيتها رفعت نظرها وشافت زياد فقامت بسرعه وضمته بكل قوتها كأنها تحتمي فيه
زياد يمسح على شعرها:ريم لا تخافين انا معك
ريم من بين شهقاتها:ليه خليتوني
زياد يبرر:كنت اتوقع انك مع ابوي وابوي يحسبك معي
ريم بعد ماحست بالامان بعدت عن زياد وقالت وصوتها رايح من البكي:لا انت تبي تتخلص مني تبيني اموت
زياد ابتسم وقال:صح انا مااحبك بس هذا مايعني اني ابيك تموتين وقال بمزح واذا انتي متي من راح يجيب لي عيال
ريم تمسح دموعها بصابعها وقالت بعصبيه:يعني اذا جبت لك عيال ممكن تذبحني
زياد"ياربي وش هالبزر"
زياد بنرفزه:اقول خلي عنك الكلام ويالله جيبي اغراضك بنمشي
ريم بقهر:طيب ليه تتكلم كذا
زياد يحاول يمسك اعصابه: خلاص حقك علي ممكن تروحين تجيبين اغراضك
ريم طالعت فيه بعدين قالت:تعال معي اخاف
زياد طلع معها لجناحها وجلس في الصاله
ريم ادخلت الغرفه ورتبت اغراضها في شنطتها وبدلت ملابسها تحس انها كلها دموع لبست قميص طويل واسع شوي على جسمها لكنه ضيق على بعض المناطق وكان لونه وردي كمامه كت واخذت عباتها في يدها
ريم وهي طالعه:يالله خلصت
زياد طالع فيها وقام لها
ريم خافت من شكله وقالت بخوف:وش فيك
زياد:.........
ريم وطت الشنطه ورجعت على ورى
زياد قرب منها حتى ريم لزقت في الجدار وحط راسه على راسها وقال بهمس:ليه بدلتي ملابسك
ريم تطالع في عيونه قالت بخوف:لان ملابسي كلها دموع
زياد ببتسامة سخريه:والله
ريم جت ابتتكلم لكن زياد شالها قبل تتكلم ودخلها الغرفه
***
فهد:يبه انا قررت اتزوج
ابوفهد بفرح:زين مابغيت ومن تبيني اخطب لك
فهد:هنادي بنت عمي
ابوفهد:يازين مخترت وانا ابوك خلاص انا اكلم عمك العصر
فهد بصرار:ابي الزواج خلال شهر يعني العطله باقي عليها شهر وانا ابيه اول العطله
ابوفهد ببتسامه:انت خل يوافقون بعدين حدد الزواج
فهد بجد:يبه انا مابي غير هنادي يعني اذا ماوافقو ماراح اتزوج
ابوفهد :يصير خير وانا ابوك
عبير اسمعت كلامه مع ابوها وراحت تكلم هنادي
هنادي بفرح وخوف:صدق والله
عبيرتضحك:أي شفتي ان فهد يحبك وان كلامه معك كله حركات
هنادي بتردد:اخاف بس عشان كلامي معه في المزرعه
عبير:لا لانه قال اذا هنادي ماوافقت ماراح اتزوج
هنادي قلبها ماهو مرتاح بس خبر انه بيخطبها فرحها يكفي هي تحبه لو هو مايحبها بتخليه يحبها
اميره تكلم امها
ام اميره:وينك يالقاطعه ماتقولين عندي ام اسأل عنها
امير تضحك:والله غصب علي انشغلت الا وش اخبار ابوي و نواف وش اخباره
ام اميره:كلهم بخير ويسألون عنك ونواف جاله ولد
اميره بفرح:وناسه انا صرت عمه
ام اميره:الا وش اخبار زياد
اميره بحزن:بخير
ام اميره حست ان صوت اميره تغير فقالت:خير يمه وش فيك
اميره بصوت باكي:زياد تزوج
ام اميره:وشو
اميره :زياد تزوج
ام اميره بعصبيه:وانتي كيف وافقتي
اميره بألم:غصب علي لان خالي يبي احفاد
ام اميره بأمر:انتي تجين عندي من بكره وانا اعرف اتصرف
اميره:لايمه مقدر اخلي زوجي
ام اميره:اشوف هو خلاك وتزوج
اميره:هو ماخلاني
ام اميره:وزواجه وش يعني
اميره :زواجه مايعني انيه تخلا عني
ام اميره بقهر:الحين هو فكر في نفسه وانتي لا حتى انتي تبين عيال
اميره بتنهي الحديث مع امها:خلاص يمه اكلمك بعدين عندي خط ثاني
ام اميره عرفت انها تصرفها
سكرت اميره من امها وصارت تبكي بمراره على حالها هي تحب زياد ومستحيل تتخلى عنه
زياد جالس في الصاله يقلب في قنوات التلفزون ينتظر ريم
ريم طلعت وهي لابسه عباتها ونقابها ومغطيه عيونها ماتبيه يشوف دموعها
زياد بسخريه:يعني اشوفك الحين طالعه بالعباه وقبل طالعه بقميص والا خلاص اخذتي الي تبين
ريم تعودت على كلامه فقررت تلتزم الصمت
قام زياد واخذ الشنطه ونزل وتبعته ريم
كلم ابوفهد ابوزياد وخطب منه وقاله ابوزياد عطوني فرصه اشاور البنت
زياد وهو داخل قال:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
ابوزياد:الا انت وين رحت
زياد وهويجلس قال:ابد كان عندي شغل خلصته وجيت
ام زياد بحيره:والي عنده شغل يبدل ملابسه
زياد ببتسامه قال:كله من ولدك خالد جيته المستشفى وكب علي عصير
ام زياد ببتسامه:مايخلي حركاته هالخالد
ابوزياد:خلو عنكم هالموضوع عندي موضوع باخذ رايكم فيه
زياد بستماع:امر يبه
ابو زياد:عمك محمد خطب هنادي لفهد
زياد ببتسامه:والله فهد رجال ينشرى ولد عمها ومافيه عيب
ام زياد:وانا معك يازياد كان قلتلهم انا موافقين
ابوزياد:لا اول نشاور البنت بعدين نرد عليهم
ام زياد:قوم يازياد انت شاورها لانها ماترتاح الا لك يعني بتقول رايها لك بصراحه
قام زياد وطلع لغرفة هنادي طق الباب هنادي من ورى الباب:ادخل
زياد يفتح الباب وببتسامه قال:السلام على الحلوين
هنادي تعتدل في جلستها:وعليكم السلام
زياد اخذ كرسي وجلس عليه وقال بمزح:والله وكبرتي ياهنادي صار يجيك ناس من جميع اقطار المملكه يخطبونك
هنادي ضحكة من قلب على كلامه
زياد يطالع فيها وقال:خبري البنات لقالو لهم جاء ناس يخطبونك تنزل راسها من الحياء وانتي تضحكين
هنادي تحاول توقف ضحك قالت:غصب علي انت ضحكتني والا انا تراني استحي
زياد يقلد صوتها:تراني استحي
هنادي بعد ماوقفت ضحك قالت:الحين انت جايني في غرفتي عشان تتطنز علي
زياد بجد:لا انا جيت اقولك فهد اخطبك وش رايك
هنادي قلبها يرقص من الفرح بس حاولت ما تبين ونزلت راسها لانها من جد استحت من زياد
زياد ببتسامه:لا الحمدلله اختي فيها حياء
هنادي ارفعت راسها وقالت بقهر:ليه يعني انا مستحي
زياد :ههههههههههههه لا واضح انك تستحين
هنادي تضربه بعلبت المنديل وقالت:اطلع من غرفتي
زياد يمسك العلبه قبل تضربه وقال:شوفي بعطيك فرصه تفكرين يعني عشر دقايق وبرجع اخذ رايك
هنادي:..............ز
زياد اول ما وصل الباب قال:يالله قولي وش رايك خلصت العشر دقايق
هنادي اضحكة بعدين قالت:زياد
زياد:هاه
هنادي ببتسامه:اطلع
طلع زياد وترك هنادي اتفكر في الموضوع صح هي تحب فهد بس خايفه انه مايحبها وكل الي يسويه عشان يجيب راسها فقررت تصلي صلاة الاستخاره
ريم رتبت اغراضها ونظفت البيت واخذت شور ولبست بنطلون جينز مع بدي بني وجففت شعرها ومستك فوق بشكل حلو وحطت كحل بني في عيونها وحطت قلوس وتعطرت ونزلت تحت تتفرج على التلفزون
***
اميره ببتسامه:والله وانخطبت هنادي
هنادي تضربها بالمخده:خير شايفتني عجوز عشان محد يخطبني
اميره تضحك:لا منتي عجوز بس شينه
هنادي بمزح:انا شينه اجل انتي قرده
اميره:ههههههههههههه ماقرده غيرك
هنادي وتقوم تطالع وجها في المرايه:شوفي الجمال ماهو جمالك
اميره ببتسامه:ماراح ارد عليك لانك تشبهين زياد
هنادي تصد عليهاوقالت:اصلن انا احلى من زياد
اميره:كله ولا زياد
في المقهى
زيادببتسامه:اخيرا قررت تتزوج
فهديرد له الابتسامه وقال:خل اختك توافق والا ترى بترجع لي عقدتي على قول خالد
زياد بجد:الا وش غير رايك تخطب
فهد يحاول مايعرف زياد الي في راسه:غرت من خالد اصغر مني ويتزوج وانا لا
زياد بشك:بس
فهد ببتسامه:بس
فهد يغير الموضوع:الا وش اخبارك مع العروسه الجديده
زياد بقهر:وش جاب سيرتها الحين
فهد ببتسامه:كل هالقهر من سيرتها اجل شوفها كيف
زياد وهو يطالع لقدام:تصدق شعوري من ناحيتها ماني عارف احدده
فهدببتسامه:لا شكلها وقعتك في حبها
زياد:تخسي الا هي احبها
فهد ببتسامه ماكره:اجل تكرها
زياد حط راسه على الكرسي:مدري
فهد:صدقني انك تحبها
زياد بعصبيه:لاتقول احبها انا مااحب غير اميره
فهد:خلاص ماتحبها بس لا تعصب
زياد يطالع ساعته وقال:اوووووف انا تأخرت على البيت بكره ورانا قومه من الصبح
فهد يضحك:واي بيت تتروحله
زياد بقرف:اكيد بيتي الثاني لانها بالحالها وبكره بروح اجيب لها شغاله مع سايق وارتاح
فهد يهز راسه ثم قال:حرام عليك ارحمها حسسها انها زوجتك
زياد بعصبيه:ياخي ماحبها تعرف ماحبها
فهد يطالع في الناس الي من صوت زياد طالعو فيهم:قصر صوتك فضحتنا
زياد ياخذ مفاتيحه وجواله:خلني اروح اتغثث احسن
فهد ضحك وتبعه يعرف زياد لعصب مايهمه احد بس قلبه طيب
***
وصل زياد للبيت ونزل من السياره
دخل زياد وشاف ريم منسجمه مع فلم في التلفزون وفي يدها كاس عصير
زيادببرود:السلام عليكم
ريم بدهشه:وعليكم السلام
زياد شاف الاستغراب في عيونها وقال:وش فيك تطالعيني كذا
ريم ببرود:لا مافيه شي بس توقعتك تنام عند اميره
زياد وهو طالع فوق:اقول خلي عنك الكلام وتعالي بنام
ريم وهي مازالت جالسه:نام وانا وش دخلني
زياد يصد عليها وقال بتهديد:ادخل الغرفه وانتي منتي وراي لاتلومين الا نفسك
ريم قالت في نفسها فرصه اكلمه في موضوع دراستي
دخل زياد الغرفه واخذ له بدله ودخل الحمام ياخذ شور
دخلت ريم وسمعت صوت المويه في الحمام فعرفت ان زياد ياخذ شور جلست على طرف السرير تنتظره
طلع زياد وهو ينشف شعره بالفوطه
ريم:نعيما
زياد نزل الفوطه وقال:الله ينعم عليك
تمدد زياد على السرير وحط المخده تخت ظهره وقال:اشوف في عيونك كلام قوليه
ريم بترجي:بكمل دراستي
زياد:انتي في أي مرحله
ريم ببتسامه:ثالث ثانوي
زياد اخذ وقت يفكر بعدين قال:خلاص بس بنقلك لمدرسه في حينا
ريم بعتراض:مابي ابي مدرستي
زياد يرفع حاجبه:وش معنى
ريم تشرح له:لاني اعرف البنات والمدرسات وغير كذا هذي اخر سنه لي ومااحب اغير مدرستي وتعب وانا اتأقلم عليها
زياد:على راحتك بكره اجيب لك سواق وشغاله يودونك ويجبونك
ريم اببتسامة شكر قالت:مشكوووووووووووور
زياد ببرود:واجبي
ريم انقهرت منه فقالت:يوم انك منت طايقني ليه تجي عندي طيب
زياد طالع فيها بعدين قال:اقول انا تعبان وبنام
ريم بقهر:نام
زياد يتغطى :طفي النور وتعالي نامي
ريم طفت النور وجلست على السرير وحاولت تنام بالبنطلون لكنها ماهي متعوده عليه وحست انه ضيق عليها وبعد ساعه وهي تتقلب قامت ودخلت غرفة الملابس وجلست تدور لها شي تلبسه مالقت شي مريح فقررت تلبس قميص قصير للركبه وصدره فاتحه بشكل مثلث من قدام ولونه اسود ولانها بيضاء طلع عليها روعه
ريم تطالع نفسها في المرايه وقالت:والله لو يشوفني زياد ليذبحني بس خله يولي انا بنام فيه على الكنبه وقبل صلاة الفجر ببدله بس عشان انام براحه
اميره انقهرت من زياد لانه طنشها وراح لريم
فقررت تدق عشان تنكد على ريم
زياد صحى على صوت جواله فأخذ الجوال وشاف من يدق شاف اسم اميرتي يتصل بك
زياد وصوته ثقيل من النوم:الو
اميره عرفت من صوته انه نايم:صحيتك حبيبي
زياد ببتسامه:انتي تدقين أي وقت
اميره فرحت انه يتغزل فيها يعني حتى وهو نايم عند ريم يدلعني وقلبه معي
اميره بسعاده:حبيت اسمع صوتك حبيبي قبل ماانام لانك واحشني
زياد بشوق:والله انتي بعد واحشتني بس وش اوسوي
اميره:خلاص حبيبي كمل نومك
زيادبحب:مع السلامه
سكر زياد من اميره وولاحظ ان مافيه احد معه في السرير قام من السرير وفتح اللمبه ماشاف احد فتح الغرفه وطلع لقى ريم نايمه على الكنبه في الصاله الصغيره الي جنب الغرفه
زيادقرب منها وحرك الغطاء عنها قامت ريم مفزوعه
زياد قام يطالع فيها وكأنه بياكلها بعيونه
ريم برتباك:وش صحاك
زياد بغضب:ليه نايمه هناء
ريم بخوف:كذا
زياد بنفس صوته:ليه مبدله ملابسك
ريم احتارت وش تقول "ياربي وش الورطه هذي"
زياد بعصبيه:ردي
ريم قامت من الخوف وقالت وصوتها خانقته العبره:مااعرف انام في البنطلون يضايقني
زياد مسكها مع يدها بقوه وقال وزياد مسكها مع يدها بقوه وقال وهو شاد على اسنانه:ومالقيتي غير هذا تلبسينه
ريم بخوف:كل ملابسي المريحه كذا الا الي امس وانا رميته لاني كرهته
زياد سحبها معه للغرفه ودخلها غرفت الملابس وفتح دولابها وجلس يرمي ملابسها على الارض لكنه ماحصل أي شي يكون مريح في النوم الا نفس الي عليها ولا يمكن تكون اكثر عري منه والا فساتين قصيره
زياد فك يدها وقال:ثاني مره لا تنامين برى الغرفه وبنرفزه قال فاهمه
ريم ودموعها على خدها قالت:فاهمه
طلع زياد وتركها في غرفت الملابس جلست ريم ترتب ملابسها وهي تبكي
زياد جالس على السرير يفكر"انا ليه سويت كذا بس هي الي جابته لنفسها لو انها يوم بدلت نامت معي كان ماسويت شي بس هي نايمه برى غصب علي لعب الشيطان في راسي"
طلعت ريم من الغرفه ودموعها على خدها
زياد رفع عيونه فيها وقال ببتسامه:تدرين شكل عيونك حلو بالدموع
ريم انقهرت منه بس فضلت انها تسكت
زياد قام لها ووقف قدامها ريم لزقت في الجدار من الخوف
زياد بذوبان قال:حاولت اقاومك بس ماقدرت
ريم:...................
زياد قرب منها وطبع بوسه على شفايفها
ريم استسلمت له وكأنها مخدره
***





الجزء السادس
في الصباح
قام زياد وماحصل ريم معه في السرير
اخذ شور ولبس شماغه وثوبه وتعطر واخذ نظارته وجواله ونزل تحت شاف ريم مجهزه الفطور له
زياد يجلس على الكرسي:ماشاء الله اشوفك قايمه بنشاط اليوم
ريم ابرود:لا انا متعوده اقوم بدري
زياد وهو ياكل:اليوم بجيب لك سواق وشغاله وجوال
ريم:ومتى ابدى اداوم
زياد يطالع فيها:من بكره لو بغيتي
اعلنت هنادي موافقتها على فهد والكل فرح بالخبر واكثر من فرح فهد الي اصر ان زواجه بعد شهر يعني اول لاجازه وخالد اصر انه يكون زواجه مع زواج فهد
ريم ردت تدرس وكل يوم تمر امها وقالت لها ان ابوزياد هو عمها طلال وامها احيانا تجي عندها في البيت لان زياد من بعدذاك اليوم ماعاد جاء البيت بس يكلمها يشوف وش محتاجين وكانت امها تستغرب الوضع بس ريم تقول لها ان زياد كل ظهر يمر عليها وهو مايطول عندها عشان تركز في دروسها خصوصا ان الاختبارات على الابواب
عبير:فهد ممكن اتكلم معك بصراحه
فهد ببتسامه:تفضلي انسه عبير
عبير بقهر:من غير طنازه
فهد:وراك زعلتي نمزح ياحلو
عبير ببتسامه:مدام قلتلي ياحلو برضى
فهد وهو يضحك:البنات امدحهم يستانسون
عبير بجد:ليه خطبت هنادي
فهد ببتسامه:اكيد احبها
عبير بشك:كيف تحبها وانت اذا شفتها تحب تقهرها
فهد ببتسامه:لاني احبها اقهرها
عبير:صراحه حب غريب اول مره اعرفه
فهد:هذا حب خاص فيني انا
عبير:صراحه اشك في كلامك
فهد بجد:شوفي انا صدق مااحبها بس اتقبلها وهذا شعور جيد قبل الزواج يعني كوني اتقبلها قبل الزواج يعني اني ممكن احبها بعد الزواج
عبير:معقوله مااثر كلامي فيك يوم قلتلك انها تحبك
فهد ببتسامه:يقولون اخذ الي يحبك ولا تاخذ الي تحب
عبير بقهر:يعني انت تحب وحده ثانيه
فهد:اكيد احب
عبير بعصبيه:دامك تحب ليه خطبت هنادي
فهد وهو يضحك:وانتي وش دخلك
عبير:هنادي بنت عمي وماارضى عليها
فهد ببتسامه:لاتعصبين ولا شي انا قصدي امي
عبير براحه:صدق
فهد:صدق
ابوزياد:زياد ورى ماتجيب زوجتك تتعشاء معنا الليله
زياد"وش ذكرك فيها الحين"
ابوزياد:وين رحت اكلمك
زياد ببتسامه:ماسمعتك
ابوزياد بجد:اقولك جيب ريم تتعشاء معنا لليله
زياد يحاول مينتبه انه مايبها تجي:عندها اختبارات
ابوزياد:كل الناس عندها اختبارات ماهو هي روح جيبها خلها توسع صدرها شوي
خالد بيقهر زياد:صادق ابوي خلها تتعرف اكثر علينا
زيادبقهر:وانت وش دخلك
خالد ببتسامه:وراك عصبت كل هذا عشان ماودك تجيبها قول لا وارتاح
ابوزياد عصب وقال:ماوده يجيبها
زياد ببتسامه:الله يهداك ياخالد الحين الشايب صدقك
ابوزياد بحزم:ريم تتعشى معنا لليله فاهم
زياد وهو يطالع في خالد بقهر:تامر يبه
ابوزياد وهو قايم:يالله المغرب مابقي عنه شي قومو عشان الصلاة
خالد يقوم بسرعه:خذني معك
زياد بقهر:تعال ابيك في سالفه
خالد وهو يضحك:خلها بعدين
ابوزياد:خلصو سوالفكم ولا تتأخرون على الصلاة
زياد مسك يد خالد قبل يطلع ورى ابوه:وين رايحه
خالد وهو يحاول يتكلم من الضحك:بروح اصلي
زياد يلف يده على ورى:تصلي هاه
خالد وهو مازال يضحك:زياد فكني بموت من الضحك
زياد زاد من لف يده وقال بقهر:وتضحك بعد
خالد سحب يده بقوه وجلس لانه ماهو قادر يوقف من الضحك
زياد وقف قدامه وقال بعصبيه:الحين انا بفهم وش يضحك
خالد بعد ماوقف ضحك:كيفي اضحك
زياد بقهر:اضحك بس لا تتدخل في شي مايعنيك
خالد ببتسامه:قصدك موضوع ريم
زياد بقهر:ايه موضوع ريم ليه فيه غيره
خالد:انا تدخلت لاني ودي اشوف عيالك بسرعه
زياد بسخريه:وش دخل العيال في جيتها هناء
خالد ببتسامه:لانك اذا استمريت كذا ماراح نشوف عيالك الا اذا كنت موكل احد عنك
زياد بعصبيه:ثمن كلامك
خالد بجد:زياد بلاعصبيه انت تزوجة عشان تجيب عيال واذا استمريت كذا ماراح تجيب وبيزوجك ابوي ثالثه
زياد بقهر:ليتني سمعت كلام ابوي واخذت بنت خالي ولا اخذت هذي
خالد بمكر:ليه بشعه
زياد طالع فيه بقهر وطلع
+++
اميره:هنو وش رايك نروح لليله لسوق
هنادي وهي تناظر في التلفزون:الليله لا لان بيجي يضيوف
اميره:ضيوف
هنادي تصد ناحيتها:أي ابوي قال بيجينا ضيوف
اميره:ماقال من
هنادي ببتسامه:يقول مفاجئه
اميره بهتام:تتوقعين من
هنادي بحيره:مدري
اميره بطفش:انا الغلطانه جالسه معك
هنادي ببتسامه:شوي بس بكمل هالبرنامج واقوم معك
اميره بقهر:متى بيخلص
هنادي تسكر التلفزون:لعيونك سكرته
+++
دخل زيادريم كانت جالسه في الحديقه وماسكه كتاب الفيزياء في يدها مشى ناحيتها
ريم ارفعت عينها من الكتاب وشافته واقف يطالع فيها
ريم ابرود:السلام عليكم
زياد جلس قدامها على الطاوله وقال ببتسامه:وعليكم السلام
ريم انتظرت فتره تبيه يتكلم لكن زياد كان يطالع فيها
ريم بسخريه:مااتوقع انك جاي عشان تطالع فيني
زياد ببتسامه:شاطره
ريم بقهر:قول وش تبي وخلصني
زياد ببتسامه:اتوقع عني في بيتي والا انا غلطان
ريم تحاول ماتعصب:زياد اخلص علي
زياد:يوه كرهتيني في اسمي لا عاد تقولينه
ريم عصبيت منه وجت بتقوم بس زياد رد جلسها وقال بجد:قومي البسي عشان بروح لبيت اهلي
ريم بعناد:ماني رايحه
زياد ببتسامه:ماهو على كيفك
ريم بقهر:لا على كيفي
زياد قرب راسها منها وقال ببتسامه عذبت قلب ريم:قومي ياحلوه من غير عناد
ريم نزلت عيونها وتنهدت بحسره وقالت:بعد عني بقوم
زياد بعد عنها وقال:معك عشر دقايق
ريم بعد ماقامة:انشاء الله
زياد طالع فيها لحد ماادخلت وقال في نفسه"مدري وش شعوري ناحيتك"
ريم اكشخت على الاخر تبي تكون في ابها صوره
طلعت ريم وهي متغطيه مامبين منها غير كفوفها حتى عيونها نزلت الغطايه عليها ماتبي تسمع كلام يغث من زياد
زياد شافها واقفه قدامه وقال بسخريه:قاللولك في الشارع متغطيه كذا
ريم:.........
زياد قام وهو يقول:كيفك لاتردين
دخل زياد بسيارته القصر وريم مصدومه من فخامة القصر
زياد ينزل:يالله انزلي
نزلت ريم من غير أي كلمه وزياد مشى وهي تبعته
ابوزياد:هلا والله بالريم
ريم ببتسامه:هلافيك
ابوزياد يمسكها مع يدها:تعالي اجلسي بسولف معك
ريم اجلست جمب عمها وهي بنقابها وعباتها
زياد جلس مقابل ابوه وريم
ابوزياد ببتسامه:كيفك انشاءالله مستانسه
ريم ببتسامه:الحمدلله
ابوزياد:قومي نزلي عباتك مافيه احد
ريم:اخاف يجي احد اذا دخلت جواء بنزلها
ابوزياد وهو يرفع نقابها:خليني اشوف وجهك على الاقل
ريم ابتسمت لعمها ترف هو وش كثر يحبها ويحب ابوها
ابوزياد:صدق انك محظوظ يازياد يوم انك خذيت ريم
زياد بيقهرها:حظي الزين يوم خذيت اميره
ريم انقهرت من رده حتى قدام ابوه مااحترمني
ابوزياد:قومي يابوك داخل لايجي احد
ريم بهدوء:مدل في البيت ياعمي
ابوزياد:قوم يازياد وصلها لداخل
قام زياد ومشى من غير لايكلمها وهي تبعته بعد مالبست نقابها
دخل زياد وقال:تفضلي
ريم بهدوء:زاد فضلك
زياد ببتسامه:لا اليوم مأدبه
ريم بسخريه:من يومي مأدبه والا كان عرفت اتعامل مع اشكالك
زياد مسكها مع يدها بقوه وقال بصوت واطي:شكلك ماعرفتيني عدل
ريم ببتسامه ساخره:لا اعرفك
ام زياد ببتسامه:هلا ريم
زياد بعد عن ريم مسافه كافيه وقال:يمه خلي الخادمه تجيب القهوه برى
ام زياد بعد ماسلمت على ريم:انشاء الله
دخلت ام زياد ريم في غرفة الضيوف وستأذنت منها تجيب القهوه
نزلت ريم عباتها ونقابها وجلست وهي تطالع في انحاء الغرفه بأعجاب
+++
هنادي تمسك يد اميره:تعالي امي تقول الضيوف جو
اميره تعدل في شكلها:شكلي حلو
هنادي ببتسامه:قمر قمر
اميره لابسه تيور طويل ابيض ضيق من فوق وواسع من تحت مع ورود لونها اسود مع بلوزه سوداء بدون امام
وصدرها عاري ولابسه سلسال اسود مع فصوص فضيه ومسويه ميك اب خفيف وملفلفه شعرها
هنادي لابسه بنطلون جينز مع بلوزه طويله لنص الفخذ لونها ابيض
دخلت اميره مع هنادي وهي تضحك لكن بسرعه تحولت الضحكه الى تكشيرها
هنادي انصدمة من وجود ريم ماتوقعت انها تكون الضيف
ريم اول ماشفتهم وقفت
هنادي سلمت عليها ابرود حتى ماقالت وشلونك اما اميره جلست من غير لاتكلمها
ريم ببتسامه:اخبارك هنادي
هنادي بعد ماجلست جمب اميره:بخير
ريم حاولت تشغل نفسها في أي شي واخذت الجوال وحبت تتسلى على زياد تحبه اذا عصب
ريم"حبيبي مستانس"
اميره بقهر:وش تسوي في جوالها
هنادي ببتسامه:تراسل زياد
اميره بعصبيه:هنادي
هنادي:لا تعصبين اكيد تراسل احد من صديقاتها
+++
فهد كان ماسك جوال زياد ياخذ منه مقاطع وفتح الرساله من غير قصد فتح الرساله وقراها وكان الاسم مسجل
بطلال
وجت رساله ثانيه من طلال"حبيبي وحشتني ودي اشوفك "
وجت رساله ثالثه"ليه التغلي ياقلبي عبرني لو بكلمه"
فهد ضحك وهو يقراء الرساله
زياد ياخذ الجوال:وش يضحكك
فهد وهو يضحك:شوف رسايل هذا الي اسمه طلال شكله يحبك حب من نوع ثاني
زياد وهو يفتح الرسايل:كيف من نوع ثاني
فهد ببتسامه:النوع الي انت خابر
زياد اول ما قراء الرسايل ابتسم لانه يعرفها تبي تقهره "لكن على من ياريم اذا ماقلبت اللعبه عليك ماكون زياد"
فهد:هيه يالحبيب وين رحت
زياد وهو يكتب رساله:وانت وش دخلك ورى ماتطس بيتكم
فهد ببتسامه:مقدر احبك والا انت ماتحبني
زياد بعد ماكتب الرساله قال:لا مااحبك
فهد بمكر:اكيد عندك ثنتين نسوك حبيبي
زياد ببتسامه:شطور
فهد بجد:الا منهو طلال
زياد:وحد من الربع يحب يعلق شوي
فهد:مااعرف احد اسمه طلال
زياد معرف كيف يتصرف لان فهد يعرف كل ربعه
فهد:اكلمك يالحبيب
زياد ببتسامه:ياخي انت لزقه بشكل
فهد ببتسامه:خلاص عرفت منهو طلال
زياد بقهر:ياخي ياسكت يانقلع لبيتكم
فهد لزم الصمت لان زياد وضح عليه القهر فما حب يطولها لاينطرد صدق
++++++++
ريم قرت الرساله وهي"اميرتي اكيد وحشتيني ياقلب وروح زياد تصدقين ودي اودي العله ريم وافضي لك"
ريم انقهرت من رسالته تدري انه يعرف رقمها وانه يبي يقهرها بس كونه يذكر اميره في رساله لها شي يشعل النار في قلبها
ريم اكتبت"من زينك انت واميرتك"
زياد قراء الرساله وابتسم لان الي يبيه وصل له
ام زيادوهي داخله:حيالله من جانا
ريم ببتسامه:الله يحيك خالتي
اجلست ام زياد بقرب ريم وبدت تصب القهوه وهي عينها على اميره ماتبيها تزعل مهما صار اميره بنت اختها وغاليه على قلبها
+++++++
ابوزياد:خالد قولهم يحطون العشاء
خالد ببتسامه:زياد روح انت انا توني جاي من المستشفى مهدود حيلي
زياد بحقد:خل عنك الدلع وقم
خالد ضحك لانه عرف ان زياد للحين حاقد عليه
ابوزياد بعصبيه:الحين وش يضحكك
زياد يبي ينتقم:يضحك عليه
ابوزياد طالع خالد بنظرات غاضبه
خالد ببتسامه:يبه لاتصدقه انا اضحك عليه
فهد:اقول انت وياه روحو جيبو العشاء بروح انام
زياد:الي يشوفك يقول ماعند اهلك تاكل عندهم
فهد بشكل يكسر الخاطر:كل هذا عشان ودي اّكل خلاص مابي
الكل ضحك على شكله وكلامه
ابوزياد ببتسامه:خالد قوم قولهم
قام خالد يقول لهم يحطون العشاء
++++
بعد العشاء قامت ريم تغسل يدينها وهي طالعه اصدمة في اميره
اميره بعصبيه:عمى ماتشوفين
ريم بهدوء:يعميك
اميره كان في يدها علبة مويه كبتها على ريم
ريم اطتها كف وقالت:هذا درس لك كيف تتعاملين معي
اميره امسكة في شعرها بقوه وهي تتكلم بصوت عالي:يالحيوانه تمدين يدك علي
ريم تضربها بيدينها في صدر اميره وهي تصرخ لان اميره عورتها في شعرها
هنادي وامها جو بسرعه على اصواتهم
هنادي تدف ريم عن اميره:فكيها
ام زياد بعصبيه:انتن ماتستحن تتهاوشن في بيتي
ريم واميره مااهتمن وكملن الهوشه
ام زياد:هنادي نادي اخوك يشوف حريمه
هنادي طلعت من عندهم واخذت جوالها ودقت على زياد
زياد:هنو داقه علينا
هنادي:زياد الحق ريم اضربت اميره
زياد سكر في وجه هنادي وطلع من عند الشباب وهو يركض
زياد دخل بسرعه وشاف هنادي واقفه
زياد:وينهن
هنادي:في ممر المغاسل
توجه زياد لهن وهو يركض ودخل وشاف اميره ماسكه في شعر ريم وريم تضربها
وبسرعه كان زياد بينهن فكت اميره ريم وبعدت عنها
زياد بعصبيه:بزارن انتي وياها
اميره وهي تبكي:شوف الحيوانه عطتني كف
زياد لميره:اميره روحي داخل
اميره بقهر:يعني منت قايل لها شي
زياد بعصبيه:قلت روحي داخل
اخذت ام زياد اميره وراحت فيها داخل
بقي زياد وريم الي تعدل شعرها بكل غرور حتى مانزلت دمعه من عيونها
زياد بعصبيه:ليه تمدين يدك على امير
ريم:لانها
ماكلمت كلامها لان كف زياد سكتها
زياد وهو شاد على اسنانه:اخر مره تمدين يدك على اميره فاهمه قالها بعصبيه
ريم بتحدي:بمدها واعلى مافي خيلك اركبه
زياد قرب منها ومسك يدها بقوه وقال بتهديد:عيديها ان كنتي بنت ابوك
ريم بغرور:بعيدها
زياد جرها قدامه بقوه:امشي اطلعي لااذبحك
ريم ببتسامه ساخره:عادي اذبحني وكملت بصوت عالي وخل هالحيوانه تجيب لك عيال
اميره اسمعتها وجت بتقوم ترد عليها لكن هنادي امسكتها
زياد لف يدها على ورى بقوه وريم من شدة الالم صاحت :آآآآآآآآآآآآآي
زياد بقهر:الحين آي وقبل شوي معاند
ريم وهي تحس بألم فضيع:الله يخليك فك يدي
زياد وهو يدفها قدامه:تعالي قولي لميره اسفه
ريم مشت معه لانها ماتقدر تعارض
ام زياد ماهانت عليها ريم وهي واقفه قدام اميره وزياد لاف يدها
ام زياد:زياد فك يدها
زياد مارد على امه وقال بعصبيه:يالله تأسفي
ريم بألم:انا اسفه
اميره ببتسامه:يالله ضفي وجهك
زياد فك ريم ودفها عنه وقال:قومي جيبي عباتك بوديك لبيتك
طلعت ريم ودموعها على خدها تجيب عباتها
ام زياد بعصبيه:انت ماتخاف ربك تسوي في البنيه كذا
زياد ببتسامه:خلها تتأدب
اميره ببتسامه:خالتي الله يهداك تراه ماسوى لها شي
ام زياد بقهر:اكيد في عينك ماسوى شي لان كل الي صار في مصلحتك
زياد:وهي صادقه ماسويت لها شي
هنادي ماعجبها الي صار صح هي تحب اميره لكن ان ريم تنهان وتنذل مايرضيها لذلك طلعت من الغرفه
اميره بقهر:خالتي اشوفك صافه معها
ام زياد:انا مع الحق
زياد يهدي الوضع:خلاص انسو الي صار
ريم لبست عباتها ووقفت عند الباب تنتظر زياد
طلع زياد وشافها واقفه وهي لابسه عباتها
زياد ببتسامه:يالله امشي
مشت ريم مع زياد وقلبها انجرح وكرامتها ضاعت في هالبيت
طول الطريق والصمت سيد الموقف حتى وصلو نزلت ريم بدون أي كلمه
نزل زياد وراها وشاف ريم راميه نفسها على الكنبه وتبكي بمراره قرب منها

الجزء السابع
زياد بهدوء:قومي نامي
ريم ارفعت راسها وقالت بعصبيه:ليه جيت والا بتكمل علي
زياد جلس على ركبه في الارض ورفع راسها بيده وقال ببتسامه:انتي الي جبتيه لنفسك
ريم توخر يده بقوه:ممكن تطلع برى
زياد ببتسامه:تطرديني من بيتي
ريم بقهر:انا الي بمشي
زياد مسك يدها
ريم بعصبيه:فك يدي
زياد:بفك يدك بس اجلسي
اجلست ريم وقام زياد وجلس جمبها وقال:اتوقع اني سبق وحذرتك
ريم بقهر:يعني انهان واسكت مستحيل
زياد ببتسامه:اجل تحملي مايجيك
ريم وقفت وقالت:مافيه شي يجبرني اتحمل
زياد وقف معها وحط يده على خصرها وقربها منه وقال ببتسامه:طلعه من هالبيت مافيه حتى تجيبين لي ولد والا تبين فلوسي تروح خساره
ريم دفته بعيد عنها وقالت:يكفي يكفي تجريح
زياد ببتسامه:هذا الصدق انا شاريك بفلوسي
ريم حطت يدينها على اذانيها ماعاد تبي تسمع شي يكفيها الي سمعته
زياد قرب منها وطبع بوسه على خدها وطلع
ريم رمت نفسها على الكنبه بقوه "آآآآآآآآآآه ياعمي ليه ترميني ليه كل هذا حب فلوس ليتني ماعرفتك يازياد مع كل كف يزيد حبك بقلبي وتزيد جروحي"
فهد:بدري يابو الشباب صارلنا ساعه ننتظرك
زياد يجلس:اعذروني رحت اودي الاهل
خالد ببتسامه:انشاءالله استانسو
زياد بقهر:خلود خلك في حالك
فهد:وراك على الرجال ماقال شي
زياد بعصبيه:الشرهه علي انا الي جاي اجلس معكم
فهد بعد ماطلع زياد:وش فيك
خالد وهو يضحك:زعلان لانه مايبي ريم تجي لكن انا وهقته مع ابوي
فهد ببتسامه:حرام عليك
خالد:قاهرني قلنا له تزوج عشان تجيب عيال تزوج وخلها زينه في البيت
فهد:لاتلومه ماهو قادر يتقبلها في حياته
خالد:لمتى انشاء الله
فهد وهو قايم:ربك يفرجها
دخل زياد وكانت اميره تنتظره
اميره ببتسامه:هلا حبيبي
زياد من غير نفس:هلا فيك
اميره:حبيبي وش فيك
زياد وهو متوجه لغرفته:مافيني شي
دخل زياد وبدل ملابسه ورمى نفسه على السرير وكل تفكيره في ريم والي سواها فيها
اميره انقهرت من حركاته"اكيد زعلان على ست الحسن والدلال"
*******************************
عبير وهنادي كل يوم في السوق يجهزون للزواج لانهم ماحطو ملكه لانها بتكون في ليلة الزواج
اميره في السوق تنقي ثوب للزواج
اميره بحيره:اوه تعبت وش اشتري
زياد ببتسامه:صراحه انا مااعرف في الفساتين
اميره بتعب:تعبت برد البيت
زياد يمسك يدها:تعالي معي بدخلك محل يمكن تلقين فيه فستان زواج حلو
مشت اميره مع زياد لكنه دخلها محل نعومي
اميره تضحك بصوت خفيف:فستان زواج هناء
زياد بمكر:أي وانا الي بنقيه لك
اميره ادخلت معه المحل
زياد طلع لها قميص روعه:وش رايك في هذا
اميره ببتسامه:يجنن
زياد اخذ القميص وحاسب عليه وطلو وبعد كم محل لفو عليه ردو للبيت
****
ريم دخلت في الليل غرفتها وزي كل لليله تاخذ من ملابس زياد وتلبسها تبي تحس بقربه لها
ريم في نفسها ودموعها على خدها"آآآآآآآآآآآآه ياقلبي ليه حبيته "وهي تضرب صدرها قول ليييييييييه
هذا هو حال ريم في كل ليله تسليها الدموع في وحدتها حتى تنام
غلا بعد مادرت عن خبر خطبت فهد لهنادي انجنت وكل يوم تبكي في غرفتها وتتوعد هنادي لتحرمها السعاده مثل ماخذت قهد منها وبدت تخطط لتدمير حيات هنادي
****
اميره لبست القميص الي شراه زياد لها وسوت ميك اب ثقيل مره وتعطرت وطلعت
زياد اول ماشافها صفر:اوه وش هالحلى
امير ببتسامه جذابه:عيونك الحلوه
زياد قام لها وماسك يدها وباسها وقال بحب:ادوخ لاشفت ابتسامتك
اميره ضحكة بدلع وقالت:فديتك
زياد يمسكها مع خصرها وقال بهمس:احبك
اميره بنفس همسه قالت:وانا اموت فيك
قربها زياد منه اكثر حتى صارت تحس بنبضات قلبه
*****
ريم اليوم اخر اختبار لها في الثانوي ردت متعبه وحيلها منهد
ريم:سنيتا
سنيتا:نعم مدام
ريم:لا تسوين غداء لاني بنام ولا احد يصحيني فاهمه
سنيتا:حاضر مدام
طلعت ريم لغرفتها واخذت شور ينشطها شوي ولبست قميص لزياد مع برموده ونامت
هنادي بخوف:انا خايفه بكره زواجي
اميره تمسك يدها:حبيبتي لا تخافين هذا شعور طبيعي
هنادي بحزن:حنين ماهي جايه
اميره بستغراب:ليه
هنادي:لان فواز عنده دراسه مايقدر يجي لانه يبي يخلص بسرعه
امير ببتسامه:ماعليك انا ودانه معك فليش الخوف
هنادي بحيره:مدري ليه قلبي ماهو متطمن
اميره ببتسامه:لانك وسواسه ودايم متشائمه
هنادي ترد لها الابتسامه
****
ابوزياد لزياد:قول لم ريم تحضر الزواج
زياد في نفسه"لا والله اكملت بعد يبهم يحضرون الزواج"
ابوزياد ينبه:انت سمعتني
زياد يصرف:اخاف مايبون
ابوزياد بصرامه:قلتلك قولها تحضر والا انا الي بكلمها فاهم
زياد وده يروح لريم ويروح كل غضبه عليها
ابوزياد وهو قايم:لا تنسى فاهم
زياد ميل فمه وقال بصوت واطي:من زينهم تبيهم يحظرون
ابوزياد صد عليه وقال:تكلمني
زياد ببتسامه:لا لا
زياد يحط يده على جبهته:اوف وش هالوهقه هذي حتى فستان ماشرت ومستحيل خلال يوم يمديها خلني اروح لها الحين وقولها وانشاء الله انها ترفض وارتاح
***
فهد جهز جناحه الخاص فيه وكان عباره صاله مأثثه بأثاث فخم ومطبخ تحضيري وغرفه كبيره للنوم وكانت الوانها روعه يتوسطها سرير كبير فخم واريكه فخمه وتسريحه كبيره فخمه وغرفه صغيره للملابس وفيها كنبه كبيره فخمه
****
دخل زيادالبيت ومالقى ريم تحت فقال اكيد فوق طلع وفتح غرفة النوم كانت بارده وريحتها كلها عطر
ناظر زياد ناحيت السرير شاف ريم بملابسه ونايمه بشكل طفولي من غير غطاء هذي اول مره يشوفها بعد الي صار في بيتهم
قرب منها وجلس جنبها على السرير وقال بصوت واطي:ريم
ريم :مممممممم
زياد ابتسم على طريقة ردها وأخذ منديل وبرمه فيده بعدين حطه في خشمها
ريم قامت وهي تهاوش:طلالوه
زياد ضحك على كلامها وقال:لا زيادوووه
ريم افتحت عيونها وشافت وجه زياد قدامها أخذت فتره تطالع في وجهه وعيونها تتكلم عن شوقها وحبها ونست كل الي صار منه لان الشوق غلب على زعلها
زياد حس بكل كلام عيونها لانه يعرف نظرات الشوق والحب لاكن هالشي ما اعجبه
زياد يبي يتحرر من نظراتها الي اسرته:ليه لابسه ملابسي
ريم انتبهت لنفسها وقالت بهدوء:ملابسي كلها في الغسيل
زياد بمكر:كلها
ريم بتأكيد:أي كلها
زياد مسكها مع يدها وقال:قومي تغدي انا ميت جوع
ريم قامت معه ونزلو تحت ريم طلبت من سينيتا تحط الغداء
وهم على الغداء
زياد:زواج اختي هنادي بكره
ريم وعينها في صحنها:الف مبروك
زياد وهو يتمنى انها تقول لا قال:ابوي يبيك انتي وامك تحضرون الزواج
ريم:عمي طلال يامر
زياد يحاول يبتسم :اجل لازم العصر تروحين السوق
ريم حست انه مايبيها تحضر من خلال كلامه وهذا الي تبيه تقهره مثل ماهو قاهرها
ريم ببتسامه ماكره:اكيد بس انت لازم توديني عشان انا مااعرف السوق
زياد يرد عليها بنفس الابتسامه:ولا امك تدل
ريم ترفع حاجبها:وش دخل امي
زياد ضحك بعدين قال:على العموم بعد صلاة العصر نروح
ريم وهي قايمه:اوك
زياد طالع فيها لحد ماطلعت من صالة الطعام وقال في نفسه"الله يستر من كيدك"
راحت ريم وزياد لسوق
زياد مسك يدها قبل يدخلون اول محل وحس برعشت يد ريم فبتسم وقال:تراي ماحب الف في السوق يعني من اول محل تشترين
ريم تسحب يدها وقالت انشاء الله
دخلو المحل
زياد وقف عند الباب وريم دخلت
اخذت لها لفه واخيرا رسى رايها على فستان طويل لونه احمرغامق ضيق من فوق لحد الركبه بعدين واسع على قصات تعطي الجسم شكل حلو وكان عاري شوي من فوق وكان قماشه من الحرير وفيه وسط الصدر كرستاله كبيره فضيه
ريم امسكته وأشرت لزياد يعني وش رايك
زياد طالع بعدين قال:حلو
اخذته ريم بعدين حاسب عليه زياد وطلعو
ريم بترجي:باخذ اكسسوار له
زياد بدون تعابير:خلاص يالله
اخذت ريم حلق كبير لونه فضي وخاتم كبير بفصوص حلوه كبير وبكذا اكتفت
زياد:ماودك تشترين شي لمك
ريم:لا
زياد:لا ليه
ريم تطالع فيه قالت:انت ودك انها تحضر او ماتشرفك
زياد ببتسامة مجامله:افا ليه تقولين كذا
ومسكها مع يدها تعالي انا بختار لها
اشترو فستان لم ريم واما طلال فريم رفضت انه يشتري له لانها قبل يومين مفصله له ثوبين
طلعو من السوق ونزلت ريم في البيت وزياد طلع بعد ماقال انه بيمرها هي ومها بكره المغرب
كلمت ريم امها وقالت لها انها بترسل السواق لها عشان تنام معها
****
تمت الملكه على خير
العرايس في غرف في الفندق مع الكوافيره ودانه واميره راحو مشغل عشان يبدون في استقبال الضيوف
اميره لابسه فستان قصير من قدام وعلى ذيل طويل من ورى وكان على شكل قصه على الصدر كلها كرستال فضي وفي الوسط حزام من الكرستال جاي بشكل مايل وكان لون فستانها اسود وشعرها ملفلف ومعطيها شكل روعه
ودانه لابسه فستان طويل ضيق وعند الركبه ليمنى له فتحه مثلثه وله ذيل طويل وفيه بعض الكرستالات الموزعه بشكل حلو ولون فستانها بيذجاني وشعرها اتركته من غير أي حركه
وبدت الموسيقى ترتفع في القاعه والكل يرقص مستانس
اميره تضم امها:واحشتني ماتوقعت تجون
ام اميره تضمها بقوه:لو مشتاقه كان دقيتي
اميره تبعد عن امها:والله انشغلت الا نواف جاء
ام اميره:أي وابوك بعد
اميره:ودي اروح اسلم عليهم
ام اميره:بتشوفينهم وتشبعين منهم والا انتي الامارات ماوحشتك
اميره ببتسامه:الا وحشتني هي واهلها
ام زياد تضم اختها:هلا والله
ام اميره تبادل اختها المشاعر لان لهم كم شهر ماشافو بعض
فهد وخالد كانو كاشخين بالبشت وطالع شكلهم روعه
خالد يوزع ابتسامات بسبب ومن غير سبب
اما فهد قليل مايبتسم
دخل نواف وابوه وقام الكل ورحب فيهم واولهم زياد
نواف:اخبار النسيب
زياد ببتسامه:اخبار النسيب تسرك انت واش اخبارك
نواف صح يحب زياد بس بعد يحب اخته قال:نشكر الله
زياد حس انه زعلان عليه لانه تزوج على اميره بس ماحب يطول السالفه قال خلها بكره نتفاهم
زياد تأخر على ريم لانه انشغل في المعازيم فكلم السايق يجيبهم وصف له المكان
ريم اطلبت لها وحده من مشغل قريب من بيتها وسوت لها مكياج فخم وشعرها سوت له بف خفيف من قدام ونزلت بعض الخصل على وجها بشكل مرتب وحطت شريطه لونها احمر وفيها فصوص من الكرستال على بدايه البف ولبست فستانها ولبست الحلق مع كعب عالي لونه فضي
طلع شكلها كأنها حوريه
زياد يكلم ريم:انا مشغول والسواق هو الي بيجيبكم
ريم ببرود مصتنع:خلاص
سكر زياد من ريم ورجع يستقبل الضيوف
كان زياد رغم التعب الا ان شكله روعه هيبه ورجوله
غلا ماحضرت لانها ماتتحمل تشوف فهد ينزف لغيرها وتعذرت من امها بأنها تعبانه
انتهن العرايس وكانت اشكالهن اكثر من الروعه
اميره:الف الف ميروك
عبير ببتسامه عذبه:الله يبارك فيك
هنادي كانت ماسك المسكه بعنف
قربت منها اميره وقالت:ليه التوتر
هنادي وشوي وتبكي :خايفه مدري ليه
اميره ببتسامه:اذكري الله هذا مجرد توتر
دق جوال اميره وكانت حنين
حنين بحزن:بدت الزفه والا لا
اميره:باقي شوي
حنين:عطيني هنادي ببارك لها
اخذت هنادي الجوال
حنين بحب:الف مبروك يالغاليه
هنادي تحاول ماتبكي:الله يبارك فيك
اميره اخذت الجوال بسرعه من هنادي
اميره بضحك:خلاص باركتي لها يالله سكري
حنين اضحكة وقالت:باركي لعبير
اميره:انشاءالله
قطع عليهم حديثهم المصورتين وقالن انهن بيصورون
راحت هنادي فغرفه ثانيه عشان تاخذ المصوره راحتها في التصوير
وعبير في الغرفه الثانيه مع مصوره ثانيه
دانه لاميره:يالله بنزفهن الوقت تأخر
اميره:دقيقه لاني تركت المصورات معهن فوق
دانه:بسرعه استعجليهن لان زياد يقول بيزفون المعاريس
بعد نص ساعه طلعت اميره تقول انهم بيزفونهم
وصلت ريم وامها وطلال للفندق
ام ريم:الحين طلال وين يروح
ريم بتفكير:بدق على زياد
ريم تدق على زياد
زياد شاف رقمها ورد:هلا
ريم بتردد:زياد اذا ماعندك مانع تجي تاخذ طلال
زياد:انتم وين
ريم:عند الباب حق القاعه
زياد:دقيقه وجايكم
ام ريم:انا بدخل
ريم تنزل عباتها:على راحتك
دخلت ام ريم القاعه وكان الكل ملتهي فجلست على اقرب طاوله
ريم تعدل شكلها في المرايه الي في يدها بعدين حطت عطر
زياد وصل ناحيتهم وشاف ريم لون انه مايعرف الفستان كان ماعرفها
زياد وهو يطالع في ريم سلم على طلال وقال له:حيالله النسيب
طلال ببتسامه:الله يحييك
زياد وهو يمسك يد طلال قال:تعال لرجال
طلال:يالله
ريم تكلمت اخيرا:الله يخليك زياد انتبه له
زياد اشر على عيونه وراح هو وطلال وعيون ريم تتبعه بعيونها تحبه رغم جفاه وصده وتجريحه
دخلت ريم وتوجهت انظار الكل ناحيتها
ام عبدالله:منهي هذي
ام مروان:اول مره اشوفها بس شوفي وشلون تمشي كأنها تقول اهتزي ياارض ماعليك قدي
الجزء السابع
ريم اجلست جنب امها
ام ريم:راح طلال
ريم ببتسامه:أي اخذه زياد
ام ريم:قومي يمه سلمي على خالتك وباركي لها
ريم وهي قايمه:انشاء الله
ريم توجهت ناحيت خالتها تبارك لها وهي تمشي تسمع انواع التعليقات الي تقول وش هالغرور والي تقول وش هالحلى ومن هالكلام
ام زياد ماعرفتها لانها اول مره تشوف ريم كاشخه بهالشكل
ريم ببتسامه:مبروك ياخاله
ام زياد ترد لها الابتسامه:الله يبارك فيك بس من انتي
ريم بنفس الابتسامه:يحق لك ماتعرفيني انا ريم زوجة زياد
ام زياد بخجل:اعذريني يابنيتي ماعرفتك
ريم:معذوره ياخاله ماودك تشوفين امي
ام زياد قالت:الا ودي
اخذت ريم ام زياد معها لمها
ام زياد تسلم على ام ريم:هلا والله تو مانور العرس
ام ريم ببتسامه:منور بوجودكم
بعدها جت ام فهد وسلمت عليها وتعرفت عليها وام ريم باركت لهم على زواج عيالهم
اميره شافت خالتها واقفه مع حرمه ولمحت بنت بفستان احمر وبسرعه عرفتها وشلون ماتعرفها وهي عدوتها كان ودها تمسكها وتذبحها صح اميره في نفس مستواها بالجمال بس ريم تتميز ان كلها انوثه وشموخ ومشيتها تجذب أي احد وهي ابيض من اميره بكثير
دانه تمسك يد اميره كأنها تواسيها
ام اميره ثار غضبها لما عرفت انها زوجة زياد وعرفت ان مدام وحده مثل هذي زوجة زياد بتنسيه اميره فقررت على الي في راسها
نزلن العرايس على انغام اغنية هيبتك هيبة ملك وكانن في غايت الروعه والمصورات معهن يصورن كل حركه
ام فهد استقبلت بنتها عبير ومسكتها مع يدها وكملت معها لحد الكوشه وساعدتها انها تجلس بعدين حبت راسها وقالت بفرح:مبروك
عبير ترد لمها لابتسامه:الله يبارك فيك
وام زياد قامت بنفس الشي مع هنادي
بعدين جت دانه واميره الي كانو ينثرون الورد الجوري عليهن من فوق يباركن لهن
****
فيصل وصل متأخر بسبب حجزه
زياد بمزح:كان ماجيت
فيصل ببتسامه:يابوك وش اسوي كله من هالحجز
زياد:الا دانه درت عنك
فيصل ببتسامه:لامابيها تدري
زياد ببتسامة مكر:والي يخرب عليك
فيصل:اقول عنه نذل
زياد ضحك بعدين قال:تعال بارك للمعاريس بيدخلون بعد شوي
****
بدى الكل يبارك للعرايس
دق زياد على اميره وقال ان المعاريس بيدخلون
فطلبت ام زياد من الحريم يتغطون
جت ريم تسلم على عبير وهناي
ريم ببتسامه:مبروك
عبير ببتسامه:الله يبارك فيك
هنادي من غير نفس:الله يبارك فيك
ريم طالعت في اميره الي بتاكلها بعيونها لكن ريم مااهتمت لها ونزلت
دانه:ليه اطالعين فيها كذا
اميره بقهر:وشلون تبيني اطالعها وهي ماخذه زياد
دانه ببتسامه:خليها عنك يكفي زياد يحبك
اميره ببتسامه:معك حق
نزلن اميره ودانه يلبسون عبياتهم
الجزء الثامن
دخل خالد وفهد ومعهم زياد
زياد كان متوسطهم ويمشي تقريبا نفس مشيت ريم كأنه يقول اهتزي ارض ماعليك قدي
وصلو المعاريس للعرايس
قرب خالد من عبير وحبها على جبينها وقال بهمس:مبروك
عبير بحياء:الله يبارك فيك
جلس خالد جنبها وعينه عليها
اما فهد قرب من هنادي وقال بهمس:ماطلتك
زياد شاف فهد يتكلم بس بس استغرب انه ماحب جبينها فقال:خل الكلام بعدين وحب جبينها
فهد حب جبين هنادي وجلس جنبها
هنادي قلبها عورها من كلامه حست انه اخذها عشان يذلها فقررت تخوض التحدي ودوس على قلبها
زياد بارك لهم
ام ريم:هذا زياد الي معهم
ريم تطالع فيه بغرام:أي يمه
ام ريم:ماشاء الله عليه هيبه ورجوله
ريم تنهدت من قلب وسكتت ماردت على امها
ام فهد وزياد اطلعن المنصه يباركن للمعاريس بعدها
جت دانه وهي لابسه عباتها ونقابها تبارك لخوها وولد عمها
دانه:الف مبروك
خالد وفهد:الله يبارك فيك
دانه:يالله قومو عشان التصوير
قامو المعاريس عشان التصوير
دخل خالد وعبير الجناح الخاص لهم في الفندق
خالد بشوق وهو يمرر يده على خد عبير:اخيرا صرنا لوحدنا
عبيرابتسمت بحياء
خالد بغرام:ادوخ من هالابتسامه
عبير بحياء:بس
خالد باسها على خدها وقال:أي بس انا ماصدقت اشوفك
طقت المصوره الباب وسمحلها خالد بالدخول وبدت بالتصوير
اما الحال عند فهد وهنادي مختلف
بعد مادخلو جناحهم
فهد وهو يقرب من هنادي:وش رايك يابنت طلال الحين
هنادي بهدوء:رايي في ايش
فهدببتسامة مايله:تسوين نفسك ماتدرين
هنادي بغرور:اذا عن زواجنا فأنا الي سمحتلك تطولني لاني وافقت عليك
فهد انقهر من ردها فقال بتهديد:الايام بينا
قطع حديثهم دخول المصوره وبدت بالتصوير وكان بعض الصور جريئه شوي وفهد وهنادي كلهم معترضين عليها بس لازم يجارونها لا تفضحهم
خلت القاعه من الضيوف ومابقى غير اهل المعاريس
زياد راح يسلم على خالته
ام اميره:هلا بالغالي
زياد ببتسامه:هلا فيك
ام اميره:وينك يالقاطعه ماتقول لي خاله اسال عنها
زياد:والله انشغلت ياخاله والا انتي تعرفين مكانكم القلب
ام زياد تبرر لودها:اعذريه ياوخيتي والله انه مشغول في الشركه
ام اميره:اهم شي انه بخير
زياد:الا متى بتمشون
ام اميره:بنمشي الفجر
زياد يمانع:لا وين الفجر احناء ما صدقنا تجون
ام اميره:والله ودنا انطول بس عمك وراه دوام ونواف بعد والله يادوب حصلو اليوم
ام زياد:مايصير ماشفناكم
ام اميره:ليه انتي ماودك تجين لنا
ام زياد:الا انشاء الله مع زياد واميره
ام اميره:لا اميره باخذها معي
زياد بعتراض:اميره لا
ام اميره بترجي:ليه لا انا صارلي كم شهر ماشفتها وانت قبل شهر ماتقدر تجيبها لان شركة ابوك مافيها غيرك
ام زياد:أي والله يازياد خلها تروح توسع عن صدرها وانا وانت نروح لهم اخر الشهر
اميره جت في اخر الحديث
زياد وهو يطالع في اميره بعجاب قال:كلش الا اميره مااستغني عنها
اميره ببتسامه:ليه من قالك استغني عني
ام اميره:انا ابيك تروحين معي وهو رافظ
اميره بترجي:الا زياد الله يخليك وافق
زياد مقهور من اميره انها تبي تروح فوافق عشان خاطرها
زياد:خلاص بس بشرط
اميره ببتسامه:انت تامر ماتشرط
زياد اخذ دقايق يطالع فيها يحب كل مافيها كلامها ضحكها ابتسامتها
ام اميره ببتسامه:قول شرطك
زياد انتبه لنفسه وقال:أي شرطي انك اسبوع ويجيبك نواف
ام اميره:يصير خير
اميره كلمة امها ما ريحتها تحسها تفكر في شي
ريم تطالع زياد وهو يسولف ويضحك مع اميره وامها ودموعها تنزل على خدها بكل هدوء
ام ريم لاهيه تسولف مع ام فيصل وام فهد
ام اميره:اجل خلاص يادوب نروح للبيت وتاخذ اميره اغراضها قبل موعد الطياره
زياد مقهور من هالروحه يحس روحه بتطلع من جسده اذا اميره راحت عنه
زياد يحاول مايبين قهره:على راحتكم
زياد طلع من القاعه وقال لهم يالله بسرعه جمعو اغراضكم بنمشي
***
ام ريم لريم:يمه دقي على زياد شوفي اخوك وين
ريم تمسح دموعها قبل امها ماتحس فيها وقالت:انشاء الله
ريم اخذت جوالها وراحت بعيد عن الطاوله ودقت على زياد
زياد شاف اسم البيت
فعرف انها ريم ورد
زياد من غير نفس:نعم
ريم برسميه:وين طلال
زياد:مدري وينه
ريم بعصبيه:وشلون ماتدري وهو كان معك
زياد عصب من كلامها فقال:لا ازين تعالي اضربيني قالولك مسرح في اخوك
ريم سكرت الجوال في وجهه ولبست عباتها الكتف لانها ماتوقعت يكون احد برى لانها هي تجي بعبات كتف وتحط فوقها عبات راس يعني اول ماتدخل الفندق تنزلها وطلعت بسرعه لبرى القاعه وكانت حاطه لثمه من السرعه مامعها وقت تدور نقابها
نواف كان واقف برى ينتظرخالته تجي بيسلم عليها
ريم وقفت عند باب القاعه تدور بعيونها طلال لانها قايله له اذا مليت تعال هناء وانا اجيك
نواف شافها وهي تناظر وواضح انها تدور احد نواف انهبل على عيونها وجسمها المخصر كأنها عارضة ازياء خصوصا ان العباه ضيقه عليها
نواف يتنحنح:احم احم
ريم صدت للصوت وشافت شاب واقف فقالت بسرعه:لوسمحت ماشفت ولد صغير واقف هناء
نواف ذاب من نعومت صوتها وقال:ولد لا وبعدين انتي من
ريم قبل ماتنطق بكلمه شافت زياد متوجه لهم وواضح من مشيته انه ناوي على الشر
ريم ادخلت بسرعه لداخل قبل مايجي
نواف استغرب ليه ادخلت وصد وراه وشاف زياد وقال وهو يضحك:ياخي خرعت البنت اول ماشافت شكلك ادخلت بسرعه
زياد يحاول يمسك اعصابه:الا هي وش تبي منك
نواف ببتسامه:تسأل عن ولد صغير بس عليها عيون نستني اهلي
نواف قال كذا لانه يعرف كل اهل زياد لانهم كلهم يجونهم في الامارات ويطلعون سوى صح مايعرف شكلهن بالتفصيل بس اقل شي يعرف عيونهن لانهن يكونن متلثمات فعرف ان هالعيون ماهي منهن
زياد وده يكفخ نواف بقس ينسيه اسمه ماهو اهله بس تمالك اعصابه وقال وهو متوجه داخل:بنادي لك الاهل
ريم من الخوف توجهت لطاولة امها كأنها تحتمي فيها
ام ريم:وينه طلال
ريم وعينها على االباب:مدري يمه
ام ريم تطالع ريم:وش فيك يمه كأنك خايفه
ريم جت بترد بس شافت زياد داخل مع الباب وقابض يده ومن خطواته اعرفت انه ناوي على ذبحتها
ريم اجلست على الكرسي من الخوف تحس رجولها ماهي قادره على حملها
ام ريم صدت ناحيت الباب وشافت زياد متوجه ناحيتهم بس استغربت ليه معصب
زياد في لحظه كان عند الطاوله وقال بعصبيه وصوته كان عالي:انت واخرتها معك
ريم:............
زياد قرب منها ومسكها بكتفها ونهضها وقال وهو يهزها:لا كلمتك ردي
جت اميره وامها لان صوت زياد كان عالي ولا وحده حاولت تدخل
ريم حبت ماتبين خوفها قدامهم فقالت ببرود:خير وش فيك
زياد زاد من قبضته وقال من بين السنانه: تكلمي عدل
ريم اوجعتها مسكته فقالت:فك يدي
ام ريم حاولت تدخل الا ان انخفاض السكر منعها حتى من الكلام
ام زياد سمعت صوتهم وهي داخل ترتب الاغراض مع الخدم وطلعت بسرعه ناحيتهم
ام زياد تمسك يد زياد وقالت:يابوك استحو تتهاوشون قدام خلق الله
زياد بعصبيه:قولي للعله هذي تحترم حالها
ريم بشموخ:انا محترمه حالي واذا تشوفني غير كذا طلقني
ام ريم طاحت عن الكرسي
ريم وهي تصرخ:يمه يمه
فك زياد ريم ومسكت امها بسرعه وقالت وهي تصارخ:جيبو لي شي حالي
ام زياد راحت تركض للمطبخ عشان تجيب مويه وسكر
اما زياد وقف متفرج
ام اميره امسكت ام ريم مع ريم
ريم تمسح جبين امها وتبكي
جت ام زياد بالسكر والمويه وعطته ريم الي بدورها هي شربت امها منه
بعد دقايق فاقت ام ريم لكن تحس بثقل في جسمها
ريم بعصبيه:انت تعال ساعدني نشيلها بدال منت تتفرج
قرب زياد من ام ريم وساعدها يحطونها على الكرسي
ريم بخوف:يمه تحسين بشي الحين
ام ريم وهي تتكلم بتعب:لا احسن
ام زياد:حمد الله على السلامه
زياد طلع من عندهم من غير ولا كلمه
****
بعد ماطلعت المصوره من عندهم
فهد بسخريه:تصدقين انك حلوه
هنادي بثقه:قديمه
فهد قرب منها ومسك خصرها بيدينه وقال:اموت في الواثقين
هنادي تحاول تداري تأثرها من مسكته وقالت:بعد عني
فهد قرب منها اكثر وحط خشمه على خشمها وقال:انتي حلالي ليه ابعد
هنادي داخت من حركته وقالت بصوت واطي:قلتلك فكني
فهد باسها على خدها وقال ببتسامه وهو يبعد عنها:والله اني ادري انك ميته فيني بس تكابرين
هنادي انقهرت من كلامه وقالت:مسكين مصدق نفسه
فهد ارتفع صوته بالضحك على كلامها وقال:لا تكابرين يابنت العم
هنادي حبت تنهي النقاش فصدت عنه وقالت بهدوء:ممكن تطلع ببدل
فهد وهو طالع:اخذي راحتك
***
دانه ياقلبي لاهيه مع بنتها ارتفعت حرارتها فجأئه
ام فيصل:قومي خل نوديها المستشفى
دانه:لابدت حرارتها تنزل
ام فهد:كله من هالبارد الي طول الوقت تشربه
دانه بعصبيه:أي هالحيوانه المربيه لاهيه مع ربعها
ام فهد:وانتي تتكلين بنتك على مربيات
ام فيصل:انتي ماتشوفينها طول اليوم مشغوله
ام فهد:ولو المفروض تكون احرص من كذا على بنتها
دانه وهي مقهوره:والي يعافيك يمه ماني ناقصه انا
ام فيصل تحط يدها على كتف دانه:ماعليك يمه بنت مافيها الا العافيه والحين بدق على زياد يودينا البيت
ام فهد:لا روح معنا انا وابو فهد
ام فيصل ببتسامه:ماودي اكلف عليكم
ام فهد:لا كلافه ولا شي
****
خالد ماسك يد عبير:تصدقين احس اني اسعد انسان
عبير ببتسامه:الله يديم عليك السعاده
خالد بحب:طول منتي جمبي انا سعيد
عبيربخجل:وانا مستحيل اعيش من غيرك
خالد يبوس يدها بعدين قال:الله لايحرمني منك
عبير ببتسامه:ولا منك
خالد:يالله قومي بدلي عشان نطلع للمطار
عبير بدهشه:مطار الحين
خالد وهو يبتسم:أي الحين باقي ساعتين على رحلتنا
عبيربتردد:واهلنا ماقلنالهم
خالد يقوفها معه:حبيبتي انا زوجك يعني اهلك مالهم شغل
عبيرردت عليه ببتسامه وراحت تبدل
****
نواف اخذ امه واميره وتوجهو لقصر ابوزياد عشان اميره تاخذ اغراضها ويروحون للمطار
ام فيصل شافت شاشة الجوال وكان فيصل فردت بسرعه
ام فيصل:هلا والله بالغالي
فيصل ببتسامه:هلا وغلا ومسهلا
ام فيصل بزعل:وينك ماجيت تحضر زواج عيال خالك
فيصل:افا الوالد زعلانه
ام فيصل:اكيد زعلانه
فيصل:لا كله الا زعلك ولا يهمك الحين اكون عندكم
ام فيصل بقهر:تطنز حضرتك
فيصل:لا ماتطنز انتي تعالي عند الباب وشوفي
ام فيصل سكرت من غير حتى ماتقول مع السلامه
طلعت ام فيصل برى وشافت فيصل واقف عند الباب
ام فيصل بفرح:متى جيت
فيصل بعد ماسلم على امه:يعني في نص الزواج
ام فيصل ببتسامه:اهم شي حضرت
فيصل:يمه الله يخليك نادي دانه لاني تعبان وابي انام
ام فيصل بحنان:من عيوني
فيصل ببتسامه:لا تقولين لدانه اني جيت
ابتسمت له امه ودخلت وقالت لدانه روحي لزياد برى وانا بجيب لين
طلعت دانه لزياد بس الي شافته مهو زياد كان فيصل
دانه راحت له بسرعه وضمته وقالت بشوق:مشتاقه لك موت
فيصل يبعدها عنه ويبوس خدها قال بحب:وانا اكثر ياقلبي
دانه ببتسامه:ماني مصدقه انك جيت
فيصل بغرام:لا صدقي ياعيوني
دانه تبعد عنه لايشوفهم احد وقالت:اكيد انك تعبان
فيصل بخبث:يعني نمشي للبيت
دانه ردت عليه بضحكه خجوله
****
زياد لقى طلال نايم عند ابوه فدق على امه وقال خلي ريم وامها يطلعون بوصلهم للبيت
طلعت ريم وهي ماسكه امها وركبن السياره من غير أي كلام
طلع ابو فهد وابو زياد بأزواجهم من الفندق
***
فهد دخل الغرفه شاف هنادي جالسه على السرير وهي لابسه قميص ساتر لون فوشي وواضح انها ماخذه شور من شعرها الي واضح اثار المويه عليه
هنادي اول ماشافت فهد داخل نزلت نظرها
فهد طالع فيها بعدين دخل ياخذ له شور
طلع خالد وعبير متوجهين للمطار على رحلة باريس
جهزت اميره كل اغراضها وتوجهو للمطار وكل شوي تدق على زياد مايرد
نزلت ام ريم في بيت ابوبدر رغم الحاح ريم انها تجي عندها في البيت
فهد بعد مااخذ الشور طلع من الحمام وجلس على السرير بالقرب من هنادي وكان مازال ينشف شعره
هنادي صارت تلعب بصابعها من التوتر
فهد نزل الفوطه وقال ببتسامه:بشويش لا تكسرين اصابعك
هنادي:..........
فهد مسك يدينها بين يديه وقال:اذا تكسرو من بيطبخ لي
هنادي رفعت راسها وقالت بصدمه:انا اطبخ
فهد ببتسامه مايله:لا انا
هنادي بتحدي:بس انا مااعرف اطبخ
فهد وهو يطالع في عيونها قال:انا اعلمك
هنادي بقهر:مابي اتعلم
فهد بخبث:خلي عنا الطبخ الحين عندي موضوع اهم
هنادي برتباك:هاه
فهد ضحك وقال:من قال هاه سمع ياحلوه
هنادي حررت يدينها منه وقالت وهي تقوم:انت اخذتني عشان التحدي وهذا انت اخذتني و غيره لا
فهد مسكها مع يدها وجرها بقوه وهي فقدت توازنها وطاحت في حضنه
فهد قال بهمس:التحدي شي والي انا ابيه الحين شي
هنادي بقهر:فكني
فهد بنفس الصوت:افكك انتي مجنونه احد يشوف هالجمال ويقدر يقاومه
هنادي حاولت تقوم بس بدون فايده
***
بعد ماردت ريم لبيتها اخذت ملابس لها وطلعت من الغرفه قبل زياد يجي
دخل زياد الغرفه وحذف نفسه على السرير من التعب
ريم اخذت لها شوره في القسم الخاص بالضيوف ونامت
زياد قام بعد عشر دقايق واخذ شور وطلع يشوف ريم وينها
ريم اخذت كتاب تقراه تبي تتسلى فيه لحد ماتنام
زياد طلع وماشافها فعرف انها في غرفة الضيوف وتوجه لها
فتح الباب بهدوء وشاف ريم تقراء كتاب وقرب منها
ريم حست بوجوده ونزلت الكتاب وطالعت فيه
زياد بهدوء:تقرين
ريم بعصبيه:وانت وش دخلك ماكفاك الي سويته
زياد قرب منها ومسكها مع شعرها وقفها
ريم تتألم:انت تتلذذ بعذابي
زياد ببتسامه:افكورس
ريم بألم:الله يخليك فك شعري
زياد:وش طلعك بعبات كتف ولثام
ريم وهي تتألم:مادريت ان فيه احد
زياد رماها بقوه على الارض وقال:هذي اخر مره تسوين هالحركات
ريم بهدوء:ماراح اسويها ماهو عشان كلامك لانك ماهميتني لكن رضاء لربي مابسويها
زياد رد مسكها بشعرها مره ثانيه ووقفها وقال بتحذير:ريم لا تعانديني
ريم انزلت ادموعها على خدها من الالم وقالت:فك شعري
زياد طالع في وجها وشاف دموعها على خدها وفك شعرها وقال ببتسامه:الحين تبكين وقبل شوي ماهميتك ولنتي راده علي
ريم بتحدي:ومازلت عند كلامي
زياد رفع يده بيعطيها كف وريم سكرت عيونها
زياد وهو يضحك:خفتي
ريم ماردت عليه لانها عارفه انه يستانس في تعذيبها كأنها اسرائيلي واقع في يد مسلم
زياد قربها منه وقال:ليه ماتردين
ريم:........
زياد قربها اكثر منه لكن ريم دفته بقوه عنها وطاح على الكنبه وراحت تركض للغرفه الثانيه وقفلتها
زياد ابتسم وقام ينام كل الي يبيه يعذب ريم شوي مثل ماهي سبب عذابه


الجزء التاسع
قام فهد الصبح وطالع جنبه ماشاف هنادي
طلع الصاله شافها تقراء قران فجلس على الكرسي المقابل لها وهو يتأمل تفاصيل وجها
هنادي بعد ماخلصت السوره سكرت القران
فهد ببتسامه:جوعانه
هنادي:.............ز
فهد قام وجلس جنبها وقال بجد:شوفي انا السفهان مااحبه وغير كذا انا كل حقوقي باخذها وبعطيك كل حقوقك غير كذا ماراح اعطي ولا اخذ فاهمه
هنادي بشموخ:وعني انا ماتنازله عن حقوقي لان شي من وراك مابيه
فهد ببتسامه:كيفك شي راجع لك
هنادي انقهرت منه ومن بروده فقامت للغرفه
***
قام زياد وتوضأ وصلى الفجر لانه ماصلاها وبعد ماصلى بدل ملابسه ولبس ثوب وشماغ واخذ اغراضه وطلع من البيت
ريم كانت في المطبخ وسمعت صوت الباب يوم تسكر وعرفت ان زياد طلع من البيت
****
خالد وعبير عايشين احلى قصة احب
خالد يمسك يد عبير:مستانسه
عبير بحب:وشلون ما استانس وانت بقربي
خالد مسكها مع خصرها وصار يدور فيها بالغرفه
عبير وهي تضحك:نزلني بطيح
خالد نزلها وضمها لصدره وقال:احبك
عبيربحب:وانا اموت فيك
فهد وهنادي راحو لبيتهم وكل من سأل فهد ليش ما رحت شهر عسل يقول عندي شغل في الشركه
هنادي حياتها ماشيه بشكل ممل فهد يجي من الشركه يتغدى وينام واذا جاء العصر طلع ومايرد الا وقت النوم
وهي طول اليوم لوحدها واحيانا تروح لعمتها بس ما تحس بوناسه لان عمتها كبيره وسوالفها سوالف كبار
وريم وزياد من بعد ذيك زياد من غرفته لبرى ومن برى لغرفته حتى الاكل ماياكل مع ريم
مراسبوعين على هالحال وزياد كل يوم يكلم اميره لكنه يحس انها متضايقه واذا سألها تقول مافيه شي
دخل فهد وشاف هنادي منسجمه على التلفزون ومشى بشويش حتى صار وراها وقال بعصبيه:وين الغداء
هنادي تروعت وقامة من مكانها مفزوعه
فهد بعصبيه:وين الغداء
هنادي ردت اجلست وقالت بهدوء:مافيه غداء
فهد مسكها مع يدها بقوه وقال:ليه مافيه
هنادي بقهر:وانت متى جيت تقول سوي غداء طول عمرك تتغداء مع اهلك
فهد رماها على الكنبه وقال بعصبيه:من اليوم انتي الي تسوين لي الغداء فاهمه
هنادي بهدوء:انشاءالله
فهد دخل يبدل ملابسه وهنادي انزلت تحت ماتبي تشوفه
++++++++
ريم لابسه فستان زيتي قصير واسع وعلى الصدر ضيق وماله اكمام بس سيور وماسكها شعرها ذيل حصان ومسويه ميك اب خفيف بعد ماانتهت لبس بخرت غرفتها وطلعت ترتب غرفة زياد لانه مايجي الا متأخر
رجع زياد في غير وقته لانه كان تعبان ويبي ينام
خلصت ريم من ترتيب الغرفه وبخرتها وطلعت وصدمة في زياد ورجعت على ورى
زياد:وش جابك هناء
ريم برتباك:ارتب الغرفه
زياد بسخريه:ليه مافيه خادمه
ريم:الا فيه بس مااحبها ترتب غرف النوم
زياد ببتسامه:تغارين
ريم:لا مااغار واذا بغار ماهو عليك
زياد ببتسامه:اجل على من
ريم وهي تتجاوزه:شي مايخصك
زياد مسكها مع يدها وردها حتى صارت قدامه
ريم بقهر:فك يدي
زياد ببتسامه:بفكها بس قولي تغارين على من
ريم بقهر:فك يدي
زياد دفها لداخل الغرفه ودخل وصك الباب
ريم بعصبيه:ليه صكيت الباب
زياد وهو يقرب منها:وراك معصبه
ريم بقهر:وخر بطلع
زياد ببتسامه:انتي الي جيتي انا ماتعنيت لك
ريم:جيت ارتب
زياد قرب منها وحط يده على خدها
ريم وخرت يده بعنف وقالت:لو سمحت بطلع
زياد بعصبيه:ممكن تسكتين
ريم بقهر:ماني ساكته
زياد حط يديه على خصرها وقربها منه وقال:ولا كلمه
ريم بعصبيه:مابي وخر عني
زياد شالها وريم تضربه بيديها بصدره وتحرك رجولها عشان يفكها لكن زياد ماعبرها وسوى الي يبيه
++++
اميره ودموعها على خدها:مقدر مقدر
نواف:وشلون متقدرين الحين هوشاف حياته وتزوج وانتي بتقعدين طول حياتك كذا من غير عيال
اميره وهي على نفس حالها:عياله هم عيالي
ام اميره:عياله ماراح يعترفون فيك حتى لو زياد يحبك امهم ماتحبك وهذا شي كافي يخليهم مايحبونك
اميره:انا راضيه مابي عيال
نواف:انتي تقولين كذا عشانك تحبينه بس صدقيني بعدين بتندمين
اميره:لا ماراح اندم طول مازياد في حياتي
نواف:زياد ماراح يكون لك بيكون لعياله
اميره:اصلن اهو بيطلق زوجته وانا بربيهم
ام اميره:خلي عنك هالكلام هو مستحيل يطلق زوجته لانه اذا الله رزقه بولد بيطمع في ثاني وثالث ورابع
اميره:ماهو لازم يطلقها يكفي انه يحبني
نواف:الحب يموت اذا ماكان فيه شي يربطكم اكثر منه
ام اميره:ولد عمك عادل لحد الحين شاريك لاتضيعين الفرصه من يدك واذا على حبك لزياد بيموت اول ما تشوفين لك ولد بين يديك
اميره بعصبيه:الحين تعرضون علي زوج ثاني وانا على ذمة زياد
نواف:لانا نحبك ونبي لك الخير انتي تدرين اني احب زياد ولا اتمنى له الا كل خير بس حبي له مايعني اني اخليك تدمرين حياتك
اميره:انا راضيه بهالشي
ام اميره:يمه فكري في نفسك لو زياد ما تزوج كان قلنا ماعليش بس زياد تزوج وبكره بيلهى عنك وانتي ماراح تلقين لك سند في هالدنيا
+++++
ريم طلعت نسبتها وكانت97%
ريم بفرح:ماني مصدقه يمه
ام ريم بجنان:لا صدقي يمه لكل مجتد نصيب وانتي تعبتي وهذي ثمرت تعبك
ريم بخوف:اخاف زياد يرفض اني ادخل الجامعه
ام ريم:لا تخافين بيوافق واذا قال لا انا اكلم عمك طلال يتفاهم معه
ريم تحب راس امها:الله لايحرمني منك
ام ريم:الا طلال وينه
ريم:اكيد يلعب في الحديقه
ام ريم وهي تحط عينها في عين ريم:كيف حياتك مع زياد
ريم تذكرت انها من ذاك اليوم ماعاد شافته الانه مايرجع الا وقت النوم
ام ريم:وين رحتي اكلمك
ريم ببتسامه:معك بس سرحت شوي
ام ريم:اقولك كيف حياتك مع زياد
ريم ببتسامه:الحمدلله
ام ريم:قولي الصدق لا تخبين علي شي لان الي شافكم في الزواج يدري انه مايطيقكك
ريم"ليه يمه تذكريني"
ام ريم:وراك كل شوي شارد ذهنك
ريم تحاول تخفي المها:الله يهداك يمه ذاك اليوم انا نرفزته والا هو وشحلاته معي
ام ريم بشك:اكيد
ريم:اكيدين
++++
زياد اكلم اميره
زياد بشوق:وحشتيني
اميره ابرود:وانت اكثر
زياد:اميره وش فيك
اميره:مافيني شي
زياد:الا فيك شي اميره انا اعرفك اكثر من نفسك انتي زعلانه
اميره:ماعاد فيه شي ازعل عليه
زياد بقهر:اميره قولي وش فيك والا ترى بكره بكون عندك
اميره:ليه تجي ولمن تجي
زياد يحاول مايعصب:كيف لمن اجي اكيد لك
اميره تنهي المكالمه:زياد انا تعبانه بروح انام
زياد بقهر:كيفك
سكرت اميره من زياد ورمت نفسها على السرير تبكي على فراق زياد لانها قررت تتركه للابد
++++
ريم بعد ماطلعت امها من عندها حست بملل ماتدري وش تسوي زياد مايرد الا متأخر ويدخل غرفته وينام من غير لا يكلمها او تكلمه عايشين في البيت اغراب
ريم ادخلت مكتب زياد وصارت تدور كتاب تقرى فيه وحصلت كتاب الزير سالم ولا نها تحب القصص اخذته واجلست على الكنبه تقراه وبعد حوالي ساعتين نامة على الكنبه
رجع زياد في وقته ودخل البيت وجاء بيطلع لكن منعه نور المكتب المفتوح فتوجه له
فتح الباب وشاف ريم نايمه على الكنبه والكتاب على صدرها قرب منها واخذ الكتاب وحطه على الطاوله وشالها وطلع فيها لفوق
نيمها على السرير وجلس جمبها يتأمل وجها "آآآآه ياريم ليتني ماعرفتك حيرتيني وزتي عذابي "
مرر يده على خدها وحس انها بدت تتحرك فطبع بوسه على خدها وقام يبدل ملابسه عشان ينام
+++
نواف ببتسامه:صدقيني ماراح تندمين
اميره بحزن:ماراح اندم وانا مفارقه روحي وقلبي زياد
نواف:بكره يجيك طفل ينسيك زياد واهل زياد
اميره تمردت دمعه من عينها وقالت:ليتني ماحبيته ولا عرفته
نواف يحط يده على كتوفها:وكلي امرك لله
اميره:ونعم بالله
نواف:مدامك وافقتي خلنا نكلم زياد الحين
اميره بصدمه:الحين
نواف:أي الحين عشان نقطع عليه الطريق انه يغير رايك
اميره بستسلام:سو الي تبي
دق نواف على زياد الي على طول رد
زياد:هلا والله
نواف:هلافيك
زياد:وش اخبارك واخبار خالتي
نواف:كلنا بخير طمنا عنك
زياد:الحمدالله
نواف بجد:زياد بقولك شي بس ياليت ماتعصب
زياد وقلبه ماهو متطمن:تفضل
نواف:نبيك تطلق اميره
زياد بعصبيه:لا انت مانك صاحي
نواف بهدوء:عن الغلط واميره تبي عيال مثلك والا انت تحلل لنفسك وتحرم على غيرك
زياد بنفس العصبيه:انا بفهم انت وش دخلك انا واميره متفاهمين وعيالي هم عيال اميره
نواف:واذا قتلك ان هذا طلب اميره
زياد بصدمه:اميره
نواف:ايه واذا منت مصدق خذ كلمها
اعطى نواف الجوال لميره
اميره بعد ما اقنعها نواف وامها انها لازم تتطلق عشان تجيب عيال وان زياد مصيره بينساها ويلتهي مع عياله
اميره وقلبها يعتصر من الالم:الو
زياد بشوق:هلا وغلابهالصوت
اميره ببرود مصتنع:هلا فيك
زياد بهدوء:اميره صدق كلام نواف
اميره:أي صدق وياليت تطلقني من غير أي مشاكل
زياد بقهر:مشاكل الحين انا صرت راعي مشاكل
اميره بتخليه يكرها عشان يكرها ويطلقها قالت:اسمع يا ابن الناس انا ابي ولد عمي وهو بعد يبيني فياليت تطلقني
زياد انصدم من كلامها وقال:طلاق يااميره مافيه واعلى مافي خيلك اركبيه سامعه وسكر التليفون
اميره اول ماسكر زياد السماعه صارت تبكي بحرقه وامها تهدي فيها
زياد حس الدنيا بكبرها ضاقت عليه ماتوقع انه يسمع هالكلام في حياته اميره تطلب الطلاق
فهد دخل وشاف زياد حاط راسه بين يديه
فهد:عساء ماشر
زياد رفع راسه وكانت عيونه تحكي همه وحزنه
فهد قرب منه وقال:زياد وش فيك
زياد بألم:اميره تبي الطلاق
فهد بصدمه:الطلاق
زياد رد يحط راسه بين يديه وقال:أي الطلاق
فهد حط يده على كتف زياد وقال:وكل امرك لربك
زياد بصوت حزين:من يصدق ان اميره تطلب الطلاق
فهد:روح لها يمكن اهلها ضاغطين عليها
زياد بقهر:لاهي كلمتني وقالت انها تبي ولد عمها
فهد:انت ادرى واحد ان اميره تحبك وكلامها هذا عشان تطلقها
زياد:والحل الحين
فهد:مالك الا تروح لها
زياد رفع راسه وقال:اجل انا بمشي الحين
فهد:وين تروح وانت للحين ماحجزت
زياد بقهر:بروح بالسياره
طلع زياد ومسك خط الامارات كل امله ان اميره ماترده
+++
+++
غلا:اقول خالتي وش اخبار هنادي وفهد
ام فهد:الحمد لله
غلا بخبث:الا وين هنادي ماشوفها تجلس معك
ام فهد:هنادي في المطبخ تجهز الغداء لفهد
غلا بقهر:ليه وين الخدم
ام فهد:موجدين بس فهد يحب ياكل من يدها
فهد:السلام عليكم
غلا حطت لثمه وقالت بدلع:وعليكم السلام
فهد يجلس على الكرسي:الا وين هنادي
ام فهد ببتسامه:تجهز لك الغداء الا وين ابوك
فهد ينزل شماغه/معزوم عند واحد على الغداء
غلا فكرت في فكره وقالت:عن اذنكم بروح لهنادي
هنادي رتبت الاكل على الطاوله وراحت تبدل ملابسه
غلا اول ماشافت هنادي رقت فوق راحت للمطبخ واخذت ملح وصبته على الاكل
هنادي اخذت شور سريع ولبست فستان قصير لون عنابي وفيه شريطه لونها اسود على الخصرواكمامه كت وسوت ميك اب خفيف ولبست حذاء عالي لونه اسود على لون الشريطه
ردت غلا وجلست ولا كأنها مسويه شي
هنادي:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
هنادي:يالله الغداء جاهز
فهد كان يطالعها بعجاب وانتبهت غلا لنظراته
جلسو على الطاول عشان يتغدون
فهد بعد مااخذ اول لقمه قال بعصبيه:مالت عليك وعلى طبخك
هنادي بدهشه:وش فيه طبخي
فهد اخذ لقمه وحطها في فم هنادي وهو يقول:ذوقي طبخ
هنادي اكلت القمه وقامت تكح
ام فهد بعد ماذاقت الاكل قالت:مايستاهل الموضوع كل هالعصبيه
فهد بسخريه:صح مايستاهل يعني وش بتوقع من وحده مدلعه وشايفه عمرها الا اكل مثل وجها
هنادي انقهرت من كلامه خصوصا ان غلا موجوده وقالت:والله اذا انا مااعجبك طلقني
ام فهد انصدمة من كلام هنادي لانها كانت تتوقع انهم عايشين في سعاده
فهد بتهديد:ان قلتي هالكلمه مره ثانيه ماتلومين الا نفسك فاهمه
هنادي بتحدي:وش بتسوي يعني
ام فهد تدخلت تنهي النقاش:خلاص يمه روح واقصر الشر مانبي مشاكل
فهد طالع في هنادي وطلع
هنادي قامت بكل شموخ وكأن كلام فهد ماهمها
غلا اطلعت بسرعه ورى فهد تكمل الخطه
شافت فهد جالس على الكنبه وواضح انه مقهور
غلابمكر:الله يهداك يافهد ماكان المفروض تعصب
فهد بقهر:لا المفروض اصفق لها
غلا بدلع:ماقلت كذا بس شوف يوم انت عصبت هي طولت لسانها ومااحترمتك
فهد:...............
غلا بخبث:تصدق مدري كيف مسكت اعصابك لوواحد ثاني كان طلقها
يوم شافت غلا راحت لفهد راحت وراها
دخلت هنادي وقالت بهدوء:واتوقع لو وحده ثانيه مكانك اخذت قشها وطلعت
غلا بقهر:انا في بيت خالي ماني في بيتك
هنادي بنفس الهدوء:وبيت خالك يصير بيت زوجي فاهمه يعني ايش زوجي والا افهمك
غلا بدلع:فهد شوفها تطردني من بيتكم
هنادي تبي تقهرها لانها عارفه انها ورى الموضوع قالت ببتسامه:لو سمحتي فهد زوجي وما اسمحلك تتكلمين معه فاهم
غلا بدلع:فــــــهد
هنادي بنفس صوت غلا قالت:تـــــــبن
فهد ابتسم على كلام هنادي بس حاول محد ينتبه
غلا شوي وتبكي من فهد الي ماخذ موقع المتفرج
غلا بقهر:انا بعرف انت وش لاقي فيها
هنادي بغرور:يحبني وهذا الي يفرقني عن غيري
غلا بعصبيه:من قال انه يحبك لو يحبك ماهزئك قدامنا وهانك
فهد بصوت حاد شوي:غلا لو سمحتي روحي الحين
هنادي تطالع في غلا بنتصار
غلا شوي وتبكي:يعني ماتقدر تسكتها
فهد مل منهن ومن كلامهن فقرر الانسحاب
طلع فهد من البيت وكلمة هنادي تتردد في مسمعه يحس قلبه ينقبض اذا تذكرها ماتوقع ان هنادي في يوم ممكن تطلب الطلاق وهي تحبه
فهد في نفسه"وشلون ماتطلب الطلاق وانا مسفه فيها وماني معبرها اكيد الحب بيموت في قلبها "
غلا ماتت من القهر ودها تلحق هنادي وتذبحها وترتاح
++++
وصل زياد للامارات في الليل فنام في فندق
ريم خافت عليه لانه تأخر صدق مابينهم كلام ولا حتى ياكلون مع بعض بس ريم ماتنام الا لما يجي
صلت ريم الفجر وقالت خلني ادق
زياد كان صاحي طول الليل يفكر وسمع جواله يدق شاف الاسم وعرف انه ريم
زياد:خير
ريم بهدوء:شفتك مارديت ودقيت اطتمن
زياد:خلاص تطمنتي يالله سكري
سكرت ريم من زياد وانقهرت من رده يعني هي داقه تتطمن عليه وهو ماهو سائل فيه
+++
هنادي بعد الصلاه مانامت تفكر في حياتها مع فهد
صحى فهد متأخر للصلاه قام بسرعه توضا وصلى
هنادي عرفت انه صحى من صوته فمسحت دموعها قبل لا يطلع ويشوفها
طلع فهد وشاف هنادي جالسه قرب منها وجلس وقال:وش عندك من الفجر صاحيه
هنادي تحاول يكون صوتها طبيعي:مافيني نوم
فهد طالع في عيونها عرف انها كانت تبكي
فهد وهو يمرر يده على خدها قال:كنتي تبكين صح
هنادي تشيل يده قالت:لا
فهد ببتسامه:متأكده
هنادي بهدوء:أي
فهد ببتسامه:اسال وتجاوبين بصراحه
هنادي:اسال
فهد بمكر:وش شعورك ناحيتي
هنادي بهدوء:كيف ينعي
فهد ببتسامه:ينعي تحبيني او لا
هنادي:مااحبك ولا اكرهك
فهد يسوي نفسه مقهور:يعني ماتحبيني
هنادي:أي ليه مستغرب
فهد يحط يده على قلبه وقال:جرحتي قلبي
هنادي في نفسها"انت جرحت قلبي من قبل"
فهد:وين رحتي
هنادي:لا معك
فهد بخبث:وريني بحط يدي على قلبك بشوف هو ينبض والا ميت
هناديبعصبيه:انت وش فيك اليوم
فهد قايم بيطلع:سلامتك مافيني شي
زياد طلع من بيت خالته معصب بعد مارفضت اميره تقابله وابوها قاله انهم يبون الطلاق
ريم كانت جالسه في الحديقه وماسكه في يدها كتاب تقراها
دخل زياد البيت وكان ماهو طايق عمره
ريم شافت وهو داخل وكان واضح عليه التعب
زياد شافها جالسه وتطالع فيه لكنه سفها وتوجه لداخل مايبي يكلم احد يبي يكون لوحده
ريم تبعته بنظرها لحد مادخل وردت تقراء كتابها
+++
ام زياد:لاهذولاء اكيد جنو بيطلقون بنتهم
ابوزياد:من حقهم مايبون بنتهم تقعد طول عمرها من غير عيال
ام زياد:بس
ابوزياد:لابس ولاشي احناء بعد زوجنا ولدنا ومافكرنا في بنتهم وهم من حقهم يفكرون في مصلحت بنتهم
ام زياد:زياد تزوج ماطلقها
ابو زياد:وهي ماتقدر تتزوج الا اذا تطلقت وانا من البدايه قلت انهم لازم يتركون بعض
ام زياد بحزن:زياد درى
ابوزياد:أي هو كان عندهم اليوم بس رفض يطلق
ام زياد بقهر على ولدها:حسبي الله على من كان السبب
ابوزياد بعصبيه:انا بفهم انتي على منهو تتحسبين علي والا على اختك
ام زياد:..............ز
بعد مرور اسبوع
ابوزياد:ياولدي لا تكون اناني البنت تبي لها عيال
زياد بهدوء:وش المطلوب مني
ابوزياد:طلقها تشوف نصيبها
زياد يحاول مايعصب:يعني انت زوجتني غصب ماقلت شي والحين تبيني اطلق زوجتي
ابوزياد:لو على كيفي كان خليتك تطلقها قبل ثلاث سنين بس انت وهي رفضتو
زياد بقهر:والحين هي موافقه صح
ابوزياد:اميره كل يوم تكلم امك تبكي تبي الطلاق
زياد حط يده على جبينه لان راسه صدع من كثر التفكير
ابوزياد قام وجلس جنبه وحط يده على كتفه وقال:خل البنت تروح لنصيبها واذا على حبك الزمن قادر ينسيك ياما غيرك تخلو عن حبهم
زياد وهو قايم:يصير خير
ابوزياد:لا تفكر ان البنت ترجعلك فريح عمرك من الالم وطلقها
رجع خالد وعبير من السفر
خالد يسلم على امه:هلا بالغاليه
ام زياد ببتسامه:هلا وغلا بالغالين
عبيرتمسك يد خالد:بعد خلني اسلم على عمتي
خالد ضحك وبعد عنها
ام زياد ببتسامه:يابعد قلبي
سلمت عبير على عمتها بعدين طلو يرتاحون من السفر
+++
هنادي كانت تجهز الغداء في المطبخ لعمها وفهد
دخل فهد المطبخ وشافها ترتب الاكل على الطاوله قرب منها وحب ينرفزها يعرف انها ماهي طايقته فمسكها مع ورى
هنادي بقهر:فهد
فهد ببتسامه:امري
هنادي تحاول تتحرر منه:فكني
فهد لف وجها له وقال:زوجتي وانا احر
هناديبعصبيه:حر في غرفتك مو هناء
فهد باسها على خدها وقال:انا اسوي الي ابي ولا همني احد فاهمه
ام فهد ببتسامه:اقول استح
هنادي ماتت من الحياء وفهد ضحك عليها لما صار وجها احمر
الجزء العاشر
طلق زياد اميره وانتشر خبر طلاقها عند العايله وكلن انصدم من هالخبر وهنادي كلمت اميره تبي تعرف ليه تطلقت لكن اميره ماردت عليهاكأنها ماتبي أي شي يذكرها بزياد
اميره انعزلت عن العالم في غرفتها من بعد طلاقها رغم محاولات امها انها تطلع وتختلط في الناس لكن خسارتها لزياد حطتمت كل احساس بالسعاده داخلها
زياد صار معظم وقته يقضيه في الشركه بينسى همه ومايرجع الا في الليل وينام حتى ريم ماعاد يشوفها
هنادي لعبير:قولي لي كيف كانت سفرتكم
عبير بحماس:كانت مرمره حلوه
دانه ببتسامه:الله يهنيكم
هنادي بخبث:والله اخوي ماهو هين وقعك في حبه بسرعه
عبيرببتسامه:لا حبيبتي انا الي وقعته في حبي ماهو هو
هنادي:واثقه البنت
عبير بغرور:وش على بالك اجل
دانه:تصدقون فاقده اميره
هنادي بحزن:ماهو انتي كل الي هناء فاقدينها
عبير:ماكلمتيها
هنادي:ادق بس هي ماترد شكلها ماتبي احد يكلمها
دانه:وزياد وشلونه
هنادي بألم:امي تقول صارله كم يوم مايجي البيت
دانه:ياترى هو سعيد مع ريم والا لا
هنادي بسخريه:سعيد زياد يحب احد غير اميره مستحيل
عبير:يمكن ليه لا خصوصا ان ريم حلوه ومؤدبه ومافيها عيب
هنادي:ادري بكل بس امي تقول ان زياد ماهو طايقها يحسها هي السبب في طلاق اميره
دانه:حرام عليه هي مالها ذنب مايكفي ان عمها غصبها عليه
هنادي بصدمه:من قالك انها مغصوبه
دانه:فهد قالي اول زواجهم ان عمها باعها بالفلوس
عبير بعطف:ياحرام
هنادي:وانا اشوفها في المزرعه كله في غرفتها
عبير:والله اني حبيتها مدري ليه احسها بريئه
هنادي ابرود:انا بصراحه مااحس ناحيتها شي
==
رجع زياد من الشركه قبل موعده كل يوم
ريم كانت لابسه بنطلون ابيض خصر مع بدي وردي وكانت ترقص على اغنية اجيك يسلم راسك
زياد وقف يطالع فيها بعدين قرب منها
ريم اول ماشافته وقفت رقص ونزلت عيونها
زياد مشى لحد ماوقف قدامها وقال بهدوء:ارفعي راسك
ريم رفعت راسها
زياد مسك وجها بين كفوفه وقال:مستانسه صح
ريم :............
زياد وهو مازال ماسك وجها بين يديه قال:من قالك
ريم بستغراب:قالي ايش
زياد بهدوء:تسوين نفسك ماتدرين
ريم:توخر يديه عن وجها وقالت:اترك عنك الف والدوران وتكلم بصراحه
زياد بقهر:يعني افهم انك ماتدرين اني طلقت اميره
ريم انصدمت من كلامه وقالت:طلقتها
زياد بقهر:أي طلقتها وكله بسببك
ريم:بس انا ماقلتلك طلقها
زياد بسخريه:ليه مفكره اذا قلتيلي بطلقها لعيونك
ريم بكبرياء:مايهمني اطلقها او م طلقها لانها ماتعني لي شي
زياد مسكها مع كتفها بقوه وقال بغضب:اذا هي ماتعني لك فنتي حتى جزمتي ماتسوينها
ريم بهدوء:فك يدي
زياد فك يدها وقال:لمي اغراضك بنروح بيت اهلي
ريم اول مافكها زياد طلعت غرفتها تمشي بسرعه ماتبيه يشوف دموعها على خدها ماتبيه يحس انه يعني لها شي
++
عبير كانت لابسه قميص نوم قصير لنص الفخذ وكان ضيق عليها وصدره على قصه عاريه ولونه سكري
خالد ذاب اول ماشافها وقال وهو يقرب منها:معقوله هالحلوه زوجتي
عبير بدلع:أي معقوله
خالد مسكها مع خصرها وقربها منه وقال وهو ذايب في جمالها:احبك
عبير ببتسامه:وانا اموت فيك
خالد بهمس:قولي احبك ابي اسمعها
عبير بحب:احبــــــك
خالد ذاب من كلمتها وقربها اكثر وباسها على شفتها
==
فهدبعد ماجلس مقابل لهنادي قال:تدرين ان زياد بيرد يسكن مع اهلك
هنادي:لا محد قالي وبعدين كيف وافق
فهد:عمي اجبره والا هو مايبي
هنادي بعطف:مدري زياد كيف قادر يتحمل كل هالضغوط وساكت
فهد:تصدقين ماتخيلت يجي يوم زياد يطلق اميره
هنادي:ولا انا بس ابوي قالها من ثلاث سنين ان مردهم بيتطلقون
فهد بستفسار:ليه
هنادي وهي تتذكر:لانه بعد وفاة اول ولد لهم كل واحد تجنب الثاني وكأنهم يلقون اللوم على بعض
فهد:مالله كتب لهم نصيب مع بعض
هنادي:اجيب لك عشاء
فهد وهو قايم:لا بنام خفيف اخاف هالمره حاطه سم بدل الملح
هنادي بهدوء:كيفك
فهدوهو متوجه للغرفه:ادري انه كيفي
==
ريم رتبت اغراضها في شنطه ونامت تبي تهرب بالنوم من مشاكلها
زياد طلع يلف في شوارع الرياض يحس انه تايه في زحمة الدنيا
زياد وهو يضرب الدركسون بيده"ليه كل هذه صار وشلون اقدرت اميره تطلب الطلاق "
ابتسم بسخريه وقال"الومها ليه طلبت الطلاق ونسيت اني انا بعد تزوجة عليها "
يبرر لنفسه"بس انا مغلوب على امري وهي تدري والا لوكان بمزاجي ماتزوجة"
تعب زياد من التفكير ورجع البيت بياخذ ريم ويروح لبيت اهله صح الوقت متأخر وهذا الي يبيه لانه ماله خلق في احد
دخل زياد البيت وطلع فوق
دخل غرفته شاف ريم مرتبتها ومبخرتها رجع طلع وراح لغرفة الضيوف دخل وكانت الغرفه بارده ومظلمه حتى يدك ماتشوفها فتح الانوار
ريم حست بالنور في عيونها وقامت
زياد بهدوء:خلصتي
ريم ترفع ظهرها عن السرير تبي تستوعب الوضع قالت:أي رتبتها
زياد يطالع فيها وقال:قومي بنروح الحين
ريم ترفع حاجبها:الحين
زياد بعصبيه:ايه الحين
ريم قامة بسرعه من الخوف
زياد وهو يطلع:انتظرك برى
طلع زياد من الغرفه ونزل تحت ينتظر ريم
ريم قامة بسرعه وغسلت وجها ولبست عباتها واخذت شنطتها ونزلت
زياد شافها نازله بالشنطه فقرب منها واخذها وطلعو من البيت
طول الطريق كان الصمت هو سيد الموقف
وصلو القصر
زياد:يالله انزلي
انزلت ريم وتبعت زياد لداخل
دخل زياد وريم وراه شاف البيت هدوء وعرف ان الكل نايمين طلع للجناح الخاص فيه
زياد فتح الباب ودخل ورمى الشنطه على الارض وريم طول ماهي تمشى تناظر في فخامة القصر
دخلت ريم بهدوء وبخطوات بطيئه
زياد بعصبيه:بسرعه ادخلي وصكي الباب
ريم من الخوف صكت الباب بقوه
زياد بصوت عالي:عمى
ريم في نفسها"يعميك"
ريم:هذا جناحنا
سفها زياد ودخل للغرفه
ريم رمت عباتها على الكنب بقوه من القهر ودها تلحقه وتضربه على راسه بأكبر تحفه
زياد من الغرفه:ريم
ريم راحت له وهي تحرك فمها يمين ويسار
طقت ريم الباب
زياد:ادخلي
ادخلت ريم وكان زياد جالس على السرير ووقفت من غير أي كلام
زياد وهو يطالع فيها:ماودك تنامين
ريم ابرود:الا بنام على الكنبه بره
زياد يأشر لها تجي جنبه وقال:تعالي هناء
ريم:قول وش عندك انا مرتاحه هناء
زياد بعصبيه:اقولك تعالي هناء
ريم وهي ترجف من داخل:وانا قلت ماني جايه
قالت هالكلمه وطلعت بسرعه
زياد انقهر منها ومن تصرفاتها فضرب على السرير بقوه وقال"انا اعلمك كيف تسمعين الكلام"
ريم اخذت فتره جالسه تخاف يلحقها بس مالحقها فنامت على الكنبه وتغطت بعباتها
زياد نزل يصلي الفجر وكان خالد نازل هو بعد يصلي
خالد ببتسامه:متى جيت
زياد:قبل ساعتين
خالد وهو ينزل مع الدرج:اوف وش جابك متأخر
زياد يمشي معه:لان الصبح عندي شغل وما اخلصه الا في الليل
نزلو من الدرج وكانت ام زياد توها راده من المطبخ
ام زياد ببتسامه:هلا والله تو مانور البيت
زياد يحبها على راسها:منور بوجودك يالغاليه
خالد ببتسامه:ايه زياد له الدلع وانا مسكين مالي احد يدلعني
ام زياد:كلكم غالين على قلبي
زياد ببتسامه:الحين رجال وش كبرك تغار
خالد:والله كيفي اغار مااغار هذا شي ماله دخل في العمر
ام زياد ببتسامه:روحو للصلاه تأخرتو ابوكم طالع من زمان
طلعو زياد وخالد يصلون الفجر
ريم صحت وصلت الفجر وردت تنام قبل لايجي زياد
زياد بعد الصلاه ماطلع فوق نام في الملحق المخصص للضيوف
ريم صحت متأخر وحست راسها يعورها فقامت اخذت شور ينشطها شوي واخذت شنطتها ورتبتها في الدولاب ورتبت باقي اغراضها على التسريحه
وطلعت لها بنطلون جينز مع بلوزه ضيقه على الصدر ومن تحت واسعه على قصه حلوه لونها احمر وسوت ميك اب خفيف ولبست حذاء عالي شوي وشعرها ارفعته فوق بطريقه حلوه ونزلت بعض الخصل على وجها وعلى رقبتها وتعطرت وعطرت الغرفه
عبير ببتسامه:صباح الخير
ام زياد:صباح النور
عبير تجلس على الكرسي:وين عمي
ام زياد تصب لعبير كوب شاي:طلع مع زياد لشركه
عبير ببتسامه:عمي زياد جاء هناء
ام زياد:ايه وريم فوق في جناحها
عبير وهي قايمه:عن اذنك بروح اشوفها
ام زياد وهي تضحك:تعالي يمكن البنت نايمه
عبير وهي طالعه:انا اصحيها مافيه بنات ينامون في النهار
ريم سمعت طق على الباب
ريم:مين
عبير بمزح:انا الحرامي
ريم افتحت وهي تضحك:حيالله الحرامي
عبير تسلم عليها:اخبارك
ريم تسمح لها بالدخول:الحمدلله بخير انتي وش اخبارك
عبير تسحبها:تعالي ننزل لعمتي
نزلت ريم مع عبير لتحت
ام زياد رحبت في ريم وجلسو يفطرون سوى ريم فرحت لانها حست ان اهل زياد متقبلينها
+++
فهد قام متأخر وبسرعه لبس ونزل
ام فهد ببتسامه:صباح الخير
فهد:صباح النور
هنادي جايه وفي يدها كوب مويه لعمتها عشان تاخذ علاج السكر
فهد يطالع فيها وقال:ليه ماصحيتيني
هنادي تمد الكاس لعمتها قالت:ماقلتلي صحيني
فهد قال:بس اتوقع انك عارفه اني لازم اروح الشركه
ام فهد:الله يهداك الحين انت ضيعت وقتك وبتتأخر اكثر
فهد بهدوء:يصير خير
ام فهد لهنادي بعد فهد ماطلع:انتم وش بينكم
هنادي ببتسامه:مافينا شي واذا قصدك على هاواشه على الطالعه والنازله فهذا طبع فهد ماهو شي غريب
ام فهد ماصدقت هنادي لكن ماحبت تبين لها
غلا خطبها ولد عمها ماجد لكنها رفضت من غير حتى ماتفكر بس فيصل اخوها مارد على ولد عمه يبها تفكر اكثر
ام فيصل لدانه:يمه روحي لغلا حاولي فيها توافق على ماجد لانها ماراح تلقى مثله
دانه ببتسامه:من عيوني
طلعت دانه لغرفت غلا وقبل ماتطق الباب اسمعت
غلا تكلم وحده من صديقاتها:ابي خطه محد يكشفها وتخلي فهد يطلق هنادي
ادخلت دانه من غير لاتطق الباب
غلا صدت تشوف الي دخل شافت دانه واضح من شكلها انها اسمعتها فسكرت الجوال حتى من غير مع السلامه
دانه بصدمه:انتي ياغلا تفكرين كذا
غلا بنكار:انا ماسويت شي
دانه بعصبيه:وتنكرين بعد
غلا بقهر:لا تعصبين علي انا ماسويت شي
دانه بهدوء:غلا انا سمعت كل شي وبمقدوري اروح اقول لفيصل وفهد وبكذا كل شي بتسوينه مكشوف
غلا تمسك يد دانه وبترجي قالت:لا الله يخليك لا تقولين لحد
دانه اجلست وجلست غلا معها وقالت:انتي ليه تسوين كذا بهنادي
غلا بقهر:لاني احب فهد
دانه ماانصدمت لا نها كانت اتعرف بس اتوقعت انه اذا تزوج بتنساه
دانه:بس فهد مايحبك
غلا:كله من هالعقربه هنادي
دانه بهدوء:فهد لو يحبك كان ما فكر في هنادي بس فهد يشوفك زيي وزي عبير يعني اخت بس
غلا بقهر:بس انا احبه
دانه بعقلانيه:وعشانك تحبينه تدمرين حياته وتدمرين حيات بنت خالك يعني انتي متوقعه اذا تخلصتي من هنادي فهد بيتزوجك
غلا:أي
دانه:يعني تفكرين تبدين حياتك الزوجيه بكذبه ومافكرتي لو لحظه ان خطتك تنكشف مافكرتي في اخوك فيصل وش موقفه من عيال خاله ولا اموك من اخوانها
غلا بدت دموعها تنزل وقالت:كل الي فكرت فيه اني اتخلص من هنادي
دانه بحنان:غلا فهد ماهو من نصيبك لو الله كاتبه لك كان ماراح لهنادي فلا تضيعين حياتك عشان حب وهمي
غلا جت بتتكلم بس دانه قاطعتها وقالت:اعرف كل شي ممكن تقولينه عن هالحب بس الحب الحقيقي الي يكون مع العشره يعني تعرفين الشين والزين في هالانسان واذا قدرتي انك تتقبلين شينه بتحبينه وهذا هو الحب اما حبك لفهد ماهو حب انتي وش تعرفين عن فهد ضحكه شكله كلامه الهادي فهد مثل أي انسان عنده عيوب ماراح تعرفها الا الي تعاشره ويمكن انتي تكونين من النوع الي مستحيل يتحملها
غلا:....................
دانه ببتسامه:عادل ولد عمك يحبك ويبيك من زمان وبعدين خذي الي يحبك ولا تاخذين الي تحبين
غلا رمت نفسها في صدر دانه تبكي
في الشركه
فهد بمكر:اشوف وجهك منور اليوم
زياد بسخريه:امانه وانا مستغرب كل مامريت شي مظلم نور
فهد:تطنز حضرتك
زياد ببتسامه:لان كلامك وراه شي فقول وش تبي بصراحه
فهد بجد:بصراحه بعرف انت سعيد مع ريم او لا
زياد تنهد وقال:ريم قصه غريبه في حياتي
فهد:كيف
زياد:ابي اتخلص منها بس ماني عارف كيف
فهد:وانت ليه تبي تتخلص منها
زياد بحزن:لانها هي سبب كل شي انا فيه
فهد:وش الي انت فيه ماشوف فيك شي
زياد بقهر:انت على بالك اني نسيت اميره
فهد:لانك ماعطيت نفسك فرصه تتقرب من ريم انت طول الوقت حاط حاجز بينك وبينها لانك خايف انها تنسيك اميره وبكذا تكون تغلبت عليك
زياد بهدوء:ماتقدر تنسيني اميره ولا ابيها تنسينيها
فهد:انت الخسران لانك بتخسر ريم زي ماخسرت اميره
+++
عبير لريم:كيف حياتك مع زياد
ريم بهدوء:ماشيه
عبير:ترى زياد طيب وبسهوله تكسبينه
ريم ببتسامه:انتي كيف تسلمين عليه وانتي بنت عمه
عبير ببتسامه:لانه يصير عمي من الرضاعه
ريم:اها
عبيرتمسكها مع يدها:تعالي بفرجك على البيت
قامت ريم مع عبير الي ماخلت مكان ماروتهياه
عبير تأشر على مكان كله ورد جوري وقالت:هذا اميره مسويته
ريم:تعالي بنشوفه من قريب
عبير:لا زياد مانع احد يقرب منه
ريم:انا بروحله تجين معي والا لا
عبير ببتسامه:والله انا ماني بايعه عمري اعرف زياد اذا عصب مايعرف امه من ابوه
ريم توجهت للورد
عبير تكلمها:ريم هذا وقت زياد يرد الله يخليك تعالي والله اذا شافك عنده يذبحك
ريم ترد عليها:ماعليك متعوده على عصبيته
عبير وقفت وهي خايفه على ريم من زياد اذا جاء وشافها
ريم تتمنى ان زياد يجي ويشوفها عند الورد تبي تقهره تبيه يفقد صوابه ويحررها من قيده
عبير:ريم يالله تعالي
ريم تأشر بيدها يعني لا
ريم اجلست في وسط الورد وقالت:عبير تعالي ريحته تجنن
عبير:اقول انتي تعالي قبل لا يجي زياد
ريم نامت على ظهرها في الورد وقالت:شعور جميل وانتي بين الورود
زياد دخل البيت وسمع اصواتهن في الحديقه مشى في اتجاه الصوت وشاف عبير واقفه بس ماشاف ريم
زياد لعبير:وش تسوين هناء
عبير برتباك:هاه
ريم سمعت صوته فرفعت ظهرها عن الارض
عبير تمنت ان ريم ماقامت عشان زياد مايشوفها فحاولت ماتخليه ينتبه لها
عبير تمسكه مع يده:تعال ندخل برى حر
زياد حس من ارتباكها ان فيها شي يعرف عبير اذا صارت خايفه من شي
زياد سحب يده وقال:اول قولي انتي وش فيك خايفه
عبير لا ارادي طالعت ناحيت ريم وبسرعه صدت وقالت:مافيني شي
زياد طالع ناحية الورد وشاف ريم اخذ دقايق يتأملها وسط الورد كأنها فراشه جميله
عبير استغربت ردت فعله توقعت انه يضربها يذبحها أي شي غير انه يتأملها كذا
ريم شافته يتأملها فقامت بسرعه تتهرب من نظراته
زياد مشى ناحيته بكل هدوء
عبيراطالع الوضع بدهشه
ريم مازالت واقفه ولا كأن شي هامها
زياد قرب منها حتى صار قدامها مايفصل بينهم الا كم خطوه
زياد بدون أي تعبير على وجهه:من سمح لك تجين هناء
ريم ابرود:محد سمحلي
زياد قرب منها وقال:يعني محد قالك اني مااحب احد يجي هناء
ريم:الا قالولي
زياد اول ماقالت كذا عطاها كف بأقوى ماعنده
ريم حطت يدها على خدها من قوت الكف تحس اسنانها بتطيح
زياد بتهديد:هذا مجرد انذار
ريم بتحدي ويدها على خدها:مايهمني والي ابيه بسويه
عبير واقفه مكانها مصدومه من كف زياد وتحدي ريم ماتقدر تدخل يذبحها زياد وقلبها يعورها على ريم الي ماتدري هي منهو تتحدى
زياد بعصبيه:لاتخليني اسوي شي اندم عليه
ريم بهدوء:ماظني فيه شي يخليك تندم
قالت ريم هالكلمه وتجاوزته وراحت
ريم لما قربت من عبير وشافت وجها قالت ببتسامه:لاتخافين انا متعوده
عبير ترد لها الابتسامه
زياد مازال واقف مكانه وضاغط على يده بقوه
عبير ادخلت ورى ريم
==
هنادي تجهز الغداء لعمها ولفهد
ام فهد:ليه تعبين عمرك الخدم يسوون كل شي
هنادي ببتسامه:لا تعب ولاشي
ام فهد:الله يهدي سرك انتي ولد عمك
فهد دخل عليهم:السلام عليكم
هنادي وام فهد:عليكم السلام
فهد بيقهرهنادي:اذا انتي الي مسويه الغداء مابيه
هنادي بغرور:مايهمني تتغداء او لاء
ام فهد بقهر:الحين انتم ماتحشمون احد تتهاوشون قدامي
هنادي تحب راس عمتها وقالت:لك الحشيمه ياعمه
ام فهد ببتسامه:اذا لي غلاه في قلبك اتركي عنك المعاند
هنادي ببتسامه:غالي والطلب رخيص
فهد ببتسامه:شاطره زوجتي تسمع الكلام
ام فهد:فهد روح داخل اذا جهز الغداء ناديناك
فهد:افا يعني طرده
ام فهد:زين انك تفهم
هنادي تحاول ماتبين ابتسامتها بس فهد انتبه لها وقال:بفهم انتي على وش تبتسمين
هنادي تبي تنهي النقاش قالت وهي ترتب الصحون:مافيه شي
فهد انقهر منها وطلع وهو يتوعدها
الجزء الحادي عشر
ريم راحت جناحها وحاولت انها تحبس دموعها ماتبيه تنزل لانها خساره على واحد مثل زياد
عبير تطق الباب
ريم:تفضلي
عبير افتحت الباب ودخلت طالعت في وجه ريم شافت اصابع يد زياد معلمه على وجها
ريم ببتسامه:ليه اطالعيني كذا
عبير تجلس جنبها:من وين تجبين كل هالقوه
ريم بهدوء:قوه ظاهريه بس من داخل انا ضعيفه
عبير:وشلون ضعيفه وانتي وقفتي في وجه زياد ولاهمك الكف الي اخذتيه
ريم بحزن:عمرك شفتي ميت يحس بالضرب
عبير تنهي الموضوع:قومي نتغداء
ريم:مالي نفس
عبير تمسكها مع يدها:قومي والله مااتغداء الا معك
ريم قامت معها
زياد كان جالس على الطاوله يلعب بالملعقه في الصحن
ريم وعبير:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
زياد رفع نظره في ريم وشاف اثار اصابعه على وجها استحقر نفسه
ابو زياد:هلا وغلا بنت الغالي
ريم تسلم على عمها:هلافيك
ابوزياد يمسكها مع يدها:تعالي تغدي
ريم اجلست على الطاوله وكان مكانها مقابل زياد
عبير:عمي نبي نروح للمزرعه
ابوزياد ببتسامه:ماطلبتي شي
عبير بفرح:خلاص بنروح بكره لانه نهاية الاسبوع وخالد ماعنده دوام
ابو زياد ببتسامه:يعني مايصير نروح من غير خالد
عبيربحياء:لامايصير
ام زياد:الا عبير طلعت من غير خالد
عبيربزعل:وش فيكم علي
ابوزياد:لا كله ولا زعلك
زياد طول الوقت عينه على ريم الي كانت منسجمه مع كلامهم
عبير بمكر:ترى كل البنات كذا يحبون ازواجهم حتى اسأل ريم
ريم رفعت عينها لاشعوري في زياد وتعلقت عيونها في عيونه
ابوزياد ببتسامه:صح ياريم كلام عبير
ريم وعينها في عين زياد قالت:عني انا لا مايهمني حضوره ولا غيابه
الكل لاحظ التوتر بينها وبين زياد
ابوزياد وهو قايم:الله يهديكم
ام زياد قامت ورى زوجها
زياد بقهر:يعني استانستي يوم نكتي على ابوي
ريم وهي تقوم:عن اذنك عبير
زياد انقهر وجاء بيقوم بس عبير امسكت يده وقالت:عشاني اتركها الحين
زياد بعصبيه:ماتشوفينها كيف تتكلم
عبير:ماتنلام انت شوف كيف تعاملها
زياد بقهر:هي تستفزني
عبير ببتسامه:خلاص روق وانسى السالفه شكلك شين وانت معصب
زياد ابتسم لعبير وقال:هنياله خالد فيك
عبير ببتسامه:لو خالد يشوفني مثلك يوم تشوف ريم بيشوفني اشين وحده فالكون
زياد مارد عليها مايبي يتكلم في الموضوع
اتفق ابوزياد وابو فهد يطلعون للمزرعه وبدى كل واحد يجهز اغراضه الي يحتاجها
خالد رد من المستشفى متأخر
عبيركانت جالسه ترتب اغراضه في الغرفه
دخل خالد ماشافها في الصاله فتوجه للغرفه وكانت مفتوحه دخل بشويش وكانت عبير معطيته ظهرها
قرب خالد منها وحط يده على عيونها
عبير ببستامه:خالد
خالد لفها يمه وقال:شلون عرفتيني
عبير بحب:من دقات قلبي
خالد باسها على خدها وقال:انا ميت جوع
عبير ببتسامه:دقيقه ويكون العشاء جاهز
خالد رمى نفسه على السرير ينتظر عبير تجيب العشاء
عبير جهزت عشاء خالد
عبير وهي داخله شافت خالد في سابع نومه قربت منه وغطته وماحبت تصحيه
+++
زياد قام قبل الصلاه بربع ساعه عشان ابوه مايقوم ويشوفه نايم في الملحق
ابو زياد وخالد طالعين لصالها شافوزياد توه يدخل
ابوزياد:من وين جاي
زياد:صحيت من بدري قلت اتمشى شوي لحد الصلاه
ابوزياد:بس شكلك يقول توك صاحي من النوم
زيادببتسامه:يمكن لاني ماغسلت وجهي
ابوزياد وهو يتفحص وجهه: بسرعه توضأوتعال
خالد حب يوهقه:ولا تنسى شماغك
زياد تذكر ان شماغه في الملحق "مردوده لك"
ابوزياد وهو طالع:انا بسبقكم
زياد بعد ماطلع ابوه قال وهو يقلد خالد:لاتنسى شماغك احمد ربك ان ابوي راح قبلنا
خالد يضحك:اقول روح خلص تأخرنا يالي طالع تتمشى
زياد قرب منه بيضربه لكن خالد ركض عنه
زياد وهو داخل:اذا مازعلت عبير عليك ماكون زياد
خالد ببتسامه:ماتقدر عبير ماتصدق فيني
زياد:نشوف
طلع ابوزياد مع ام زياد من بدري مع السياق والخدم يبون يرتبون المزرعه
الساعه عشر طلع الكل متوجه للمزرعه
ابوفهد وام فهد في سياره
وفهد وهنادي في سياره
وخالد وعبير وريم وزياد في سياره
زياد بمكرقال لخالد:الا وش اخبار الشقراء الي جاتك في المستشفى
عبير بقهر:منهي هالشقراء
خالد:أي شقراء تتكلمون عنها
زياد يضرب يده على جبينه:يوه انا نسيت ان عبير معنى
خالد بترجي:الله يخليك زياد امزح في أي شي غير هالموضوع
زياد بجد:ماكان قصدي بس انا كان ودي اعرف وش صار من كثر مامدحتها
خالد:عبير لاتصدقينه تراه يكذب
عبير:...........
خالد بقهر:يعني صدقتيه
زياد وهو يضحك:هاه ماتصدق فيك
خالد بقهر:ماكنت اتوقع اني رخيص عندها كذا
عبير بزعل:ليه تكذب علي
زياد ببتسامه:محد قالك تصدقين
عبير لخالد:خلودي والله الغيره اعمتني
زياد ضحك وقال:خلودي والله الغيره اعمتني
عبير بقهر:ريم سكتي زوجك لذبحه
ريم بصوت واطي:حلالك اذبحيه
زياد ببتسامه:احمد ربك انت زوجتك تغار عليك والا انا تبيني اموت
عبير:خالد
خالد:............
عبير انزلت دموعها على خدها
زياد ببتسامه:يابوك ارضى البنت بكت
خالد طالع في عيونها في المرايه شافها مليانه دموع
خالد ببتسامه:ليه الدموع
عبير بصوت باكي:لانك زعلت علي
خالد ببتسامه:ازعل على الدنيا كلها ولا ازعل منك
زيا ببتسامه:اقول استح انت وياها وخلو الغزل لبعدين
خالد يبي يقهره:خلنا وش دخلك واذا منقهر عندك ريم تغزل فيها
زياد فتح المسجل ورفع عليه عشان يمنعهم من الكلام مع بعض
خالد يرفع صوته:كل هذه غيره
زياد يحرك يده يعني اسكت
في سيارة فهد كان الصمت سيد الموق
زياد بعد مانزل من السياره قال لعبير:تبوني انزل اغراضكم الحين
عبير:عطني مفتاح السياره وانا اخلي الخدم يدخلونها
زياد يرمي المفتاح عليها:ريحتيني
دخلوعبير وريم للفله
ريم ترمي عباتها:اوف زهقت من العباه
عبير تجلس جنبها:انتي ليه ماخليتي امك تجي معنا
ريم:قلتلها بس رفضت
عبير:ليه
ريم:تقول انها بتروح لخالتي في الشرقيه
عبير:انتي عندك خاله
ريم ببتسامه:ايه متزوجه وعندها ثلاث بنات حنان الكبيره ومتزوجه ولد عمها ورنيم كبري وهي تشبهلي كثير يعني الي يشوفنا يقول توم وعهد الصغيره وعندها ولدين فارس عمره 27 سنه ومعاذ 22 سنه
عبير:ليه ماجو في زواجك
ريم:كانو في لندن مع ابوهم يتعالج عن السرطان
عبيربصدمه:سرطان
ريم بحزن:ايه ولان حالته كانت متأخره ماقدرو يسون أي شي وتوفى
عبير بحزن:الله يرحمه وامك راحت يعني تعزي خالتك
ريم:لا بتسكن معهم لان خالتي اصرت عليها تجي
هنادي داخله:السلام عليكم
عبير وريم:وعليكم السلام
هنادي تسلم عليهم:اشوفكم حزينات خير
عبير ببتسامه:لا حزينات ولا شي
هنادي:من الحين سويتو اسرار عني
ريم ببتسامه:لا اسرار ولاشي
عبير ببتسامه:اقول وش رايكم نطلع برى الجو حلو
هنادي:دقيقه بسلم على امي واجيكم
++++
فهد بعد ماجلس:شباب خل نلعب بلوت
خالد:خل فيصل يجي اول بعدين نلعب
فهد يعدل جلسته:ياخي ملان ابي شي اتسلى فيه
خالد ببتسامه:روح اتسلى مع هنادي
فهد:هنادي لاهيه مع البنات
زياد كان حاط كابه على وجهه ومريح على الكنب وقال وهو على حاله:ممكن تسكتون بنام
فهد ياخذ كوب مويه جمبه وقال بخبث:فيك نوم
زياد:أي فيني نوم ممكن انام
فهد اخذ الكاس وقام وكب المويه على زياد
زياد قام بسرعه وقال وهو يوخر المويه عنه:صاحي انت
فهد وهو يضحك:اكيد صاحي ماتشوفني واقف
زياد بقهر:اتنكت انت وجهك
خالد طول الوقت يصور الوضع في جواله
انتبه له زياد وقال بعصبيه:هيه انت الثاني وش تسوي
خالد ببتسامه:سلامتك ماسوي شي
زياد قام بسرعه بيمسك فهد بس فهد طلع برى الغرفه وهو يركض
زياد ركض وراه وهو يقول:يعني وين بتروح
فهد يصد ناحيته وهو مازال يركض:برح لحضن مامي
زياد وهو يقلد صوت فهد:مامي الحين اعلمك منهي مامي
فهد دخل بسرعه البيت وكانت ريم متوجه للباب بتطلع فصدم فيها بقوه لدرجة ان ريم ارجعت على ورى
فهد طالع فيها وبعد دقيقه نزل راسه للأرض وقال:اسف وطلع بسرعه
زياد شاف فهد طلع واضح على وجهه الخجل
زياد وقف عن الركض وصار يمشي عادي لحد ماوقف قدام فهد وقال ببتسامه:والله انك مسوي شي ماهو زين
فهد يحاول يخفي ارتباكه قال:لا ماسويت شي بس سمعت اصوات البنات ورجعت
زياد بشك:بس
فهد وهو يتجاوزه: بس
زياد دخل وشاف ريم جالسه على الكرسي وحاطه يدها على قلبها فعرف ان فهد شافها
زياد بعصبيه:انتي وش مطلعك من غير عبايه
ريم رفعت راسها متروعه وقالت:هاه
زياد قرب منها وقال بقهر:لا فكرك ماهو معي
ريم بعد مااستوعبت الوضع قالت بهدوء:اكيد ماهو معك
زياد وقفها بكتفها وقال وهو شاد على اسنانه:منهو معه اتكلمي
ريم اسحبت يدها منه بقوه وقالت:شي مايخصك
زياد رد مسكها بس مع شعرها وقال بتهديد:لا تعاندين
ريم تتألم من مسكته قالت:فك شعري يوجعني
زياد دفها بقوه وطاحت على الكنب وقال بتهديد:اشوفك مره ثانيه من غير عبايه لا تلومين الا نفسك
ريم بتحدي:عبايه داخل البيت ماني لابسه واعلى مافي خيلك اركبه
زياد نزل براسه لمستواها وقال بتحذير:سويها وشوفي وش بيصيرلك
رفع راسه وصد عنها وتوجه للباب
ريم بقهر:انت وش دخلك فيني
زياد صد وقال:زوجتي والا هذا مايكفي
ريم:زوجه بالاسم
زياد ببتسامه:اها عرفت وش تبين خلاص ولا يهمك اخليك زوجتي بالفعل
ريم انقهرت من تفسيره لكلمتها وقالت وهي قايمه:انت انسان مريض
زياد كمل طريقه ولا كأنه سمعها
فهد دخل على خالد وفكره مشغول بلانسانه الي شافها
خالد:ياهوه وين راح تفكيرك
فهد وفكره ماهو معه:ولا شي
دخل زياد وشاف فهد حس ان وده يذبح فهد مايدري ليه
خالد لزياد:انت وش سويتله رد وفكره ماهو معه
زياد انقهر فوق قهره وقال بحده شوي:ماسويت له شي
فهد عرف من نبرة زياد انه مقهورفحاول يصرف الموضوع:الا فيصل متى بيجي
زياد بعد ماجلس:دقيت عليه وقال بيجي العصر


الجزء الثاني عشر
عبير لريم:وش فيك طلعتي بشكل ورديتي بشكل
ريم تجلس على الكرسي:مافيني شي
عبير ببتسامه:علي انا
ريم ترد لها الابتسامه وقالت:مافيه شي مهم
هنادي وهي داخله:بنات تعالو نروح للستطبل
عبير:وهيه الجين
هنادي ببتسامه:أي الحين
عبير:مابي حر
هنادي تمسكها مع يدها وتوقفها:مافيه فرصه الا الحين
++++
اميره حاولت ترد لحياتها وتنسى زياد فقدمت اوراقها على البنك تدور شغل
عادل لميره:قدمتي اوراقك
اميره:أي قدمتها وانشاء الله انقبل
عادل ببتسامه:اكيد بتنقبلين شهاتك مطلوبه
اميره ترد له الابتسامه "اميره تسولف مع عيال عمها عادي لانهم متعودين ولا تغطي عيونها عنهم تلبس لثمه وبس"
نواف:الا متى بتروح لسعوديه
عادل:بعد سته شهور تخلص دراستي بعدها برد
نواف:ليه ماتقدم هناء وتخلي عنك الروحه
عادل ببتسامه:مقدر انا مااعيش الا في السعوديه
نواف:والله مدري انت وش لاقي فيها
عادل:كل شي فيها قل وش الي ماهو فيها
نواف:كيفك بس انا رايي تجلس هناء
عادل:وين تبيني اترك ديرتي واجلس هناء
اميره:مولازم تروح يكفي انك تزورها
عادل ببتسامه:واهلي بعد اتركهم
نواف:لا كذا مانقدر نقول شي
اميره:عن اذنكم
طلعت اميره وعيون عادل تتبعها "عادل عمره 27 سنه كان متزوج بنت خالته وجابت له بنت وماتت بعد الولاده وبعدها خلى كل حياته لبنته وهو يحب اميره من قبل تتزوج زياد بس الله كتب نصيبها مع زياد"
++++
ريم ببتسامه:يالله اشكالهم روعه
عبير:اول مره تشوفينها على الطبيعه
ريم:لا ماهي اول مره شفتها قبل كذا
هنادي وهي تمسح على ظهر فرس فهد قالت:تعالي بوريك فرس زياد
ريم وهي تقرب اكثر:مابي اشوفها اخاف انها مثل صاحبها
البنات اضحكو ماهو على كلام ريم اضحكو لان زياد كان واقف ورها لما قالت كذا سوى نفسه يعني بضربها بقس
ريم تطالع في البنات وقالت:ليه تضحكون
عبير وهي توقف ضحك:شوفي من وراك
ريم صدت بسرعه وشافت زياد واقف وحاط يده على خصره
زياد:وش فيني انا
ريم بغرور:قل وش الي ماهو فيك
زياد قرب منها وقال بصوت واطي:قلتلك بخليك زوجتي بالفعل ليه زعلانه
ريم انقهرت منه وقالت وهي تصد:كل الي ابيه مااشوف وجهك
عبير وهنادي انسحبو من بهدوء
زياد بعد ماطلعو البنات قرب منها اكثر وضمها من ورى وقال بهمس:الحين اتوقع انك ماتشوفين وجهي
ريم قلبها بدى ينبض بقوه من لمسته حست انها ضاعت في حضنه
ريم تحاول تخفي عنه ارتباكها قالت:بعد عني
زياد لفها ناحيته وقال ببتسامه:متأكده
ريم بغرور:ايه
زياد ببتسامه:لاتقولين بعدين انك زوجتي بالاسم تراك انتي الي ماتبين
ريم تحاول تتحرر من ايديه:فكني
زياد حط عينه في عينها وقال:بفكك بس بشرط
ريم:قول
زياد بخبث:اتبوسيني
ريم بعتراض:ايه احلم
زياد ببتسامه:اجل مافيه فكه
ريم غمضت عيونها وباسته على خده بسرعه وقالت:يالله فكني
زياد ببتسامه:لا هذي ماهي بوسه ابي بوسه بذمه
ريم بعصبيه:مافيه ويالله فكني
زياد استانس عليها وقال:شوفي انا ماوراي شي وطفشان واذا مااخذت البوسه ماني فاكك
ريم اضغطت على نفسها وجت تبوسه بس زياد بعد وجهه عنها وقال:مصدقه عمرك اني ميت على بوستك
ريم انجرحت من كلامه وقالت بعصبيه وصوت عالي شوي:يوم منت ميت على بوستي طلقني والا خايف من ابوك
زياد ضغط على كتوفها بقوه وقال:اذا فيك خير عيدي كلامك
ريم بتحدي:بعيده الف مره والي عندك سوه
زياد بهدوء:يعني ماهميتك
ريم بغرور:واحد مثلك مايهمني
زياد رمها بقوه وطاحت في الارض وقال:من بكره اوديك اهلك
ريم قامت وقالت ببتسامه:وهذا الي انا ابيه
زياد طالع فيها بحتقار وطلع
ريم حاولت ان ادموعها ماتنزل وطلعت وهي رافعه راسها بكل شموخ
زياد ركب سيارته وطلع من المزرعه مايعرف وين بيروح كل الي يعرفه انه مخنوق من جو الزرعه
+++
عبير ببتسامه:اعترفي زياد وش سوى معك
ريم بهدوء:ماسوى شي
هنادي تدخل:وانتي وش دخل
ريم :عن اذنكم
عبير وهنادي:خوذي راحتك
جاء فيصل ودانه وامه واخته
غلا طول الوقت تحاول ان علاقتها تكون زينه مع بنات خالها
في لليل الجو كان روعه والكل جالس برى الا ريم وزياد
ابوزياد:زياد وينه ماشفته اليوم
فهد:مدري وجاوله مقفل
ابوزياد بخوف:وشلون مقفل
خالد:لا تخاف يبه تعرف زياد انت من يوم طلق اميره وهو حاله منقلب
ابوزياد بقهر:والله اني مدري ليه مسوي بنفسه كذا وعنده بنت ولا كل البنات
فهد"معك حق ياعمي"
ابوفهد:مع الزمن بينسى
زياد طول الوقت يلف في شوارع الرياض من غير هدف
ريم غلبها النوم ونامت ماحست بالوقت الا على صلاة الفجر توضأة وصلت وردت نامت
زياد من التعب رد البيت ونام وكتب مسج لخالد انه ماهو راد المزرعه
بعد ماعرف الكل ان زياد ماهو جاي قررو يردون
هنادي تطالع في فهد الي كان واقف يرتب لاغراض في السياره
فهد رفع راسه وشاف هنادي كيف تطالع ابتسم ورد يكمل شغله
هنادي نزلت عينها في الارض ماتبيه يعرف انها تحبه
ريم راحت مع عبير وخالد
فهد لهنادي:يالله اركبي
هنادي بعد ماركبت:زياد وش فيه
فهد بهدوء:مافيه شي بس تعرفين اخوك وتعرفين حركاته
هنادي:وش فيك عليه
فهد بستغراب:ليه انا وش قلت
هنادي:اول مره اسمعك تتكلم عن زياد كذا
فهد انتبه لنفسه وقال:لا تاخذين في بالك
نزلت ريم واحتارت وين تروح تخاف تطلع تشوف زياد فوق وهي مالها خلق له
عبير وخالد طلعو جناحهم يرتاحون
اطلعت ريم وهي تدعي من ربها انه زياد يكون ماهو فيه
زياد كان جالس على السريروفكره شارد
ادخلت ريم وارتاحت لان مافيه اثر لزياد نزلت عباتها وفتحت الغرفه واول مافتحت الباب شافت زياد
زياد بهدوء:من جيتي معه
ريم تحاول تشغل نفسها بعباتها:مع خالد وعبير
زياد قام واقف وقال:لمي اغراضك عشان السواق يوديك بيت اهلك
ريم تحاول تبين انها هاديه:مايقدر السواق يوديني لاني بروح الشرقيه
زياد:الشرقيه ليه
ريم وهي تفتح دولابها:لان امي انتقلت عند خالتي
زياد وهو طالع:خلاص انا بوديك معك نص ساعه فاهمه
ريم ماردت عليه
طلع زياد للحديقه وكان ابوه وامه جالسين يتقهوون
ابوزياد:تعالي وين رايح
زياد نوجه لهم وحب على روسهم وجلس
ام زياد بحنان:وش فيك يمه
زياد بجد:يبه انا بطلق ريم
ابوزياد بصدمه:انت صاحي
زياد بقهر:يبه الله يخليك انا سويت كل شي تبيه الا هالشي مقدر عليه
ام زياد:تطلق زوجتك من غير سبب
زياد:مااحبها تعرفون وش مااحبها بتزوج أي وحده الا ريم ماابيها
ابوزياد بحزم:بنت سعود ماتتطلق
زياد:يبه انا ماعمري عصيتك فلاتضغط علي
ام زياد:خله ياطلال اذا نفسه ماهي مرتاحه معها يطلقها ونزوجه غيرها
ابوزياد بعصبيه:يتزوج بس ريم ماتطلق
زياد بقهر:ليه ماتتطلق ماانا طلقت اميره
ابو زياد:ياذا الاميره الي ازعجتنا فيها يابوك انساها انساها
زياد:بنساها بس ريم مستحيل اعيش معها بتزوج من بكره اذا كل همكم العيال بس ريم لا
ابوزياد:انت ودها اهلها وخلها عندهم فتره ويصير خير
زياد قام وقال:بوديها الحين وماعاد انا جايبها
جهزت ريم كل اغراضها وهي طول الوقت تستغفر ربها تبي الضيقه الي في صدرها تروح
زياد ارسل الشغاله تجيب لاغراض وتقول لها تنزل
نزلت ريم وهي لابسه عباتها
ام زياد اول ماشفتها طالعه راحت لها وضمتها بقوه وقالت:يشهد الله اني حبيتك
ريم ببتسامه:القلوب عند بعضها ياخالتي
ام زياد تبعد عنها:سلمي على امك وديري بالك على نفسك
ريم:انشاء الله
توجهت ريم لعمها ابوزياد وحبته على راسه ومشت
زياد حط الاغراض في السياره وركب
اركبت ريم من غير أي كلمه
++++
هنادي تكلم حنين:بكره بتجون
حنين بفرح:أي فواز خلص دراسته
هنادي:وناسه اخيرا بتجون
حنين:أي بس لاتقولين لحد
هنادي:من عيوني
اسدل الليل ستاره على الرياض
عبير بصدمه:بيطلقها ليه
ام زياد بحزن:هذا نصيبها
عبير بقهر:هو الخسران ريم الف واحد يتمناها
ام زياد:اكيد هو الخسران
عبير بقهر:زياد قاهرني ماهو عارف مصلحته
ام زياد بحزن:لا تلومينه فقدانه لميره ضيعه وبيضيع ريم معه
عبير:مدري ارحم ريم والا ارحم زياد
ام زياد:نصيبهم
دخلو الشرقيه وطول الطريق كل واحد منهم شارد بفكره
زياد:وين بيت خالتك
ريم:..........ز
زياد بصوت عالي:وين بيت خالتك
ريم بهدوء:مدري
زياد بقهر:ماتدرين بالله عليك وشلون اوديك الحين
ريم:بدق على امي توصف لنا
دقت على ريم وكانت امها تصلي العشاء فماردت فكررت لاتصال فارس كان عند الجوال فلما شاف ان الرقم دق اكثر من مره رد
فارس بصوته الرجولي:الووو
ريم برتباك:وين امي
فارس عرفها وقال:هلا ريم خالتي تصلي امري
ريم:مايامر عليك ظالم بس بغيت توصف لنا بيتكم
فارس بضحكه:يعني اذا وصفتلك بتعرفين وين
ريم غصب اضحكة وقالت:لا انا ماراح اعرف بس اكيد زياد بيعرف
فارس: عطينياه انا اوصف له
مدت ريم الجوال على زياد الي طول المكالمه وعينه على ريم بيعرف من تكلم
ريم:خذ فارس ولد خالتي بوصف لك
اخذ زياد الجوال وقال:مرحبا
فارس:السلام عليكم
زياد:وعليكم السلام
فارس برسميه بدى يوصف له المكان
زياد بعد ماسكر من فارس قال بعصبيه:والله ولا على بالك تكلمين ولد خالتك وتضحكين معه قدامي
ريم بهدوء:شي مايعنيك وكل الي بينى انتها
زياد ضرب الدركسون بقوه وقال:طول منتي على ذمتي كل شي تسوينه يعنيني
ريم صدت عنه ماتبي تتكلم معه
وصلو بيت خالت ريم وكان فارس ومعاذ واقفين برى
نزلت ريم قبل زياد تبي ترد لو شي من بعض اهاناته عليها قبل لا يتفرقون
زياد انقهر من حركتها بس مسك اعصابه
زياد بعد مانزل:السلام عليكم
فارس ومعاذ:وعليك السلام
فارس ببتسامه:حياكم ادخلو
زياد:اعذرني وراي شغل ولازم امشي
فارس:وين تمشي لازم تتعشاء عندنا
زياد بصرار:مره ثانيه بس الحين مقدر
ركب زياد سيارته بعد مااقنعه فارس انه يزورهم مره ثانيه
ريم ادخلت ورتمت في حضن امها تبكي
ام ريم:يمه وش فيك
ريم بعد ماهدت مسحت دموعها وقالت:مافيني شي بس مشتاقه لك
ام فارس بحنان:خوفتي امك
رنيم ببتسامه:واخيرا شفناك
ريم ببتسامه:واخيرا
ام فارس:يمه رنيم ودي ريم ترتاح في دارك
رنيم:من عيوني
اخذت رنيم ريم ودخلو الغرفه
رنيم وهي تجلس:ممكن اعرف وش فيك
ريم بألم:قولي وش الي ماهو فيك
رنيم تمسك يد ريم وتجلسها جمبها:قولي كل الي في خاطرك
ريم ودموعها بدت تاخذ مجراها على خدودها:حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي
رنيم تضمها لصدرها:كم شهر خلوك تحبينه
ريم بعد نفسها عن رنيم وقالت بألم:غصب علي قلبي حبه مع كل كف اخذه يزيد حبه بقلبي
رنيم:وهو يحبك
ريم بحسره:لو يحبني ماشفتيني عندك
رنيم:يعني بيطلقكك
ريم بحزن:اكيد بيطلقني لانه ماهو طايق وجهي
رنيم بتضحكها:اذا على وجهك مالومه
ريم اضحكت غصب عليها وقالت:وش فيه وجهي
رنيم ببتسامه:مثل القمر
ريم:على بالي
++
زياد رجع الرياض وكان يتوقع انه اذا تخلص من ريم بيرتاح لكن همه وجزنه زاد لكنه مصر على طلاقها
ابوزياد بألم:قلبي معورني على ريم
ام زياد:انت مالك ذنب
ابوزياد:وشلون مالي ذنب وانا الي ضغت على زياد يتزوج
ام زياد:صح قلتله تزوج بس ماقلتله تزوج ريم
ابوزياد:ليته يرد لعقله ومايطلقها
ام زياد:مالنا غير الدعاء
+++
+++
رجع فواز وحنين من السفر
حنين بصدمه:طلقها
هنادي:ايه طلقها
حنين بعصبيه:معقوله زياد يطلق اميره اجل وين الحب الي كان يتكلم عنه
هنادي:هي الي طلبت الطلاق والا زياد ماكان بيطلقها
حنين بقهر:مالومها كيف تبينها تتحمل زواجه
هنادي:ايه كانت راضيه لولا خالتي لعبت في راسها
حنين:لا زم ترجع لزياد مايصير حبهم ينتهي بالطلاق
هنادي:مستحيل ترجع وزياد متزوج
حنين:لكن زياد بيطلق هالنحسه ريم وبكذا يصير مالها عذر
هنادي بصدمه:انتي تبينه يطلق ريم
حنين:اكيد ابيه يطلقها والا تبين وحده مثلها تصير زوجه لزياد بعد اميره
هنادي وهي تقوم:بس بتجيبله الي اميره ماقدرت تجيبه لزياد
حنين بعصبيه:حتى انتي تفكرين مثلهم
هنادي ماردت عليها وطلعت من الغرفه
++++
فوازببتسامه:ياشين الغربه
خالد ببتسامه:احمد ربك انت معك زوجتك اجل انا وش اقول
فواز:مدري كيف تحملت تكمل لو مكانك رديت من ثاني يوم
خالد:يقولك المضطر يركب الصعب
فهد بملل:سكرو موضوعكم
فواز:هاه يالحبيب وش تبينا نتكلم فيه
فهد ببتسامه:نلعب بلوت
خالد:ياذا البلوت الي ذابحتك
فهد وهو يضحك:هوايتي
خالد:وانا اشوف اخوي من يرد الشركه تعبان وحالته حاله اتريك تارك الشغل على راسه وجالس تلعب بلوت
فهد يطالع في زياد الي مانطق بكلمه:اخوك الي تاعبه قلبه ماهو الشغل
فواز:عاد مع أي وحده فيهن
فهد:عاد أي وحده انا مدري عندك اسأله
زياد بعصبيه:فهد خلك في حالك
فهد ببتسامه:وراك عصبت يعني ساكت ويوم تكلمة تعصب علي عشاني احبك
زياد ابتسم غصب عليه وقال:خلك في حالك ومااعصب عليك
خالد:مسكين يافهد
فهد يسوي نفسه مجروح:شفت اخوك دوم يجرحني لاني احبه
زياد وهو يقوم:عن اذنكم
فواز بعد مالع زياد:ماصدق ان هذا زياد
فهد ببتسامه:لا صدق هذا الحب وعذابه
خالد يكمل بضحك:يقطع الحب شو بيذل
فواز بجد:الا صدق هو ليه طلق اميره
خالد:هي الي طلبت الطلاق والا زياد مافكر انه يلقها
فهد:والله انه قاهرني عنده وحده تسوى اميره وعشره غيرها وماهو محافظ عليها
فواز يخز فهد:وانت وش عرفك
فهد يداري ارتباكه:من كلام عمي طلال
+++
زياد طلع من عند الشباب ودق على ريم يحس بسعاده اذا نرفزها وخلها تعصب
ريم شافة رقمه له كم يوم مادق
رنيم:ردي ليه ماتردين
ريم بهدوء:هذا زياد
رنيم ببتسامه:ردي عليه يمكن اشتاقلك
ريم بسخريه:ايه اشتاقلي
رنيم تاخذ الجوال من يدها وترد وتحطه سبكر
زياد:الو
ريم اخذت فتره ماردت لكن رنيم خزتها يعني ردي
زياد:الوو
ريم بهدوء:نعم
رنيم انسحبت من الغرفه عشان ريم تاخذ راحتها
زياد:اخبارك
ريم:اخباري شي مايهمك
زياد:طول منتي على ذمتي كل شي يخصك يهمني
ريم بقهر:حررني من قيودك
زياد بسخريه:افهم من كلامك انك تبين الطلاق
ريم عورها قلبها من هالكلمه لكن كرامتها اهم
ريم بحزن:أي
زياد وهو يضحك:ليه تقولينها كذا وين العصبيه والا منتي ايقه فراقي
ريم بعصبيه:فراقك يوم عيد بالنسبالي
زياد:وراك عصبتي هدي اعصابك
ريم بنرفزه:ممكن تسكر ماني فاضيه لك
زياد:لمن فاضيه
ريم حبت تقهره:فارس ينتظرني بودينا البحر نتمشى
زياد بهدوء:ومن سمح لك تروحين مع فارس
ريم:انا سمحت لنفسي
زياد بتهديد:جربي تروحين معه وشوفي وش يصير لك
ريم بتحدي:بروح ولا علي من احد
زياد بغضب:ادري ان مااهمك احد لكن انا اعرف اادبك
ريم وهي تضحك:انت ادب عمرك بعدين ادبني
زياد انقهر منها وسكر التلفون في وجها وعلى طول دق على جوال فارس لانه اخذه منه
فارس كان جالس مع امه وخالته ورنيم ودق جواله وشاف المتصل زياد
فارس:هلا
زياد:هلافيك اخبارك
فارس:الحمدلله اخبارك انت
زياد:الحمدلله الا انتم بتطلعون
فارس بستغراب:نطلع وين
زياد احتار كيف يوصل للي يبيه من غير فارس لايحس بشي
زياد:وش فيك استغربت سؤالي انا اقصد اذا بتطلع للبحر ابيك تاخذ اغراض من واحد تعطيها اهلي لانه هو واهله عند البحر الحين
فارس:لا احناء مانا طالعين لكن انت تامر اروحله واجيب الا غراض منه
زياد ببتسامه:لالا خلاص مايحتاج تعب عمرك الاغراض ماتستاهل
فارس:على راحتك
سكر زياد من فارس وكتب رساله لريم"تعرفين تكذبين بس ماهو على زياد ياحلوه"
ريم قرت الرساله وابتسمت
رنيم:وش صار
ريم ببتسامه:خوفتيني
رنيم تجلس جمبها:الا وش صار بينكم وش الا غراض الي يبي فارس يجيبها لك
ريم:اغراض
رنيم:ايه زياد دق على فارس وقاله ابيك تاخذ اغراض من واحد عند البحر تعطيها اهلي
ريم وهي تضحك:ماهو هين
رنيم:وش الي يضحك
ريم قالت السالفه لرنيم الي هي بعد اضحكة


الجزء الثالث عشر
++++
عبيرفي بيت اهلها وجالسه مع هنادي
عبير بزهق:ملل
هنادي تضحك:من يوم راحت ريم وانتي دايم ملل ملل
عبير بقهر:لان ريم كانت مونستني والحين راحت
هنادي:تصدقين حنين تبيه يطلقها ويرد اميره
عبير بعصبيه:وهي وش دخلها
هنادي:وراك عصبتي
عبيربقهر:مدري ليه عصبت يعني كلام حنين مايخلي الواحد يعصب
هنادي ببتسامه:هذا انتي قلتيها كلام يعني ماهو حقيقه
عبير:يعني انتي ماتعرفين اختك
هنادي:اعرفها وعرف اخوي زياد
عبير بخوف:حنين بتسوي أي شي عشان زياد يطلق ريم
هنادي:لا تخافين اذا زياد يبي ريم محد يجبره يطلقها
زياد ببتسامه:اسمع اسمي
هنادي:غلطان احناء نتكلم في زياد ولد فواز
زياد بسخريه:زياد ولد فواز عنده زوجه اسمها ريم
عبير ببتسامه:شكلك جالس تتسمع فينا
زياد بعد ماجلس جمب هنادي:انت الي كان صوتكم عالي
هنادي وهي قايمه:دقيقه اجيب القهوه
زياد مسكها مع يدها ورد جلسها:لا تجيبين لا قهوه ولا غيره مليت من كثر مشرب
عبير ببتسامه:غريبه اول مره اشوف تضحك من بعد
زياد يقاطعها:لا من بعد ولا من قبل سكري الموضوع
عبير قامة وجلست جمبه ومسكت يده وقالت ببتسامه:المتى تبي تسكره
زياد بقهر:عبير سكري الموضوع
عبير:من غير عصبيه وفكر في حالك والا عاجبك
زياد:عاجبني عندك مانع
عبير:الله يخليك لاتكابر انت تبي ريم فليه ماتردها
زياد بعصبيه:ومن قالك اني ابيها
عبير خافت من عصبيته لكنها لازم تغامر
عبير:نتكلم بصراحه
زياد بقهر:قولي وش عندك
عبير ببتسامه:انت لو ماتحب ريم كان من اول ماطلبت اميره منك الطلاق طلقت ريم لكنك طلقت اميره
حنين بعصبيه:وهذا هو بيطلقها يعني مافرقت
الكل توجه نظره لحنين
عبير بقهر:ومن قالك انه بيطلقها
حنين:انا الي اقوله لانه يبي اميره واميره تبيه
زياد بصوت حاد:ماشاء الله اشوفكن قمتن تقررن عني
حنين وهي تجلس:انا ماقررت عنك لاني ادري انك تحب اميره
هنادي وهي تدخل في الموضوع:لكن من مصلحته ومصلحت اميره انهم يطلقون
زياد بعصبيه:تصدقن انا الغلطان الي جالس معكن
طلع زياد بعد ماتنكت من كلامهن
عبير بقهر:عاجبك الي صار
حنين:اكيد عاجبني
عبيروهي تاخذ عباتها:انا الغلطانه الي جالسه معك
حنين ببتسامه:على راحتك
+++++
بعد مرور خمسه شهور
ريم سجلت في الجامعه مع رنيم وزياد من ذاك اليوم ماعاد اسمعت عنه أي خبر لاهو طلقها ولا ردها وامها دايم تلح عليها تعرف وش صار وفي كل مره تقول سوء تفاهم بس انتي لا تشغلين بالك والا احد عرف بسالفتها الا رنيم اما عبير مازلت على اتصال معها بس عمرها مااسألتها عن زياد ولا عبير تكلمت معها عنه
وحنين كل يوم تدق على اميره تبيها ترد قبل نهاية العده بس اميره ارافضت وقالت اذا كل ماكلمتها بتفتح هالموضوع ياليت ماعاد تدق
هنادي حاياتها مع فهد نفس ماهي صح مافيها مشاكل لكن مافيها دفى الحب الي طول عمرها تحلم فيه
غلا وافقت على ماجد وزاجهم بعد اسبوع
واميره خطبها عادل وافقت لانها بتنسى حياتها مع زياد وزاجهم بعد اسبوعين
دانه حامل في شهرين وفيصل فرح بخبر حملها
زياد على حاله اذا احد جاب له سيرت ريم يسكر الموضوع امه عرضت عليه يتزوج والا يرجع ريم لكنه رفض كل الخيارين وطول وقته في الشركه مايرد الا وقت النوم
فارس خطب بنت عمه خلود وهي ردت بالموافقه
ريم بكسل:ابي انام
رنيم تسحب الغطاء عنها:اقول قومي بنروح للسوق عشان نشتري فساتين لملكة فارس
ريم ترفع راسها بكسل:يوه خليه بعد اذانالعشاء
رنيم ببتسامه:لا الحين بعد الاذان بنروح للمشغل
ريم قامت بكسل وراحت تغسل وجها
رنيم سكرت عليها الغرف واخذت جوال ريم ودورت بين لاسماء لحد مالقت اسم زياد
اكتبت له"طلقني لان ولد خالتي بيخطبني" وارسلتها بعدين امسحتها وردت افتحت الباب
ريم ردت بعد مااغسلت وجها وقالت:اذن المغرب
رنيم ببتسامه:لا باقي خمس دقايق
ريم:اجل بنزل اشوف امي
رنيم وهي قايمه:خذيني معك
زياد كان جالس في المكتب وسمع صوت مسج فأخذ الجوال ولما قرى الرساله فقد اعصابه وقال بعصبيه:يعني بكل وقاحه مرسله لي
فهد وهو داخل:وش فيك صوتك عالي
زياد بقهر:مافيني شي
فهد بعد ماجلس:وشلون مافيك شي وانت صوتك واصل لاخر الممر
زياد وهو قايم:قلتلك مافيني شي
فهد ابتسم وقال:طيب وراك قمت
زياد:بطلع
فهد:وين بتروح
زياد وهو طالع :مدري
++++
حنين لهنادي:احسك منتي سعيده
هنادي ببتسامه:ليه ماني سعيده
حنين:عيونك فيها حزن وطول الوقت فكرك شارد
هنادي:يتهألك
حنين بصرار:لا ما يتهيألي انتي فيك شوي قوليلي يمكن اقدر اساعدك
هنادي تجمعت الدموع في عيونها وقالت:وش تبني اقولك عن حياتي الي كلها مشاكل والا عن فهد الي ماخذني تحدي والا الكلام الي يجرح والا ايش بالبضبط
حنين قامت لها وضمتها لصدرها وقالت:كل هذا في قلبك وساكته
هنادي بكت بمرار
+++
اميره بدت تتجهز لزواجه وكل املها ان عادل ينسيها زياد
عهود:اميره وش رايك في هالفستان
اميره بتردد:حلو بس عاري شوي
عهود:واذا عاري انتي بتلبسينه عند زوجك
اميره بخجل:خلاص باخذه
عهود عمرها 23 سنه متزوجه نواف اخو اميره وهي حلوه ومرحه وحبوبه وهي تصير بنت عم نواف يعني اخت عادل
زياد طلع يلف في شوارع الرياض بعدين قرر يدق على ريم
ريم كانت في السوق سمعت صوت جوالها يدق طلعته من شنطتها شافت اسم زياد قلبها بدى ينبض بقوه
رنيم:ليه ماتردين
ريم تحط جوالها على الصامت:مابي ارد
رنيم عرفت انه زياد
معاذ:ليه واقفات يالله امشن
كملو تسوقهم وريم فكرها مشغول مع زياد ودها تعرف ليه داق
زياد دق اكثر من عشرين مره بس ماردت فأرسل رساله قال فيها"بعد يومين انا عندك وبشوف ولد خالتك الي يبيك"
++++
بعد ماهدت هنادي قالت:حنين الله يخليك مابي احد يعرف بالموضوع
حنين:لاتخافين ماراح اقول لحد بس حالك ماينسكت عليه
هنادي بحزن:وش تبيني اسوي اروح اقول لبوفهد مايقولي انه يحبني والا اقول فهد دايم معصب
حنين بتفكير:لا هذا ولا هذا
هنادي:اجل وش اسوي
حنين بخبث:اقلبي عليه اللعبه
هنادي:أي لعبه
حنين ببتسامه:يعني ياحلوه لا تصيرين سلبيه معه حاربيه بنفس سلاحه
هنادي بحيره:كيف يعني
حنين:يعني اثقلي لا تنامين معه بنفس الغرفه واي شي يبيه تعطينه خله يحس بعدك عنه
هنادي بخوف:اخاف يهاوش
حنين:خليه يهاوش ويعصب بعد وانتي خلك على نفس وضعك اياني وياك تخافين وتعطينه الي يبي
هنادي ببتسامه:منتي هينه ماينلام فواز يوم حبك ان كيدهن عضيم
حنين تدفها بقوه:الحين اساعدك وتقولين عني كذا
+++
ردت ريم ورنيم من السوق ودخلن البيت
ريم ترمي نفسها على الكرسي:واخيرا خلصنا
ام فارس:اهم شي جبتن شي حلو
رنيم ببتسامه:لاتخافين علينا جبنالك احلى شي في السوق
ام فارس:يالله ورينا
رنيم بدت تطلع الاغراض وتوري امها وخالتها الفساتين
اما ريم طلعت جوالها وقرت المسج ونصدمت من كلام زياد الي كاتبه فردت عليه بمسج"يعني وانا بعيده ماارتحت من مشاكلك"
+++
خالد لعبير:ياقلبي والله تعبت وانا ادور معك في السوق
عبير بدلع:يعني تبيني اشتري شي ماهو حلو ويضحكون الناس علي
خالد ببتسامه:انتي أي شي يطلع عليك حلو لاتخافين
عبير تمسكه مع يده:خلاص حبيبي بشوف هالمحل ونطلع
خالد بستسلام:امري لله
++++
زياد اول ماسمع صوت المسج فتحه وقراها فدق على طول
ريم شافت اسمه لان الجوال كان في يدها فستأذنت وطلعت
ريم بهدوء:الو
زياد اخذ دقايق ساكت بعدين قال:تبين الطلاق
ريم:ياليت
زياد بعصبيه:طلاق مافيه بعلقك طول عمرك وخلي ولد خالتك يوريني كيف بيتزوجك
ريم بعصبيه:ولد خالتي وش دخله
زياد بنفس العصبيه:انتي ادرى والا ندمتي انك ارسلتيلي
ريم بستغراب:ارسلتلك وش ارسلتلك
زياد:اقول انا ماني فاضي لك اجلس اشرحلك بس حبيت اقولك طلاق لا تحلمين فيه
ريم بقهر:انا وش سويت لك عشان تسوي كل هذا فيني اذا قصدك على طلاقك من اميره فهذا بسبب ضعفك قدام ابوك
زياد وده انها قدامه عشان يذبحها بيده ماعمر احد استفزه مثل هالبنت
زياد بغضب مكتوم:بكره تكوني جاهزه فاهمه قالها بصوت حاد شوي
ريم تبي تقهره:الا مادريت ان اميره باقي على زواجه اسبوعين
زياد حس الدنيا تدور فيه محد قاله هالخبر اميره تكون حليله لغيره
رمى الجوال على المرتبه الي جنبه بقوه حتى ماسكر الخط
ريم سكرت الجوال وهي راضيه عن المكالمه تمام الرضى
رنيم من وراها:من زياد
ريم:ايه وش دراك
رنيم تصرف:لانك قمتي
ريم:تصدقين يقول اني ابي واحد من عيال خالتي
رنيم:وشلون
ريم:مدري كان معصب ويهاوش
رنيم اضحكت بصوت عالي
ريم:وش فيك
رنيم بعد ماوقفت ضحك:انا ارسلت له رساله من جوالك انك تبين واحد من اخواني
ريم بعصبيه:ومن سمح لك الحين وش بيقول عني
رنيم بمكر:ياحلوه انا ارسلت ابي اعرف شي واحد وعرفته
ريم بقهر:وش الي بتعرفينه
رنيم تجلس:يعني لو انك ماتعنين شي له كان ماعصب ولا ثار وثاني شي ابيه يعرف انك تحبين غيره مثله وابيه يشرب من نفس الكاس الي شربكياه
ريم تجلس جمبها:بس أي رجال زوجته تقوله نفس هالكلام اكيد بيعصب
رنيم ببتسامه:وش بنخسراذا مافادت هاللعبه ماراح تضر
ريم بخوف:الله يستر
ام ريم داخله:يالله بسرعه قومن معاذ برى بيوديكن المشغل
++++
فهد رد من الشركه تعبان لان كل الشغل على راسه
دخل الغرفه ورمى شماغه على الاريكه ورمى نفسه على السرير
هنادي اسمعته يوم دخل فقررت تبدى تنفذ كلام حنين اخذت الغطاء الي ماخذته من بدري من الغرفه ودخلت الغرفه الثانيه وقفلت الباب عليها
فهد اخذ فتره مريح على السرير بعدين قام يشوف هنادي وينها طلع وماشافها على فالصاله ولا في المطبخ
راح للغرفه الثانيه شافها مسكره حرك الباب بيفتحه لكن حصله مقفل
طق الباب لكن محد رد عليه قال بعصبيه:هنادي فكي الباب
هنادي:...................
فهد ضرب الباب بقوه برجله ورد لغرفته وقال"خلها الحين وبكره اتفاهم معها"
زياد تعب من كثر الف في الشوارع ودق على فهد يبي احد يتكلم معه
فهد دق جواله واول ماشاف اسم زياد رد بسرعه
فهد:هلا
زياد:نايم
فهد:لا ليه
زياد:خلاص انا تحت بدل ملابسك وانزل لي
فهد اخذ شماغه في يده ونزل بسرعه
هنادي اسمعت الباب يوم تسكر فعرفت ان فهد طلع
فهد يركب السياره:خير وش فيه
زياد ببتسامه:مافيه شي ليه خايف
فهد بقهر:منزلني اخر لليل وتقولي مافيه شي
زياد يحرك سيارته:محتاج اتكلم مع احد مالقيت غيرك
فهد:وانا فاضي لك ماعندي شغله غيرك
زياد بمراره:اميره بتزوج
فهد ابرود:بالطقاق خلها تزوج
زياد بقهر:لانك ماتعرف اميره وش بالنسبالي
فهد بجد:مابي اعرف هي وش بالنسبالك كل الي ابي اعرفه لمتى وانت مسوي بنفسك كذا
زياد يتنهد:تعبت وانا احاول اغير حالي بس ماني قادر
فهد:لانك انت تبي التعب لنفسك
زياد:قولي وش السوي
فهد بمكر:عادي طلق ريم وتزوج وحده ثانيه وابتدي حياتك معها
زياد يصد ناحيته:اطلق ريم لا
فهد ببتسامه:تدري ليه لانك تحبها
زياد بسخريه:انا احب ريم مستحيل
فهد:لا تحبها
زياد:قول غير هالكلام
فهد:أي تحبها وكل الي انت فيه من القهر لانك عارف انك حبيتها غصب عنك وتبي تثبت لنفسك انك تكرها
زياد:انا مااحبها ولا عمري بحبها
فهد:لا انت حبيتها لو ماحبيتها كان من اول يوم اميره اطلبت فيه الطلاق طلقت ريم لعيونها بس انت فضلت ريم على اميره
زياد يحاول ينكر هالحقيقه لانه مايبيها:اميره ماطلبت هالشي وبعدين انت واختك ماعندكم دليل لحبي غير هالشي
فهد ببتسامه: لانها الحقيقه وانت عارف ان اميره سبب طلاقها هو زواجك
زياد يضرب الدركسون بيده وقال:والله مدري انا وش ابي
فهد:اخذها نصيحه الي يبيعك بيعه واشتري الي شراك
زياد بحيره:الكلام سهل بس الفعل صعب
فهد:لا ماهو صعب انت رد ريم وحاول تتقرب منها وتسمح لها تتقرب منك
زياد:بجرب واشوف وش انا خسران كان عندي امل ان اميره ترجع بس الحين خلاص مافيه امل
فهد ببتسامه:اجل ردني البيت بنام
زياد ضحك وقال:تعبتك معي
فهد ببتسامه:ماعليك انا في الخدمه
وصلو البيت
زياد ببتسامه:يالله تفضل روح نام
فهد ينزل:نبي نسمع اخبار زينه
زياد ابتسم وقال:قول يارب
دخل فهد جناحه وتوجه لغرفته وحط راسه ونام
++++
زياد قرر يروح الشرقيه ويحاول يبتدي حياه جديده مع ريم
ريم تناضر شكلها في المرايه:وش رايك شكلي حلو
رنيم ببتسامه:تهبلين
ريم:مدري احس شعري قصير
رنيم:هو قصير بس حلو عليك
ريم:خايفه امي تزعل لاني قصيته
رنيم تقرب منها وتمسك شعرها على ضهرها:ترى ماهو قصير مره شوفي تحت كتوفك
ريم ببتسامه:تحت كتوفي هاه شوفيه زين
رنيم:والله اطول وحده تحت كتوفك بس انتي تحسينه قصير عشانه مقصص طبقات كثيره
ريم:مدري حتى لونه ماهو عاجبني
رنيم:اقول عن الدلع لونه اختيارك
ريم بقهر:كله من اخوك ازعجنا بسرعه بسرعه
رنيم:ايه حطيها في اخوي وبعدين ترى الخصل هذي تروح بسرعه يعني مؤقته
ريم:مدري احس لو اخترت غير هالعنابي احلى
رنيم:اقول تعالي ننام بكره الملكه والا تبينا نصير تعبنات
+++
زياد وصل الشرقيه ونام في فندق عشان الوقت متأخر
الجزء الرابع عشر
فهد قام متأخر حتى للصلاه هنادي ماصحته انقهر منها و
نزل فهد بعد مابدل ملابسه
هنادي جالسه تشرب كاس عصير في المطبخ
فهد دخل عليها وقال بعصبيه:ليه ما صحيتيني
هنادي طالعت فيه بعدين ردت تطالع في كاسها
فهد انقهر منها وقرب منها وقال بتهديد:لا تنرفزيني
هنادي اخذت الكاس وقامت بتطلع بس فهد مسكها مع يدها وقال:وش قصدك من هالحركات
هنادي بهدوء:ماقصدي شي
فهد قربها منه حيل وقال ببتسامه:ماهو علي يابنت طلال
هنادي ببتسامه:بنشوف ياولد محمد
فهد ابتسم وقال:تعرفين تردين
هنادي تسحب يدها من يده:عن اذنك
طلعت هنادي من المطبخ وفهد يتبعها بعيونه
++++
زياد قام متأخر وصلا الصلوات الي فاته وطلب له شي ياكله
ريم البست فستان لونه سماوي طويل وضيق عليها وله فتحه من تحت لفوق الركبه على شكل سبعه اما الصدر فكان على قصة حلوه وماله اكمام وفيه كرستالات صغيره بالون الفضي منثوره على الصدر بشكل حلو اما اخر الفتحه من تحت فكان فيه كرستاله كبيره فضيه
وسوت ميك اب كثيف شوي وشعرها جففته وتركته على ظهرها وتعطرت
رنيم لابسه فستان اسود قصير وسوت شعرها تسريحه ناعمه وسوت ميك اب خفيف
زياد بعد مارد من الحلاق اخذ شور ولبس ملابسه وزين شماغه وتعطر واخذ نظارته ونزل
ريم ببتسامه:وش رايكم
ام ريم:الله يحرسك من كل عين
رنيم بزعل:يعني احلى مني
ام ريم ببتسامه:انتي عين وهي عين
ام فارس:مثل ريم ماشافت عيني
ريم تبوس خالتها:الله يخليك لي
رنيم تدفها عن امها:اقول انقلعي
معاذ قام يفتح الباب
معاذ بصدمه:زياد
زياد ببتسامه:أي زياد
معاذ يمد يده:حياك تفضل
دخل زياد وكل تفكيره من هو الي يبي ريم معاذ والا فارس
معاذ:دقيقه اجيب القهوه
طلع معاذ يجيب القهوه
معاذ:رنيم
رنيم قامت له:هلا
معاذ:تتوقعين من عندنا
رنيم ببتسامه:زياد صح
معاذ بدهشه:وش عرفك
رنيم بفخر:اعجبك
معاذ:يالله جيبي القهوه
رنيم:لاتقول لحد زين
معاذ:خلاص بس بسرعه القهوه
زياد يطالع بعيونه في الغرفه كانت حلوه واثاثها فخم
دخل معاذ بالقهوه:حيالله من جانا
زياد ببتسامه:الله يخليك
رنيم تزيد ريم عطر
ريم:يابنت كتمتيني
رنيم ببتسامه:ابيك احلى وحده
ريم ببتسامه:ومااصير حلوه الابالعطر
ام فارس داخله:يالله بنات تأخرنا
رنيم:عطينا ربع ساعه بس
ام فارس:ربع ساعه ليه وانتم جاهزين
رنيم تصرف:لا معاذ يقول انه بيودينا
ريم:لا انا مقدر اروح مع معاذ كلي عطر
رنيم:اوووووف انا ابيك شوي
ام فارس طالعه:كيفكن
زياد ارتاح لسوالف معاذ خصوصا انه مرح
زياد ببتسامه:ممكن تنادي لي ريم
معاذ قايم:تامر
معاذ دق على رنيم وقال لها ان زياد في المجلس يبي ريم
رنيم لريم:تعالي معي بوريك شي في المجلس
ريم تمشي معها:انتي فيك شي
رنيم ببتسامه:لا مافيني شي
اول ماصلو المجلس
رنيم وهي ترجع:يوه نسيت معاذ عند الباب يبي اغراض بروح اعطيهيا واجيك وانتي ادخل المجلس بس ياويلك لو حستي الي فيه
ريم ادخلت المجلس وصكت الباب وراها ولفت تشوف وش تتكلم عنه رنيم
ريم صدت وشافت اخر شي تتخيل انها تشوفه
زياد قام واقف لما شافها وصار يطالع فيها من فوق لتحت بدهشه
ريم قلبها بدى ينبض بقوه
اخذو دقايق اعيونهم معلقه بعض
زياد ببتسامه:اخبارك
ريم بهدوء:زينه
زياد:ماودك تعرفين اخباري
ريم:شي مايهمني
زياد:يعني ماودك تعرفين انا ليه جاي
ريم نزلت عيونها للارض وقالت:كل شي يتعلق فيك انا مابي اعرفه
زياد ببتسامه:طيب ليه نزلتي عيونك للارض ارفعيها وانتي تكلميني
ريم افعتها وقالت:وش الفرق كلامي ماراح يتغير
زياد ببتسامه:لا يمكن ترحمين حالي
ريم:ممكن تقول وش تبي بسرعه لاني مشغوله
زياد مشى ناحيتها وريم تطالع فيه كأنها مخدره
زياد مسكها مع يدها وقال بهمس:ماكنت اتوقع ان بعدي عنك بيخليك حلوه كذا
ريم نزلت عيونها وقالت:وش جابك
زياد قربها منه حتى صار يحس بدقات قلبها وقال:جابني الشوق
ريم ارفعت عيونها ناحيته وقالت:شوقك جاء متأخر
زياد باسها بين عيونها وقال:انسي كل شي مضى وتعالي نفتح صفحه جديده
ريم تحس ان قربه منها اربكها تبي تحرر منه عشان تقدر تواجه
ريم وهي تبعد عنه:ماعاد في حياتنا صفحات نفتحها
زياد مسكها مع خصرها ورد قربها منه وقال بهمس:انا بين يديك طالب السماح
ريم قالت:اخاف تفتح جروحي القديمه وتتركها تنزف
زياد ضمها لصدره بقوه وتنهد وقال:انا محتاجلك اكثر من حاجتك لي
ريم ذابت بين احضانه واعطت مشاعرها الحريه
زياد بعدها عن صدره ومسك وجها بين كفوفه وقال بذوبان:تدرين انك حلوه
ريم ببتسامه:عيونك الحلوه
زياد بخبث:يعني افهم انك معجبه بعيوني
ريم بخجل:انا ماقلت كذا
زياد باسها على شفايفها وتبعت هالبوسه كم بوسه على الخدود وعلى الشفايف
رنيم خافت من تأخر ريم وراحت تطق الباب
زياد بعد عن ريم مفزوع وقال ببتسامه:وش سويتي فيني
ريم تعدل شكلها قالت بخجل:ماسويت شي
زياد رد وجلس مكانه وقال:روحي شوفي من اليطق الباب
ريم وهي لحد الحين بحياها:اكيد رنيم بنت خالتي مافيه غيرها لان اليوم ملكة فارس والكل راح لبيت العروس
زياد ببتسامه:روحي لها وجيبي لي كاس مويه
ريم وهي تطلع بسرعه:انشاء الله
طلعت ريم وزياد يتبعها بنظره قال"معقوله ماقدرت اقاوم جمالها وضحك وقال لا اشوى انها جت عالبوس بس ولا شي ثاني"
رنيم تطالع شكل ريم:وش فيك ليكون ضربك
ريم تحط يد رنيم على قلبها:شوفي وش سوى فيني
رنيم تضحك:ياعيني على الحب يالله قولي وش صار وش الي قالب شكلك كذا
ريم تدفها بيدها:ماصار شي كل الي قاله انه وده ننسى الماضي
رنيم :وانتي وش قلتي
ريم وهي متوجه للمطبخ:ماقلت شي بس اكيد موافقه بعطيه فرصه وش خسرانه حب وحبيته وجرح ونجرحنا يعني وش بيجيني اكثر
رنيم تتبعها:ايوه كذا صرتي تعرفين تفكرين خفت انك تقولين ماني راده
ريم بحزن:وشلون اقول ماني راده وانا محتاجه له والا تبيني ارد لعمي ويرد يبيعني على واحد ثاني
رنيم بمكر:انتي تقدرين تخلين زياد مايشوف غيرك
ريم تصب كاس مويه:اخاف خيال اميره يدمر خياتي
رنيم:يابنت فارس ماهو قال ان عادل ولد عمها ملك عليها وزواجه بعد اسبوع وثلاثه ايام
ريم تصد ناحيتها:الا فارس وين يعرف عادل
رنيم:كانو يدرسون مع بعض والحين اكثر من اخوان
+++
فهد جالس في حديقة بيتهم وفكره في هنادي وش غير حالها كذا وش الي تبي توصله بالضبط
فوازببتسامه:وين سرحان
فهد ببتسامه:من متى وانت هناء
فوازببتسامه:من زمااااااااااااان
فهد:لاصدق متى جيت
فواز يجلس قدامه:توني جيت الا ليه منت في الشركه
فهد:توني راد وانت ماعندك دوام
فواز:لا اليوم ماعندي
فهد يقوم:تعال ندخل اكيد امي جالسه لحالها
فواز يقوم:ليه هنادي وين
فهد وهو يمشي:هنادي عند اهلها
ريم ادخلت بكاس المويه
زياد ببتسامه:الله لا يحرمني من هالطله
ريم اقربت منه ومدت الكاس له:تفضل
زياد اخذ الكاس وشرب منه ورد نزله على الطاوله
ريم تطالع فيه وهو يشرب تحبه وتحب كل شي فيه حتى عصبيته تحبها
زياد ببتسامه:بفهم نظراتك اعجاب او حب او حقد او ايش بالبضبط
ريم ببتسامه:ماهو لازم تعرف
زياد قام واقف وقال بجد:انتي تبين معاذ
ريم اضحكت على كلامه وعرفت ان فكرة رنيم جابته
زياد بصوت حاد:اتوقع اني ماقلت نكته
ريم وهي تحاول ماتضحك قالت:اذا قصدك على الرساله ماهي مني هذي بنت خالتي هي الي كتبتها
زياد بجد:ليه اكتبتها
ريم خافت تقوله قصدها الحقيقي من الرساله يعصب
ريم:ماتزعل
زياد بقهر:ماراح ازعل قولي
ريم وهي مغمضه عيونها قالت:لانها تبيني لخوها
ريم اخذت فتره تنتظر أي ردت فعل يعني كف بقس شدة شعر أي شي غير الهدوء هذا
ريم افتحت عيونها شافت زياد يطالع فيها وعلى وجهه ابتسامه
زياد ببتسامه:ليه غمضتي
ريم ببتسامه :خفت من ردت فعلك
زياد قرب منها وقال:روحي جيبي اغراضك بنمشي لاني مضمن نفسي
ريم بترجي:بروح لملكت فارس
زياد ببتسامه:يالله بسرعه انتظرك في السياره وجيبي اغراضك
ريم:وشلون بتعرف بيتهم
زياد يتنهد:وبعدين معك قلت روحي من قدامي
ريم بدلعها العادي:مابي قولي اول كيف بتدل
زياد قرب اكثر منها وجاء بيمسكها بس ريم ابعدت بسرعه لانها عارفه انه اذا مسكها ماراح تعدي الليله على خير
زياد ببتسامه: معاذ برى بيدلنا ارتحتي
ريم وهي عند الباب:أي ارتحت
بعد مالعت ريم جلس زياد وهو يفكر معقوله انه يحب ريم والا مجرد رجل منفتن في جمال امرأه واذا كان يحبها اجل اميره وش تكون بالنسبه له ولما تذكر اميره عرف ان ريم مجرد بنت حلوه تثير رجولته لاغير
++++
هنادي ردت من بيت اهلها متأخر على غير عادتها
فهد كان جالس في الصاله ويدق بجواله على هنادي الي كان جوالها مقفل واذا دق على بيت اهلها قالت له الخادمه انها ماهي فيه وعبير جوالها مقفل
هنادي فتحت الباب ودخلت
فهد اول ماشافها قام واقف وقال:بدري كان ماجيتي
هنادي تنزل عباتها:كان ودي مجي
فهد مشى ناحيتها وقال بعصبيه:وين كنتي
هنادي بسخريه:يعني وين بكون
فهد مسكها مع كتفها بقوه وقال بغضب:اقول وين كنتي
هنادي بقهر:مالك دخل وين كنت
فهد رماها على الارض وقال بتهديد:الباب هذا اذا تعديتيه اقص رجلك فاهمه
هنادي وهي طايحه على الارض قالت بتحدي:مايهمني كلامك
فهد نزل لمستواها وقال من بين اسنانه:جربي واطلعي شوفي وش يصيرلك
هنادي:.............
قام فهد ودخل الغرفه وضرب الباب بقوه
عبير فتحت جوالها فجاها اكثر من مسج كلها لفهد فدقت بسرعه
فهد طلع جواله من جيبه وشاف اسم عبير
فهد:هلا
عبير:فيكم شي داق علي اكثر من عشرين مره
فهد:لا كنت بشوف هنادي عندكم
عبير:خوفتني ليه هي ماردت البيت
فهد:الا جت بس انا خفت عليها يوم تأخرت
عبير:ايه لانى رحنا السوق وماجينا الا متأخرين
فهد:عبوره انا بسكر فيني نوم
عبير:نوم العوافي
سكر فهد من عبير وانقهر من هنادي لانها راحت لسوق من غير اذنه
هنادي دخلت غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها على الكنبه واتركت العنان لدموعها
++++++
زياد:معك نص ساعه فاهمه
ريم:ليه انت ماودك تنزل
زياد:الا بنزل ببارك واطلع ماني متاخر
ريم وهي تنزل:باي
زياد ابتسم لها وحرك من عند الباب متوجه لباب الرجال
رنيم مادخلت اجلست تنتظر ريم
رنيم ببتسامه:مالومك ياريم في حبه هذا مافيه بنت تشوفه ماتحبه
ريم تخزها:وانتي وين شفتيه
رنيم ببتسامه شيطانيه:يوم طلع من المجلس انا كنت واقفه انتظر معاذ يجي وشفته
ريم بعد مانزلت عبتها:اقول يالله قدامي تأخرنا
دخلن ريم ورنيم البيت وكان الوقت متأخر
ام فارس:ليه تأخرتن الحين
رنيم ببتسامه:اسألي ريم
ريم بحياء:لان زياد جاء فجأه وهذا الي اخرنا
ام ريم ببتسامه:وانشاء الله تصالحتو
ريم ببتسامه:ايه
ام ريم تضمها:الله يهدي سركم
ام فارس:ماهو وقته الناس تطالع فينا
زياد بارك لفارس وماقدر يمشي لان فارس وعبد الله اخو خلود مسكو فيه الا يتعشاء معهم
دخلت خلود على انغام موسيقى هاديه وكانت حلو اكثرماحلاها حياها
جلست خلود وبدى الكل يبارك لها
عليا اخت خلود وهي بنت حبوبه وحلوه كبر رنيم وريم وهي مخطوبه لمعاذ بس ينتظرون يمكل دراسته بعدها يتزوجون
رنيم ببتسامه:وش شعور العروس
خلود:.............
عليا:ريموه خليها تراها اذا تكلمت بتبكي
رنيم:تبكي ليه مزوجينها وحش ترى اخوي اليف ماهو من المفترسين
عليا اضحكت وقالت:ريم الله يعافيك طلعيها برى
ريم ببتسامه:رنيم اعقلي
رنيم بمكر:بعد الي شفته اليوم تبيني اعقل
ريم بقهر:رنيـــــم
رنيم ببتسامه:خيــــــــر
عليا:هيه انتي وياها فضحتونا شوفو الناس كيف يطالعونا
رنيم ببتسامه:معجبين
حنان:بدال هالهواش قومو ساعدوني
ريم:تامرين وش تبينا نسوي
حنان ببتسامه:ياقلبي ياريوم كنت امزح
ام فارس:تغطو فارس بيدخل
زياد اول ماقام فارس دق على ريم
ريم ترد:هلا
زياد:يالله اطلعي وقولي لخالتي تجي بسلم عليها
ريم انصدمت من طلبه عمره مافكر في امها ولا حتى شافها الا في الفندق يوم تعبت وش معنى اليوم
ريم لمها:يومه زياد يبيك برى
ام ريم:وش يبي
ريم ببتسامه:بيسلم عليك
طلعت ام ريم وريم لزياد الي كان واقف برى
ام ريم ببتسامه:السلام عليكم
زياد قرب منها وحبها على راسها وقال ببتسامه:لابغينا نشوفك
ام ريم:المهم شفنا بعض
زياد:بشرينا عنك انشاء الله انك بخير
ام ريم:الحمدلله بس ماوصيك على ريم
زياد وهو يطالع في ريم:ريم في عيوني لا توصيني عليها
ام ريم ببتسامه:الله يسعدكم
++++
فارس دخل مع عبدالله
فارس حب خلود على جبينها وقال ببتسامه:مبروك
خلود بصوت واطي:الله يبارك فيك
عبدالله ببتسامه:الف مبروك
فارس ببتسامه:الله يبارك فيك
حنان ببتسامه:الف الف مبروك
فارس قام يسلم عليها:الله يبارك فيك
ام فارس ودموعها على خدها:الف مبروك
فارس ضمها لصدره وقال:ليه الدموع يالغاليه
ام فارس:من فرحتي فيك
رنيم بحزن:ريم بترجع للرياض
عليا بفرح:امانه يعني تصالحت مع زوجها
رنيم بقهر:اشوفك مستانسه
عليا:كيف مااستانس وهي الحين مستانسه
رنيم:انا فرحانه لها بس ماابيها تروح
حنان: يالله قومو للغرفه الثانيه عشان تاخذون كذا صوره
دخل فارس وخلود الغرفه
++++
زياد ببتسامه:يالله انزلي
ريم:هناء
زياد وهو ينزل:ايه هناء بنام الليله وبكره نمشي للرياض
انزلت ريم وتبعت زياد اخذ زياد مفتاح الجناح وطلع وريم تمشي وراه
فتح زياد الباب ودخل ودخلت ريم بعده
زياد بعد ماسكر الباب:واخيرا صرنا لحالنا
ريم تحس قلبها بيتوقف من الخوف
زياد قرب منها وقال:شيلي العباه
ريم نزلت عباتها واخذها زياد من يدها ورماها على الارض
ريم برتباك:ليه رميتها
زياد وهو ذايب في جمالها:خليها بعدين
ريم تحاول تشغل نفسها بأي شي المهم ماتطالع في عيونه
زياد مسكها مع خصرها وقربها منه وقال:وش فيك متوتره
ريم تحاول تخفي توترها:ماني متوتره
زياد ببتسامه:اكيد
ريم تهز راسها من غير كلام
زياد ضحك وقال:واضح انك منتي متوتره
ريم:..........
زياد مرريده الثانيه على خدها وعلى شفايفها وقال بهمس:كل مافيك يثير الرجوله
ريم:............
زياد شالها بين يديه ودخلها الغرفه
++++
فهد مانام طول الليل يفكر في حياته مع هنادي وبعد ماصلى الفجر نام
زياد رد من الصلاة وكمل نومه اما ريم اجلست تقراء قران
حنين تكلم هنادي:كل هذا صار امس
هنادي بصوت باكي:ايه وقالي ماعاد تطلعين من البيت
حنين:احقريه ماعليك منه
هنادي بخوف:اخاف يسوي فيني شي
حنين وهي تضحك:يعني وش بيسوي بيذبحك
هنادي:مدري وش ممكن يسوي انتي ماتعرفينه اذا عصب
حنين بقهر:لمتى بتمين خايفه منه
هنادي:مدري
++++
قام زياد متأخر وحصل ريم طالبه فطور ففطر معها واخذو اغراضهم ومشو للرياض
++++
عبير طفشانه لان خالد اغلب وقته في المستشفى بحكم شغله وهي ماعندها احد فقررت تنزل تحت تتسلى مع عمتها بس عمتها ماكانت موجوده فجلست تنتظرها
زياد:السلام عليكم
عبير:وعليكم السلام انت وينك ماعاد تنشاف
زياد ببتسامه:مشغول
عبير بطفش:الحين كلهم مشغولين وانا ماعندي احد
زياد ويبعد لريم عشان تدخل:جبتلك وحده تسليك
عبير قامت بسرعه من الفرحه وضمت ريم
زياد يبعدها عن ريم:مااسمحلك تضمين زوجتي
عبير:حرام عليك انا ماصدقت اشوفها
زياد ببتسامه:معك ساعه بعدها برد واخذها فاهمه
عبير تمسك يد ريم:انت روح الحين بعدها يحلها ربك
انتشر خبر رجوع ريم والكل فرح الا حنين الي ماتقبلت ان ريم تحل محل اميره
ريم اجلت الترم عشان بتنقل اوراقها لجامعة في الرياض
يوم زواج غلا
نزلت غلاعلى انغام الموسيقى وكانت تمشي بهدوء والمصوره معها
وصلت للكوشه وجلست وبدى الكل يبارك وبعد مارقصو كذا رقصه قالو المعرس بيدخل
دخل عادل وعلى يمينه فيصل ويساره زيادو كان ماشاءالله رزه في البشت
وصل عادل لغلا حبها على جبينها وقال:مبروك
غلا:............
جلس ماجد جنبها وقال بهمس:احبك
غلا ماتوقعت تسمع هالكلمه من ماجد في هالوقت ودها ترد عليه بس الحياء منعها
زياد وهو يحب راس غلا:الف مبروك
غلا بصوت واطي:الله يبارك فيك
ماجد بضحك:تردين عليه وانا ماتردين علي
زياد ضحك وقال:لا تقارن نفسك فيني
ماجد ببتسامه:امهلني يومين واخليها ماتعرفك
فيصل بحنان:موصيك عليها
عادل ببتسامه:لا توصي غلا عيوني ومحد يتوصى على عيونه
غلا نزلت دموعها
فيصل قرب منها وقال:ليه الدموع
غلا:مابي ابعد عنكم
فيصل حبها على راسها وقال:منتي بعيده ومتى ماحبيتي تشوفينا قولي تلقينا عند بابك
غلا ابتسمت لخوها الي يعني لها لاب ولاخ وكل شي في حياتها
ام غلا:الف مبروك
عادل:الله يبارك فيك
قامو العرسان للغرفه الخاصه للتصوير لانهم بعد التصوير بيطلعون للمطار
طلعو المعازيم كلهم مابقي الا لاهل
دخل زياد وقال بصوت عالي:ماودكم تمشون
ام زياد ببتسامه:الا ودنا
زياد يطالع في عبير واقفه تلفح شعرهاعلى المنصه: يالله اجمعو اغراضكم تأخرنا
عبير تأشر لزياد يجي
توجه زياد للمنصه
هنادي:تصفر لخوها
طلع زياد للمنصه وقال:وش هالهبال
عبير تمسكه مع يده:تعال ارقص معي
زياد ببتسامه:كيف مااعرف
هنادي اطلبت من صاحبت الدجيه تحط ياداروقالت:الرقص بالسيف نفس رقصة الملوك
زياد ببتسامه:بس مامعي سيف
حنين تمد له السيف:خذ هذا السيف
ابتدت طق يادار وبدى زياد يلعب بالسيف بمهاره وعبير وهنادي مع يلفحون شعورهم اما الباقي يزغردون ويصفقون
دانه راحت لريم:قومي ارقصي
ريم:لا استحي
دانه وهي تمسكها بيدها:اقول قومي
ريم:لالا استحي
دانه تقومها بقوه:خلي عنك الحياء وقومي ارقصي مع زوجك
وصلت ريم للمنصه ودانه ماسكتها واول ماوصلت وقفت
دانه تدفها:ارقصي
ريم:استحي
عبير انتبهت لها وسحبتها بيدها فوق المنصه
هنادي بصوت عالي:عاشت ريم عاشت
ريم غصب عليها بدت ترقص
هنادي وعبير انسحبو من الرقص واتركو المجال لريم
زياد قرب منها وحط السيف ورى ظهرها وريم تتفنن في الرقص بين يدين زياد
الكل يطالع في ريم بعجاب لان رقصها كان روعه
انتهت الاغنيه وبدى البنات يصفرون الا حنين الي الوضع ماعجبها لان زياد عمره ماسوى كذا مع اميره يسويه مع هذي
ريم جت بتنزل لكن زياد مسكها بيدها وقال:ماكنت ادري انك تعرفين ترقصين
ريم بحياء:رقصي عادي
حنين بقهر:زياد يالله قول لهم انا جهزنا
زياد ببتسامه:من عيوني
فك زياد ريم وطلع
عبيرلهنادي:ليه حنين تسوي كذا
هنادي:لانها تحب اميره وماتبي زياد يحب غيرها
عبير بقهر:بس ريم مالها ذنب عشان تحاربها كذا
هنادي:عاد هذا تفكيرها
طلع الكل من الفندق
هنادي نزلت عباتها ودخلت الغرفه بتاخذ ملابس قبل فهد يجي
فهد دخل الجناح وشاف ان هنادي ماهي في غرفتها لانها مفتوحه فتوجه لغرفة النوم
فتح الباب بشويش وكانت هنادي تختار لها ملابس تنام فيهاتبيها ستيره شوي
مشى ناحيتها بهدوء حتى صار ورها بالضبط وقال:وش تسوين
هنادي تروعت منه وصدت ناحيته
فهد ببتسامه:خوفتك
هنادي بقهر:لا ماخوفتني
فهد:طيب ليه تتكلمين كذا
هنادي توحره عنها تبي تطلع:كيفي
فهد مسكها بيدها وقال:وين رايحه
هنادي:بروح للغرفه الثانيه
فهد:اتوقع اني قلتلك من اول ليله اني ابي كل حقوقي
هنادي:وانا اقولك مالك عندي حقوق
فهد ببتسامه:لا يخطر في بالك انك اذا سويتي كذا ممكن اغير معاملتي لك
هنادي تسحب يدها بقوه:وانا ماني مجبره اتحمل هالوضع
فهد وهو يطالع فيها بعصبيه:وش قصدك
هنادي:قصدي واضح
فهد:الي تبينه سويه
هنادي طلعت من عنده
فهد جلس على السريرمحتار من تصرفاته معها
++++
حنين بقهر:انامدري وشلون زياد نسى اميره
فواز:وانتي وش حارك
حنين:مابيه يحب غير اميره
فواز ببتسامة سخريه:وانتي وش عليك اذا حب غيرها اولا
حنين تقوم:ماراح تفهمني
فواز:اول افهمي نفسك بعدين خلي الناس تفهمك
حنين:انا لي هالكلام يافواز
فواز:اكيد لك انتي من رجعنا من السفر وانتي متغيره
حنين:وش الي متغير فيني
+++++
ريم طول لليل سهرانه زياد مايعرفها الا وقت النوم ياخذ الي يبي وينام صح ماعاد يجرح فيها ولا يمد يده بس تحس مهمشه في حياته ملت من التفكير ونزلت تحت تتسلى مع خالتها شوي
ام زياد:ماشاء الله قايمه بدري
ريم ببتسامه:شبعت نوم
ام زياد:ممداك
ريم:ماني متعوده الوطول في النوم
ريم اجلست مع ام زياد وصبت لها فنجان قهوه
ام زياد:لا تشربين القهوه وانتي ماافطرتي
ريم ببتسامه:مالي نفس
++++
هنادي قامت وراسها مصدع تحس بصداع فضيع فقامت بصعوبه واخذت شور تنشط نفسها شوي
بعد مااخذت شور البست بنطلون جينز مع بلوزه طويله لنص الفخذ ومسكة شعرها ونزلت تحت
ام فهد ببتسامه:صباح النور
هنادي بتعب:صباح الخير
ام فهد:وش فيك تعبانه
هنادي وهي تجلس:لا مافيني شي
ام فهد:وجهك ماهو عاجبني
هنادي ببتسامه:لاتخافين يمكن ارهاق
+++
زياد قام مـتأخر اول مره يطول كذا في النوم
زياد داخل:السلام عليكم
ام زياد وريم:وعليك السلام
زياد وهو يرمي بنفسه على الكنب:ريم جيبي لي فطور
ريم قامت تجيب الفطور
زياد:الا وين ابوي
ام زياد"طلع من بدري مع عمك
ريم ادخلت ومعها الفطور وحطته قدام زياد
ام زياد:افطري معه انتي ماكلتب شي
ريم ترد تجلس:اذا جعت باكل
زياد وهو ياكل:خليها يمه براحتها اذا جاعت المطبخ مليان
ريم انقهرت من رده بس ماحبت تبين



الجزء الرابع عشر
هنادي زاد عليها الصداع فطلعت لجناحها تريح
فهد رد من الشركه
فهد:السلام عليكم
ام فهد:وعليكم السلام
فهد يرمي شماغه على الكنب جمبه:وين الغداء انا ميت جوع
ام فهد:دقيقه اقول للخدم يحطونه
فهد:وهنادي وين
ام فهد:هنادي طلعت فوق لانها تعبانه
فهد بخوف:ليه وش فيها
ام فهد:مدري عنها لانها مارضت تقول شي
فهد طلع بسرعه فوق ودخل وشاف هنادي نايمه على الكنبه قرب منها وقال:هنادي
هنادي بتعب:خير
فهد جط يده على جبينها شافه ماهو حار
فهد:قومي بوديك للمستشفى
هنادي:مابي اروح
فهد بصرار:اقول قومي ماهو وقته دلعك
قامت هنادي بتعب واخذت عباتها
في المستشفى
الدكتور:مبروك المدام حامل
فهد بصدمه:حامل
الدكتور ببتسامه:أيوه حامل في شهرين
فهد ماعرف هو فرحان او لا
الدكتور:مابدك تشوف المدام
فهد انتبه من تفكيره وقال:الا ودي اشوفها
الدكتور عطاه رقم غرفتها وقال انه يقدر يطلعها البيت
دخل فهد وشاف هنادي جالسه على السرير بعباتها
فهد:مبروك
هنادي:...........ز
فهد وهو يطلع "يالله مشينا
طلعت هنادي مع فهد وكل تفكيرها وش بيكون مصير هالجاهل
دخلت هنادي قبل فهد
ام فهد:بشري وش قالولك
هنادي بهدوء:قالو لي اني حامل
ام فهد بفرح:صدق
فهد وهو داخل:ايه صدق
ام فهد ببتسامه:الله يطول بعمري لين اشوفه
فهد يحب على راسها:انشاء الله تشوفين عيال عياله
هنادي استأذنت وطلعت فوق
فهد يجلس:يمه خلي الخدم يحطون الغداء
ابوفهد داخل:السلام عليكم
ام فهد وفهد:وعليكم السلام
ام فهد ببتسامه:ابشرك هنادي حامل
ابوفهد بفرح:واخيرا بنشوف عيالك يافهد
فهد ببتسامه:الي يسمعك يبه يقول ابو خمسين سنه
انتشر خبر حمل هنادي في العايله والكل فرح
+++++++++
عبيرمن يوم سمعت خبر حمل هنادي وهي تبكي تخاف انها ماتجيب عيال ويتزوج عليها خالد مثل زياد
دخل خالد الجناح وماشاف عبير توجه للغرفه وشافها جالسه على السرير ودموعها على خدها
خالد بخوف:حبيبتي ليه تبكين
عبير:.........ز
قرب منها خالد وجلس جنبها وقال:عبور تكلمي
عبيرمن بين شهقاتها:اخاف تتزوج علي لاني ماجيب عيال
خالد بصدمه:ومن قالك انك ماتجيبين عيال
عبير:اكيد والا ليه ماحملت للحين
خالد ضحك وقال:الي يسمعك يقول لك عشر سنين متزوجه
عبير:شوف هنادي احملت
خالدوهو يمسح دموعها بيده:ياقلبي الله ماكتب لنا نجيب عيال الحين
عبيربترجي:بروح بكره المستشفى اشوف ليه ماجبت ماحملت
خالد يبوسها بين عيونها:من عيوني ياقلبي
+++
انزلت اميره بفستانها الابيض وكانت في غاية الجمال
عادل مسكها بيدها وقال:مبروك ياقلبي
اميره بحياء:الله يبارك فيك
عادل بهمس:ماني مصدق انك صرتي ملكي
اميره ببتسامه:لا صدق
نواف ببتسامه:الف مبروك
عادل:الله يبارك فيك
ام اميره:الف الف مبروك
عادل:الله يبارك فيك
ام اميره:لا اوصيك على اميره تراها غاليه
عادل ببتسامه:اميره في عيوني
اطلعو اميره وعادل من البيت لان زواجهم كان عائلي وتوجهو للمطار بيرحون للسعوديه لان عادل بيسوي حفله في الرياض لان اهله ماقدرو يجون
+++++++
ام زياد:الله يوفقها وتشوفين عيالها انشاءالله
ام اميره:امين عاد لازم تزورينها
ام زياد:هذي الغاليه وشلون مازورها
سكرت ام زياد من اختها
زياد كان جالس يسمع المكالمه
زياد:من الي بتزورينها
ام ازياد:اميره تزوجت امس وهي الحين في الرياض
زياد بقهر:وليه جايه الرياض
اام زياد:هي ماخذه عادل ولد عمها وهو ساكن في الرياض
زياد بصدمه:بس الي اعرفه ان عادل متزوج
ام زياد:زوجته متوفيه من سنه
زياد قايم:الله يسعدها
ام زياد"اتمنى يكون كلامك من قلبك"
ريم كانت جالسه في الحديقه تقراء كتاب
زياد طلع وشافها وتوجه لها
ريم يوم شافته صكت الكتاب وقالت:بتطلع
زياد بعصبيه:اكيد بطلع والا تبيني اجلس معك
ريم استغربت عصبيته بدون مبرر وقالت:اتوقع ان السؤال مو حرام
زياد بقرف:تصدقين انا الغلطان الي جالس اسولف معك
طلع زياد وريم مستغربه عصبيته هو صح مايقول لها كلام حلو بس مايعصب ويعاملها بكل احترام
+++++++
حنين بقهر:معقوله اميره تتزوج
ام زياد:وليه ماتتزوج وش ناقصها
حنين:وزياد نسته
ام زياد:مالها نصيب مع زياد ولا لزياد نصيب معها
حنين بقهر:كله من ابوي هو الي فرقهم
ام زياد بعصبيه:ابوك ماله دخل فاهمه
حنين سكرت من امها ودقت على اميره
اميره:هلا بالقاطعه
حنين:انا القاطعه والا انتي
اميره:المهم وش اخبارك واخبار خالتي
حنين بمكر:امي تعبانه شوي
اميره بخوف:سلامتها ماتشوف شر
حنين:ليه ماتجين تشوفينها
اميره:مقدر انتم تعالو
حنين:امي ودها بس قلتلك تعبانه فنتي تعالي
اميره بتردد:احس مالي داعي
حنين:هذا بيت خالتك
اميره:بحاول اجي بس مااوعدك
سكرت حنين من اميره وهي في راسها الف فكره وفكره
++++
راحت عبير المستشفى وطلعت سليمه مافيها شي وقال الدكتور انها مسألت وقت لاغير
عادل ببتسامه:وش تسوي الحلوه
اميره بهدوء:مااسوي شي انتظرك
عادل جلس جمبها وقال:جهزي عمرك ترى الليله بسوي حفله بمناسبت زواجنا
اميره:من عيوني
عادل يبوسها على يدها:تسلملي عيونك
اميره تحاول تخفي حزنها:الله يسلمك
عادل وهو قايم:يالله انا بنزل تحت عشان تجهزين
اميره ببتسامه باهته:انشاءالله
+++++++++
دخل فهد جناحه وشاف هنادي نايمه على الكنبه قرب منها وقال:هنادي
هنادي بتعب:خير
فهد ببتسامه:الخير بوجهك بس حبيت اقولك اذا ودك تروحين ترتاحين عند اهلك ترى ماعندي مانع
هنادي قامت جالسه وقالت:ياليت
فهد وهو قايم:قومي جهزي نفسك وبمرك بعد ساعه
هنادي:انشاء الله
++++
رد زياد متأخر للبيت
ام زياد:حمدلله على السلامه
زياد ببتسامه:الله يسلمك
ام زياد بعصبيه:يعني رجعت لعاتك
زياد:أي عاده
ام زياد:عادت السهر لاخر الليل
زياد ببتسامه:ولا يهمك هذي اخر مره
ام زياد:الله يهديك
استأذن زياد منها وطلع لجناحه
دخل غرفته وماحصل ريم عرف انها سهرانه مع عبير لان خالد عنده مناوبه في المستشفى
رمى نفسه على السرير وكل تفكيره في اميره
ريم استأذنت من عبير وردت جناحها ادخلت غرفتها وشافت زيادمركي ظهره على المخده
زياد بعصبيه:بدري كان تأخرتي
ريم بهدوء:اتوقعتك مارديت
زياد بسخريه:وحضرتك ماتجين الا لاصرت انا فيه ولا تكلفين على عمرك تنتظرين
ريم اعرفت من عبير ان اميره تزوجت وعرفت ان عصبيت زياد بسبب هالموضوع
ريم:اتوقع هذا طبعي
زياد قام لها:وانا اقولك غيريه
ريم بتحدي:ماراح اغيره
زياد مسكها مع يدها بقوه وقال:بتغيرينه غصب عليك فاهمه
ريم تبي تقهره:ياخي يومك تحبها ليه اتخليها تتزوج غيرك
زياد غرز اظافهره في يدها بقوه وقال بتهديد:لا تتحديني
ريم تتألم من اظافره الي ادخلت في جسمها وقالت بصوت واطي:فكني
زياد رماها برى وصك الباب
ريم انزلت ادموعها ماتدري لمتى تتحمل هالاهانات
+++
هنادي بتعب:عبير طفي النور بنام
عبير:طول اليوم نايمه ومااكتفيتي نوم
هنادي تغطي وجها:لا مااكتفيت نوم ممكن تتركيني
عبير بقهر:صدق انك صايره ممله
طلعت عبير من عند هنادي الي من يوم جتهم وهي طول اليوم نايمه واخلاقها شينه حتى اذا جاء فهد يشوفها ترفض تطلع له بحجت انها تعبانه
عبير ملت ريم صارلها كم يوم ماتطلع من جناحها واذاسألت زياد قال تعبانه
عبير تطق الباب
ريم:منهو
عبير:افتحي انا عبير
ريم افتحت الباب لان سبب حبستها راحه وهو علامات اظافر زياد في يدها
عبير تضمها:وحشتيني ياحماره
ريم وهي تبعد عنها:وانتي اكثر بس كنت تعبانه
عبير بزعل:والتعبان مايفتح للناس
ريم ببتسامه:كان شكلي مرهق فماحبيت احد يشوفني
عبير ببتسامه:عذر غير مقنع بس بمشيها لك
ريم:ادخل ليه واقفه
عبير تمسكها مع يدها:انتي تعالي معي تحت بنتمشى في الحديقه الجو روعه
ريم استسلمت لعبير وانزلت معها
++++
حنين:الله يحييك
اميره:بس الله يعافيك ماني مطوله بس بسلم على خالتي وطلع
حنين بمكر:انتي تعالي بعدين نتكلم
اميره بصرار:مافيها كلام بسلم وامشي
حنين تجاريها:خلاص سلمي وامشي
حنين بعد ماسكرت من اميره كلمت زياد وقالت انها تبيه العصر في بيت اهلها
جت اميره مع السايق لان عادل معزوم عند الشباب بمناسبت زواجه
نزلت اميره وغصب انزلت دمعتها على خدها لان احلى ايام حياتها في هالبيت
دخلت اميره البيت وكانت حنين في استقبالها لانها ماقالت لحد انها بتجي
اميره بعد ماسلمت على حنين:وين خالتي
حنين ببتسامه:انتي ادخلي هناء وامي تجيك الحين
دخلت اميره غرفت الضيوف وقالت"اه منك يازمن كنت صاحبت بيت والحين ضيفه"
حنين دقت على زياد وقالت له يجي
ام زياد:انتي وش بينك وبين زياد
حنين برتباك:مافينا شي
ام زياد بشك:متأكده
زياد يدخل:السلام عليكم
حنين ببتسامه:وعليكم السلام
زياد:امري هذا انا جيت
حنين تمسكه بيده:تعال معي
مشى زياد مع حنين وهو مايدري وش السالفه
حنين:ادخل وانا بروح اجيب شي واجي
دخل زياد وانصدم من وجود اميره
اميره اوقفت يوم شافته وقالت:زياد
زياد بألم:ايه زياد يااميره
اميره انزلت ادموعها على خدها وقالت بحزن:ليه ظهرت في حياتي من جديد
زياد بعتاب:كيف قدرتي تتخلين عني
اميره:انت الي تخليت عني
زياد:عمري مافكرت اتخلى عنك
اميره:زواجك اكبر دليل
زياد بقهر:انتي عارفه اني مغصوب على الزواج هذا والا انا مابيه
اميره:كنت ماتبيه والا الحين لا
زياد بقهر:انتي ماطلبتي اني اطلقها والا والله اني لطلقها
اميره بحزن:الحين ماينفع الكلام
زياد:لا ينفع انتي تطلقي وانا ارد اتزوجك وريم اطلقها من اليوم لوبغيتي
اميره وهي تاخذ عباتها:ماني لك ولا انت لي
زياد وقف قدامها وقال:اميره لا تروحين
ريم من وراها قالت بقهر:خليك معه ليه تروحين
زياد صد على ريم وقال بعصبيه:وش جابك
ريم بقهر:جيت اشوف الي ماصانت زوجها وجالسه مع رجال غريب
زياد عطا ريم كف بأقوى ماعنده وقال:انتي طالق
اميره طلعت بسرعه ودموعها على خدها لان كلام ريم جرحها وذكرها في عادل الي عطاها كل شي تتمناه وهي تخونه مع زوجها السابق
زياد بعصبيه:لمي اغراضك واطلعي من البيت
ريم بغرور:وهذا الي انا ابيه
طلعت ريم من عند زياد وجروحها تنزف
حنين وصلت للتبيه ريم وتخلصت منها باقي تخلي اميره تتطلق
عبير بخوف:ريم ليه تبكين حنين قالت لك شي
ريم بألم:زياد طلقني
عبير بصدمه:طلقك
ريم وهي تتجاوزها قالت ببتسامه حزينه:نهايه معروفه
زياد طلع من البيت من غير لايكلم احد
عبير لحنين:كله الي صار من تخطيطك
حنين ببتسامه:انا وش دخلني
عبير:انتي الي قلتي لريم زياد يبيك
حنين:زياد هو الي قالي ناديها لي
ام زياد:خير صوتكم واصل لاخر الشارع
عبير بقهر:حنين خلت زياد يطلق ريم
ام زياد بصدمه:زياد طلق ريم
حنين بعصبيه:انا مالي دخل فاهمه
عبير:الا انتي السبب
ام زياد حست بدوخه وجلست على الكرسي
عبير بخوف:عمتي
حنين:كله منك
عبير طالعت في حنين بحده وقالت:بعدين نتفاهم
ريم جمعت كل اغراضها وطلعت للسايق يوديها لبيت عمها لانها ماتقدر تروح للشرقيه مع السايق
ام زياد بتعب:عبير نادي لي ريم
طلعت عبير لجناح ريم بس ماحصلتها
حنين:يمه وش تبين فيها
ام زياد بعصبيه:انتي ولا كلمه
عبير نازله:عمتي ريم ماهي فيه
++++
ريم وصلت لبيت عمها ونزلت تطق الباب
ابوبدر يفتح الباب وهو سكران:من انتي
ريم:انا ريم
ابوبدر:ريم من
ريم بقهر:بنت اخوك
ابوبدر:ادخلي ادخلي
دخلت ريم وكانت ريحت البيت خايسه
ريم:وين ام بدر
ابوبدر:طلقتها
ريم بصدمه:طلقتها
ابوبدر:ايه طلقتها
ريم اسفهته ودخلت لغرفتها هي وامها ولقتها محيوسه رتبتها وحطت اغراضها فيها
ابو بدر رجع لربعه يكمل الشرب معهم
++++
فواز بستحقار:وانتي فرحانه
حنين ببتسامه:اكيد لانها ماهي من مستوانا
فواز:خساره ياحنين
حنين:وش الخساره
فواز:اربع سنوات زواج وتوني اعرفك وياليتني ماعرفتك
حنين بقهر:كل هذا عشاني فرحانه بطلاق ريم
فواز ياخذ شماغه:لانك طلعتي وسكت
حنين:كمل ليه سكت
فواز سفها وطلع حنين ماهتمت له كل الي تبيه وصلتله
++++
ابوزياد كانت ردت فعله غير متوقعه لانه قال:كل الي صار انا السبب فيه
ابوفهد:انت مالك دخل
ابوزياد بقهر:لا انا الي غصبته على الزواج وانا اكثر واحد اعرف ان زياد ماينجبر على شي مايبيه
ابوفهد:انت تبي مصلحته
ابوزياد:ياليتني ماتدخلت ولاهدمت حياته وحيات ريم
ابوفهد:كل شي مقدر ومكتوب
+++
زياد دق على حنين
حنين بفرح:هلا
زياد بغضب:ليه سويتي كذا
خنين ابرود:بصراحه ابيك ترد لاميره
زياد بعصبيه:ارد لوحده متزوجه
حنين:هي بتتطلق
زياد بقهر:وانتي تتصورين اني اخذها بعد ماضمها رجال غيري
حنين بقهر:حرام عليك هذا زوجها
زياد بتهديد:خذيها من كلمه ماراح اعيدها لو حاولتي تسوين مثل هالحركات لاتلومين الا نفسك فاهمه قالها بعصبيه
حنين جت بترد لكن زياد سكر في وجها
++++
زياد رجع البيت متأخر وحصل امه جالسه تنتظره
ام زياد:تعال اجلس ابيك
زياد جلس بتعب وقال:امري يمه
ام زياد:وش صار بينك وبين ريم عشان تطلقها
زياد بهدوء:مالها نصيب معي اكثر من كذا
ام زياد:وليه مالها نصيب اكثر
زياد بتعب:يمه الله يخليك سكري الموضوع ماعاد ابي اسمع سيرتها في هالبيت
ام زياد:قوم ارتاح انت الحين وبكره نتكلم
زياد باصرار:يمه هالموضوع منتهي منه ولاشي بيغير رايي
ام زياد بقلة حيله:الي يريحك
++++
ريم مقفله غرفتها عليها وترجف من الخوف لان صوت ربع عمها عالي وواضح انهم فاقدين
زياد طلع جناحه ودخل غرفته وجلس على السريرومرر يده على شعره طالع في انحاء الغرفه بعيونه
حسها بارده مافيها حياه
++++
هنادي بصدمه:زياد طلق ريم
عبير بقهر:كله من اختك
هنادي:حنين
عبير:أي حنين هي الي جت لريم وقالت لها ان زياد يبيها في غرفة الضيوف
هنادي تبرر:يمكن زياد قايل لها صدق
عبير بعصبيه:لا ماقال لها لان عمتي تقول انها هي داقه على زياد يجي
هنادي:معقوله حنين تسوي كذا
عبير بقهر:أي معقوله ونص
+++
ريم تدق على جوال امها وكل مره يعطيها عفوا
ابوبدر يطق الباب:ريم
ريم بخوف:نعم
ابوبدر:افتحي ابيك
ريم قامت وافتحت الباب ودفه عمها بقوه
ريم بخوف:وش تبي
ابوبدر ببتسامة خبث:فيه واحد يبيك
ريم ترجع على ورى:من
ابوبدر يقرب منها:واحد يعزك ويبيك
ريم شوي وتبكي:مابي اقابل احد
ابوبدر سحبها مع يدها بقوه وقال:تعالي
ريم دفته بقوه وطلعت تركض
ابوبدرحاول يمسكهاولانه سكران كان يقوم ويطيح
طلعت ريم تركض في الشارع بدون عبايه وبعد فتره تعبت من كثر الركض وانتبهت انها طالعه بدون عبايه
ولان حارتهم كانت قديمه كان مافيها سيارات وهذا الشي ريح ريم طالعت يمينها ويسارها ماشافت احد وانتبهت ان الجوال مازال في يدها احتارت تدق على من واخيرا دقت على عبير
عبير:الو
ريم وهي تبكي:عبير الحقيني
عبير بخوف:وش فيك
ريم:انا في الشارع بدون عبايه
عبير:ليه
ريم بعصبيه:ماهووقته اشرحلك تعالي انتي والسايق
عبير:انتي وينك فيه
ريم اوصفت هي وينها ولان عبير ماتعرف هالاحياء ماراح تدل فيها فدقت على اخوها فهد وقالت له يجي البيت
فهد يكلم عبير:تعالي انا برى
طلعت عبير تركض وركبت السياره
فهد:خير وش فيك
عبير:انت حرك وانا اقولك السالفه
حرك فهد وقالت له عبير العنوان وراح له وهو مايدري وش السالفه
شافت عبير ريم واقفه
عبير:وقف وقف
وقف فهد وطالع في البنت الي واقفه وعرفها لان صورتها مرسومه في خياله
عبير نزلت بسرعه وضمتها
ريم تبكي:ماجبتي لي عبايه
عبير بعدت عنهاوقالت:لا نسيت
نزل فهد من السياره وقال:عبير هاك شماغي عطيها ريم ويالله بنمشي
اخذت ريم الشماغ وتلثمت فيها وركبت السياره
فهد بقهر:ليه طالع من غير عبايه في هالليل
ريم بصوت مبحوح من البكي:عمي هو السبب
عبير:فهد ماهو وقته
سكت فهد وفي قلبه نار بيعرف وش صار معها
ريم بصوت واطي:وين بتودوني
عبير:لبيتنا
ريم بعتراض:بيتكم لا
فهد بهدوء:بوديك فندق وبكره يحلها ربك
عبير:فندق انت صاحي وشلون تزل من غير عبايه
فهد:تاخذ عباتك
عبير:صعبه خلنا نروح للبيت وبجيب عبايه لها
اقتنع فهد برايها وراحو للبيت ونزلت عبير بسرعه تجيب عبايه لريم
فهد يطالع في ريم من المرايه وريم كانت منزله نظرها ودموعها تنزل بهدوء
دخلت عبير وكان زياد نازل بيجيب له شي ياكله
زياد بستغراب:من وين جايه
عبير بعصبيه:مالك دخل
وتركته وراحت تجيب عبايه من عند هنادي
زياد استغرب من ردها يعرفها تحب ريم بس ماهو لدرجة انها تكرهه
طلعت عبير وفي يدها العبايه وتجاوزت زياد الواقف
زياد بعصبيه:ممكن اعرف انتي وين رايحه
عبير اسفهته وكملت طريقها
زياد طلع وراها وشافها متوجه لسيارة فهد واستغرب وجود فهد هناء في هالوقت المتأخر
الجزء الخامس عشر
عبير تفتح باب ريم:انزلي البسي العبايه
نزلت ريم واخذت العبايه تلبسها
زياد انصدم من وجود ريم وبدون عبايه ومع فهد وفي هالوقت المتأخر

زياد وهو يمشي ناحيتهم:ممكن اعرف وش صاير
ريم صدت عنه وكملت لبسها للعبايه وحطت لثمه
فهد نزل وقال بعصبيه:ولكن عين تسأل وش صاير
زياد تنرفز من اسلوب فهد معه وقال بقهر:اكيد لي عين
فهد بصوت حاد:عبير بسرعه
زياد قرب من ريم ومسكها وقال بعصبيه:ليه ماعليك عبايه ومن وين جايه
فهد يتدخل:فك يدها يكفيها الي صار لها بسببك
زياد بعصبيه:اتوقع اني اكلم زوجتي
ريم تسحب يدها بقوه:كنت زوجتك ولوسمحت فك يدي
عبير خافت لاتصير مشكله بين فهد وزياد
عبيرلزياد:انت ادخل الحين وانا اقولك السالفه
زياد بعصبيه:بزر انا عندك محد بيقولي السالفه غير هذي وهويأشر على ريم
ريم بقهر:هذي لها اسم
زياد سحبها بيدها بقوه ودخلها معه
فهد جاء بيتدخل بس عبير منعته وقالت:اتركه مانبي مشاكل
فهد بقهر:يعني الحين اهتم وينه يوم رامها عند واحد مايخاف ربه
عبير تهديه:يمكن ربي يهديه وردها
فهد بغضب:ترجع له بعد الي صار لا
عبير بستغراب:وانت وش هامك
فهد تدارك نفسه وقال:لانه مايستاهلها
عبير:يستاهلها مايستاهلها هذا شي تحدده ريم نفسها
جلس فهد على الكرسي ينتظر وش بيصير
++++
ريم بعصبيه:فك يدي
زياد فك يدها وقال بعصبيه:وش جابك هناء من غير عبايه
ريم بقهر:شي مايخصك والا نسيت انك طلقتني
زياد بعصبيه:انتي للحين على ذمتي فتكلمي احسلك
ريم بصوت فيه البكي:على ذمتك لفتره لاني ماني ناويه اردلك
زياد:تردين ماتردين شي مايهمني الي يهمني وش جابك من غير عبايه هناء
ريم انزلت دموعها غصب عليها مهمن كابرت تضل ضعيفه من غير سند ولا عضيد
زياد بقهر:يحول ليه الدموع الحين
ريم تقاوم دموعها:اتركني بروح
زياد بهدوء:ريم لا تخليني افقد اعصابي وقولي وش صاير معك
ريم بألم:عمي يبيني اطلع لربعه
زياد قال بصوت عالي ممزوج بغضب:تطلعين لربعه وش تسوين
ريم انهارت وصارت تبكي بصوت مسموع
زياد قرب منهاومسكها مع اكتوفها وقال بغضب:تكلمي تطلعين ليه
ريم من بين شهقاتها:تتوقع انسان سكران وربعه مثله وش يبون بوحده مثلي
زياد ضغط على كتوفها بقوه وقال بألم:وطلعتي
ريم تتألم من ضغطته:لا هربت من البيت
زياد رماها على الارض وطلع
ريم دارت الدنيا فيها وفقدت أي احساس بالي حولها
طلع زياد وركب سيارته
فهد:عبير روحي شوفي وش صار
دخلت عبير على ريم وكانت ريم طايحه على الارض
عبير:ريم ريم
ريم:..........
عبير تنادي فهد:فهد الحق علي
دخل فهد بسرعه وشال ريم وطلعو بها للمستشفى
++++++++++
ابوبدر يفتح الباب وكان منتهي من كثر الشراب
زياد عطاه بقس على وجهه وقال:يالحقير
ابوبدر وهو طايح على الارض:من الحقير انا
زياد اضربه برجله في بطنه وقال بعصبيه:انت تتجرأ تقول لزوجتي تطلع لربعه
ابو بدر ماقدر يرد من ضربت زياد
زياد اضربه كذا ضربه في اماكن متعدده وهو يسب ويلعن
في المستشفى
ريم طلع عندها ارتفاع في الضغط تسبب في دخولها في غيبوبه
عبير تبكي:حرام والله حرام
فهد يهدي عبير:ادعي لها بدال البكي
عبير تمسح دموعها:الله يقومها بالسلامه
طلع فهد وعبير من المستشفى بعد ماقال لهم الدكتور ان جلستهم مالها فايده
نزلت عبير من السياره وقالت:لاتقول لحد عن الي صار
فهد حرك سيارته من غير لا يرد عليها
دخلت عبير وشافت زياد جالس في الصاله وحاط راسه بين يديه
عبير:ليه كل هذا
زياد رفع راسه وقال بعصبيه:عبير روحي عن وجهي ماني ناقصك
عبير:ريم في المستشفى
زياد قام واقف وقال:المستشفى
عبيربحزن:ايه ارتفع الضغط عليها وتسبب في دخولها في غيبوبه
زياد بألم:غيبوبه
عبير وهي تطلع:ايه
مر يومين على دخول ريم في غيبوبه والكل درى وامها جت تزورها مع معاذ ورنيم لكن ريم في عالم غير عالمهم
زياد كل يوم يمر عليها ضميره مأنبه على الي سواه فيها من يوم تزوجها وهي تعاني
هنادي:عبير دقي على فهد ادق عليه مايرد
عبير:يمكن مشغول
هنادي بحزن:لا ماهو مشغول هو صارله كم يوم مادق علي واذا دقيت مايرد
عبير ببتسامه:فهد ماتغير بس انتي اكيد اشتقتي له
هنادي انزلت ادموعها وقالت:مامر يوم علي مااشتقت لفهد حتى وهو معي اشتاقله
عبير تهديها:ليه الدموع صدقيني فهد منشغل في الشركه
هنادي بألم:فهد مشغول او ماهو مشغول لاهي عني
عبيرتضمها:فهد يحبك وهذا اهم شي
هنادي بسخريه:يحبني فهد عمره ماحبني ولا بيحبني
عبير التزمت الصمت لان ماعندها كلام تقوله
++++
فهد جالس مع فواز في حديقة بيتهم
فواز:متى بتجيب هنادي
فهد ابرود:متى ماتبي
فواز بستغراب:انتم بينكم شي
فهد:لا مابينا شي
فوازبسخريه:واضح مابينكم شي وانت تاركها عند اهلها كل هالايام
فهد:لانها تعبانه ابيها ترتاح
فواز:الي بيته من زجاج مايرمي الناس بحجر يافهد
فهد:وش تقصد
فواز:اقصد لا تلوم زياد وانت تسوي نفس الشي
فهد:وش الي انا سويته
فواز:لاتجري ورى وهم وتهدم حياتك عشان سراب
فهد برتباك:أي سراب
فواز ببتسامه:فهد انا اخوك وعرفك انت ماتشوف تصرفاتك مع زياد
فهد بقهر:انا اعصب على زياد عشانه ماهو مقدر النعمه الي بين يديه
فواز:وانت الي مقدرها
فهد بعصبيه:فواز خل عنك الف والدوران وتكلم بوضوح
فواز تكلم ببطئ:انت تحب ريم
فهد سكر عيونه وقال بألم:ماهو بيدي
فواز:حبك لريم اكبر جريمه ارتكبتها في حق نفسك وحق ولد عمك وبنت عمك
فهد بهدوء:ادري بكل هذا بس القلب من يفهمه
فواز ببتسامه:قربك من هنادي ينسيك حبك لريم
فهد بتمني:ياليت اقدر
فواز:تقدر
فواز:روح جيب هنادي وبحبها وحنانها بتنسيك ريم
فهد حط راسه على الكرسي وقال:كنت الوم زياد على حبه لاميره والحين شربت من نفس الكاس
نزل فهد راسه وماحصل فواز ابتسم وقام وقرر انه ينسى حب ريم ويبدله بحب هنادي ومع الزمن بيقدر ينسى حبها
فهد لعبير:وين هنادي
عبير بقهر:انا بفهم انت ولد عمك وش صاير لكم
فهد:ماصار لنا شي
عبيربقهر:ماصار لكم شي وكل واحد تارك زوجته
فهد ببتسامه:من قال اني تارك زوجتي
عبير:افعالك
فهد:كنت مشغول شوي
عبير:روح لهنادي في دارها وشف بعينك حالها من تقصيرك معاها
دخل فهد وكانت هنادي نايمه على السرير قرب من السرير وقال:صاحيه
هنادي صدت ناحيته بسرعه واخذت دقايق اطالع فيه بعدين قالت:وش جابك
فهد جلس جمبها ومسك يدها وباسها وقال ببتسامه:احبك
هنادي انزلت دموعها على خدها لانها اول مره يقول لها فهد هالكلمه
فهد يمسح دموعها بصبعه:مابي اشوف هالدموع
هنادي بهدوء:من قلبك والا
فهد حط اصبعه على فمها وقال بهمس:من قلبي
هنادي ابتسمت لانه بعد كل العناء اسمعت احبك من فهد
فهد ضمها لصدره وقال:قومي نروح لبيتنا وننسى كل شي
عبيرببتسامه:استحو تراكم مانكم في بيتكم
هنادي بعدت عن صدر فهد وقالت بحياء:ليه ماطقيتي الباب
عبير ببتسامه:حبيت التأكد بنفسي
فهد يرمي عليها علبة منديل:تتأكدين هاه

الجزء السادس عشر
ريم افتحت عيونها ببطأ
الدكتور:حمدلله على السلامه
ريم بتعب:انا وين
الدكتور ببتسامه:انتي في المستشفى
ريم:ليه
الدكتور:ارتاحي الحين
ريم ردت غمضت عيونها
خالد متوجه لغرفة ريم بيعرف وش صار معها
خالد ببتسامه:طمني وش صار معها
سيف:لا ابشرك فتحت عيونها وتكلمت
خالد ابتسم وقال:ياربي لك الحمد ومتى بطلونها لغرفتها
سيف:بخليها هناء لساعتين للتأكد بعدين بنقلها
خالد:تعبناك معنا
سيف ببتسامه:ولو هذا واجبنا
خالد دق على زياد وبلغه بالخبر
+++
رنيم ماسكه في يدها باقة ورد كبيره وام ريم معها
ام ريم:يابنت امشي زين لا تطحين
رنيم تضحك:خالتي اخاف انتي الي يطيح
ام ريم:خلي عنك الكلام وامشي تأخرنا
وصلو غرفت ريم وطقو الباب ودخلو
كان سيف مشغول بمتابعة الجهاز الي يقيس ضغط ريم
رنيم ببتسامه:لا اليوم حصان
ريم ابتسمت بتعب
رنيم تطالع في سيف وقالت:هذا وش جايبه عندك ورى مايطس يخلينا ناخذ راحتنا
سيف سفها وكمل شغله
ام ريم:عيب استحي
رنيم:خالتي استحي من هذا والله مايدري انا وش اقول يمكن يحسبني امدح فيه
ريم بتعب:رنيم انطمي
رنيم توجه الكلام لسيف:انت فيه معلوم عربي
سيف ببتسامه:فيه معلوم
رنيم اضحكت وقالت:ماهو هين يعرف عربي
ريم ودها تقوم تذبحها
سيف بعد ماخلص من ريم قال ببتسامه:لا الحمدلله ضغطك تمام
ريم بتعب:مشكور دكتور
سيف طلع من الغرفه ورنيم تطالع فيه
رنيم:يتكلم سعودي
ريم بقهر:لانه سعودي
رنيم افتشلت وقالت:واخزياه سعودي
ريم:عشان مره ثانيه تمسكين لسانك
++++
خالد:اشوفك من طلعت من عند ريم وانت تضحك خير
سيف ببتسامه:بنت مع ام ريم تكلمني على بالها اني اجنبي
خالد ضحك وقال:ماهم متعودين على عيون زرق مع بياض مثلك
سيف يجلس على الكرسي:تتطنز حظرتك
خالد ببتسامه:انا ادري عنها اكيد عميا والا انت شكلك شكل اجنبي
سيف ببتسامه:يمكن
خالد ببتسامه:اكيد بنت خالتها
سيف:بلغت اهلك ان ريم قامت بالسلامه
خالد:قلت لزياد انها صحت من الغيبوبه
سيف:ياخي اخوك هذا غريب احيانا اقول يحب ريم واحيانا اقول مايطيقها
خالد ببتسامه:تدري لو يدري انك دكتور ريم ذبحك وذبحني معك
سيف ببتسامه:الحين هذا جزانا
خالد:هو قالي من المشرف على حالتها قلتله دكتوره
سيف ضحك وقال:وانا اشوفه اذا صادفني طالع من غرفتها بياكلني بنظراته
خالد:لا زين انها جت على نظرات
+++++
زياد طلع من الشركه للمستشفى
زياد يدخل:السلام عليكم
ام ريم:وعليكم السلام
رنيم تطالع زياد بعجاب
زياد قرب من ريم وقال:الحمدلله على السلامه
ريم:...........
ام ريم استغربت من حركة ريم لانهم مايدرون انه مطلقها وان كل الي صار لريم بسببه
ام ريم:الله يسلمك
زياد وهو يطالع في ريم:انا بطلع تامرون بشي
ام ريم:سلامتك
طلع زياد من المستشفى ودق على خالد
خالد:هلا
زياد:وينك انت
خالد:في المستشفى
زياد:متى بتطلع ريم
خالد:بسأل سيف وردلك
زياد:سيف وش دخله
خالد توهق وقال:لانه هو يعرف الدكتوره اكثر مني
زياد براحه:خلاص شوف متى ورد علي
خالد:انشاءالل
+++
هنادي بدى بطنها يبرز وصار يضايقها في لبسها
فهد شافها تحوس في ملابسها وجها مكشر
فهد ببتسامه:ليه التكشيره
هنادي بزعل:مافيه شي البسه
فهد يقرب منها:الحين اوديك السوق تشترين الي تبين
هنادي ببتسامه:الله لا يحرمني منك
فهد يضمها:ولا يحرمني منك
++++
اعطى سيف ريم خروج لان صحتها تحسنت
ام ريم:دامك اليوم بتطلعين بنردللشرقيه
ريم:بروح معكم
ام ريم:وشلون تروحين وزوجك
ريم:زياد ط
قطع كلامها زياد وهويقول:ماجهزتي
ريم بتحدي:ماني راده معطك
زياد مسك اعصابه وقال:ماهو هناء في البيت نتفاهم
ريم تصد لمها:يمه مابيه ماني راده معه
ام ريم:عيب هالكلام هذا زوجك
ريم بقهر:لا ماهو زوجي هو طلقني
ام ريم بصدمه:طلقك
ريم:ايه طلقني
ام ريم توجه الكلام لزياد:صدق انت طلقتها
زياد حقد على ريم يعني لازم تقول لمها
زياد:طلقته طلقه وحده ورجعتها
ام ريم بقهر:ريم ماهي لعبه بيدك ياولد طلال لحد هناء كافي
زياد بهدوء:ريم زوجتي ومالها طلعه الا لبيتها
ريم بتحدي:هذا بعدك وياليت تطلقني بالثلاث
زياد احتار كيف يتصرف معها لو امها ماهي موجوده كان عرف يتصرف بس وجود امها مصعب عليه الوضع
ام ريم:قومي اجمعي اغراضك لان ولد خالتك بيجي الحين
ريم ببتسامه:من عيوني
دخل سيف بعد ماطق الباب وحطت ريم لثمه
سيف توهق لان زياد موجود بس هذا واجبه ولازم يأديه
سيف برتباك:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
سيف يطالع في ريم:تحسين بدوخه او تعب
ريم:لا مااحس بشي
سيف:اذا تحسين بشي قولي لان هذا في صالحك
ريم:صدقني مااحس بشي
زياد طول ماسيف يكلم ريم يغبظ يدينه ويفكها
سيف استأذن وطلع
طلع زياد وراه على طول
زياد بقهر:انت دكتور ريم
سيف ببتسامة:ايه
زياد بقهر:وليه ماقلتي
سيف بجد:بصراحه ماقلتلك لانك بتعصب وبتثور ومنته راضي اني اكون دكتورها المباشر ولاني اكثر واحد فاهم لحالتها خبيت عليك
زياد حاول يبتسم وقال:على العموم مشكور
سيف ابتسم له
++++
ريم جهزت اغراضها كلها بمساعدت رنيم
ام ريم:يالله معاذ تحت
طلعو لمعاذ تحت لكن زياد مسك ريم بيدها وقال بصوت واطي:على وين
ريم:مالك دخل
ام ريم:زياد اترك ريم بلاش فضايح
زياد بهدوء:زوجتي وبتروح معي وين الفضايح
ريم بصوت عالي:ماني زوجتك فكني
زياد بغضب:ريم امشي قدامي وانتي ساكته
معاذ تدخل:زياد اتركها ترتاح عندنا وبعدين تعال اخذها
زياد احترم معاذ وتركها وقال بصوت واطي:مردك لي
ريم ببتسامه:هذا بعدك
زياد تبعهم بالنظر حتى ابتعدو عنه وركب سيارته وتحرك من عند المستشفى
++++
حنين بقهر:انا مدري ليه بيردها ماصدقنا افتكينا منها
هنادي:زوجته ويبيها انت وش دخلك
حنين بعصبيه:اشوفك صافه معها ونسيتي ان اميره بنت خالتك
هنادي:اميره وش دخلها في الموضوع
حنين:نسيتي انها سبب طلاقها
هنادي:لا ماهي السبب لان زياد متزوج ريم او غيرها
حنين وهي تقوم:لا هذي ساحرتكم
+++
فهد يحاول طول الوقت يشغل نفسه يااما في الشركه او مع هنادي مايبي يترك لنفسه فرصه يتذكر ريم
فواز تغيرت معاملته لحنين من بعد طلاق زياد لريم ولان حنين لاهيه في التخطيط لطلاق ريم مانتبهت لتغير فواز
+++++
عبيرببتسامه:خالد تحبني
خالد يمسك يدها:لا مااحبك
عبير تسحب يدها بقوه:طيب فك يدي
خالد مسك يدها بقوه وباسها وقال:انا مااحبك انا اموت فيك
عبير ببتسامه:صدق
خالد بهمس:صدق
عبير تبوسه على خده:وانا امووووووووووووووت فيك
خالد حط يده على قلبه وقال:قلبي قلبي
عبير بدلع:سلامت قلبك
خالد قربها له وقال بحب:انتي بالنسبه لي الهواء الي اتنفسه من غيرك اموت
عبير بحب:بعيد الشر عنك
خالد يضمها لصدر:قربك ينسيني همومي وتعبي
عبير ماردت بالكلام ردت بأفعال تكون ابلغ من الكلام
++++++
زياد من بعد ريم ماراحت عنه مافرقت تفكيره مايدري يحبها والا مجرد تعود
فهد:السلام عليكم
زياد انتبه لفهد:وعليك السلام
فهد بعد ماجلس:الي يشوفك يقول ميت له احد
زياد بعد ماتنهد:تعبت ياخوك تعبت
فهد:كل الي صار فعل يدك ومحد بيحله غيرك
زياد بحيره:كيف احله وانا مدري وش ابي
فهد بجد:ياطلق ريم وريحها وريح نفسك والا ردها
زياد حط راسه بين كفوفه:ليتني اقدر انسى انها سبب طلاقي من اميره
فهد بقهر:انا بفهم متى بتنسى اميره والا بتهدم حياتك عشان حب
زياد رد رفع راسها وقال بجد:تصدق لاقلتلك اني مدري انا احب ريم او اميره احس اني في دوامه
فهد:لانك تحب ريم وتبي تبعد هالحقيقه بحب ماضي انمسح مع الوقت
زياد ببتسامه:تصدق احيانا احس تفهمني اكثر من نفسي
فهد يرد له الابتسامه:من كثر ماني مقابل وجهك
زياد ضحك وقال:قوم اذا ماودك
فهد وهو يقوم:اكيد ماودي اقابل وجهك
زياد ببتسامه:توني ادري انك تكرهني
فهد وهو بيطلع:وش تبي بحبي وعندك من يحبك
زياد ابتسم لفهد وقرر يرجع ريم لحياته من جديد
++++
ريم جتها رساله افتحتها وكانت من زياد
" وحشني صوتك بقوه واحبك داخلي وقلبي صار تحت امرك وانت الي تبيه سوه"
ردت ريم عليه"انا اتعبني تقصيرك معاي "
" تحملتك بمافيه الكفايه
ولا ظني بتحملك ثاني"
زياد قراء الرساله ورد عليها
"ادري جرحتك وشلت بخاطرك مني "
" خسران بعدك وقلبي ضاعت افراحه"
" غلطان ادري وابيك تسامحني"
ريم قرت الرساله ونزلت دموعها غصب عليها تبي تنساه وترتاح من العناء وتبي ترتاح من تجريحه
زياد انتظر وماجاه رساله فدق عليها
ريم شافت رقمه وردت
ريم:..........
زياد بشوق:ريم
ريم بهمس:نعم
زياد تنهت وقال:ارحميني
ريم:ارحمني انت
زياد بهدوء:دخيلك لا تعذبيني
ريم بجفى مصتنع:عذابك بيدك تنهيه
زياد:نهايت عذابي قربك
ريم:وعذابي قربك
زياد بهدوء:محتاجلك
ريم: سامحتك مره ولا بيعيدها ثانيه
زياد:اطلبي أي شي الا بعدك عني
ريم:طلبي واحد ماغيره يكفيني ماجاني
زياد:طلاق انسي انا محتاجك
ريم بسخريه:طلاق انساه انت ماهمك الا نفسك يوم شفت حبيبتك طلقتني يوم ابعدت عنك جيت تبيني
زياد:عطيني فرصه اخيره
ريم:لا فرصه ولا غيره خلاص مابينا انتها من يوم زواجي منك ماشفت منك الا التجريح والاهانه واش ابي بعد
زياد:اوعدك ماعاد اجرحك ولا اهينك
ريم بهدوء:زياد رده ماني راده وياليت تطلقني من غير مشاكل
زياد بقهر:انتي ماعندك غير الطلاق
ريم:انت الي بدى ياما تناسيت جروحك لكن انت ابعتني عنك ولا اهتميت لجروحي وتبيني اليوم اسامحك
زياد:كنت اعمى مااشوف الا حب او وهم او تعود لاميره
ريم بعصبيه:مايهمني انت وش كنت لانك ماعاد تعنيني
زياد مل منها وقال:يكون خير
سكر زياد من ريم الي رمت نفسها على السرير وبكت بمراره على فرقها تحبه وهذا سبب عناها
رنيم بعد مادخلت:دامك تحبينه ليه تعذبين نفسك وتعذبينه
ريم من بين شهقاتها:احبه لكن هو دايم مبعدني عنه ومااخذ الا التجريح والاهانه قوليلي لمتى بتحمل
رنيم تضمها:اذا لك نصيب فيه بترديله واذا مالك الزمن كفيل ينسيك جروحك
ريم بحزن:وحبه من ينسينياه
رنيم:زي ماحبيتيه بتنسيه
ريم:ليتني ماعرفته
++++
حنين تكلم اميره:تدرين ان زياد طلق ريم
اميره ابرود:شي مايهمني
حنين بقهر:وشلون مايهمك وين حبك لزياد والا كان كلام
اميره:كنت احب زياد
حنين:وش الي غيرك
اميره:مافيه شي يبقى على حاله
حنين بقهر:انتي الخسرانه
اميره:عمري ماراح اخسر وعندي عادل وبنته
سكرت حنين من اميره مقهوره لانها اذا انجحت في طلاق ريم ماراح تنجح في طلاق اميره
++++
عبير:ندمان
زياد رفع راسه وطالع في عبيروقال بهدوء:ماينفع الندم
عبير اجلست جنبه وقالت:تحبها
زياد:احبها مااحبها ماعاد ينفع
عبيربهدوء:تحبها
زياد بتفكير:احيانا احبها واحيانا لا
عبير: لو اميره خيرتك بينها وبين ريم تختارمن
زياد:لاشفت اميره احبها اكثر من ريم واذا غابت عني احب ريم اكثر
عبير:هذي انانيه
زياد:على العموم كل شي انتهى مالي نصيب معهم
عبير:بتطلق ريم
زياد وهويقوم:هذا طلبها
+++
ريم جتها رساله من زياد مكتوب فيها
"وش مسوي مع غيري ياروحي انت متهني انا مازلت افكر فيك واموت بحبك وطاريك ولكن هذي اطباعي اخبي الحزن بي ماقول"
ريم قرت الرساله ونزلت بدال الدمعه سيل من الدموع
++++



الجزء لاخير
زياد كان يسوق وهو سرحان والاشاره كانت حمراء لكنه مانتبه وتجاوزها
وصدم في شاحنه قاطعه الشارع
زياد في العنايه لان الضربه جت على راسه وسببت نزيف في الدماغ
الكل قدام باب العنايه ينتظرون خبر يفرحهم
طلع خالد ومعه سيف
ابوزياد:بشر
خالد بهدوء:ادعو له الله يشفيه
ابوزياد جلس على ركبه في الارض
خالد يمسكه:يبه زياد محتاج دوعائك
ابوزياد يرفع يدينه للسماء صار يدعي لزياد يقوم بالسلامه
ام زياد حالتها حالها ادموعها على خدها من يوم دخل زياد العنايه
++++
ريم درت بالخبر من معاذ الي دق على جوال زياد ورد عليه خالد وخبره
ريم وهو تبكي:ودوني بروح اشوفه
ام ريم:وشلون تروحين وانتي طالبه الطلاق
ريم بترجي:خلوني اشوفه لو من بعيد
رنيم ارحمت حالها وقالت:هذا زوجها كيف تنعونها عنه
ام فارس:خليها تروح مع معاذ ورنيم
ام ريم:بشرط
ريم:امري اهم شي اروح
ام ريم:تشوفينه من بعيد محد يشوفك زين
ريم تهز راسها يعني موافقه
دخلو المستشفى وتوجهو لغرفة العنايه وكان خالد وسيف توهم طالعين من عنده
معاذ:السلام عليكم
خالد وسيف:وعليكم السلام
معاذ وعينه على الباب:كيفه الحين انشاءالله تحسن
سيف بحزن:على حاله
خالد يطالع في الثنتين الي معه:ريم معك
معاذ:ايه بتزور زياد اذا مافيه مانع
سيف بأسف:الزياره ممنوعه عنه لان حالته صعبه
معاذ:خلها تشوفه لو من بعيد
خالد:خلها تجي
اشر معاذ لريم وتوجهت يمهم ورنيم بقت مكانها
خالد:تعالي بلبسك لبس معقم وخليك تدخلين
راحت ريم مع خالد الي طلب من الممرضه تعطيها ملابس معقمه ودخلها غرفة زياد
دخلت ريم الغرفه وكان زياد ملفوف راسه وجسمه كله اجهزه
قربت منه ومسكت يده البارده وقربت من اذنه وقالت بهمس:احبك
زياد كان يسمعها بس مايقدر يرد عليها
ريم بنفس الهمس:رغم جفاك احبك
زياد ضغط على يدها بقوه
ريم انزلت ادموعها على خدها واذت يده وباستها وقالت:استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه
سحبت ريم يدها من يده وطلعت
طلعت ريم ورمت نفسها في صدر رنيم وبكت بصوت مسموع
خالد قرب منها وقال:ريم زياد محتاج لك
ريم ماقدرت ترد عليه من البكي
معاذ:يالله نمشي
ريم من بين شهقاتها:روحو انتم انا ماني رايحه
معاذ توهق لان خالته محرصه عليه يجيبها معه
معاذ:ريم ماله داعي تجلسين زياد مايحس بحد
ريم بعصبيه:قلت ماني رايحه يعني ماني رايحه
معاذ عاذرها وعارف من البدايه انها بتقول هالكلام بس خالته من يقنعها
رنيم:معاذ خلها على رحتها واذا على خالتي انا اكلمها
معاذ ابتسم وقال:على راحتكم
طلعو رنيم ومعاذ من المستشفى
اما ريم راحت للمصلى النسائي وجلست تقراء قراّن وتدعي لزياد يقوم بالسلامه
اخذ زياد في العنايه اسبوعين وريم مافارقته ولا لحظه
زياد فتح عيونه
خالد ببتسامه:حمدلله على السلامه
زياد بتعب:الله يسلمك
خالد بنفس الابتسامه:خوفتنا عليك
زياد رجع سكر عيونه وقال بتعب:كم صارلي
خالد:لاتتكلم لانك تعبان
تحسنت حالة زياد ونقلوه لغرفه خاصه وبدو معارفه وربعه يزورونه ويتحمدون له بالسلامه
ريم بعد ماقام زياد بالسلامه قررت ترد للشرقيه بس امها رفضت وقالت هذا لعب بزران وهي اختارت تبقى معه وعليها تتحمل نتيجة قرارها
عبير:منتي نازله
ريم بهدوء:لا ماني نازله مرده بيطلع واشوفه
عبير:ليه كل هالتحول امس دموعك ماجفت واليوم ماهمك
ريم:انا منكر اني احبه لكن زياد جرحني وماقدر هالحب
عبير:زياد يحبك فلاتضيعينه من يدك
ريم بقهر:يحبني بدليل معاملته والا كلامه الجارح والا طلاقه لي وعذابه على فراق اميره
عبير:انا منكر انه يحب اميره بس بعد يحبك
ريم:وانا مستحيل ارضى بكذا لو اميره لسا على ذمته كان ماعليش لكن تكون مطلقه وتشاركني في قلبه لا
عبير قايمه:والله احترت معك ومعه
++++
طلع زياد من المستشفى ورد البيت مع خالد
الكل كان في استقبال زياد وفرحان بردته
ابو فهد:بكره العشاء عندي
زياد:ماله داعي
فواز ببتسامه:وشلون ماله داعي قالولك انك رخيص عندنا
خالد:لا تكبرراسه علينا
فهد:وش يكبر هي كبيره خلقه
زياد:ابوك يالغيره
فهد:خالد انت غرت ترى انا ماغرت
خالد:ولا انا
فواز ضحك وقال:ماعليك منهم
ابو زياد:روح يابوك داخل امك مشتاقه لشوفتك
زياد وهو قايم:يالله استأذن
دخل زياد وشاف الكل مجتمع عشانه
زياد ببتسامه:تصدقون توني ادري اني غالي
ام زياد وادموعها على خدها:حمدلله على السلامه
زياد يحبها على راسها:الله يسلمك
زياد بعد ماخلص من السلام قال:تعبت وانا اسلم
ام زياد:اجلس يمه
جلس زياد وقال ببتسامه:اشوف ماجد نفذ وعده وخلاك تنسينا
غلا ببتسامه:ماعاش من ينساك
زياد:ايه واضح من تزوجتي ماشفناك
غلا:لاني كنت مسافره ماردينا الا من كم يوم
دانه:زياداحرجت البنت
زياد ببتسامه:لا تخافين غلا ماتنحرج
عبيروهي قايمه:عموه وش تشرب
زياد:لاتقولين عموه احس اني كبر ابوي
حنين:لا انت زين الشباب
زياد ابرود:زين الشباب مره
هنادي طول الوقت ساكته
زياد يأشر لنهادي:هنو تعالي عندي
قامت هنادي بتعب وجلست بقرب زياد
هنادي ببتسامه:امر
زياد يحط يده على كتوفها:مايامر عليك ظالم ابي اسولف معك بس
عبير بزعل:وانا ماتبي تسولف معي
زياد ببتسامه:الحين انا افتك من رجلك تطلعين لي انتي
عبيرببتسامه:فديت رجلي
زياد:استحي يابنت عيب هالكلام
عبير وهي طالعه:ماقلت شي عيب
ضحك زياد على عبير
زياد يصد لهنادي:واخبار الحلوه
هنادي ببتسامه:اخبارها زينه
ام زياد:الحين انت تطلعها كأنها بزر وبطنها قدامها
زياد ببتسامه:لو تجيب عشرين بزر بدلعها وش حاركم
هنادي ببتسامه:ام زياد تغار والا انا غلطانه
ام زياد:هذا الي ناقص اغار منك
هنادي بخبث:قصدك ماتغارين على زياد انتي تغارين على ابو زياد
زياد ضحك وقال:هنو احرجتي امي
ام زياد:واحد يكذب والثاني يصدقله
بعد ساعه استأذن زياد وطلع للشباب برى
حنين:يمه ماكلمتي اميره
ام زياد:الا كلمتها ليه
حنين:ماقالتلك زورينا
ام زياد:وانتي شافتني فاضيه للزيارات
حنين انقهرت من رد امها واسكتت
خالد منع زياد يطلع لفوق لمدة اسبوع وقال انصحته ماتسمح له بطلوع الدرج والحقيقه ان خالد مايبيه يواجه ريم الا اذا استرجع صحته لان العصبيه ماهي زينه له
ريم طول الاسبوع في ماطلعت من دارها ماتبي تواجه ودها انه يبقى بعيد عنها على طول
خالد ببتسامه:لا اليوم صحتك تمام التمام
زياد:يعني اقدر انام في داري مليت من النومه في الملحق
خالد:كل شي مسموح الا العصبيه الزايده لا
زياد ببتسامه:مافيه شي يخليني اعصب
خالد:انت تدري ان ريم هناء
زياد بصدمه:هناء
خالد:ايه هناء وانا الي طلبت محد يقولك لاني ماكنت ابيك تعصب وتتعب لانك كنت في فترة نقاهه
زياد وهو يقوم:حصل خير
ريم طفشانه لان عبير ماجتها اليوم لان خالد موجود
ريم كان شكلها عادي يعني لاميك اب ولاشي وكانت لابسه برموده خصر مع بدي وشعرها رافعته على فوق ونازله على وجها بعض الخصل
ريم كانت في غرفتها تقراء كتاب
فتح زياد الباب ودخل ريم اعتدلت في جلستها
زياد طالعها بشوق وقال ببتسامه:ماودك تسلمين علي
ريم نزلت راسها في الارض ولاردت
زياد قرب منها ومد يده وقال:على الاقل سلمي بيدك
ريم مدت يدها وصافحته لكنه هو مسك يدها بقوه وقفها
زياد ببتسامه:ماوحشتك
ريم تهز راسها بلا
زياد يرفع راسها:ليه منزله راسك
ريم رفعت نظرها فيه وقالت بهمس:يكفيني معناه
زياد ببتسامه:يعني تعترفين انك تحبيني
ريم بهدوء:ماقلت كذا
زياد طالع في عيونها وقال:كلامك يفسر كذا
ريم بنفس الهدوء:فسره مثل ماتبي
زياد باسها بين عيونها وقال:انا تعبان وابي ارتاح
ريم بقهر:يعني انا مصدر تعب لك
زياد ببتسامه:اذا انتي تشوفين بقول ايه
ريم بعصبيه:يوم ماتحبني ليه ماتتركني اروح في حالي
زياد ببتسامه:اتوقع انك انتي الي جيتيني
ريم انزلت ادموعها وقالت:وحده تحب العناء
زياد مسح دموعها بيده وقال بهمس:مابي اشوف دموعك لانها غاليه عندي
ريم:احترت معك
زياد ضمها لصدره وقال:خلي كل شي فوقته حلو
ريم بألم:مليت من الانتظار
زياد يبعدها عن صدره وقال ببتسامه:لا تستعجلين الصبر مفتاح الفجر لكن مستحيل اتخلى عنك مهما صار ارتحتي
ريم بهدوء:اي
زياد باسها على خدها وقال ببتسامه:ابيك تنسين كل شي صار بينا ونبدى حياتنا مثل أي ثنين توهم متزوجين
ريم انزلعت دمعتها على خدها
زياد يمسح الدمعه بصبعه قال:ليه الدموع
ريم ابعدت عنه وعطته ظهرها خلاص ماتتحمل قربه يعذبها يثير مشاعرها يحرك كل احساس داخلها وهو جامد مثل الجليد
زياد قرب منها ولف جسمها ناحيته وقال بهدوء:وش فيك
ريم نزلت راسها للارض ماتبي تطالع في عيونه لان عيونه سبب معاناتها
زياد ببتسامه:وش افهم من تصرفك انك تراجعتي عن كلامك
ريم وهي منزله راسها قالت:لا ماغيرته
زياد قرب منها اكثروحط يده من ورى ظهرها وقربها منه اكثروقال بذوبان:اشتقتلك
ريم بألم قول اشتقت لجسمي اشتقت لأنوثتي
زياد يضربها بصبعه بخفيف على خدها:وين رحتي
ريم رفعت عيونها وحطتها في عيونه تبيه يحس بعذابها يحس بقربه كيف يحرك مشاعرها تبيه يشوف شوقها وحبها له
زياد وصلته الرساله وقال بهمس:ادري انك تبين مني اشياء كثيره بس قلتلك لاتستعجلين
ريم نزلت عيونها وقالت بحزن:يكفي اكون بحماك
زياد ببتسامة رضى:انتي في عيوني
ريم ردت له الابتسامه
زياد شالها بين يديه وحطها على السرير
++++
عبير:قلتله ان ريم هناء
خالد:ايه قلتله والله يستر لا يتهاوش هو وياها
عبير:لا انشاءالله
خالد بخبث:وحناء وش علينا منهم خلينا نشوف حالنا
عبير ببتسامه:من ماسكك شوف حالك
خالد مسكها مع خصرها وقربها منه وقال بذوبان:انتي ماعطيتيني فرصه
عبير بدلع:انا
خالد بذوبان:لا انا
++++++++++++
ريم قامت بنشاط حاسه بسعاده اكشخت على الاخر ونزلت تحت
ام زياد ببتسامه:صباح الخير
ريم ببتسامه:صباح النور
ام زياد:وين زياد
ريم ببتسامه:نايم
ام زياد ارتاحت لان وجه ريم يبشر بالخير
صحى زياد وبدل ملابسه ونزل
زياد ببتسامه:السلام عليكم
ام زياد وريم:وعليكم السلام
زياد جلس على كنبه منفرده وقال:ريوم جيبي لي فطور
ريم ببتسامه:من عيوني
طلعت ريم تجيب الفطور
ام زياد ببتسامه:ماشاء الله وجهك منور اليوم
زياد ببتسامه:الراحه تنور بوجه صاحبها
ريم دخلت وحطت الفطور قدام زياد
زياد:ماودك تفطرين معي
ريم ببتسامه:وين افطر وانت جالس في الكنبه الصغيره
زياد يبعد لها:تعالي هناء
ريم استحت كيف تجلس هالقرب منه
ام زياد وهي قايمه:عن اذنكم بروح ارتاح
زياد ضحك وقال:يالله تعالي امي اطلعت
ريم بحياء:ماني مشتهيه
زياد بصرار:اذا ماجيتي ماكلت
ريم اجلست معه على نفس الكنبه
زياد حط يده ورى ظهرها وقال بهمس:عطرك حلو
عبير ببتسامه:ايبب والا الرقص والا وش اسوي
زياد ببتسامه:ضفي وجهك
عبير ببتسامه:اتوقع اني ماني في داركم والا انا غلطانه
ريم حاولت تقوم بس زياد مسكها وقال بصوت واطي:مستحيه
عبير:زياد فك البنت وجها صار احمر
زياد:وانتي وش دخلك
عبير وهي تطلع:خلني اطلع لا تقولون عني عذول
+++++
+++++
هنادي بتعب:حبيبي قوم
فهد يفتح عيونه:قلبي بنام شوي
هنادي ببتسامه:قلبو تأخر الوقت
فهد بكسل:بنام دقيقه
هنادي بدلع:مابي قوم الحين
فهد ببتسامه:بقوم لعيونك
هنادي ببتسامه:يالله قوم
فهد وهو يقوم:طلعي لي ملابس
هنادي:من عيوني
++++++++++
اميره سعيده بحياتها خصوصا مع بنت عادل الي تعودت عليها وصارت تقول لها مامه
عادل بزعل:انا مدري منهو زوجك
اميره تمشط شعر بنت عادل:انت حبيبي وحياتي
عادل:أي واضح كل اهتامك في هالبنوته
اميره ببتسامه:تغار من بنتك
عادل:مايبيلها كلام اكيد اغار
+++++++++
عبير لريم:مبسوطه
ريم بألم:مكتوب علي العناء
عبير ببتسامهاي عناء وانتي وزياد احباب
ريم بخوف:خايفه
عبير:من شنو خايفه
ريم:اخاف تظهر اميره في حياتي مره ثانيه وينهدم كل شي
زياد داخل قال ببتسامه:انتي زوجتي ومحد بيغير هالحقيقه
عبيرببتسامه:ارتحتي الحين
ريم انزلت ادموعها وقالت:ايه
قرب منها زياد ومسح دموعها بيده وقال:مابي اشوف هالدموع
عبير:ماعليك منها تدلع
زياد ببتسامه:اذا ماتدلعت ريم من يتدلع
حنين داخله:الله يرحم ايام زمان كان الدلع مايليق الا على اميره
زياد بعصبيه:حنين وش هالكلام
حنين بقهر:الحين وحده مثل هذي تنسيك حبك لميره
زياد بعصبيه:هذي زوجتي والي يهينها يهيني واميره صفحه ونطوت من حياتي
حنين بعصبيه:هذي الي ماتسوى تحل محل اميره
زياد بصوت عالي:حنين مااسمحلك تتكلمين عنها كذا
حنين بقهر:كفوك وحده مثلها
زياد فقد اعصابه وعطاها كف وقال:البيت هذا ماتدخلينه الا اذا عرفتي كيف تحترمين أهله
حنين طلعت وهي تبكي
ريم خافت لا يرد يعصب عليها فقررت لانسحاب
زياد مسكها مع يدها وقال:وين رايحه
ريم بخوف:هاه
زياد ببتسامه:خايفه
ريم هزت راسها بأيه
زياد ضمها لصدره وقال:عمرك لا تخافين وانا معك
عبير بخبث:تراي مااشوف
زياد وهو مازال ضام ريم:تشوفين ماتشوفين كله واحد
ريم حررت نفسها بصعوبه وقالت ببتسامه:مسكره عيونك صح
+++++++
حنين ردت بيتها وهي مقهوره من الي صار وطول اليوم تبكي وحالتها حاله
فواز بعد ماجاء من شغله
فواز:السلام عليكم
حنين وادموعها على خدها:وعليك السلام
فواز مااهتم بدموعها وقال:حطي الغداء ميت جوع
حنين بقهر:زياد طردني من بيت ابوي
فواز بهدوء:شي متوقع
حنين بعصبيه:الحين اقولك طردني وانت تقول شي متوقع
فوازبتهديد:لا ترفعين صوتك في وجهي
حنين بصوت باكي:هذي اخرتها يافواز تكلمني كذا
فواز:من افعالك
حنين بكت بصوت مسموع
فواز جلس جمبها ماهانت عليه
فواز:ليه تبكين وكل الي صارلك من فعلك
حنين من بين شهقاتها:انا ماسويت لك شي
فواز:صح ماسويتي لي شي بس سويت الكثير في حق اخوك زياد وهذا شي مايرضيني
حنين:زياد وش سويت فيه
فواز:قولي وش ماسويت هدمتي حياته ولولا ستر الله كان الحين هو مطلق زوجته
حنين:انا قصدي مصلحته ريم ماتناسبه
فوازببتسامه:وشلون ماتناسبه وهي ردته زياد الي نعرفه
حنين اعرفت غلطتها يمكن حبها لميره عمها عن التفكير بشكل صحيح
فواز يبوسها بين عيونها:قلبي خلي زياد يعيش حياته وخلينا نعيش حياتنا
حنين ببتسامه عذبه:انا اسفه غطت في حقق وحق نفسي وفي حق اخوي
فواز يرد لها ببتسامه:انسي الموضوع وزياد اخوك وبينسى الموضوع
++++++++++
سيف:خالد بخطب
خالد ببتسامه:وانا الخطابه الي تبيني ادورلك
سيف يضربه بالسماعه:ماهو قت خفت دمك
خالد يسوي نفسه مهتم:يالله قول الموصافت الي في نفسك وانا بدورها لك
سيف يقوم معصب:الشرهه علي انا الي مقابل وجهك
خالد وهو يضحك:خلاص بسكت كله ولا زعلك
سيف يرد يجلس:انا بخطب اخت معاذ
خالد بمكر:والله بنت ماهي هينه طيحتك في حبها
سيف ببتسامه:ماهو حب كثر ماهو اعجاب
خالد ببتسامه:اعجاب حب كلها نفس الشي
سيف بجد:ابيك تروح معي نخطبها لانكم تعرفهم اكثر مني
خالد ببتسامه:كم عندنا سيف ابشر من بكره نروح نخطبها
خطب سيف رنيم الي في البدايه رفضت وخافت لان صار لها موقف معه بس ريم كلمتها واغعتها انه رجال ونعم فيه وهي خسرانه اذا رفضته
وافقت رنيم على سيف وحددو الزواج في الاجازه
ريم كملت دراستها في الجماعه مع بدايت الترم الثاني
ريم تجلس بتعب وتحرك يدها قدام وجها:حرحر
عبيرببتسامه:تحملي كلنا جربنا هالشي ومرينا فيه
ريم بملل:والله مليت مالي خلق دراسه
عبير بخبث:اذا مليتي قولي عشان نزوج زياد لانه يحب الجامعيه والا تبين واحد مع ماجستير ياخذ وحده ثانوي
ريم بقهر:انتي ياعبير تقولين كذا
عبير تقوم وتجلس جمبها:ياخبله امزح معك
ريم انزلت ادموعها:مااحب هالمزح
عبير تبوسها على خدها:خلاص ياقلبي اخر مره
ريم ببتسامه:سماح هالمره بس ياويلك لو عتيه
عبير ترد تبوسها بقوه:ياحبي لك
زياد واقف عند الباب:اتوقع ان زوجك خالد ماهي ريم
عبير طاح وجها وقالت:كيفي
زياد يقرب منها وهو يقول:وخري عني
عبير تتمسك في يد ريم:مابي
زياد قرب منها ومسكها مع شعرها وقال:تقومين والا كيف
عبير ببتسامه:بقوم بقوم بس فك شعري
قامت عبير وقالت:بروح اكلم خلودي احسن من مقابلك
زياد ببتسامه:خلودي عند هالشقر ماهو مفكر فيك
عبير بقهر:خالد مايناظر في الحريم
زياد:على بالك بيقولك انه يطالعهن اكيد بيقول انه رجال محترم حاله ومايطالع
عبير بقهر:اروح احسن لاتسمم افكاري
طلعت عبير ولف زياد يطالع في ريم وقال بهدوء:ليه ساكته
ريم ببتسامه:مافيه شي اتكلم فيه
زياد مسك يدها وصار يلعب بصابعها وقال:وش رايك نطلع نتعشى في مطعم
ريم ببتسامه:ماينفع بكره عندي جامعه
زياد بعصبيه:وانتي ماعندك غير هالجامعه كل كلمه والثانيه عندي جامعه وكأني ماني زوجك ولي حقوق عليك واجب عليك تنفذينها
ريم ببتسامه:ولا يهمك نروح لمطعم
زياد وهو قايم قال بعصبيه:خلاص مابي اوديك خلي الجامعه تنفعك
ريم انزلت دمعتها ومسحتها بسرعه ماتبي احد يشوفها على هالحال
عبير:ليه تقاومينها خليها تنزل يمكن ترتاحين
ريم بألم:تزيد من عذابي ماتريحني
عبير قربت منها وقالت:لمتى بتمنعينها مردها بتمرد عليك
ريم بحزن:وقتها بكون مجرد بقايا جروح
عبير ضمتها وقالت:حاربي لجل حبك مايموت
++++++++++++
هنادي بدلع:فوفو
فهد ببتسامه:ياعيون وقلب وروح فوفو انتي
هنادي بزعل:مدامي قلبك خلني اروح السوق
فهد مسك يدها وباسها وقال:لاني احبك مابيك تروحين اخاف عليك
هنادي بدلع:صدقني اذا تعبت بجلس بس ودي اوسع صدري
فهد ببتسامه:مشكلتي مقدر اقولك لا
هنادي تبوسه على خده:مشكور حياتي
فهد بمكر:الحين تبوسيني وتبين تروحين السوق
هنادي باسته مره ثانيه وقالت:عشان تفكر فيني لحد مرد
فهد بذوبان:ارحمي حالي
هنادي باسته مره ثالثه وقامت بسرعه
فهدببتسامه:مردك بتردين لحظاني
++++
دانه جابت ولد وفرح الكل لها ومابقي احد مازارها وبارك لها واقعدت عن امها فترة الاربعين
سيف كاشخ بالبشت وشكله رزه
خالد ببتسامه:الف مبروك منها العيال ومنك المال
سيف ببتسامه:الله يبارك فيك
زياد:الف ميروك
سيف بضحك:خالد اخذ اخوك لا يجيبلي عقده
خالد مات ضحك لا ن زياد عصب حيل
زياد بقهر:الشره علي انا الي جيت ابارك لك
سيف ببتسامه:يارجال نمزح والا انت من النوع الممنوع يمزح معه
زياد ابتسم بخفه وقال:الواحد يمزح زي الناس ماهو مثلك
سيف ضحك وقال:قلتلك انك بتجيب لي عقده الحين كيف بدخل وانا معنوياتي ضعيفه
خالد ببتسامه:زياد عيب عليك خربت على الرجال
زياد مل منهم وقال:الشرهه علي انا الي جالس معكم
سيف مسكه بيده وقال:صدق انك صاير كبريت
زيادابتسم وقال:بنشوفك بعد الزواج بتصير كبريت او لا
سيف ببتسامه:كبريت كبريت اهم شي اتزوج
خالد بضحك:الرجال رايح ملح
ريم كانت ايه في الجمال كل العيون معلقه عليها وهي تتمايل على اغنية اجيك يسلم راسك
ريم ابدعت في الرقص والكل يسمي عليها الا انسانها تحس انها اخذت مكانها وهي احق بالي هي فيه
اميره بحزن:هذي زوجة زياد
عهود:قولي والله
اميره بقهر:والله
عهود:بصراحه مافيه احلى منها هناء
اميره بعصبيه:خلك ساكته احسن
عهود بقهر:يعني للحين تغارين منها يعني زياد بقلبك وعادل وينه من هذا كله
اميره بحزن:احلى ايام عمري قضيتها بين احضان زياد
عهود بعصبيه:وللحين تحنين لذيك الايام
اميره ببتسامه حزينه:حياتي مع زياد مجرد ذكرى حلوه والا عادل هو الاصل
عهود بهدوء:انسيه يااميره
اميره ببتسامة حزينه:وانتي شايفتني ابي اتذكره انا كنت رافضه اجي الزواج بس اخوك جبرني اجي لانها اخت صديقه وهو عازمه
عهود ببتسامه:بكره يجيك بيبي ينسيك
انزفت رنيم على انغام اغنية اليوم طالع قمر وكانت رنيم بالفعل رنيم قمر
الكل انصدم من شاف رنيم لانها نسخه من ريم بس ريم ابيض شوي ورنيم فمها اصغر وريم اطول من رنيم اما الباقي كوبي من بعض
++
رنيم وصلت الكوشه وجلست بكل هدوء عكس الخوف الي داخلها
بارك لها الكل ورقصو البنات عندها شوي وبعدها قالو ان سيف بيدخل
دخل سيف وعلى يمينه فارس ويساره معاذ
وصلو للكوشه وقرب سيف من رنيم وباسها على جبينها وقال ببتسامه:الف مبروك
رنيم بهمس:الله يبارك فيك
سيف همس في اذنها:وش رايك اعرف عربي اولا
رنيم احمر وجها من الخجل
فارس ببتسامه:وش قلت لختي خليت وجها انصبغ احمر
سيف يجلس جمبها:سر بيني وبينها
بارك الكل للمعاريس وبعدها طلعو عشان المصوره تصورهم
++
زياد يدق على ريم يبيها تطلع لانه صارله اسبوع ماشافها لانها راحت لخالتها
ريم:هلا
زياد:اطلعي انا برى وخلي عبير تطلع خالد بعد برى
ريم:انشاء الله
اميره شافت ريم تلبس عباتها وهذا معناته انها بتطلع فلبست عباتها وحطت لثمه عشان تتطلع معها وتشوف زياد مشتاقه له تبي تكحل عينها فيه
طلعت ريم ووصلت للباب وقبل لا تطلع شافت اميره تتبعه اوقفت وقالت بهدوء:بتطلعين
اميره انقهرت منها وقالت:شي مايخصك
ريم بهدوء:تفضلي اطلعي
اميره تقدمتها وقالت لما صارت موازيه لها:مرده لي
ريم انقهر من وقاحتها يعني متزوجه وتقول كذا مادرت ان اميره قالت كذا عشان تقهرها وتخلق مشكله بينهم
طلعت اميره وقفت عند الباب
زياد شافها مشى ناحيتها على باله ريم ولما قرب منها انصدم من الي يشوفه يعرف صاحبت هالعيون زين ياما سحرته وحرمته النوم
ريم طلعت بسرعه ومشت ناحيتهم شافت كل واحد يطالع في الثاني
ريم قربت من زياد وامسكت يده وقالت بدلع:مشينا حبيبي
زياد صد ناحيت ريم لانها اول مره تقوله حبيبي وتتدلع عليه ولا شعوري قال:أي ياقلبي
ريم حست الدنيا ماهي سايعتها من الفرحه زياد اول مره يقولها كلام حب وفي وجود اميره
اميره مات كل احساس داخلها تمنت انها ماطلعت وظلت عايشه في احلامها الورديه بأن زياد يحبها
اميره بألم:مافيه حتى كيفك والا خلاص ماتبيني
ريم بقهر:اتوقع انه مايحل لك توقفين قدامه كذا وتكلمينه
زياد مهما صار اميره كانت في يوم حبيبته فما حب انها تنجرح اكثر
زياد ببتسامه:اسف ماكان قصدي اتجاهلك مهما صار انتي اخت غاليه وعزيزه
اميره انزلت دمعه على خدها اخر شي توقعت تسمعه ان زياد يقولها اخت غاليه وعزيزه بعد ماكنت حبيبه اكون اخت
ريم اسحبته مع يده وهي تقول:يالله تأخرنا حبيبي
زياد صد عن اميره ومشى مع ريم ناحيت سيارته
اميره بحزن:صدق البعيد عن العين بعيد عن القلب
عهود بقهر:ارتحتي الحين والا بعد باقي
اميره سفهتها وطلعت جوالها تدق على عادل يجي ياخذها
+++++++++++
زياد طول الطريق يفكر كيف تغير حاله امس اميره كانت حبه وحياته وقلبه واليوم كل شعوره ناحيتها اخوه
وريم الي تزوجها غصب عنه صارت كل شي في حياته قطع حبل افكاره جواله يدق
زياد:هلا
خالد:بتمشي للرياض والا بتنام هناء
زياد:لا بنام هناء وانت
خالد:لا انا من زمان مقرر انام وباخذ يومين
زياد ببتسامه:منت هين
خالد:اقول ماني فاضي لك
++
سكر خالد من زياد وطالع في ريم ومسك يدها بيده ريم ماقاومت لانها تبي هالشي
وصل زياد للفندق ونزلو واخذ له جناح وطلب يطلعون الاغراض للجناح
ريم ادخلت وفصخت عباتها وحطتها على السرير ووقفت ماتدري وين تروح
دخل زياد وشاف ريم واقفه وبدت كل خليه في جسمه تنادي بأسمها
قرب زياد منها حتى صارت انفاسه تحرقها وقال بهمس: غلبتيني
ريم ذابت من قربه وماعرفت كيف ترد لان كل مافيها تخدر
زياد مسك يدها وحطا على قلبه وقال بهمس:هالقلب كان بيوم مايبيك واليوم ماينبض الا لك
ريم لاول مره تنزل دمعة فرح على خدها
زياد يمسح دمعتها بيده:انتي ماعندك غير هالدموع
ريم ببتسامه:نزلت من الفرح
زياد ببتسامه:ماينفع تفرحين من غير دموع
ريم تهز راسها يعني لا
زياد حط يده على خصرها وقال بذوبان:قولي حبيبي ابي اسمعها مره ثانيه
ريم ببتسامه:ومن قال انك حبيبي
زياد قربها منه اكثر وقال بهمس:قالتها عيونك ورعشة يدينك لاجت بين يدي ودقات قلبك لا احتضنتك
ريم بحب:انا مااحبك انا اعشقك اهواك اتنفس هواك
زياد شالها بين يديه وصار يدور فيها بالغرفه ووهو يقولها اجمل كلامات الحب والغزل
+++
هنادي بملل:فهد شوف بنتك ترى زهقتني
فهد يشيل بنته ويبوسها على خدودها:حبيبت بابه ليه مزعله مامه
ريمااضحكت لبوها وهي ماتدري هو وش يقول
هنادي ببتسامه:مامخربها علينا غيرك
فهد يجلس جمب هنادي ويحط ريما على رجوله:تغارين
هنادي ببتسامه:اغار من بنتي
فهد بخبث:يعني ماتحبيني
هنادي بحب:انا مااحبك اموت فيك
فهد حط ريما على الارض وقال وهو يقرب منها:وانااعشقك
هنادي بهمس:وانا اهواك
فهد باسها على خدها بذوبان وقال:احبك
ريما الي اختار اسمها فهد لانه نفس اسم ريم ولانه مايقدر يسمي ريم اختار ريما صح هو يحب هنادي ويموت فيها بس ريم تظل حب جميل بعذابه وحرمانه
+++
عبيرنازله ومعها ولدها وعمره سنه
خالد ببتسامه:حيالله الحامل والمحمول
عبير ردت عليه ببتسامه عذبه
زياد وهو يرفع يده:هاتي الدلوع
عبير ببتسامه:ولدي الدلوع والا بنتك
زياد ياخذ طلال ويبوسه على خدوده:بنتي من حقها تدلع بنت زياد والا ولدكم على ايش يتدلع
خالد يسحب ولده:بكره تشوف اذا بنتك ماماتت عليه
زياد وهو يضحك:بنت زياد تتزوج ولدك انت والهخبله
عبيربقهر:ماخبله الا زوجتك
زياد ببتسامه:الا ام جود مااحد يغلط عليها
ام زياد وهي تضحك:جالكم بزران وانتم للحين ماعقلتم
زياد:صادقه يومه مدري متى يعقلون
عبير:ياسلام تراك معنى في الكلام
زياد وهو طالع:لا انا برى الموضوع
+++
في نهاية الاسبوع طلعو للمزرعه لان الجو كان ربيعي ومافيه احلى من الطلعه ايام الربيع
غلا وبطنها قدامها لانها سقطت قبل كذا
غلا وهي تجلس:يوه مااتحمل امشي دقيقه
دانه ببتسامه:من كبر بطنك شكلك حامل بتوم
غلا بخوف:لاتخوفيني
ريم:ماعليك منها الصلن لو توم بين في الاشعه
دانه وهي تضحك:ليه تقولين لها خلنا نلعب عليها شوي
غلا بقهر:حرام عليك تخويفي تسليه
هنادي تضمها لها لانها جمبها:لاياقلبي
غلا ببتسامه:محد واقف معي غيرك انت وريم
حنين ردت علاقتها مع اخوها زياد نفس قبل و فواز رجع يعاملها بحب
حنين طلعت ومعها صينيه فيها قهوه والخادمه معها صينيه فيها حلى
دانه ببتسامه:حنين حبيبتي تعالي عندي
حنين ببتسامه:لاحبيبتي القهوه هذي لي انا مابي احد معي
عبير:الله كل هالترمس انتي بتشربينه والحلى بتاكلينه
حنين تجلس بعيد عنهم:اذكري ربك لايصير لي شي
هنادي تقوم وتجلس عندها:لا انا اختك اكيد بتعطيني
حنين ببتسامه:اقول ضفي وجهك
هنادي تحرك فمها:اضف وجهي
حنين:زين انك سمعتي
قامو الكل البنات وجلسو عندها الاريم الي علاقتها معها برسميه
عبير:ريم تعالي ليه بعيده
ريم ببتسامه:مالي نفس في القهوه
زياد ومعه بنته:وش تسوون
عبير ببتسامه:حماتك تحبك
زياد وهو يطالع في ريم:اكيد تحبني والا ماعطتني هالقمر
هنادي:والله خالد وعبير خربوك
زياد وهو يقرب من ريم:عشقها فضحني وحبها اجبرني ابوح
عبير تصفر:طلعت منت هين تعرف تتغزل
زياد ابتسم لعبير ونزل بنته ومد يده ومسك ريم وقفها وحط يده على خصرها وقربها منه وقال بصوته العذب
انت غير الناس عندي انت عندي شي كبير
كيف بصبر وانا شايف ناس من حولك كثير
وانا احبك واقولها لك كلمة خليها في بالك
انا ماني أي عاشق انا لما اعشق اغير
من عيون الناس والله اغار يا عمري عليك
ما اتطمن وانسى خوفي الا وايديني في ايديك
بس تحمل كل جنوني لانك اغلى من عيوني
لو تدور ماتلاقي منهو غيري يموت فيك
قلبي في ايدينك يا غالي بس خل بالك عليه
يا حبيبي هذا قلبي وانت ادرى الناس فيه
لو اعيش العمر كله ما انسى حبك او امله
ما ابي شي بحياتي انت بس الي ابيه
ريم وجها صار احمر من الخجل
البنات جنوعلى صوت زياد الي اول مره يسمعونه كان صوته روعه الا يخبل
هنادي تصفر:ياهنيك ياريم اخوي يغني لعيونك
عبير:مابي غني فيني ليه لريم بس
زياد وهويضحك:روحي لخلودك يغني لك
عبيربعتراض:لا مابي ابيك انت تغني فيني وش معنى ريم
زياد وهو يمسك يد ريم ويتحرك:فرقها عنك انها روحي وقلبي وعيوني
هنادي وهي تضحك:مسكينه طيحو وجها
عبيرتسوي نفسها تضحك:هههههههههه مستانسه
دانه:تصدقون توني ادري ان صوت زياد حلو
هنادي :فهد كذ قالي ان صوته حلو
عبيربقهر:ايه ولا عمره سمعنا شي الا يوم جت ريم
دانه:حتى اميره ماتوقع انه كان يغني عندها والا كان قالت
عبير بتفكير:معقوله يحبها مايغني عندها
هنادي:الفرق بين ريم واميره ان ريم تحرك مشاعره وتجددها اذا شافها ام اميرها حبها جامد يعني حب من ايام الطفوله ويمكن نقول ماهو حب قدر ماهو تعود انها بتكون في يوم زوجه له اما حبه لريم هو الحب الحقيقي
عبير:اووف من يوم جبتي هالكلام
هنادي بفخر:قالولك مثلك مااعرف شي
عبير بمكر:بنات قومو نروح لهم
دانه:عيب وين تروحين اقول انثبري
عبير قايمه:انا بروح الي ودها تجي تجي
هنادي وهي قايمه:خذيني معك
حنين:وين رايحه انتي وياها عيب تجسسون عليهم
عبير تصد لها:ماراح نتجسس بنطلع لهم واذا شفنى شي والا شي بنسكرعيونا
حنين:لا والله بتسكرون عيونكم اقول انثبري
عبير تمشي:معليك زياد مايزعل
هنادي:خليهم تعالي
++++++++++
زياد كان ماسك يد ريم ومتكي بظهره على الشجره وريم قدامه
زياد ببتسامه:ماتخيلت في يوم احبك
ريم:لانك اخذتني غصب عليك
زياد:ماهو عشان كذا
ريم:اجل
زياد وعيونه تطالع لقدام:لاني كنت اتوقع اني اخذت وحده شينه كبيره مستحيل بتحرك مشاعري بس الي صار عكس هالشي ولذلك كرهتك لان قربك ينسيني اميره وهذا شي ماكنت ابيه لان اميره ملكة قلبي وماكنت ابي احد ياخذ الملك منها
ريم ببتسامه:والحين
زياد بحب:معك عرفة معنى الحب الحقيقي
ريم ببتسامه:وش اكثر شي يعجبك فيني
زياد بصوت عذب
قالت وش اكثر شي يعجبك فيني
قلت بصراحة كل مافيك جذاب
اسمك ورسمك والشعر والجبيني
وعيونك وصوتك وخذك والاهداب
قالت تبالغ قلت لا صدقيني
ترى وصوفك مابها شي ينعاب
ما كنك الا الليل للعاشقين
وما كنك الا الوصل مابين لقراب
كلك على بعضك كذا تعجبيني
وفي كل يوم لك يزداد لاعجاب
زياد رفع ريم لفوق ودار فيها وهو يكمل
يا شمس عمري يا دفاي وحنيني
جيتك حروف الحب وعيونك كتاب
بالحيل احبك يا رجاوي سنيني
وحبك فتح للعاطفة كل لأبواب
نزلها وضمها لصدره وهو يكمل بصوته العذب
احساسي الصادق معك يحتويني
واحساسي لغيرك من الناس كذاب
عمر الغرام ان طال بينك وبيني
لا تسأليني يوم عن سر لاعجاب
عبيروهنادي صفروا مع بعض
زياد بعد ريم عنه وقال بعصبيه:خير انشاءالله
هنادي استحت لكن عبير متعوده عليه
عبير ببتسامه:الخير بوجهك يالغالي
زياد ابتسم لعبير غصب عليه وقال:وش جابكم هناء
عبير بخبث:جينا نشوف لايكون سويت في البنيه شي
زياد رفع واحد من حواجبه وقال:مثل وشي يعني
عبير ببتسامه:أي شي
زياد وهو يمشي ناحيتها:انتي ماعندك رجل يفكني منك
عبير تبعد لانها عارفه انه بيمسكها:فديته حبيبي نايم
زياد ابتسم لها وتركم
هنادي بخبث لريم:اشوفك ساكته
عبير:زعلانه لانا خربنا عليها جوها الرومنسي
ريم ببتسامه:أي جوي
عبير:أي جو اغاني واحضان والخافي كان اعظم
ريم بحياء:عبير
عبير ببتسامه:عيونها
هنادي:عبير لايكون بتكملين عن زياد
ريم انقهرت من تعاليقاتهم ومشت وتركتهم وعبير وهنادي يضحكون عليها
اميره تشيل بنتها:حبيبي اخذها تعبت منها كله تبكي وانا بروح لخالتي
عادي ياخذ بنته ويبوسها على خدها:فديت حبيبت ابوها
اميره ببتسامه:محد مدلعها غيرك
عادل ببتسامه:بنتي واحبها عندكم مانع
اميره:اكيد عندنا مانع والا كل الدلع لها واختها لا
عادل ببتسامه:هي عين واختها عين وامهم القلب
اميره بحب:الله لا يحرمنى منك
عادل:ولايحرمني منكم
فارس تزوج خلود وعنده توم ولد وبنت زي القمر وحياته مع خلود سعيده وهادئه
سيف بحب:احبك
رنيم بزعل:لا ماتحبني
سيف يقرب منها ويضمها لصددره:والله اموت فيك
رنيم تبعده عنها:لو تحبني ماتخليني يوم بطوله بالحالي
سيف ياخذ يدها ويبوسها:غصب علي ياقلبي
رنيم انزلت ادموعها على خدودها
سيف يمسح ادموعها بصبعه:حبي لا تصيرين حساسه
رنيم:يعني الي سويته مايزعل
سيف يمسك وجها بين كفوفه:حبي والله الي صار غصب علي لان خالد ماهو هناء اضطريت اناوب عنه
رنيم ببتسامه:ماعاد تكررها
سيف ببتسامه:توبه
رنيم دلع:خلاص سماح هالمره
سيف يضمها لصدره بخفيف لانها حامل
اليوم زواج اخر عزابي في قصتي وهو معاذ على بنت عمه عليا
عليا تنزل على انغام اغنية ياسلام الله عليها
وصلت عليا للكوشه وجلست وكانت نعومه وحلوه وابتسامتها تزيدها جمال
رنيم ببتسامه:مبروك ياعسل
عليا بحياء:الله يبارك فيك
ريم تدف ريم:وخري خليني ابارك لها
رنيم تمسك يدها:اه عورتيني مدري كيف زياد متحملك
ريم اسفتها وسلمت على عليا:مبروك ياقمر
عليا بحياء:الله يبارك فيك
عبير ببتسامه:عطونا مجال نبارك للعروس
ريم:تفضلي
عبير:الف الف مبروك
عليا:الله يبارك فيك
رنيم ببتسامه:ريم ارقصي لعيون عليا
ريم:من عيوني
ارقصت ريم على اغنية سر الاعجاب لانها حبتها من بعد زياد ماغناها لها
حنان ببتسامه:يالله بنات معاذ بيدخل
انزلو البنات والبسو عباياتهم ودخل زياد مع عبدالله اخو عليا
معاذ يبوس جبين عليا:مبروح حبيبي
عليا بحياء:الله يبارك فيك
معاذ جلس جمبها ومسك يدها
عبدالله:اركد شوي مافيك صبر من الحين ماسك يدها
معاذ ببتسامه:صبرت لحد مانفذ صبري
عبدالله:شكلي باخذ اختي
معاذ ببتسامه:مالك اخت عندي عليا ملكي انا والا اناغلطان ياعليا
عليا ماتت من الحياء
عبالله وهو يضحك:احرجت البنيه وجها صار علبة الوان
معاذ يطالع فيها:انا راضي بعلبة هالالون
عليا بصوت واطي:خلاص اسكت
معاذ بهمس:ارحمي حالي صوتك جنني
عبدالله:لا انت حالتك متأخره
معاذ:نمشي والا باقي
عبدالله:وين تمشي خل الاهل يباركون لكم بعدين امش
معاذ:ماهو لازم
عبدالله:اقول اعقل لخليك طول الليل هناء
سكت معاذ وهو مقهور يبي ياخذ حبيبته ويبعد بها عن العالم
زياد:قلبي يالله تعالي بنمشي
ريم بحب:ثواني حبيبي
زياد:يالله انتظرك
طلعت ريم وتركت بتها مع امها وقالت بكرها امر اخذها
ريم:وين سرحان
زياد يصد عليها:متى ركبتي
ريم:من زمان انت وين فكرك شار
زياد بحب:مافيه غيرك اخذ فكري
ريم بدلع:بدليل انك ماحسيت فيني
زياد ببتسامة ذوبت ريم:خلينا نوصل الفندق ونتفاهم
ريم ردت عليه ببتسامه
وصلو الفندق ونزلو واخذو جناح ينامون فيه لليله وبكره يروحون للرياض
دخل زياد وصك الباب وقال:اخبار الزواج
ريم تنزل عباتها:حلو
زياد ببتسامه:جننا معاذ يبي يدخل
ريم بعد مانزلت عباتها:محد يلومه صارله كم سنه خاطب
زياد بذوبان:وانا احد يلومني
ريم ببتسامه:في ايش
زياد قرب منها وحط يديه على خصرها وشالها وهو يقول:في حبك
========
وعاش ابطال قصتي في سبات ونبات وخلفو صبيان وبنات
========
هذا اخر جزء من القصه واتمنى من كل قلبي انها تكون اعجبتكم
وتنال رضاكم لانها فعلآ قصه جميله








آخر مواضيعي

0 روآية (آسفه شوف لك غيري) كامله
0 ((محد يهمـنــــي واللـي برآاآســي بـسووويه))
0 ودك تناميـن نـآمي(روعه)كاااااااااااااااااااااامله
0 الخليــج العــربي أم الخلييييج الــــــفاارسي؟؟>>عاااجل مهم اعضاء ادخلوا والزوار
0 مجبوووره فيك و .. حبيتك..
0 رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله
0 رواااية (ثــمــــــــــن ع ـــمـررري)
0 بــــشـروْهـ إنــــي (بأرحَـل) ..
0 روآيـة (تلآشت قوآي بين يديك) جريئه .. رومانسيه
0 رواية (خآني ذليتـه) خياليه~جريئه~رومانسيه <<كـــآمله

  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-07-2011, 09:16 PM   #2

meedoo

عافك الخاطر خلاص غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 284593
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : ببيتنا ــ^
 المشاركات : 510
 النقاط : 44004983
 تقييم المستوى : 880104
 SMS :

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

يعطيك العافيه جد حلووووه اكثيرررر
اعجبتني حيييل

وبنتظآر جديدك








آخر مواضيعي

0 تبـسم عشآآآآني ..!!
0 ابيآت آعجبتني ^ـ^
0 سعد علوش ـ علـم النفـس..
0 بنت سألها المذيع متزوجه ؟ شوفو وش ردت !
0 أسف وين أوديها..
0 آلتقيينآ مرة صِدفة !
0 نسيتنـي علمنـي شلـون ابنسـاك..؟_؟
0 تكفووووووووووووون ادخلووو هع
0 انا وان قلـت ب آكتمها ..!!
0 قآلِ بـ قصدِ يلفتِ إنتبآهيّ ..

  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-08-2011, 12:13 PM   #3

مجنونة المـلآيين

رنين الزاحم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 285890
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : السعوديه
 المشاركات : 118
 النقاط : 10
 تقييم المستوى : 4
 SMS :

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

مرورك الأحلى والأروع ياقلب رنين فديتك








آخر مواضيعي

0 غمــــووض خالد
0 ((محد يهمـنــــي واللـي برآاآســي بـسووويه))
0 الخليــج العــربي أم الخلييييج الــــــفاارسي؟؟>>عاااجل مهم اعضاء ادخلوا والزوار
0 مجبوووره فيك و .. حبيتك..
0 روآيـة (تلآشت قوآي بين يديك) جريئه .. رومانسيه
0 صدقيني هالجرأه بعرف لها حل>>روووعه
0 بــــشـروْهـ إنــــي (بأرحَـل) ..
0 روآية (آسفه شوف لك غيري) كامله
0 أبــــــــــكـى (أمــــــــــــــه) ليــرضــــــي "زوجتـــه"..قصه حقيقيه
0 رواااية (ثــمــــــــــن ع ـــمـررري)

  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-08-2011, 11:59 PM   #4

{ .. هتوفيهـ مُمـيزهـ ..~

جداوية وبس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 257936
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 1,291
 النقاط : 49
 تقييم المستوى : 9
 SMS :

أحـــــبك S

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

يسلمو








آخر مواضيعي

  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-09-2011, 07:44 AM   #5

مجنونة المـلآيين

رنين الزاحم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 285890
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : السعوديه
 المشاركات : 118
 النقاط : 10
 تقييم المستوى : 4
 SMS :

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

الله يسلمك غلالالاي








آخر مواضيعي

0 ((محد يهمـنــــي واللـي برآاآســي بـسووويه))
0 الخليــج العــربي أم الخلييييج الــــــفاارسي؟؟>>عاااجل مهم اعضاء ادخلوا والزوار
0 بــــشـروْهـ إنــــي (بأرحَـل) ..
0 رواااية (ثــمــــــــــن ع ـــمـررري)
0 غمــــووض خالد
0 روآيـة (تلآشت قوآي بين يديك) جريئه .. رومانسيه
0 ودك تناميـن نـآمي(روعه)كاااااااااااااااااااااامله
0 روآية (آسفه شوف لك غيري) كامله
0 مجبوووره فيك و .. حبيتك..
0 رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-10-2011, 03:16 AM   #6

-( عضو )-

حلاتي في ضحكتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 290725
 تاريخ التسجيل : May 2011
 الجنس : ~ ذكر
 المشاركات : 74
 النقاط : 2018
 تقييم المستوى : 44
 SMS :

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

يسلمؤؤؤ بجد روعه








آخر مواضيعي

0 ابي ترحـــــــــــــــــــــــــــيب

  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-28-2011, 04:53 AM   #7

-( عضو )-

ام اريج غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 286110
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : الرياض
 المشاركات : 501
 النقاط : 4202
 تقييم المستوى : 89
 SMS :

لوقلت اني0سعوديه صاحوالخلق,ياهلا,ولوقلت اني من,الرياض,صاحوبعالي الصوت,يالبيه,ولو قلت عنزيه رمواشمغهم

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

روايه تجنن الله اعجبتني صح من زمان بس توني اقرأها








آخر مواضيعي

0 ممكن أسأل
0 اهرامات المسونيه
0 الأحتضان
0 سحر الشرق
0 كهف من الكريستال
0 ملابس داخليه
0 رسائل رومنسيه
0 تيشرتات
0 نكات عراقيه
0 دروس م ـن آلحياه,,

  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-29-2011, 11:35 PM   #8

| عضو مميز |

بحـةة ! غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 285878
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : مدينةة الأححلآم !
 المشاركات : 1,685
 النقاط : 12855240
 تقييم المستوى : 257113
 SMS :

ومـآ خخآب من قآل |[ يـآآآآآرب . . ♥

افتراضي رد: رواية *حبيته وجرحني تحملته وزاد في تجريحي* روايه جريئه رومانسيه روعه>>كااامله

-







روآيـَه ححلـوه
ميرسسْي سلفاً








آخر مواضيعي

0 يُ قدديمِ آلوعدُ عجّل بِ ‘ إلرجوعْ ، لِ تخخليُ بإقيْ آشوآقيّ | تشيبّ !
0 كفآ ، كفآ .. فَ الأطفآل أمآنه !
0 i ♥ iPAD
0 [ حيـآء . . ! وألفيـةة ثآنيه بجْد وآجتهآد[ w ]
0 وآفترقنـَـآ ومآتت آيآم جمعتنآ . . بقلمي : ┐ β7ћ ≈
0 رآحلون ..~
0 رجل تظاهر بالعمى 15 سنة حباً لزوجته
0 - شمعة بيديكِ .. أنيريها
0 أنآ و الحَنِينْ تَعَبْنآ انتظآإر .. وأنت مع المدى متنآإثر ..!
0 آخختنآقآت . . | ┐ β7ћ ≈

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


 المشاركات و المواضيع المنشورة لا تعبر عن رأي اِدارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0