الرئيسية التسجيل اتصل بنا
 


 

|  سبحان الله وبحمده ..... سبحان الله العظيم |


العودة   منتديات هتوف > هتوف المنزل والصحه > صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه

صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه مواضيع تخص صحة الاٍنسان اغذيه غير صحيه اغذيه مضره اغذيه مفيده معلومات صحيه غريبه كل مايخص صحة الاٍنسان تناول المشروبات الغازيه امراض السكر الوقايه اضرار التدخين والعلاج والوقايه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-27-2011, 06:40 PM   #1

مستشار الأداره

الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 102187
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 العمر : 48
 الجنس : ~ ذكر
 المكان : مصر ـ المنيا
 المشاركات : 24,530
 النقاط : 2147483647
 تقييم المستوى : 42949759
 SMS :

لم أَتَغَيَّر .. كُلّ مَاهُنَالك ,, إِنِّي أُعِيْدُ تَرْتِيب وصِيَاغَة فَوْضَى الرُّوح

افتراضي الأمراض الاستقلابية : خلل في التمثيل الغذائي!

الأمراض الاستقلابية : خلل في التمثيل الغذائي!

الأمراض الاستقلابية

او أمراض التمثيل الغذائي جزء من الأمراض الوراثية

التي تنتقل عن ما يعرف بالجين المتنحي أي أن الأب و الام

يحملان الصفات الوراثية للمرض

وينقلانه إلى أطفالهما بنسبة 25% في كل حمل

(نسبة مولود مصاب مقابل ثلاثة غير مصابين).

وتقدر الأمراض الاستقلابية المعروفة بأكثر من 400مرض استقلابي.

وطبيعة الأمراض الاستقلابية هو نقص إنزيمات معينة منذ الولادة،

وهذه الإنزيمات مهمة لتحويل مادة الى مادة أخرى في أجزاء الجسم المختلفة.

فمثلا لو ان المادة (أ) تتحول إلى مادة (ب) بوجود الإنزيم (هـ)،


فأن نقص او قصور الإنزيم (هـ) يؤدي إلى تراكم المادة (أ) في الجسم

ونقص في المادة (ب).وبحسب طبيعة المادة (أ) قد تكون سامة أو معقدة


مما يؤدي إلى أعراض مختلفة عند الإنسان حسب موقع الإنزيم وأهميته.

والأمراض الاستقلابية قد تصيب إي عضو او جهاز في الإنسان

مما يجعل الأعراض مختلفة


مثل التخلف العقلي والنفسي عند الأطفال او تضخم الكبد

والطحال او التأثير على العظام او القلب،

لذلك كان برنامج الكشف عن هذه الأمراض مهم

قبل إصابة الطفل وبالتالي صعوبة العلاج في المراحل المتأخرة.

العوامل


هناك عوامل يمكن عن طريقها التخمين بان الطفل سوف يصاب بتلك الأمراض.ـ

ولكن طبيعة هذه الأمراض هو أن الطفل في البداية يكون خاليا من اي أعراض

التي قد تظهر لاحقا والتي قد تكون على مدى أيام او أسابيع او سنوات احياناً.

والعاملان المهمان في التشخيص هما إما حذاق الطبيب وخبرته العملية للأمراض المختلفة

او العامل الآخر هو الفحص المبكر لمثل هذه الأمراض.

اما العوامل التي يمكن عن طريقها التخمين

فهو وجود إعاقات لاخوة أو أقارب من دون وجود سبب طبي واضح،

او وجود وفيات مبكرة من دون إي أسباب واضحة أيضا.

كما أن زواج الأقارب يجعل السبب لمثل هذه الأمراض

موجودة فيهم اكثر من غيرهم.

وكما ذكرت أن أعراض هذه الأمراض كثيرة

ومتشابهة مع الأمراض الأخرى

كما يجعل التأكيد على برنامج الفحص المبكر للمواليد

من أهم الطرق لمنع الإعاقة الناتجة عن هذه الأمراض.

نسبة انتشارها :

لا شك إن أمراض التمثيل الغذائي كثيرة و متنوعة

و هي متفرقة نادرة الحدوث

و لكنها مجتمعة تمثل عبا صحيا لا يستهان به.

يقدر أن طفلا يولد مصابا بأحد أمراض التمثيل الغذائي

لكل 50000 حالة ولادة لطفل حي.

هذا تقريبا مساوي لنسبة انتشار مرض السكر للأطفال.

كما يتوقع أن 20% من المواليد الذين يظهر عليهم

علامات تسمم في الدم

مع عدم و جود أسباب جرثومية لديهم

مرض من أمراض التمثيل الغذائي.

الأعراض :

إن الأعراض التي تصاحب المصاب بمرض من أمراض التمثيل الغذائي

متفاوتة بشكل كبير يصعب ذكرها .

ولكن قد يكون أهم عارض هو تقلب حالة المريض من حالة سليمة

إلى أخرى سيئة و التأرجح في ما بينها،

أو فقدان احد القدرات أو المهارات التي كان يتقنها الطفل.

فمثلا فقدانه للجلوس أو مسك الأشياء أو فقدان البصر

و تدهور في القدرات العقلية.

قد يكون هذا التأرجح أو الفقدان للمهارات هو المفتاح المهم لتشخيص الحالة

و التي تساعد الطبيب إلى إجراء الفحوصات اللازمة لتأكد من التشخيص.

الأعراض الأخرى:

o الخمول و الغيبوبة.

o ارتخاء في العضلات.

o نوبات من التشنج و الصرع خاصة تلك التي يصعب علاجها بأدوية الصرع.

o انقطاع النفس أو صعوبة في التنفس أو تنفس سريع و عميق.

o حدوث تسمم في الدم خاصة التي تكون ناتجة عن جرثومة الاي كولي.

o ظهور رائحة غريبة من الجسم.

o حدوث يرقان (اصفرار في لون الجلد).

o تغير في ملامح الوجه.

o تضخم في الكبد أو الطحال أو كليهما.

o و جود شخص أخر مصاب بنفس المرض

أو حدوث علاقة نسب بين الأبوين.

التشخيص


ـ طرق التشخيص للأمراض الاستقلابية مختلفة وهي تشمل الآتي:

قياس الإنزيم مباشرة عن طريق عينة دم او عينة صغيرة من الجلد

وقد يتطلب خزعة(عينة) من الكبد أحيانا.

قياس المادة المتراكمة نتيجة نقص الإنزيم وذلك بقياس

تركيز تلك المواد في الدم او البول

او السائل النخاعي وذلك بطرق كيميائية متخلفة.

الكشف عن الطفرة الجينية المؤدية وذلك بتحليل الأحماض

النووية الموجودة في الجينات

وهذا يتم عادة في مراكز متقدمة للأبحاث.

و للتنبيه فان مختبرات المستشفيات داخل المملكة

بإمكانها الفحص عن طريق الوسيلة الثانية

وهي قياس المواد المتراكمة، أما قياس بعض الإنزيمات

فيمكن عمله في مركز الأبحاث

بمستشفى الملك فيصل التخصصي بمختبر الإنزيمات.

العلاج

تعتمد طرق علاج هذه الأمراض على الغذاء بشكل كبير،

إذ إن القضية تتعلق بامتصاص الغذاء وتمثيله،

وتحويله لعناصر غذائية يحتاجها الجسم،

أما في الحالة المرضية فإن الجسم لا يستطيع أن يقوم

بجميع تلك المراحل الحيوية،

فإذا نقص إنزيم معين مثلاً تختل الطريقة الطبيعية لتلك التحولات،

مما يسبب تراكم المواد غير المحولة

إلى سموم تأثيراتها خطيرة على الجسم.

ـ يمكن المعالجة بطرق مختلفة وهي بحسب طبيعة المادة

المتراكمة ويمكن تلخيصها في الآتي:

الطرق الغذائية:

تلعب الحمية الغذائية دوراً أساسياً في علاج أمراض خلل الاستقلاب،

وقد تشكل في بعض الأحيان العلاج الوحيد،

حيث يوضع المريض منذ الولادة على حمية خاصة تحتوي على نسبة محددة

من المادة الغذائية التي يعجز جسم الطفل عن تكسيرها(استقلابها)،

سواء كانت بروتينات، كربوهيدرات أو دهون،

وذلك يستلزم تناول الطفل حليباً خاصاً مصنعاً خصيصاً لكل حالة مرضية، ب

حيث يلبي احتياجات الطفل الغذائية اللازمة للنمو،

ويمنع في نفس الوقت تراكم المواد السامة في الجسم

ويجب عند فطام الطفل ان

يستمر في تناول الحليب الخاص،

بالإضافة لتحديد الكميات المتناولة من بعض المواد الغذائية

التي يعجز جسمه عن استقلابها.

ويمكن استخدام هذه الطريقة العلاجية في أمراض

التمثيل الغذائي الخاص

بتكسر السكريات والدهون والأحماض الأمينية.

الطرق الدوائية:

وذلك باستخدام ما يعرف بالمواد الحافزة

وهي في جملتها فيتامينات مختلفة

تساعد في تنشيط الإنزيم ويمكن استخدام

هذه الطريقة مع الطريقة الغذائية جنبا الى جنب،

كما ان هناك أدوية أخرى تساعد على الارتباط بالمواد السامة

الزائدة و إخراجها مع البول،

كما هو الحال في استخدام علاج الكرنتين.

التخلص من السموم:

او الغسيل البريتوني، او تغير الدم عن الأطفال الخدج

المصابين بمثل هذه الحالات.

تعويض الإنزيم:

وحاليا لا يوجد الا مرض واحد يمكن تعويض الإنزيم فيه بواسطة ابر

تعطى من خلال الوريد كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

ولكن الأبحاث ما زالت في صدد إيجاد إنزيمات أخرى

يمكن استخدامها في أمراض استقلابية أخرى،

ومن المتوقع وجود أربعة إلى خمسة

أنزيمات خلال السنوات الثلاث القادمة.

زراعة نخاع العظم، او زراعة الكبد:

وهذه الطريقة تستخدم في بعض الأمراض الاستقلابية

وهدفها تعويض الإنزيم الناقص من خلال الأنسجة المزروعة.

وقد أثبتت هذه الطريقة نجاحها في بعض الأمراض،

ولكنها ما زالت تجربة محدودة لقلة هذه الأمراض

على النطاق العالمي،

بالإضافة إلى المخاطر لمثل هذا الإجراء

مثل وضع المريض على أدوية تضعف المناعة

او رفض الجسم للأنسجة المزروعة

سواء كانت نخاع العظم او الكبد.











آخر مواضيعي

0 سيارة مرسيدس مرصعة بالألماس
0 توأمتان ملتصقتان .. شاهدوا المعجزة !
0 استشهاد المصور القطري علي حسن الجابر في بنغازي ( ليبيا)
0 صور مسدسات وبنادق .. أسلحة كود 6
0 الدكتور القرضاوي يبعث رسالة لشيخ الأزهر الجديد
0 لا تروح يا نوم من عين حبيبي .. صور أطفال في ثبات عميق !
0 أركان الحج
0 أمتنا لن تموت
0 فندق السيارات
0 ولادة طفل تايلندي بـ رأس كبير


آخر تعديل بواسطة الأديب عصام السنوسى ، 06-27-2011 الساعة 06:51 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-29-2011, 11:35 AM   #2

صانع حرف

المخلصه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 198689
 تاريخ التسجيل : Nov 2009
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 12,582
 النقاط : 137375921
 تقييم المستوى : 2747564
 SMS :

افتراضي رد: الأمراض الاستقلابية : خلل في التمثيل الغذائي!


الله يعطيك الف عافيه
موضوع مهم ومعلومات مفيده
الف شكر لك








آخر مواضيعي

0 تصاميم رائعة لمجموعة من مغاسل
0 الثلاسيميا
0 فوائد اللهانة
0 عرف عنها بالابداع والتمييز المستمر (انها الغاليه المبرمجه النشيطه)..
0 تهنئه للمبدعه juman96 بمناسبة وصولها الالفيه الرابعه عشر‎
0 قرية عجيبه بصراحه
0 طريقة حلى الشطرنج
0 مجوهرات بولغارى \مجهود شخصي \
0 جبال في قمة الروعه
0 صور ومعلومات عن لبنان

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التسمم الغذائي وسلامة الغذاء الأديب عصام السنوسى صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 6 05-28-2011 08:25 PM
ما هو الهرم الغذائي ؟ الأديب عصام السنوسى صحة الأنسان - فوائد الأغذيه ومضارها - نصائح طبيه 3 05-22-2011 03:49 AM
البرنامج الغذائي النبوي اليومي الذي أذهل العلماء الأديب عصام السنوسى سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 2 04-20-2011 11:05 PM

 المشاركات و المواضيع المنشورة لا تعبر عن رأي اِدارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0