الرئيسية التسجيل اتصل بنا
 


 

|  سبحان الله وبحمده ..... سبحان الله العظيم |


العودة   منتديات هتوف > منتديات تعليمية > التعليم والمناهج الدراسيه > المرحلة الثانوية

المرحلة الثانوية كل مايخص المرحلة الثانوية من حل واجبات و امتحانات و شرح دروس و تحاضير معلمين للمرحلة الثانوية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-22-2012, 03:17 PM   #1

-( عضو )-

كوكيه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 305868
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 الجنس : ~ ذكر
 المشاركات : 3
 النقاط : 10
 تقييم المستوى : 0
 SMS :

افتراضي بحث عن التلوث البيئي

سوف نتحدث في هذا البحث عن أنواع الملوثات المائية وأسبابها وخطورتها وتأثيرها على الإنسان والكائنات الحيةواهمية الحفاظ على البيئه نظيفه.


أولا : أنواع الملوثات المائية .


1- التلوث الطبيعي: وهو موجود وجوداً دائماً، فالمخلفات العضوية وُجدت في الماء منذ ظهور الكائنات الحية النباتية والحيوانية على سطح الأرض، إذ تأخذ المخلفات الطبيعية الناتجة عن أجسام الكائنات الحية والمواد العضوية الميتة طريقها إلى الماء في كل مرة تتدفق فيها المياه الجارية، وخصوصاً لدى هطول الأمطار فوق التربة والصخور والرواسب المعدنية والفضلات العضوية. ومع ذلك، فربما يكون الإنسان مسئولا في كثير من الحالات عن زيادة التلوث الطبيعي، نتيجة لتعدياته على الغابات وأشكال الغطاء النباتي المختلفة.


2-التلوث الحراري: ويحدث عادة حيثما توجد محطات توليد الطاقة الكهربائية والمصانع التي تستخدم الماء للتبريد، إذ تضيف هذه المنشآت إلى المسطحات المائية ماءً ذا درجة حرارة مرتفعة، وهو ما يسبب في كثير من الأحيان أضراراً للحياة النباتية والحيوانية أكثر مما تسببه المواد الملوثة التي تقذفها المصانع ذاتها، فكل زيادة عن درجة الحرارة الطبيعية في الكتل المائية تخل بالتوازن الطبيعي ضمنها.



3- النفط: ويُعد هو ومشتقاته واحداً من أهم الملوثات المائية المتميزة بانتشارها السريع، فقد يصل إلى مسافة تبعد 700 كم عن منطقة تسربه. ويصدر هذا التلوث عن حوادث ناقلات النفط الخام أو المكرر، كما تُعد المصافي النفطية واحدة من المصادر الهامة لتلوث الماء بالنفط، لأن المصافي تستهلك كمية من الماء، ثم تلقيه في البحار أو الأنهار مع مقدار من النفط. وقد قُدِّرت كمية النفط الملقاة في مياه البحر المتوسط من خمسين مصفاة نقع على شواطئه بنحو 20 ألف طن سنة 1978 وحدها، كما أن الاستثمار في عرض البحر سواء في مرحلة التنقيب أم الإنتاج يشكل مصدراً إضافياً للتلوث بالنفط عن طريق التسرب، وتقدر كمية التسرب من البئر النظيف بنحو 5 بالألف من كمية الإنتاج. كما يتسرب النفط أيضاً أثناء تحميل وتفريغ الناقلات، وتُقدَّر كمية النفط المتسربة سنوياً إلى البحار والمحيطات من مصادر التلوث بالنفط بنحو 10 ملايين طن.



4- المخلفات الصناعية: ويُعد تلوث الماء بالمواد الكيميائية الناتجة عن الصناعات المختلفة واحدة من أعقد المشكلات التي تواجه الإنسان. ومن أهم هذه الملوثات الكيميائية المعادن الثقيلة : الرصاص ، الزئبق ، الكادميوم والنحاس والزنك و غيرهم من معادن و مواد .



5- المبيدات: وهي تصل إلى المياه بكميات كبيرة، فقد رش خلال 35 سنة فقط أكثر من 1.5 مليون طن من مادة ddt. وبيَّنت الدراسات وجود المبيدات، وخاصة المادة الآنفة الذكر، في مناطق مختلفة من بحري البلطيق والشمال وشواطئ إنكلترا وأيسلندا والبرتغال وأسبانيا. وقد أدى تلوث البحر المتوسط والمحيط الأطلسي إلى انخفاض احتياطي الأسماك فيهما.



وجدير بالذكر أن جميع الأبحاث العلمية تثبت أن مياه البحر النظيفة لها أهمية كبيرة على الصحة العامة للإنسان. كما إنها مصدر رئيسي للمعادن وارتفاع نسبة ملوحتها يقتل البكتيريا والطفيليات، إلا أن عمليات التعدي على مياه البحر تشكل خطراً على الكائنات البحرية والإنسانية في النهاية نتيجة التلوث الكيميائي لمخلفات البترول والمصانع المتنوعة. بناء عليه فان هذه الموارد المائية الضئيلة يجب المحافظة عليها بجانب ضرورة دراسة الموارد المائية المتجددة مثل تحلية مياه البحر، تطهير مياه المجاري .

وتمثل المياه بالرغم من أساسياتها للحياة وسيطاً أولياً للأمراض المائية كالكوليرا والبلهارتسينا ...الخ . وتعتبر المياه ملوثة عندما يتغير تركيبها أو تتغير حالتها بحيث تصبح أقل ملائمة لأي استخدام من استخداماتها المتعددة ويشمل ذلك التغيرات في الخواص الفيزيائية أو الكيميائية أو البيولوجية للمياه من خلال عمليات تفريغ مواد سائلة أو صلبة أو غازية فيها أو تغيرات ملموسة في درجة الحرارة وهناك قلق متزايد في الوقت الحاضر بشأن زيادة نسبة العناصر الكيميائية في مياه الشرب والتي من شأنها التسبب بأمراض سرطانية أو تأثيرها المحتمل في تغيير الصفات الوراثية للأبناء نتيجة حدوث تحولات طارئة في الكروموسومات أو المورثات كما يمكن أن يؤدي وجود معادن ثقيلة في مياه البحر إلى تلوث الثروة السمكية وهو ما يمكن أن يؤثر فيما بعد على الإنسان.




قال تقرير للامم المتحدة يوم الخميس إن الدول الاكثر غنى في العالم يجب أن تقود جهود معالجة أزمة المياه والصرف الصحي التي تقتل وتنشر الامراض بين الملايين وتعطل الاقتصاد خاصة في افريقيا.
وأوصى تقرير التنمية البشرية لعام 2006 الذي يصدره برنامج الامم المتحدة الانمائي بأن تضمن جميع الدول لكل شخص 20 لترا على الاقل من المياه النقية يوميا وان تنفق نسبة واحد بالمئة على الاقل من الناتج المحلي الاجمالي على المياه والصرف الصحي.
وحث التقرير الذي يعطي لمحة عن الانجازات العالمية في عدد من قضايا التنمية الرئيسية كذلك الدول الصناعية الكبرى على زيادة المساعدات الدولية للدول الاكثر فقرا.
وحذر التقرير من انه بغياب عمل منسق من جانب مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا فان الملايين في العالم النامي سيستمرون في المعاناة من الفقر وضعف الصحة وتقلص الفرص الاقتصادية وهي مشاكل يمكن تجنبها.
وقال كيفن واتكينز الذي قاد اعداد التقرير الذي صدر في كيب تاون "الحكومات الوطنية تحتاج لوضع خطط وسياسات يعتد بها لمعالجة أزمة المياه والصرف الصحي."
وأضاف "لكننا نحتاج كذلك لعمل عالمي -بمشاركة نشطة من جانب دول مجموعة الثماني- لتركيز الجهود الدولية المتناثرة لتعبئة الموارد وتحفيز العمل السياسي بوضع مسألة المياه والصرف الصحي في صدارة وقلب جدول اعمال التنمية."
وجاءت الدعوة للعمل وسط دلائل مقلقة عن ان قسما كبيرا من العالم النامي لن يفي بالاهداف الثمانية للامم المتحدة في الالفية الجديدة التي اتفق عليها زعماء العالم والتي تتراوح من خفض الفقر المدقع الى وقف انتشار مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز) بحلول عام 2015.
واذا استمرت الاتجاهات الراهنة فان دول جنوب الصحراء الكبرى في افريقيا لن تصل الى تحقيق هدف الالفية المتعلق بالمياه بحلول 2040. وستتأخر الدول العربية 27 عاما عن الموعد المستهدف.
ويتعلق الامر بحياة ملايين الاطفال فضلا عن الصحة والرفاهة الاقتصادية لاكثر من ملياري شخص اخرين يعيشون في الدول النامية حيث ينتشر الشرب من المياه الملوثة في المصارف والانهار.
ويموت نحو 1.8 مليون طفل حول العالم كل عام من الاسهال الذي يمكن منعه بالحصول على مياه نقية أو دورات مياه ونحو نصف سكان العالم النامي يكونون مرضى في أي وقت بسبب نقص المياه النقية والصرف الصحي.
ويقول التقرير انه الى جانب المنافع الصحية يتوقع النشطاء في هذا المجال ان تدعم حملة عالمية لتوفير المياه النقية النمو الاقتصادي في مناطق مثل دول جنوب الصحراء في افريقيا التي تفقد خمسة بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي سنويا بسبب نقص المياه والصرف الصحي.
وتابع التقرير أن كل دولار يستثمر في تحسين نوعية المياه والصرف الصحي سيحقق عائدا يبلغ ثمانية دولارات من خلال زيادة الانتاجية وخفض تكاليف الرعاية الصحية ويحقق مزايا اقتصادية أخرى خاصة بالنسبة للفقراء الذين عادة ما يدفعون أكثر مقابل الحصول على المياه النقية.
والجهود لتحسين ادارة الموارد المائية قد تخفض كذلك احتمالات نشوب الحروب والصراعات المسلحة بسبب ملكية مصادر المياه وهي مورد ضروري عادة ما تعتبره الحكومات من الاصول الاقتصادية المهمة.
وفي حين أشاد العاملون في مجال التنمية الدولية بمعالجة برنامج الامم المتحدة الانمائي للمشكلة الا ان بعضهم يخشى الا يلقى التقرير استجابة أو ان يسقط في بئر البيروقراطية - فلدى الامم المتحدة نحو 24 وكالة تعمل في قضايا المياه.
وقال بول هيثرينجتون من منظمة ووتر ايد وهي منظمة غير حكومية مقرها بريطانيا ان الذين يعيشون بدون مياه نقية وصرف صحي "يحتاجون لهيئة دولية رقابية واحدة للمياه تتخذ اجراء عاجلا وتكون مستعدة لاعلان اسماء الذين يفشلون في المساهمة لفضحهم سواء كانوا مانحين او حكومات تتلقى المنح."
وقال التقرير أنه يمكن شن حملة عالمية لمعالجة مشكلة المياه النقية والصرف الصحي على غرار الحملة العالمية لمكافحة الايدز والدرن والملاريا التي حظيت بالاشادة من بعض الدوائر لمكافحتها هذه الامراض بأقل قدر من البيروقراطية.
واكد برنامج الامم المتحدة للتنمية في تقريره لسنة 2006 الذي نشر الخميس في الكاب ان عدم الحصول على مياه شرب يمثل سببا لموت قرابة مليوني طفل سنويا ويسهم في تعميق الهوة بين الدول الفقيرة والغنية.
وبحسب التقرير المعنون "السلطة والفقر والازمة الشاملة للمياه" فان اكثر من مليار شخص لا يحصلون على مياه صالحة للشرب واكثر من 2,6 مليار شخص اي نصف سكان الدول النامية لا يحصلون على الخدمات الصحية الاساسية.
وقال كمال درويش المتصرف في برنامج الامم المتحدة في مقدمة التقرير "ان الاسباب العميقة لازمة المياه ترتبط بالفقر وعدم المساواة وعلاقات القوى غير المتوازنة والسياسات غير الملائمة في ادارة الموارد المائية التي تفاقم النقص". واضاف "في كل يوم تذهب ملايين النساء والفتيات لجلب الماء لاسرهن في عملية تعزز عدم المساواة بين الجنسين ازاء فرص العمل والتعليم".
وبحسب برنامج الامم المتحدة للتنمية يموت 1,8 مليون طفل سنويا بسبب الاسهال وامراض اخرى ترتبط بغياب الميا الصالحة للشرب اي ما يمثل 4900 حالة وفاة يوميا.
واوضح كيفن واتكينز ابرز معدي التقرير خلال مؤتمر صحافي "ان هذا العدد يمثل خمس مرات عدد الاطفال الذين يموتون بسبب الايدز".
ويركز التقرير على اثر هذا الوضع على التعليم. وبحسب برنامج الامم المتحدة فان 443 مليون يوما دراسيا تضيع سنويا بسبب امراض تنتقل عبر المياه الملوثة.
واضاف التقرير "من الواضح ان الحصول على المياه الصالحة للشرب وعلى مجاري الصرف الصحي يمثل العلاج الاهم لتحسين الصحة العامة والنمو الاقتصادي".
ويؤكد التقرير انه "بعكس الحروب والكوارث الطبيعية فان ازمة المياه لا تحظى باهتمام وسائل الاعلام ولا تثير تحركا دوليا منسقا". ويضيف ان الامر يتعلق "بازمة صامتة يتعرض لها الفقراء ويتغاضى اصحاب الموارد والتقنية والسلطة السياسية عن وضع حد لها".
ويشير التقرير الى الوضع الصحي السيء في العديد من مدن الصفيح في افريقيا مثل كيبارا في نيروبي حيث يضطر عدد كبير من السكان الى استخدام "مراحيض نقالة".
واوضح واتكينز "ان الناس يتغوطون في اكياس بلاستيك ثم يرمونها في الطريق لانه ليس لديهم خيار آخر".
ويضيف التقرير ان ازمة المياه يمكن ان تصبح مشكلة اكبر بسبب التغيرات المناخية وخاصة تزامن ارتفاع درجات الحرارة مع تراجع نسب تساقط الامطار ما يؤدي الى "فترات جفاف طويلة جدا".
وقال التقرير "ان التغيرات المناخية لا تمثل تهديدا مستقبليا بل واقعا يجب ان تتكيف معه البلدان والشعوب".
واضاف "ان وسائل عيش ملايين الناس ستتضاءل مع تباعد فترات هطول الامطار وفي بعض الحالات ستتقلص كميات الماء المتاحة بشكل كبير".
وحلت مرة اخرى النروج في المرتبة الاولى في مستوى المؤشر العالمي للتنمية البشرية بين 177 دولة. ويجمع المؤشر امل الحياة ومستوى التعليم والدخل الفردي.

وطالبت المنظمة الدولية بتوفير 4 مليارات من الدولارات من الدول الغنية لتنقية المياه في أنحاء متفرقة من العالم.
ويقول التقرير ان الأمراض الناجمة عن تلوث المياه عموما مثل الاسهال، تؤدي الى وفاة عدد من الأشخاص يفوق ضحايا مرضيْ الايدز والملاريا مجتمعيْن.
ويشير تقرير المنظمة الدولية الى أن 2,4 مليون شخص في أنحاء العالم ينقصهم الحصول على المياه النظيفة والدورات الصحية اللائمة.
ويقول التقرير ان الأمر لايتطلب عمليات بناء معقدة، بل في كثير من الأحيان يكون الحصول على المياه النقية سهلا عن طريق اجراءات بسيطة مثل توصيل صنابير عامة للمستخدمين في الدول الفقيرة.
ويرى التقرير أن مثل هذا الاجراء يمكن أن يقلل من نسبة الوفيات الناجمة عن تلوث المياه بنسبة تبلغ 20 %.
ويقول كيفن واتكنز الخبير المشرف على اعداد وصياغة التقرير ان العالم بحاجة الى خطة متكاملة تشبه تلك التي التزمت بها مدن أوروبا قبل 100 عام والتي أدت الى توفير المياه النقية والصرف الصحي بالصورة المعروفة حاليا.
وكانت أوروبا قبل تنفيذ تلك المبادرة تعاني من ارتفاع نسبة الوفيات من مرض الكوليرا، وأمراض تلوث المياه.
وقال واتكنز ان العصر الحديث يشهد تفرقة عنصرية بالنسبة لتوفير المياه النقية والصرف الصحي، فالأغنياء لا يعانون من هذه المشكلة بعكس الفقراء.
وقد كشف التقرير عن أن خصخصة المياه لم تؤد الى حدوث النتائج الايجابية المرجوة في هذا المجال.
ويقول ان بعض الشركات الغربية أخفقت في تحقيق وعودها بتوفير مياه الشرب النقية والصرف الصحي في دول العالم الفقيرة.

ويقدم التقرير مثالا على ذلك بسكان بعض مناطق نيروبي عاصمة كينيا، حيث يتسلمون حصة من المياه عن طريق حافلات نقل المياه، تكون تكلفتها أعلى من سعر المياه في لندن أو نيويورك.
ويقول التقرير ان فقراء دول أمريكا اللاتينية ينفقون 10% من دخلهم للحصول على مياه نظيفة لاستخدامهم اليومي.
وحذر التقرير من نتائج قاسية أذا لم يتم انتهاج سياسة إستراتيجية عالمية تتعلق بالمياه واستخدامها عبر دول العالم المختلفة.

الـتوصيات :



- بناء المنشآت اللازمة لمعالجة المياه الصناعية الملوثة، ومياه المخلفات البشرية السائلة، والمياه المستخدمة في المدابغ والمسالخ وغيرها، قبل تصريفها نحو المسطحات المائية النظيفة.

- مراقبة المسطحات المائية المغلقة، مثل البحيرات وغيرها، لمنع وصول أي رواسب ضارة أو مواد سامة إليها.

- احاطة المناطق التي تُستخرج منها المياه الجوفية المستخدمة لإمداد التجمعات السكانية بحزام يتناسب مع ضخامة الاستهلاك، على أن تُمنع في حدود هذا الحرم الزراعة أو البناء أو شق الطرق، وزرع هذه المناطق بالأشجار المناسبة.

- تطوير التشريعات واللوائح الناظمة لاستغلال المياه، ووضع المواصفات الخاصة بالمحافظة على المياه، وإحكام الرقابة على تطبيق هذه اللوائح بدقة وحزم.

- الاهتمام الخاص بالأحوال البيئية في مياه الأنهار وشبكات الري والصرف والبحيرات والمياه الساحلية، ورصد تلوثها، ووضع الإجراءات اللازمة لحمايتها من التلوث الكيميائي.

- تدعيم وتوسيع عمل مخابر التحليل الكيميائي والحيوي الخاصة بمراقبة تلوث المياه، وإجراء تحاليل دورية للمياه للوقوف على نوعيتها.

- نشر الوعي البيئي بين الناس و تعويد الصغار قبل الكبار على المحافظة على المياه من التلوث..








آخر مواضيعي

0 بحث عن التلوث البيئي
0 تعبير ثاني ثانوي (ندوه)
0 تعبير ثاني ثانوي (قصه)

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-25-2012, 09:54 PM   #2

عضو مميز

حنين متبعثر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 299273
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 العمر : 24
 الجنس : ~ أنثى
 المكان : كَـ رَذَاذِ العِطْر حَيْثُ النَّقَآء
 المشاركات : 5,444
 النقاط : 2147483647
 تقييم المستوى : 42949694
 SMS :

عِنْدَمَا يُبَعْثِرُنِي الشّوْقَ إلِيْكَ لا أحْتَاجُ سِوى أنْ أرُدّ طَرْفِي وَأرَاكَ

افتراضي رد: بحث عن التلوث البيئي



طرح جداً قيم وجميل
يعطيك العافية
شكراً جزيلاً لرقي موضوعك









آخر مواضيعي

0 حتى يعلق بذهننا مانقرأه ..!
0 حكم من وجد الجماعة يصلون العشاء وهو لم يصل المغرب
0 تصويت مسابقة حديث الصور .. [ مغلق ]
0 لَيَآلٍيْ لَـــنْدنْ ..!
0 [ فعالية رمضانية ] : لمن الخربشة ؟!
0 كيف تقرأ كتاباً !
0 أي أسئلة أو تمارين تخص رياضيات المرحلة الثانوية هنآ توضع ويتم الاجابة عليها ..
0 الوحدة تشبه سفاحاً متردداً يقتل ببطئ ويجهل أنه أكثرهم إجراماً .. [ مجهودي ]
0 مرضى حمّى اللقب .. زيارة لهم علها تكسبكم أجراً !
0 وتبحر بي الصور لعالم بعيد [ مسابقة حديث الصورة ]/ ( مغلقة )

  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-26-2012, 09:10 AM   #3

| عضو مميز |

يا بعدها سماي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 302525
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 الجنس : ~ أنثى
 المشاركات : 2,445
 النقاط : 2147483647
 تقييم المستوى : 42949683
 SMS :

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات واسكنهم فسح جناتك جنات النعيم ............. ......... ....

افتراضي رد: بحث عن التلوث البيئي

مشكورة اختي
وجزا الله خيــرر
.
.

.
.








آخر مواضيعي

0 تخيــــــــــلوا لو قبض الله روحكم قبل ماتقروا هالموضوع وتنتفعوا فيه...
0 وإذآ جينآ لـ لحلآ والزين .. ترى ـآ دانه مآإ خذتن حقهـــہْا . <<مجهودي..~
0 المبدعة *{ ♥ ρяιηčєşş }* والمشرقة والالفيه الثالثه والف مبروووووك لها ..
0 .................
0 قـول : ” أننّي اشتقتُ ” .. لأقسم أننّي أكثر ! *
0 بـحر الرآآيــــس غ.ــرب المدينةة المنورةة
0 |{رمَــضَــآآن يـَجَِـمَـعُـنَــآآ مَعَ فِـِيِــمَــتُـو القَمَيـَـلَ ..~
0 شوفي وش اخوي نصحني به .... ان شالله تستفيدين مثلي
0 هيدارت .. من تصويري وحصريا على هتووف ~..d
0 .. انتم بعيون البزر الكل يتفضل ...

  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ضع طلبك هنا [ المرحلة الإبتدائية] - سيدة حنينك - المرحلة الابتدائية 105 03-18-2014 01:37 AM
عرض بوربوينت النظام البيئي جغرافيا اول ثانوي ؛اشتياق؛ المرحلة الثانوية 6 09-04-2012 11:48 PM
$ مضاربة البدوي والياباني $ ^Polo^ نكت - مواقف مضحكة - ترفية 2014 25 09-04-2012 05:09 PM
لعبة البلوت للبلاك بيري - بلوت للبلاك بيري ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ العاب البلاك بيري - games blackberry 57 08-09-2011 01:57 AM

 المشاركات و المواضيع المنشورة لا تعبر عن رأي اِدارة الموقع ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0