منتديات هتوف

منتديات هتوف (http://www.htoof.com/vb/)
-   أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار (http://www.htoof.com/vb/f2/)
-   -   الله تعالى يغار على عباده (http://www.htoof.com/vb/t266823.html)

مهااابه 11-13-2012 09:51 PM

الله تعالى يغار على عباده
 

صباحكم خير وسرور من رب العالمين أحبتي في الله ،،

اليوم سأتحدث وإياكم عن باب ربما يعرفه البعض معنا ، دائما ما نسمع أن الزوج يغار على زوجته طبيعي غيرة محب ، والأب يغار على بناته أيضا غيرة محب ، والأخ يغار على أخته كذك أيضا غيرة محب ،،،،، إلخ ولكن هل تعرفون أن الله تعالى أيضا يغار ؟ يا ترى على ماذا يغار الله تعالى ؟ وما نوع هذه الغيرة ؟ تابعوا معي لتتعلموا بارك الله فيكم .



روى البخاري عن أبي هريرة ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ان الله يغار، وإن المؤمن يغار وغيرة الله ان يأتي العبد ما حرم عليه”. متفق عليه

روي عن ابن مسعود انه صلوات الله وسلامه عليه قال: “ما أحد أغير من الله، ومن غيرته حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن؛ وما أحد أحب إليه المدح من الله، ومن أجل ذلك أثنى على نفسه، وما أحد أحب إليه العذر من الله من أجل ذلك ارسل مبشرين ومنذرين”.

روي ان سعد بن عبادة قال: لو رأيت رجلاً مع امرأتي لضربته بالسيف غير مصفح. فقال الرسول: “اتعجبون من غيرة سعد، لأنا أغير منه، والله أغير مني، ومن أجل غيرة الله، حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن”.

شرح

الغيرة صفة حقيقية ثابتة لله عز وجل ، ولكنها ليست كغيرتنا ، بل هي أعظم وأجلّ ، والله سبحانه بحكمته أوجب على العباد أشياء وحرم عليهم أشياء ، وأحل لهم أشياء .

فما أوجبه عليهم فهو خير لهم في دينهم ودنياهم وفي حاضرهم ومستقبلهم ، وما حرمه عليهم فإنه شر لهم في دينهم ودنياهم وحاضرهم ومستقبلهم ، فإذا حرم الله على عباده أشياء فإنه عز وجل يغار أن يأتي الإنسان محارمه ، وكيف يأتي الإنسان محارم ربه والله إنما حرمها من أجل مصلحة العبد ، أما الله فلا يضره أن يعصي الإنسان ربه .
لكن يغار كيف يعلم الإنسان أن الله سبحانه حكيم ورحيم ولا يحرم على عباده شيئا بخلا منه عليهم به ، ولكن من أجل مصلحتهم ، ثم يأتي العبد فيتقدم فيعصي الله عز وجل ولا سيما في الزنى ، فإنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (( ما من احد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته )) أخرجه البخاري ومسلم . لأن الزنى فاحشة والزنى طريق سافل جدا ومن ثم حرم الله على عباده الزنى وجميع وسائل الزنى ، كما قال الله سبحانه (( ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا )) ، فإذا زنى العبد والعياذ بالله فإن الله يغار غيرة أشد وأعظم من غيرته على ما دونه من المحارم .

ومن باب أولى وأشد اللواط ، وهو إتيان الذكر الذكر ، فإن هذا أعظم وأعظم ، ولهذا جعله الله تعالى أشد في الفحش من الزنى . فقال لوط لقومه (( أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين )) ، قال هنا ( الفاحشة ) وفي الزنى قال ( فاحشة ) أي فاحشة من الفواحش ، أما اللواط فجعله الفاحشة العظمى ـــ نسأل الله العافية ـــ .

وكذلك أيضا السرقة وشرب الخمر وكل المحارم يغار الله منها ، لكن بعض المحارم تكون أشد غيرة من بعض حَسَب الجُرْم والمضار التي تترتب على ذلك .

وفي هذا الحديث إثبات الغيرة لله تعالى ، وسبيل أهل السنة والجماعة فيه وفي غيره من أحاديث الصفات وآيات الصفات أنهم يثبتونها لله سبحانه على الوجه اللائق به يقولون : إن الله يغار لكن ليست كغيرة المخلوق ، وإن الله يفرح ولكن ليس كفرح المخلوق ، وإن الله له من الصفات الكاملة ما يليق به ، ولا تشبه صفات المخلوقين . والله الموفق أهـ

فتدبر!

[ أختَ عبدالله .. # 11-16-2012 01:17 PM

رد: الله تعالى يغار على عباده
 
:)

.. اللهمً إنآ نسسْسسْألكْ بكلْ غسمٍ هوً لكْ ’ أن تغفرْ لنآ مآتقدمْ و مأ تأخرْ ’

بآرركً الربْ بكْ , وحمممآكْ ’ وأجزلً لكٍ الثوآبْ || :154: ||

فد واحد 11-16-2012 08:16 PM

رد: الله تعالى يغار على عباده
 
اللهم اني اعوذ بك من الفواحش ماضهر منها ومابطن
موضوع جميل جدا
بارك الله بيك

روؤح سمآوية 11-17-2012 06:09 PM

رد: الله تعالى يغار على عباده
 
صدقتي .. !
في قولك فتدبر ..
سبحآنك يآرب :22:
جزيتي الجنة ..


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:57 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0