اللهم إنك عفو تحب العفو فأعفُ عنا



العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم , ولادة الرسول صلى الله علية وسلم , نشأة الرسول صلى الله علية وسلم , غزوات الرسول صلى الله علية وسلم , احاديث الرسول صلى الله علية وسلم , صفات الرسول صلى الله علية وسلم , مواقف الرسول صلى الله علية وسلم , وفاة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree8Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /08-18-2013, 11:15 AM   #1

صخَبْ ,*


 

 رقم العضوية : 303712
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 المگان : قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
 المشارگات : 8,288
 تقييم المستوى : 42949702


صخَبْ ,* غير متواجد حالياً
F15 العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم



{ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى } (النحل:90)
وَقولِه: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ
عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ
} [المائدة: 8].


وَمِنْ صُورِ عُمومِ عَدْلِ النَّبِيِّ صلَّ الله عليه وسلم أَنَّ امرأةً شَرِيفَةً مِنْ بَنِي مخزُومٍ سَرقتْ، فَأهمَّ قُريْشًا شأنُ هَذِهِ المرأةِ،
وأرادُوا أَن يتوسَّطوا عِند النبيِّ
صلَّ الله عليه وسلم فِي دَرْءِ الحدِّ عَنها، فَقَالُوا: مَنْ يُكَلِّمُ فِيها رسولَ اللهِ صلَّ الله عليه وسلم؟
قَالُوا: وَمَنْ يجترِئُ عليهِ إِلَّا أُسامةُ بْنُ زيدٍ حِبُّ رسولِ اللهِ
صلَّ الله عليه وسلم فأُتِي بِها رَسولَ اللهِصلَّ الله عليه وسلم فَكَلَّمَهُ فِيها أُسامةُ بْنُ زَيْدٍ،
فَتلوَّنَ وَجْهُ رَسُولِ اللهِ
صلَّ الله عليه وسلم وَقَالَ: "أَتَشْفَعُ فِي حَدٍّ مِنْ حُدُودِ اللهِ؟" فَقَالَ لَه أُسَامَةُ: استَغْفِرْ لِي يَا رَسُولَ اللهِ!
فَلَمَّا كَانَ العشيُّ قَامَ رَسولُ اللهِ صلَّ الله عليه وسلم فاخْتطبَ، فَأَثْنَى عَلَى اللهِ بِما هُوَ أَهلُه، ثُمَّ قَالَ:
"أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّما أَهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمُ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الحَدَّ،

وَإِنِّي وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ، لَقَطَعْتُ يَدَهَا" [مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ].

هَذِهِ هِي العَدالةُ النبويَّةُ الَّتِي لَا تفرِّقُ بَيْنَ شَريفٍ وَوَضيعٍ، أَوْ بَيْنَ غنيٍّ وفقيرٍ، أَوْ بينَ حَاكِمٍ ومحكُومٍ
فالكلُّ فِي ميزَانِ الحقِّ والعَدْلِ سَواءٌ.


وَمِنْ صُورِ ذَلِكَ أَيْضًا أَنَّ النُّعمانَ بْنَ بَشيرٍ قَالَ: أَعْطَانِي أَبي عَطِيةً، فَقَالَتْ أمُّه عُمَرةُ بِنْتُ رَواحَةَ: لَا أرْضَى حَتَّى يشهَدَ رَسولُ اللهِ صلَّ الله عليه وسلم
فَأَتَى رَسولَ اللهِ
صلَّ الله عليه وسلم فَقَالَ: إِنِّي أَعطَيْتُ ابْنِي مِنْ عَمرةَ بِنْتَ رَوَاحَةَ عَطِيةً, فَأمرَتْنِي أَن أُشهِدَكَ يَا رسُولَ اللهِ!
فَقَالَ رَسُولُ اللهِ
صلَّ الله عليه وسلم : "أَعْطَيْتَ سَائِرَ وَلَدِكَ مِثْلَ هَذَا؟" قَالَ: لَا. قَالَ: "فاتَّقُوا اللهَ وَاعْدِلُوا بَيْنَ أَبْنَائِكُمْ" فَرَجَعَ بَشيرٌ, فردَّ عطيَّتَهُ. [متفقٌ عليْهِ].
وَفِي رِوايةٍ قاَل: "أَلَكَ بَنُونَ سِوَاهُ؟" قَالَ: نَعَمْ. قَالَ: "فَكُلُّهُمْ أَعْطَيْتَ مِثْلَ هَذَا؟" قَالَ: لَا. قَالَ: "فَلَا أَشْهَدُ عَلَى جَوْرٍ" [مُتفقٌ عليْهِ]
.

وَجَاء ذُو الخويْصَرةِ التميميُّ والنبيُّ صلَّ الله عليه وسلم يقْسِمُ الأمْوالَ، فَقَالَ: يَا رَسولَ اللهِ اعْدِلْ! فَقَالَ رَسولُ اللهِ صلَّ الله عليه وسلم :
"وَيْلَكَ! وَمَنْ يَعْدِلُ إِذَا لَمْ أَعْدِلْ؟ قَدْ خِبْتُ وَخَسِرْتُ إِذَا لَمْ أَكُنْ أَعْدِلُ" [متفقٌ عَلَيْهِ]
فَهُو
صلَّ الله عليه وسلم الَّذي فضَّلَه اللهُ تَعَالى وَعَدَّله وائْتمَنَه عَلى وَحْيِهِ، فَكيفَ لَا يَعْدِلُ، وَكيفَ لَا يُقْسِطُ؟
وَهُوَ
صلَّ الله عليه وسلم القائِلُ: "إِنَّ المقْسِطِينَ عِنْدَ اللهِ عَلَى مَنَابِرَ مِنْ نُورٍ، الَّذِينَ يَعْدِلُونَ فِي حُكْمِهِمْ وَأَهْلِيهِمْ وَمَا وُلّوا" [رَوَاهُ مُسْلِم].

وَأَمَّا العدْلُ بينَ الزَّوْجَاتِ فَقَدْ كَانَ النبيُّ
صلَّ الله عليه وسلم يَقُومُ بِه حَقَّ القِيامِ، حَيْثُ كَان يقْسِمُ بينَهُنَّ مَا يقْدِرُ عَلَى قسْمَتِه
مِنْ بَيْتٍ ونفَقَةٍ وَنحْوِهِمَا بالقسْطِ التَّامِّ سَفَرًا وَحَضرًا، يَبِيتُ عندَ كُلِّ وَاحِدَةٍ ليلةً، وينْفِقُ عَلَى كُلِّ واحدَةٍ مَا فِي يدِه بالسويَّةِ،
وَبنى لكلِّ واحِدةٍ حُجْرةً، وَإِذَا سَافَرَ أَقْرَع بينهُنَّ, وَخرجَ بالَّتِي تَخرُجُ لَها القُرْعَةُ, وَلَمْ يفرِّطْ فِي شيْءٍ مِن ذَلِكَ، حَتَّى فِي مَرضِ مَوْتِه،
حَيثُ كَانَ يُدارُ بِه عَلَى نِسَائِه، كُلُّ وَاحدَةٍ فِي نوبَتِها، وَلمَّا شقَّ عليْهِ ذَلكَ، وعلِمْنَ أَنَّه يحبُّ أن يسْتِقرَّ فِي بيتِ عائشةَ – رَضِي اللهُ عنهُنَّ كلِّهنَّ
أذِنَّ له في أن يُمَرَّض في بيتِها، فمَكثَ فِيه حَتَّى أَتَاهُ اليَقِينُ، وَمَع ذَلِكَ العدْلِ الَّذِي كَانَ يَقُومُ بِه معهُنَّ
كَانَ يعْتَذِر إِلَى اللهِ تَعَالَى وَيَقُولُ: "اللهُمَّ هَذَا قَسَمِي فِيمَا أَمْلِكُ، فَلَا تَلُمْنِي فِيمَا تَمْلِكُ وَلَا أَمْلِكُ( 1)" [رواه أبوداود والترمذيُّ].

وَحَذَّر النَّبِيُّ صلَّ الله عليه وسلم مِنَ الميْلِ إِلى إِحْدَى الزَّوْجَاتِ عَلَى حِسَابِ الأخْرَى,
فَقَالَ عَليه الصلاةُ وَالسَّلامُ: "مَنْ كَانَتْ لَهُ امْرَأَتَانِ, فَمَالَ إِلَى إِحْدَاهُمَا, جَاءَ يَوْمَ القِيَامَةِ وَشِقُّهُ مَائِلٌ
[رواه مسلم].





 

 

 


0 تلاوة عطرة للشيخ سعد الغامدي -- سورة الملك
0 (وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ) للشيخ العثيميين - رحمه الله
0 ألوان أظافر ال Pastel لربيع وصيف2012
0 صور وهيدرات يَ قهوتي المرة غنيلي
0 الآنيقه "شادن" وألفيه أولى
0 يَ مراسيم الفرح هاتي يدينك
0 بعيداً تسكن أحلامي [Msn ]
0 اظافر الماربل
0 ملاحظات حول قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
0 | من موااجع غيبتك ! عطني / أأماان .. "

  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-18-2013, 12:56 PM   #2

ورودة الجنه


 

 رقم العضوية : 314124
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 المگان : فِ عآلَمي الخَآص
 المشارگات : 4,371
 تقييم المستوى : 42949688


ورودة الجنه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم

اللهم صلّ على سيدنآ محمد

جَزآآككِ الله خيرآ ولآ حرمكِ الاجـر




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-19-2013, 04:57 PM   #3

هيبة طنآيآ ..~
| أحباب هتوف |


 

 رقم العضوية : 314988
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 المگان : بـ حآيل يَ بعد حييُ ] ~
 المشارگات : 2,071
 تقييم المستوى : 28980846


هيبة طنآيآ ..~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم

*صلى الله عليهه وسلم*
يملآ العافيه آختي صخب , جزيتي خير
ورزقتي شيخ يـ قلبي .. ~




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-20-2013, 12:26 AM   #4

~حكاية عطر~
مراقب اقسام


 

 رقم العضوية : 289419
 تاريخ التسجيل : May 2011
 المگان : فِيْ مَتَاْهَاْتِ اْلزَمَنْ
 المشارگات : 5,926
 تقييم المستوى : 42949695


~حكاية عطر~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-20-2013, 11:23 AM   #5

صخَبْ ,*


 

 رقم العضوية : 303712
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 المگان : قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
 المشارگات : 8,288
 تقييم المستوى : 42949702


صخَبْ ,* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم


أثريتم متصفحي بحضوركم الرائع مثلما عهدتكم
وعندما تسطرون الأحرف فإنكم تسطرون أروعها وآنقها

تحاياي العطره ممزوجه بـ إحترامي الذي لاينضب




 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-29-2013, 05:40 AM   #6

الأديب عصام السنوسى
مستشار الأداره


 

 رقم العضوية : 102187
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 العمر : 48
 المگان : مصر ـ المنيا
 المشارگات : 24,530
 تقييم المستوى : 42949759


الأديب عصام السنوسى غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً
اللهم صلِّ وسلم وبارك علي سيد الخلق أجمعين
وعلي آله وصحبه وذريته ومن سار علي نهجه
وتبع سنته بإحسان إلي يوم الدين
دمتم ودامت مساهماتكم الراقية




 

 

 


صخَبْ ,* likes this.

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-02-2013, 04:31 AM   #7

صخَبْ ,*


 

 رقم العضوية : 303712
 تاريخ التسجيل : Feb 2012
 المگان : قِي حِمَايَة عِينٌ لاَ تَنَام
 المشارگات : 8,288
 تقييم المستوى : 42949702


صخَبْ ,* غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأديب عصام السنوسى مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً
اللهم صلِّ وسلم وبارك علي سيد الخلق أجمعين
وعلي آله وصحبه وذريته ومن سار علي نهجه
وتبع سنته بإحسان إلي يوم الدين
دمتم ودامت مساهماتكم الراقية

أثريت متصفحي بحضورك الرائع مثلما عهدتك

وعندما تسطر الأحرف فإنك تسطر أروعها وآنقها

تحاياي العطره ممزوجه بـ إحترامي الذي لاينضب



 

 

 


  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-02-2013, 05:59 AM   #8

دح دحموني
| عضو مميز |


 

 رقم العضوية : 314237
 تاريخ التسجيل : Jun 2013
 المگان : المدينه المنوره
 المشارگات : 889
 تقييم المستوى : 19882519


دح دحموني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: العدل في حياة الرسول صلَّ الله عليه وسلم

عليه الصلاة والسلام
جزاك الله خير الجزاك
وبارك الله فيك





 

 

 


  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف شامل عن الصلاة.. مزعلة النساء ! أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 13 04-29-2013 02:49 PM
رواية مجبور أحبك دام عمري ومصيري انكتب معاك كامله... ♫..ℓσνэ..♫ قصص - روايات - روايات طويلة 2014 2 12-20-2012 04:00 PM
الملاحم وَ الفتن وَ أشرآط السآعه .. βяőoḍ أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 12 03-31-2012 08:41 PM
بدعه سجل حضورك باسم النبي صلى الله عليه وسلم وماشابه والرد عليها Jйooйeh سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 6 07-15-2011 03:22 PM
نبذة يسيرة في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم هتوف العتيبي سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 12 06-21-2011 07:22 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0