سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم , ولادة الرسول صلى الله علية وسلم , نشأة الرسول صلى الله علية وسلم , غزوات الرسول صلى الله علية وسلم , احاديث الرسول صلى الله علية وسلم , صفات الرسول صلى الله علية وسلم , مواقف الرسول صلى الله علية وسلم , وفاة الرسول صلى الله علية وسلم


سيرت الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-19-2008, 12:04 AM   #1
$%^$%#زهرة البنفسج%$^&$&
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: ايعيش بين الذاب
المشاركات: 317
معدل تقييم المستوى: 8
كنوز الدنيا is on a distinguished road
سيرت الرسول



+++سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم+++
هو علم الأعلام، وخاتم الأنبياء والمرسلين، محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم، من قبيلة قريش، يرتفع نسبه إلى أبي الأنبياء إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام. ولد في مكة المكرمة عام الفيل الذي يوافق سنة 571م يتيماً، فقد توفي أبوه قبل ولادته، ونشأ في رعاية أمه آمنة بنت وهب حتى صار عمره ست سنوات حيث توفيت أمه، فكفله جده عبد المطلب، ومات بعد سنتين، فكفله عمه أبو طالب.
عمل في رعي الغنم ثم في التجارة. وسافر مع قافلة قريش إلى الشام، ولما بلغ الخامسة والعشرين من عمره تزوج خديجة بنت خويلد، وكانت تكبره بخمسة عشر عاماً.
كان ينفر من عبادة الأصنام، ويحب الخلوة، ويقضي بعض الأوقات في غار حراء، ولما بلغ الأربعين من عمره نزل عليه الوحي في شهر رمضان بأول آيات القرآن الكريم (اقرأ باسم ربك الذي خلق) وبدأ بالدعوة سراً، فآمنت به زوجته خديجة، وابن عمه علي بن أبي طالب، وصاحبه أبو بكر الصديق، ومولاه زيد بن حارثة، وعدد قليل من السابقين إلى الإسلام، وبعد ثلاث سنوات نزل عليه الوحي بقوله تعالى: (فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين)، فبدأ بالدعوة العلنية، فسخر منه معظم رجال قريش، ووقفوا في وجه الدعوة الإسلامية، وخاصة عمه أبو لهب، وأبو جهل، وآذوه، فصبر على أذاهم، وحماه عمه أبو طالب، فلما مات أبو طالب اشتد أذى المشركين له ولمن آمن معه، وشاء الله أن يدخل في الإسلام عمه حمزة بن عبد المطلب وعمر بن الخطاب ـ وكان لهما بأس ومكانة ـ فخف أذى المشركين، وبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض دعوته على القبائل، وقريش تتصدى له، فلم يتقبلها إلا أفراد قلائل، وكان منهم عدد قليل من أهل(يثرب).
وفي السنة الحادية عشرة من بعثته صلى الله عليه وسلم، أي عام 621 م بايعه 12 رجلاً من أهل (يثرب)، من الأوس والخزرج، وفي السنة التالية بايعه 73 رجلاً وامرأتان من أهلها ـ كانوا قد أسلموا على يدي مصعب بن عمير الذي أرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم للدعوة في (يثرب) ـ ودعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الهجرة إليهم، فوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين إلى الهجرة، ثم تبعهم مع صاحبه أبي بكر الصديق رضي الله عنه في السنة الثالثة عشرة من بعثته.
ولما وصل إلى (يثرب) بدأت مرحلة جديدة من حياته ودعوته صلى الله عليه وسلم: مرحلة بناء المجتمع المسلم وقيادته، لذلك كان أول شيء عمله في المدينة بناء المسجد ليكون مقراً للعبادة، وبناء المجتمع وقيادته، وفيه بدأت رحلة تربية أصحابه وإعداد العدة للجهاد، وقبل أن تنقضي السنة الأولى من الهجرة أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم السرايا لمعاقبة قريش، وإظهار عزة الإسلام والمسلمين، ثم توالت السرايا والغزوات، ونصر الله رسوله صلى الله عليه وسلم والمسلمين نصراً مؤزراً في السنة الثانية للهجرة في غزوة بدر، وتوالت بعد ذلك الغزوات والسرايا والبعوث للدعوة ومواجهة الذين يصدون عن سبيل الله أو يتآمرون على الإسلام والمسلمين، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يدي ذلك بوحي من الله وعونه، ونما المجتمع المسلم، وتوقفت مطامح قريش والمشركين في القضاء عليه بعد فشل حملتهم في غزوة الأحزاب سنة 5 للهجرة، وتخلصت المدينة من نفوذ اليهود وقبائلهم إثر غزوة بني قريظة، وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم البعوث والرسل إلى أطراف الجزيرة العربية.
وفي السنة الثامنة للهجرة تم فتح مكة، والقضاء على الشرك في أكبر معقل للعبادة، وفي السنة التاسعة للهجرة أقبلت الوفود من أنحاء الجزيرة العربية معلنة إسلامها، وفي السنة العاشرة حج رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونزلت عليه الآية الكريمة (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً) إيذاناً بكمال رسالته، وخطب في الناس خطبة مودع، أوصاهم فيها بما يصلح لهم دنياهم و آخرتهم، وبعد عودته أصابه المرض، فأمر أبا بكر أن يصلي بالناس، واستأذن زوجاته أن تمرضه عائشة رضي الله عنها، ولما وجد في نفسه شيئاً من النشاط خرج إلى المسجد، وخطب في الناس، وأخبرهم أن عبداً خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عند الله، وأدرك أبو بكر أن الله أعلم رسوله بقرب وفاته، فبكى؛ وفي الثاني عشر من ربيع الأول في السنة الحادية عشرة للهجرة لحق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالرفيق الأعلى، ودفن حيث توفي في حجرة عائشة رضي الله عنها.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متوسط القامة أبيض، بياضه مشرب بشيء من الحمرة، ووجهه مدور فيه وضاءة، وعيناه دعجاوان، وشعره أسود، توفي وليس في رأسه عشرون شعرة بيضاء، بين كتفيه خاتم النبوة. وكان إذا مشى أسرع، وإذا التفت التفت بجسمه كله، وكان يتميز بفصاحة اللسان، وبلاغة الكلام، صبوراً، حليماً، شجاعاً، يقول عنه علي صلى الله عليه وسلم (كنا إذا اشتد البأس اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم ).
وكان شديد الحياء، جواداً ما سئل إلا أعطى. شديد التواضع، يخصف نعليه، ويخيط ثوبه، ويعين أهله في شؤون البيت، ويجالس الفقراء المساكين، لم يقل لخادمه أف قط، ولم يعاتبه على شيء فعله أو تركه؛ تجمعت الفضائل والقيم العليا فيه فوصفه الله سبحانه وتعالى بقوله: (وإنك لعلى خلق عظيم)، تميز رسول الله صلى الله عليه وسلم بخصائص عدة؛ منها أن الله أحل له الزواج بأكثر من أربع زوجات لأغراض كثيرة، فعقد على ثلاث عشرة امرأة أولهن السيدة خديجة بنت خويلد، وكانت تكبره بخمسة عشر عاماً، وآخرهن ميمونة بنت الحارث، تزوجها سنة سبع للهجرة، كلهن سيدات سبق لهن الزواج إلا عائشة بنت أبي بكر الصديق، وقد توفيت اثنتان منهن في حياته وهما: خديجة بنت خويلد، وزينب بنت خزيمة، والبقية توفين بعده، وعقد على اثنتين ولم يدخل بهما، وتسرى باثنتين؛ هما: (مارية القبطية) و (ريحانة القرظية). وله من البنات أربع، وهن: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة، توفين جميعاً في حياته إلا فاطمة التي توفيت بعد وفاته بستة أشهر.
وله من الأولاد: قاسم، و عبدالله من السيدة خديجة، و إبراهيم من مارية القبطية، توفوا جميعاً وهم صغار.




كنوز الدنيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2008, 05:04 AM   #2
الأداره
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 39,126
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: سيرت الرسول

الله يجزاك كل خير ولا يحرمك الاجر ,,
أصدآف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2008, 04:37 PM   #3
| عضو مميز |
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: جدة
العمر: 23
المشاركات: 1,215
معدل تقييم المستوى: 11
الخيــال الراحــل is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرت الرسول

بااارك الله فيك


وجعلها في موازين حسناتك
الخيــال الراحــل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2008, 08:00 PM   #4

| مُبدع ـة هُـتوفية |

 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: يـωـَآر صّدرّهْ ® !
المشاركات: 44,747
معدل تقييم المستوى: 297897
я a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond reputeя a ώ a и has a reputation beyond repute
افتراضي رد: سيرت الرسول

عليه الصلاه والسلام
جزاتس الله خير
я a ώ a и غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2008, 03:30 PM   #5
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: بلاد ابو متعب
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
السا2010هر is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرت الرسول

الله يجزلك خير على هذا الموضوع الحلو وجعله في ميزان حسناتك
السا2010هر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2008, 09:36 AM   #6
| عضو مميز |
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: في الظـلامـ
المشاركات: 321
معدل تقييم المستوى: 8
Anodh is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرت الرسول

اللهم صلي وسلم عليه


جزاك الله خير
Anodh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2009, 12:41 AM   #7
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 165
معدل تقييم المستوى: 7
صغير السن is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرت الرسول

يعطيك العافية
صغير السن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2009, 08:31 PM   #8

صغيرة //

وفيها من الشقاوة مايهد الحيل

 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: بَعِد شَِـوـَِيًٍ }..
المشاركات: 3,147
معدل تقييم المستوى: 18
حاطه يديـ ع خديـ}.. is on a distinguished road
افتراضي رد: سيرت الرسول




اللـﮧ يـ۶ـطيڪ الـ۶ـافيـﮧ ..


ۈجزآڪ اللـﮧ الف خيـر ...



حاطه يديـ ع خديـ}.. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لحظات اخيرة قبل وفاة الرسول الحبيب المرساااا سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 36 07-10-2012 07:04 AM
موسوعة عن العشرة المبشرين بالجنة محبوب ياسر سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه 22 01-05-2010 08:53 AM
خمسين معلومه عن الرسول عليه الصلاة والسلام أرجـــــوانه سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 21 10-17-2009 09:37 PM
¤¦¤..معلـــــ 50 ـــومة عن الرسول صلى الله عليه وسلم ..¤¦¤ •°غـِטּٍـوجہ°• سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول 38 01-22-2009 04:40 PM
من أي شجرة أنت/ أنتي ؟؟؟ فراولة الخليج المنبر الحر 10 08-31-2008 12:45 AM

خواطر - صور شباب - منتديات - شيلات - صور - صور للتصميم - فساتين - صور ورود - حلويات - مدونات - قصص - تسريحات شعر - وظائف

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 , Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0